أخبار سريعة
الثلاثاء 22 سبتمبر 2020

مقالات

قال -تعالى-: {وَلَا تَقْعُدُوا بِكُلِّ صِرَاطٍ تُوعِدُونَ وَتَصُدُّونَ عَن سَبِيلِ اللَّهِ مَنْ آمَنَ بِهِ وَتَبْغُونَهَا عِوَجًا وَاذْكُرُوا إِذْ كُنتُمْ قَلِيلًا فَكَثَّرَكُمْ وَانظُرُوا كَيْفَ كَانَ عَاقِبَةُ الْمُفْسِدِينَ} (الأعراف:86)، ما زال الحديث مستمرًا حول المسائل المستفادة من قصة شعي ....اقرأ المزيد

العلم نورٌ وضياء لصاحبه، وقد قال الله -تعالى-: {وَكَذَلِكَ أَوْحَيْنَا إِلَيْكَ رُوحًا مِنْ أَمْرِنَا مَا كُنْتَ تَدْرِي مَا الْكِتَابُ وَلَا الْإِيمَانُ وَلَكِنْ جَعَلْنَاهُ نُورًا نَهْدِي بِهِ مَنْ نَشَاءُ مِنْ عِبَادِنَا وَإِنَّكَ لَتَهْدِي إِلَى صِرَاطٍ مُسْتَقِيمٍ}(الشورى:52)، فالعلم نُور ي ....اقرأ المزيد

ما زال الحديث موصولاً عن البصيرة في الدين، وقد بينا أن الحديث عن البصيرة في الدين خلال هذه الأيام ماسة وشديدة، لكثرة ما نشاهده من الفتن، والأمور التي تزلزل الناس؛ فنحن بحاجةٍ إلى مدارسة هذه القضايا حينًا بعد حين، وأن نتذاكر، وأن نتواصى، وأن نتناصح، وألا نمل، ولا نفتر من طرح هذه الموضوعات، وكنا ت ....اقرأ المزيد

التوازن الفكري (1)

حين شرعت في كتابة هذه المجموعة من المقالات، كان تعريف التوازن عقبة تحول دون البدء في الكتابة، فالمصطلح جديد فيما يبدو لي في تراثنا الثقافي، والذين استخدموه مضافا إلى الفكر لم يقصدوا به معنى واحدا، فمنهم من يستخدمه كوصف إيجابي لعملية التفكير التي تؤدي إلى نتائج صحيحة، فهو عنده مرادف تقريبا لاستعمال ا ....اقرأ المزيد

إن ما يقدِّره الله مِن تبدل أحوال الدنيا على أنبيائه وأوليائه هو لحكمةٍ بالغةٍ، يَستخرج بها -سبحانه- منهم أنواعًا مِن العبودية لا تحصل إلا بتداول الأيام بين الناس، فيبتليهم؛ ليسمع تضرعهم، ويقدِّر عليهم المحن؛ ليسمع شكواهم إليه.      وعندما أرى أنواع المحن التي يتعرض لها المسلمون أحبّ ....اقرأ المزيد

فقدت جمعية إحياء التراث الإسلامي أحد رجالاتها الأسبوع الماضي؛ حيث انتقل إلى رحمة الله بإذن الله -تعالى- رئيس فرع الجمعية بمنطقة السالمية (جاسم عبدالرحمن راشد المسيليم)، يوم الأحد 25 من محرم 1441هـ الموافق 13 من سبتمبر 2020م، بعد إصابته بفيروس كورونا؛ حيث مكث في العناية المركزة أكثر من شهرين، وقد ....اقرأ المزيد

إن ما يقدِّره الله مِن تبدل أحوال الدنيا على أنبيائه وأوليائه هو لحكمةٍ بالغةٍ، يَستخرج بها -سبحانه- منهم أنواعًا مِن العبودية لا تحصل إلا بتداول الأيام بين الناس، فيبتليهم؛ ليسمع تضرعهم، ويقدِّر عليهم المحن؛ ليسمع شكواهم إليه.      وعندما أرى أنواع المحن التي يتعرض لها المسلمون أحبّ ....اقرأ المزيد

قوة الخير

       كل مولود يولد على الفطرة قلبه عامر بالإيمان ولكن يحتاج لمن يحرك هذا الإيمان فى قلبه، ويحتاج لمن يكشف عن جوهر القلب وما فيه، وقلوب العباد مملوءة بالخير ولكن ربما نحن لا نلحظ هذا الجانب، فقد نتعامل مع شخص فنرى فيه شدة وحزما وتدقيقا وأشياء ربما لم يتعود عليها الناس؛ فيصفونه ....اقرأ المزيد

  - الآيات التي فيها عتاب من الله لرسوله - صلى الله عليه وسلم - تبين مكانة رسول الله - صلى الله عليه وسلم - عند الله -عز وجل-، وتأتي رقيقة لطيفة تهيئ نفس النبي - صلى الله عليه وسلم - أولا، لاستقبال العتاب، وتأتي بأسلوب غير مباشرمسبوق بالعفو والمغفرة، وجاءت هذه الآيات بصيغة ....اقرأ المزيد

قال الله -سبحانه وتعالى- في كتابه العزيز: {إِنَّ عِدَّةَ الشُّهُورِ عِنْدَ اللهِ اثْنَا عَشَرَ شَهْراً فِي كِتَابِ اللهِ يَوْمَ خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ مِنْهَا أَرْبَعَةٌ حُرُمٌ ذَلِكَ الدِّينُ الْقَيِّمُ فَلَا تَظْلِمُوا فِيهِنَّ أَنْفُسَكُمْ}. (التوبة: 36). جاء في لسان العرب: وصَفَر: الش ....اقرأ المزيد

هويتنا تتعرض لأكبر ضغط في العصر الحديث؛ حيث يوجد خبراء لتفكيكها وتفريغها من محتواها، وما زال هناك من يتكاسل وينشغل دون أن يضع لنفسه خريطة ثم مساراً لمقاومة هذا التفكيك الحالي للهوية، فقليل من أهل الإصلاح من يتخذ مسار البناء العلمي بجدية حتى يتمكن من إيجاد طائفة جديدة من طلبة العلم، لديها الوعي ا ....اقرأ المزيد

    أعظم ما يكون العبد قدرا، وحرمة عند الخلق إذا لم يحتج إليهم بوجه من الوجوه  من كان مخلصًا في أعمال الدين يعملها لله كان من أولياء الله المتقين أهل النعيم المقيم السعادة في معاملة الخلق أن تعاملهم لله فترجو الله فيهم ولا ترجوهم في الله العبد كلما كان أذل لله وأعظم افتقارًا إليه ....اقرأ المزيد

  عن عمر بن الخطاب - رضي الله عنه - قال: «بينما نحن جلوس عند رسول الله - صلى الله عليه وسلم - ذات يومٍ؛ إذ طلع علينا رجلٌ شديد بياض الثياب، شديد سواد الشعر، لا يُرى عليه أثر السفر، ولا يعرفه منا أحد، حتى جلس إلى النبي - صلى الله عليه وسلم -، فأسند ركبتيه إلى ركبتيه، ووضع كفيه ع ....اقرأ المزيد

إن من أعظم أسباب النجاة في الدنيا والآخرة -بعد توحيد الله عزوجل والإيمان به- التمسك بالكتاب العظيم والفرقان المبين الذي أنـزله على عبده ليكون للعالمين نذيرًا، {تَبَارَكَ الَّذِي نَزَّلَ الْفُرْقَانَ عَلَى عَبْدِهِ لِيَكُونَ لِلْعَالَمِينَ نَذِيرًا} (الفرقان:1)، فهو معجزة النبي - صلى الله عليه وس ....اقرأ المزيد

إنّ السعادة كلمة قليلة الحروف كبيرة المعاني، ويبذل الناس في طلبها كلّ غالٍ، ويبحثون عنها في كل المجالات والطرق، ونجد الكثير-بل الأكثر- تعب في البحث عنها، وآخرون ظنّوها حلمًا أو كلمات على ورق، والحقيقة أنّ منهجها واضح في الإسلام، وأنّ النبي - صلى الله عليه وسلم - دلّنا عليها، وكان منهجه - صل ....اقرأ المزيد

  شرع الوقف لأهداف سامية، ومقاصد نبيلة، وامتاز بتنظيم محكم دقيق، وقد أولى فقهاء الأمة ومحدثوهم العمل الوقفي والخيري اهتماماً واضحاً، فأصلوه تأصيلاً شرعياً، وحددوا له الشروط والضوابط والمقاصد والغايات، إلا أن ذلك لم يمنع بعض الواقفين من الانحراف به عن نهج الشريعة، وقصد الشارع من إنشائه، وذلك نت ....اقرأ المزيد

       العبادات والقربات لها في كل النفوس معان ودوافع، وتحرك من العواطف بقدر ما يستشعره العبد منها رابطا إياها بالحياء من الله لتقصيره في أداء حقه، قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم -: «استحيوا من الله حق الحياء» قلنا: يا نبي الله إنا لنستحيي والحمد لله، قال « ....اقرأ المزيد

  تعد مدينتا القدس والخليل من أهم المدن الفلسطينية، كما لهما مكانة خاصة عند العرب والمسلمين؛ كونها من أكثر الأماكن التي تحتوي على أماكن دينية للمسلمين وللعرب، وتعد مدينة القدس عند المسلمين ثالث أقدس المدن بعد مكة المكرمة والمدينة المنورة، وهي أولى القبلتين؛ حيث كان المسلمون يتوجهون إليها في صل ....اقرأ المزيد

  حرص الإسلام على اكتشاف المواهب الطفولية وتنميتها ورعايتها؛ مما أنتج عظماء في التاريخ، تركوا بصماتهم الجلية في الميادين كافة، وأحسن مثال على ذلك تعاهد الرسول - صلى الله عليه وسلم - للموهوبين، فقد تعاهد -صلى الله عليه وسلم - عبد الله بن عباس - رضي الله عنه - حتى كان يبيت معه في داره، والح ....اقرأ المزيد

  - يظن بعض الناس أن الدين والشرع الحكيم (على كيفه)، يأخذ منه ما يهواه، ويرد ما لا يروق له؛ قال -تعالى-: {أَفَرَأَيْتَ مَنِ اتَّخَذَ إِلَهَهُ هَوَاهُ...} الآية (الجاثية: 23)، فهذا غير مقتنع بالزكاة فلا يزكي، وذاك غير مقتنع بالصلاة فلا يصلي، وهذه تأبى الحجابَ، بل وتحاربه؛ بحجة عدم قناعتها به! و ....اقرأ المزيد

©2015 جميع الحقوق محفوظة