أخبار سريعة
الجمعة 19 يناير 2018

مقالات

تطور استخدام الجماعات الإرهابية للإنترنت بتزايد الوجود على مواقع التواصل الاجتماعي، التي أصبحت أداة لجذب المزيد من المنتمين الجدد، وساعدت هذه المواقع تلك الجماعات في تصدير صورة مفادها أنَّ هذه الجماعات دائمًا تحقق انتصارات وإنجازات، وهذا ما ساعد في تجنيد العديد من الشباب وجلب الكثير من التبرعات، و ....اقرأ المزيد

استكمالاً لما تحدثنا في في العدد السابق عن التساؤل حول مشروعية أن نجعل من أسماء الله (المحب) أو (الحبيب) نقول أن من الأدلة على إثبات صفة (الرضى) لله -عز وجل-. - يقول -سبحانه-: {قَالَ اللَّهُ هَذَا يَوْمُ يَنفَعُ الصَّادِقِينَ صِدْقُهُمْ لَهُمْ جَنَّاتٌ تَجْرِي مِن تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ خَالِدِ ....اقرأ المزيد

 كانت القرون الثلاثة الأُوَل بعد هجرة النبي صلى الله عليه وسلم هي عصر سيادة عقيدةِ السلف -رضوان الله عليهم- وفقهِهِم وفيما بعدها بدأت مذاهب البدعة ترتفع من هنا وهناك، حتى جاء القرن الخامس الهجري؛ حيث بدأت الدولة السلجوقية في عهد آخر ملوكها الأقوياء ألب أرسلان وابنه ملك شاه ووزيرهما نظام الملك ( ....اقرأ المزيد

 المعروف هو اسم جامع لكل ما عرف من طاعة الله ورسوله، والإحسان إلى عباده؛ فيدخل في ذلك: كل ما أمر الله -سبحانه- به ورسوله[ من: توحيد الله وإخلاص الدين له، والمحافظة على الصلوات الخمس جماعة، وإيتاء الزكاة، والصوم والحج ، والالتزام بمكارم الأخلاق، وبر الوالدين وصلة الأرحام والعشرة الزوجية، والإحسا ....اقرأ المزيد

إن الخطر العظيم الذي يتهدد واقع أُمَّتِنا هو المحاولات الدؤوبة لتمييع الهُوِيَّةِ الإسلامية لمجتمعات المنطقة كُلِّها، والابتعاد عن الدِّين، ومُهاجَمَة الرموز الدينية -الأحياءِ منهم والأموات-، ومُصَادَرَة حَقِّ الدعوة إلى اللهِ على بصيرة؛ لكي لا يُصبِح في المشهد مَن يتكلم باسم الإسلام إلا «داعش ....اقرأ المزيد

     لا شك أن ميدان القول غير ميدان العمل؛ فقد يسهل علي الكثيرين أن يقولوا ويتكلموا، ولكن قليلٌ من هذا الكثير يستطيع أن يعمل، وقليلٌ ممن يعمل يثبت عند العمل، ويقدر علي تحمل الأعباء والمضي قُدُمًا نحو البذل والعطاء، وهؤلاء الرجال هم الصفوة، الذين تقوم على أكتافهم الدعوات، وتتحقق من خ ....اقرأ المزيد

ما زلنا في الحديث عن الشبهة الرابعة التي يقول أصحابها: إن الذل الذي أصاب الأمة بسبب ترك الجهاد، وقد قال صلى الله عليه وسلم : «إذا تبايعتم بالعينة، ورضيتم بالزرع، واتبعتم أذناب البقر، وتركتم الجهاد سلط الله عليكم ذلًا، لاينـزعه حتى ترجعوا إلى دينكم». أخرجه أبو داود، وإذا كان ذلك كذلك؛ فنح ....اقرأ المزيد

شهد العالم الإسلامي خلال القرنين التاسع عشر والعشرين تحولاتٍ وتغيراتٍ عميقةً ولاسيما على الصعيدين السياسيِّ والاقتصاديِّ؛ حيثُ اُحتل من قِبَل الدول الغربية التي نهبت ثرواته, وعمّقت أسبابَ وعوامل تخلِّفه, ثم تركته بعد عقودٍ من الاحتلال ممزقاً, ثلثاه ممزق في أكثر من خمسين دولة, والثلث الباقي برز إلى ا ....اقرأ المزيد

     صرَّح رئيس مركز بيت المقدس للدراسات التوثيقية جهاد العايش، أن المركز دشن الحملة العالمية المباركة لترجمة معاني معالم المسجد الأقصى مسقطة على صورة المسجد الأقصى اللغات العالمية جميعها، وعن المشروع والدفع الذي جعل المركز يسعى لتنفيذه، قال العايش: الأرض المقدسة ومسجدها الأقصى المبار ....اقرأ المزيد

       من الضوابط الوقفية (ولاية النّاظر أقوى من ولاية القاضي)، وتعني هذه القاعدة أن ولاية النّاظر وحقّه في التصرّف لمصلحة الوقف، والأخذ باجتهاده وتقديره، الأصل أنّه مقدّم على غيره من أهل الولايات العامّة، كالقاضي فمن فوقه، وذلك ما لم يخالف نصوص الشّرع، أو شروط الواقف، أو يضرّ ب ....اقرأ المزيد

استكمالاً لما بدأنا الحديث عنه في المقالين السابقين عن أهمية العمل الجماعي وحتمية وجوده في واقع الدعاة، وذكرنا أن هناك أسباباً عدة تدعو إلى الفردية منها: التذرع ببعض النصوص الشرعية التي فهمت على غير مرادها؛ وكذلك الخوف من عدم تحقيق الذات أو هضم الشخصية، وكذلك الخوف من المشاحنات والاحتكاكات بين الأفر ....اقرأ المزيد

ينبغى أن يكون هَم الداعية هداية الخلق، وله في الأنبياء الكرام -عليهم الصلاة والسلام- أسوة وكذا الدعاة المخلصون.      قال الله -تعالى- لنبيه - صلى الله عليه وسلم -: {لَعَلَّكَ بَاخِعٌ نَّفْسَكَ أَلاَّ يَكُونُوا مُؤْمِنِينَ}. (الشعراء (:3)، ولحرص الأنبياء الكرام على هداية الناس، صبروا ....اقرأ المزيد

واجبنا نحو الأقصى!

أتساءل كما يتساءل غيري، هل نصرة القضية الفلسطينية تكون بتفريغ شحنة الغضب بحرق العلم الإسرائيلي أو بهتافاتٍ وشعاراتٍ رنانة، أو مظاهرات ووقفات احتجاجية، أو استنكارات وشجب وتنديد وبيانات، أو المطالبة بطرد السفراء وقطع العلاقات الدبلوماسية مع العدو الصهيوني والأمريكي أو في المقاطعة الاقتصادية للمنتجات ا ....اقرأ المزيد

 المسلم الحصيف هو الذي يتلمس الدروس والعبر والعظات في كل موقف أو مشهد من مشاهد الكون الفسيح، فلله -عزوجل- في كل مشهد من المشاهد حكم عظيمة، ومنن جزيلة علمها من علمها وجهلها من جهلها، يظهر الله بعضها ويخفي بعضها لحكمة عنده -سبحانه-؛ لعل قلباً يتعظ أو نفساً تدكر.      والنبي -صلى ا ....اقرأ المزيد

     كلنا يأمل الأمن، وكلنا يأمل رغد العيش، فهل تظنون أن منهج ربنا -سبحانه- يعجز عن تحقيق ذلك؟! كيف؟ وقد قرر ربنا -سبحانه- في محكم آياته أن تحقيق الأمن يتطلب تحقيقنا لمقوماتٍ متى حققناها كان الأمن والأمان! {الَّذِينَ آمَنُوا وَلَمْ يَلْبِسُوا إِيمَانَهُمْ بِظُلْمٍ أُوْلَئِكَ لَهُمْ ال ....اقرأ المزيد

إننا نعيش في زمان صعب، كثرت فيه الفتن، وانتشرت الشهوات انتشار النار في الهشيم؛ فالشر مستطير، والفساد مستفحل، وداعي الهوى مشمر. استرسل الناس في اتباع الهوى استرسال البهائم؛ فعقولهم مسبية في بلاد الشهوات، ودينهم مستهلك بالمعاصي والمخالفات، وهمتهم واقفة مع السفليات؛ لذلك كان على الإنسان أن يعرف كيف يتخ ....اقرأ المزيد

 إنَّ نعمة الله على المرأة المسلمة عظيمة، ومنَّته عليها كبيرة جسيمة؛ حيث هيأ لها في الإسلام أسباب سعادتها وصيانة فضيلتها وحراسة عفتها وتثبيت كرامتها ودرء المفاسد والشرور عنها، لتبقى زكية النفس طاهرة الخلق، منيعة الجانب، مصونة عن موارد التهتك والابتذال محميةً عن أسباب الزيغ والانحراف والانحلال . ....اقرأ المزيد

عن عُمَرَ بْنَ الْخَطَّاب رضي الله عنه قَالَ: سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم يَقُولُ: «إِنَّمَا الأعْمَالُ بِالنِّيَّاتِ وَإِنَّمَا لِكُلِّ امْرِئٍ مَا نَوَى فَمَنْ كَانَتْ هِجْرَتُهُ إِلَى دُنْيَا يُصِيبُهَا أَوْ إِلَى امْرَأَةٍ يَنْكِحُهَا فَهِجْرَتُهُ إِلَى مَا هَاجَر ....اقرأ المزيد

سارعـوا بالتوبـة

     يا مَن أسمعَتْه المواعِظُ إرشادًا ونُصحًا! هلا انتهيتَ وارعوَيْتَ، وبذِلتَ وبكَيتَ، وفتحتَ للخير عينيك، وقمتَ للهُدى مشيًا على قدَمَيْك، لتحصُلَ على غايةِ المُراد، وتسعَدَ كلَّ الإسعاد؛ فإن عصيتَ وآذَيتَ، وأعرضتَ وتولَّيتَ، حتى فاجأَكَ الأجلُ وقيل: مَيْت، فستعلمُ يوم الحِسابِ من ....اقرأ المزيد

©2015 جميع الحقوق محفوظة