أخبار سريعة
الثلاثاء 12 ديسمبر 2017

مقالات » تقـيـيـم التدريب

للكاتب: جاسم السويدي

نسخة للطباعة

تقـيـيـم التدريب

تقييم التدريب هو عملية هادفة لقياس فاعلية الخطة التدريبية وكفاءتها ومقدار تحقيقها الأهداف المطلوبة، وإبراز نواحي الضعف والقوة فيها، كما يعرف أيضا بالإجراءات التي تقاس بها كفاية البرامج التدريبية، ومدى نجاحها في تحقيق أهدافها المرسومة، كما تقاس بها كفاية المتدربين ومدى التغير الذي نجح التدريب والتنمية في إحداثة فيهم، وكذلك تقاس بها كفاية المدربين الذين قاموا بتنفيذ العمل التدريبي.

أهمية تقييم التدريب

     يعد التقييم أمرا ضروريا؛ حيث يتم به تقييم كفاءة البرامج التدريبية وفاعليتها، ويقوم بتحقيق الأهداف على نحو أكثر فاعلية، ويؤدي إلى ادخارات مستقبلية كبيرة في الوقت والتكاليف، كما يقوم التقييم بتحديد الاستراتيجيات الجديدة وصياغتها باستمرار، التي تؤدي إلى تطوير المصادر البشرية.

أهداف عملية التقييم

عملية التقييم ترمي إلى تحقيق الأهداف الآتية:

1- التعرف على مقدار ما تم إنجازه من الخطة التدريبية وما تم تحقيقه من أهدافها

2- إمكانية تقدير نتائج تعليم المتدربين والمهارات والاتجاهات التي اكتسبوها

3- قياس كفاءة المدربين ومدى صلاحيتهم لممارسة العمل التدريبي.

4- التعرف على مكونات البرامج وكيفية زيادة عناصر النجاح والفاعلية لها

5- مقارنة الفوائد المترتبة على التدريب والتنمية بمقدار الاستثمارات المادية التي بذلت في سبيله.

مراحل تقييم التدريب

يخضع كل من برامج التدريب والتنمية والمتدربين لعملية التقييم من خلال أربع مراحل زمنية هي:

التقييم قبل التدريب

     ويمكن أن يتم من خلال اعتماد نتائج تقييم البرامج المنفذة سابقا، وكذلك استقصاء آراء المدربين والمتدربين سابقا وإدارتهم، واختيار مستوى المهارات والاتجاهات لدى المتدربين سابقا. وتستهدف هذه المرحلة اختيار الأسلوب التدريبي الأفضل والمناسب لتحقيق نتائج أفضل.

التقييم في أثناء التدريب

     حيث يمكن في هذه المرحلة تقييم أهداف البرنامج وسير العملية التدريبية، حسب الأهداف الموضوعة، وكذلك الأساليب والوسائل الملائمة لبلوغ الأهداف، ومدى ملائمة الزمان والمكان، ومدى ملاءمة التصميم الموضوع للبرنامج، وتسلسل الموضوعات وتكامل محتوياتها، وتقييم النتائج التي يحققها البرنامج والمعلومات والمفاهيم والاتجاهات التي استطاع البرنامج من خلال الجلسات التدريبية المتتابعة أن يزود ويطور بها المتدربين.

التقييم بعد انتهاء التدريب

     بعد انتهاء البرنامج التدريبي يتم السؤال عن النتائج التي حققها هذا البرنامج ومدى بلوغه للأهداف المحددة له، وقياس ردود الفعل ومقدار التعلم من خلال قائمة استقصاء توزع على المتدربين.

متابعة النتائج

    وفي هذه المرحلة يعاد تقييم سلوك المتدرب وأداؤه في وظيفته بعد انتهاء البرنامج التدريبي مباشرة، وذلك حتى يمكن التعرف على درجة استمرار تأثير التدريب والتنمية بمرور الزمن، ويمكن قياس نتائج التدريب والتنمية بعنصرين هما: سلوك المتدرب وأداؤه.

أساليب تقييم التدريب

هناك أكثر من طريقة من طرق قياس المعرفة، وهي:

الاستبيان

     يتم توزيع استبيان على المشاركين في نهاية البرنامج التدريبي لمعرفة رأيهم بأهمية ذلك البرنامج وقيمته، وقد دلت الدراسات على أن هذه الطريقة هي الأكثر استخداما، وأن المشتركين في معظم الأحيان يقيمون إيجابيا بعد انتهاء التدريب والتنمية مباشرة.

الاختبار

     القيام بإجراء اختبار للمشتركين قبل البرنامج التدريبي وبعده لمعرفة الفرق بين نتائج الاختبارين، إلا أن المشكلة هنا هي في التأكد فيما إذا كان ذلك الفرق هو نتيجة التدريب والتنمية وليس بتأثير عوامل أخرى.

المقارنة

     استخدام أسلوب المقارنة بين مجموعتين، مجموعة الاختبار (التي تخضع للتدريب) ومجموعة المراقبة (التي لا تخضع للتدريب) لمعرفة فيما إذا كانت هنالك فروق واضحة بين المجموعتين يمكن ردها إلى التدريب والتنمية، وهذه الطريقة قابلة للاستخدام.

التغير السلوكي

     ويتم من خلال قيام المشرفين المباشرين للمتدربين بتقييم نتائج التدريب والتنمية على مرؤوسيهم وذلك بملاحظة التغير الذي يطرأ على سلوكهم وإنجازهم في العمل بعد انتهاء التدريب.

 

أضف تعليقك

التعليقات

لا توجد تعليقات لهذه المادة

©2015 جميع الحقوق محفوظة