أخبار سريعة
الأربعاء 19 ديسمبر 2018

مقالات

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام رسوله الأمين وبعد: فما حدث من نزول المطر المنهمر المستمر، فيه دروسٌ وعبر، لمن يعتبر من عباد الله الصالحين، أولي الأبصار والألباب؛ فمن ذلك: أظهرت الأمطار الغزيرة المتواصلة لنا ضعف الناس وعجزهم، وفقرهم وحاجتهم إلى ربهم القوي القادر، وأن مفاتيح الخير ومغالقه كلها ب ....اقرأ المزيد

رسالتنا التربوية اليوم هي من القيم والأخلاق التي ينبغي أن يحرص عليها الإنسان المسلم، وهي تآلف القلوب، ونعني به قلوب أهل الإيمان، وأهل التقوى، وأهل الصلاح، وأهل الصدق، هؤلاء أحوج الناس إلى التآلف والترابط، والتعاون والتآخي؛ لما يعني التآلف من أثر عظيم على أمَّة الإسلام، ولا شك أن ذلك ينعكس على الحياة ....اقرأ المزيد

عن المقداد بن الأسود رضي الله عنه ، عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: «إِنَّ السَّعَيدَ لَمَنْ جُنِّبَ الفِتَن»، وهاهنا يتساءل كثير من الغيورين والناصحين ممن يريدون لأنفسهم الخير والسعادة ولأمتهم أمة الإسلام العلو والرفعة: بمَ تُنال هذه السعادة؟ وكيف يُظفَرُ بهذا المقصد الجليل؟ وكيف ت ....اقرأ المزيد

منذ أن تأسس التعليم الديني في دولة الكويت وهو يقوم بدوره ويحقق أهدافه، وقد ساهم هذا التعليم بنتائجه ومخرجاته في دعم التنمية، وتثبيت العقيدة، وغرس الأخلاق، وتعميق السلوك الوطني والاجتماعي والإنساني؛ فالهدف الذي يقوم عليه التعليم الديني، هو بناء المسلم بناءً شاملاً، يجعله مواطنًا يساهم في بناء مجتمعه ....اقرأ المزيد

يعود الفضل في إنشاء المعهد الديني في الكويت إلى المرحوم الشيخ عبد العزيز قاسم حماده، الذي طلب من مجلس المعارف يومئذ إنشاء مدرسة علمية تدرس الأئمة ومؤذني المساجد ما يحتاجون إليه لإصلاح عبادتهم؛ فقابل المجلس هذا الطلب بسرور وارتياح، نظرًا لما كان يسود من حاجة الناس للتفقه في أمور دينهم؛ فاستأجر المجلس ....اقرأ المزيد

آيات الله (1)

صاحبي من المعجبين والمتابعين للدكتور فاضل السامرائي، الذي يتناول دقائق الكلمات الواردة في كتاب الله، مثل: الفرق بين كلمة (البعل والزوج) والفرق بين (الولد والغلام) والفرق بين (الواو) و(الفاء) وهكذا. - أعتقد أن إعجاز القرآن البلاغي كان يكفي قريشا ليعلموا أن محمداً - صلى الله عليه وسلم - نبي يوحى إليه ....اقرأ المزيد

ما يزال قرار اختيار المؤسسة التعليمية التي يلتحق بها الأبناء من أهم القرارت المصيرية التي يتحير عندها الكثير من الآباء، وقد ينخدع بعضهم فيتأثر ببريق التعليم الأجنبي أو الخاص، ويزهد في التعليم الديني معتقدأً أن الأول سيوصل أبناءه إلى عالم التقدم والنجاح، بينما التعليم الديني لا يقدم له ذلك، وتلك والل ....اقرأ المزيد

 المنطلقٌ الشرعي في الارتباط بالقدس والقضية الفلسطينية منطلقٌ مهمٌ، ينبغي استذكاره واستحضاره؛ فإذا عَلم المسلمُ هذا المنطلق فإنه سيتحمل المسؤولية؛ ليعرفَ بعدها الواجب المترتب عليه تجاه القضية، ومن ثّمَّ تتحول خطاباتنا وكلماتنا إلى مشاريع عملية بعيدة عن ردود الأفعال الآنية.       ....اقرأ المزيد

      لابد من معرفة التسلسل الزمني منذ عهد خليل الله إبراهيم إلى يومنا هذا مع المسجد الأقصى، وحتى لا يدعي مدعٍ بأن الأرض لهم والمكان مكانهم، وكأن المسلمين هم الغاصبون المعتدون، ونسي هؤلاء أن الأرض إنما هي لله -تعالى- يورثها من يشاء من عباده والعاقبة للمتقين.       ....اقرأ المزيد

استكمالا لما بدأنا الحديث عنه في الحلقة الماضية عن سعي بعض النواب لفرض قانون يمنع النقاب، وذكرنا أن هؤلاء يسوقون مسوّغاتٍ مِن نوعية أنه ليس مِن الدين أو أنه مستورد مِن الخليج، أو أنه يعبِّر عن رؤيةٍ متشددةٍ، أو أنه يُشعِر غير المنتقِبة بالحرج وكأنها هي المقصِّرة! إلى آخر هذه القائمة الطويلة مِن الحج ....اقرأ المزيد

  بناء المجتمعات السامية التي يراد لها أن تكون مثالًا يحتذى به في الحضارة البشرية، لا يمكن أن يتم إلا عبر صناعة هذه الأمم، صناعة أخلاقية محكمة؛ ومن هنا كان الحديث عن الأخلاق والقيم بالنسبة للإسلام أصلًا من الأصول، ومقصدًا من مقاصد البعثة، وميزةً من ميزات الدعوة التي يعترف بها الأعداء قبل الموا ....اقرأ المزيد

 في هذه المرحلة التي تتكاثف فيها حملات الهجوم والتشويه والتحريف للإسلام من جهات عدة، لابد من تكرار التواصي بالحق والصبر على ذلك للنجاة من الخسارة، لقوله -سبحانه وتعالى-: {والعصر إن الإنسان لفي خسر إلا الذين آمنوا وعملوا الصالحات وتواصوا بالحق وتواصوا بالصبر}(العصر: 1-3).      وإ ....اقرأ المزيد

لم يكن الإسلام يوماً عبادات روحانية خلواتية في محاريب المساجد والبيوت فقط، بل هو إلى ذلك دين اجتماعي بامتياز، وللمسلم المتدين مظاهر يُعلم منها إسلامه وإيمانه وتمسكه بسنة نبيه - صلى الله عليه وسلم -، وقد وضح أيضاً أن للنفاق علامات كما أن للإيمان علامات فقال -عليه الصلاة والسلام-: «آية المنافق ث ....اقرأ المزيد

هدم النبوات هدف من أهداف الإلحاد: لا تكمن خطورة الملحد في أنه ينكر وجود الخالق -جل جلاله- فحسب، ولكن في أنه يعمد إلى منظومة الدين فيعمل على هدمها في عقول المحيطين به والمخالطين له، بكل وسيلة متاحة له؛ ولذلك لا تتوقف آلة الهدم الإلحادية عن الطعن في ثوابت الدين، ومنها النبوات، وفي النسق ذاته يعمد المل ....اقرأ المزيد

وضحنا سابقا أن من أصول معالم السلفية لزوم ما كان عليه النبي - صلى الله عليه وسلم - وأصحابه -رضوان الله عليهم- في فهم الدين، والعمل به، والدعوة إليه في أي زمان أو مكان كان، كذلك فإن من المعالم الرئيسة عند أصحاب المنهج السلفي أن هذا اللزوم هو من أعظم أسباب النجاة من استحقاق دخول النار، كما ب ....اقرأ المزيد

استكمالا للحديث الذي بدأناه عن  رصد الحراك التنصيري في الأقاليم الإفريقية المختلفة, عبر رصد حركة التنصير في كلّ إقليم على حدة، لمعرفة الوسائل التي يستخدمها، والفئات التي يستهدفها، والمجالات التي يركّز فيها نشاطه، وتكلمنا في الحلقة الماضية عن مفهوم الحراك التنصيري، وذكرنا بعض الإحصاءات، واليوم ن ....اقرأ المزيد

أوقف المسلمون على امتداد التاريخ الأوقاف على الدعاة، والمعلمين، ووسائل الدّعوة، كثيراً من الأوقاف التي كان لها دور مهم في إيجاد الاقتصاديات الثابتة والدائمة لكلّ مظاهر الدّعوة الإسلاميّة وأنواعها، الأمر الذي أدّى إلى استمرارها وتجدُّدها، وإلى قيام الدُّعاة بوظائفهم على الوجه الأكمل.     & ....اقرأ المزيد

       وصف المولى -جلَّ وعلا- الصحابة بصفاتٍ عديدة، ومدحهم بخلالٍ تخلقوا بها، هذه الصفات كانت السبب الرئيس لكي يسودوا العالم في سنواتٍ قليلةٍ، ومِن هذه الصفات: تلك المحبة التي كانت سائدة بينهم مِن لحظة وطئت أقدام المهاجرين المدينة، تلك المحبة التي أخبر بها الله -جلَّ وعلا- في ال ....اقرأ المزيد

لاشك أن أمتنا تمر بمرحلة خطيرة، لاسيما ونحن نعانى حالٍ متردية ومتدنية في القضايا المختلفة، في الفكر والسياسة والاقتصاد والتعليم والأخلاق وغير ذلك، ولابد للأمة أن تنهض من مرقدها، ولن يكون ذلك إلا بوجود حال من اليقظة والوعي، واليقظة -بطبيعة الحال- تكون متوفرة عند الشباب أكثر من غيرهم؛ لذا نقول: إن ....اقرأ المزيد

  - ذكر الله -سبحانه وتعالى- على قسمين: ذكر مطلق وذكر مقيد، والذكر المطلق: هو الذكر الذي لم يقيد بزمان أو مكان أو حال، فعن عائشة -رضي الله عنها- قالت: «كان النبي - صلى الله عليه وسلم - يذكر الله على كل أحيانه». - والإكثار من هذا النوع من الذكر مرغوب فيه شرعاً؛ فقد قال -تعالى-: {و ....اقرأ المزيد

©2015 جميع الحقوق محفوظة