أخبار سريعة
الجمعة 17 نوفمبر 2017

مقالات » كيف تكتب تقريرًا ميدانيًا متميزًا؟

للكاتب: جاسم السويدي

نسخة للطباعة

كيف تكتب تقريرًا ميدانيًا متميزًا؟

 

التقرير يعرف على أنّه عرض يتمّ كتابته بطريقة رسمية ومختصرة، لجميع المعلومات والحقائق والبيانات، ويكون الهدف منه تحقيق غرض معيّن، فضلا عن تفسير المزايا والعيوب.

 

أهمية كتابة التقرير الميداني

هناك العديد من الفوائد والأهمية التي تعود من كتابة التقرير منها أنه:

- مصدر مهم من المصادر الخاصة بالمعلومات.

- أداة فعّالة لعملية المراقبة والتقييم الخاصّة بمختلف الأعمال والأنشطة.

- يقوم على توضيح للمستجدات وتفسيرها.

شروط كتابة التقرير الميداني

يجب أن يتوفّر في التقرير العديد من الشروط وهي:

- عند كتابته يجب أن يراعى فيه الدقّة المتناهية والاختصار.

- أن يكتب بطريقة واضحة وبعيدة عن الغموض.

- مراعاة ترتيب الأفكار بطريقة متسلسلة.

- أن يتحلّى بالمصداقيّة والقدرة العالية على إقناع القارئ.

خطوات كتابة التقرير الميداني

هناك العديد من الخطوات التي يجب القيام بها عند كتابة التقرير وهي:

- العمل على التحديد الدقيق لموضوع التقرير والتقيد به، وتجنّب الخروج عن الإطار الخاص به.

- القيام بكتابة الأفكار والنقاط التي يتضمّنها التقرير بطريقها متسلسلة ومرتّبة.

- قيام الكاتب بعملية تجميع للبيانات والمعلومات الخاصة بالموضوع، والعمل على تصنيفها ودعهما وتوثيقها بالأدلّة والبراهين والحجج.

- يجب أن يكتب التقرير بصيغة واضحة ومفهومة.

- كتابة النتائج التي تمّ استخلاصها من الموضوع وتدوين التوصيات في نهايته.

- بعد الانتهاء من كتابته يجب العمل على مراجعته وفحصه بدقة، لاكتشاف أي خطأ أو نقص موجود فيه، والعمل على تصحيحه.

- كتابة التقرير مرّة أخرى بصيغته النهائيّة.

كتابة التقرير الميداني

عند القيام بكتابة التقرير الخاص بالتدريب الميداني يجب القيام بالعديد من الأمور؛ وذلك لما له من أهميّة في عملية التقييم التي يقوم بها الشخص للتدريب الميداني الذي قام به وهي:

- يجب أن يبدأ بشكر الشخص المسؤول عن التدريب الميداني، فضلا عن شكر المشرف الذي قام بالإشراف على هذا التدريب.

- كتابة اسم الجهة المسؤولة مباشرة عن التدريب الميداني.

- تحديد نوعية القطاع الذي تنتمي إليه الجهة المسؤولة عن التدريب الميداني سواء أكان قطاعاً حكومياً، أم خاصاً، أم مؤسسات تابعة لأفراد معينين.

- كتابة الأهداف الرئيسة التي تقوم عليها المنشأة.

- العمل على حصر الهيكل التنظيمي الخاص بالمنشأة التي تمّ التدرّب فيها وتحديده.

- كتابة الدور الرئيس الذي يقوم به القسم أو الإدارة أو الفرع الذي تمّ التدريب فيه، من أجل معرفة مدى تحقيق المنشأة للأهداف التي تمّ تحديدها.

- تدوين جميع الخبرات العلمية التي تمّ الحصول عليها في الفترة الخاصة بالتدريب الميدانيّ.

- ذكر لجميع الأجهزة والمعدات التي تمّ استخدامها في الجهة التي تمّ فيها التدريب الميدانيّ.

- كتابة جميع الأنواع الخاصة بالدفاتر والسجلات والمستندات التي تمّ استعمالها من قبل الجهة المتدرب فيها.

- تضمين الخاتمة بكتابة العلاقة التي تربط ما بين المعلومات التي تّم الحصول عليها في مرحلة الدراسة، والمعلومات التي حصل عليها في التدريب الميداني، فضلا عن كتابة أي معلومات إضافية تخدم الموضوع وتضيف له فائدة وقيمة أكبر.

 

 

 خطوات اتخاذ قرار ناجح 

قم بتحليل الموقف

ما الظروف المحيطة بالموضوع الذي تريد اتخاذ قرار بشأنه؟ ما الظروف المواتية؟ وما الظروف المعاكسة؟ وما الظروف التي لم تتضح بعد ؟ ما الأسباب التي خلقت الحاجة إلى اتخاذ القرار؟

حدد هدف القرار

لماذا ستتخذ هذا القرار؟ ماذا تأمل أن تكسب؟ أكمل الجملة الآتية «كيف………؟» على غرار «كيف يمكن تقليل حجم سرقات الموظفين؟»، أو كيف أختار أفضل عرض عمل ؟

حدد مقدار النتائج المتوقعة

     تخيل أن القرار قد اتخذ، فما الشروط الجديدة الموجودة الآن؟ هل هذا هو ما تحتاجه فعلاً؟ لا يمكنك أن تحدد نوعية القرار المتخذ دون أن تكون قد أعطيت الهدف قيمة يمكن قياسها. «كيف يمكننا أن نخفض نسبة السرقة في شركتنا إلى 50% مما هي عليه في الشركات الأخرى».

ادرس المعلومات المتاحة لديك

إن نوعية أي قرار مرتبط مباشرة بنوعية المعلومات المتوفرة عند اتخاذ القرار؛ عليك بتجميع قدر ما تستطيع من المعلومات من الموظفين ومن المنافسين والخبراء ومن الملفات والنشرات .

اعرف الموارد الأخرى المتاحة لديك

إذا كان قرارك يتطلب الأموال والمواهب والوقت والمعدات والمواد، فعليك أن تعرف كم يتوفر منها لديك ؟ وهل بإمكانك أن تحصل على المزيد إذا احتجت لذلك؟ من أين ستحصل عليها؟ ومتى؟

حدد متطلبات القرار

ما الشروط التي يجب توفرها لاتخاذ القرار ؟ مثلاً إذا كنت تفكر بقبول وظيفة جديدة، ماالحد الأدنى للراتب الذي تقبل به؟ هل هنالك أماكن لا يمكن أن تقبل العمل بها؟

ضع أولوياتك للمزايا المطلوبة

ليست كل المزايا بالأهمية نفسها؛ لذلك بيّن أهميتها النسبية بإعطائها وزنا معيناً من المجموع الكلي للمزايا.

ضع بدائل معقولة

     ما الخيارات الممكنة المتاحة أمامك؟، ضع أكبر عدد ممكن من البدائل. عندما تبحث عن مكان جديد للمكتب فإنك ستجهد نفسك بالتفكير بالبدائل المتوفرة، وكذلك عندما تريد أن توظف مساعداً جديداً فإنك ترغب بأن يقوم عدد كبير من المؤهلين بتقديم طلباتهم لهذه الوظيفة . لكنك سوف تفرز الطلبات وتقلص عددها إلى رقم معقول.

قم بفحص البدائل

قم بفحص البدائل بما يتناسب مع قائمة متطلباتك، وعندما لا يلبي البديل – ولو واحداً من هذه المتطلبات – قم برفضه إلا إذا كان بالإمكان تعديل المتطلبات .

قم بتقييم البدائل

قارن المزايا المطلوبة والمتوفرة في البدائل المعروضة ، وأعط كل واحدة من هذه المزايا درجة نسبية.

قارن بين البدائل

اجمع عدد نقاط المزايا المتوفرة في كل واحد من البدائل، وقارنها بموضوعية بناء على متطلبات القرار الذي سوف تقوم باتخاذه. إن البديل الذي يحصل على أكبر عدد من النقاط سيكون اختيارك المبدئي .

قم باختيار هذا الخيار المبدئي لتعرف النتائج المترتبة عليه

     تطلع إلى المستقبل وأجب عن السؤال الآتي «إذا قمنا بتطبيق هذا الخيار المبدئي فما الأشياء المرجح حدوثها؟» تخيل نفسك تتعايش مع هذا القرار بعد أسبوع ، أو الشهر القادم ، أو العام القادم ، أو إلى أبعد من ذلك ، وما الانطباعات الطيبة التي تحس بها إزاءه ؟ وبالعكس هل يعجبك ما تراه عموماً ؟

 اتخذ قرارك النهائي

     إذا كانت نتائج الخيار المبدئي جيدة كما جاءت في الخطوة السابقة فقم بتطبيقه . وإذا لم يكن ذلك الخيار هو ما تريده انتقل إلى الخيار التالي في عدد النقاط التي سجلتها ، وإذا لم تجد خياراً مناسباً بين الخيارات التي سجلت نقاطاً عالية فارجع ثانية إلى الخطوة رقم واحد وابدأ من جديد .

أضف تعليقك

التعليقات

لا توجد تعليقات لهذه المادة

©2015 جميع الحقوق محفوظة