أخبار سريعة
الخميس 23 نوفمبر 2017

مقالات » واحة الفرقان

للكاتب: أيمن عبد الرحيم

نسخة للطباعة

واحة الفرقان

 من مشكاة النبوة

     عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ -رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمَا-: أَنَّ نَاسًا، مِنْ أَهْلِ الشِّرْكِ كَانُوا قَدْ قَتَلُوا وَأَكْثَرُوا، وَزَنَوْا وَأَكْثَرُوا؛ فَأَتَوْا مُحَمَّدًا صلى الله عليه وسلم ؛ فَقَالُوا : إِنَّ الَّذِي تَقُولُ وَتَدْعُو إِلَيْهِ لَحَسَنٌ، لَوْ تُخْبِرُنَا أَنَّ لِمَا عَمِلْنَا كَفَّارَةً فَنَزَلَ: {وَالَّذِينَ لاَ يَدْعُونَ مَعَ اللَّهِ إِلَهًا آخَرَ ، وَلاَ يَقْتُلُونَ النَّفْسَ الَّتِي حَرَّمَ اللَّهُ إِلَّا بِالحَقِّ  وَلاَ يَزْنُونَ}، وَنَزَلَتْ: {قُلْ يَا عِبَادِيَ الَّذِينَ أَسْرَفُوا عَلَى أَنْفُسِهِمْ لاَ تَقْنَطُوا مِنْ رَحْمَةِ اللَّهِ}. (رواه البخاري).

 

من أسباب النزول

قال الله -عز وجل-: {وَسَيُجَنَّبُهَا الْأَتْقَى}، إلى قوله: {وَلَسَوْفَ يَرْضَى}(الليل: 17 -21).

اتفق المفسرون على أن هذه الآية نزلت في أبي بكر الصديق رضي الله عنه ؛ وذلك أنه اشترى بلالا من ماله الخاص، وأعتقه في سبيل الله، ليخلصه من العذاب، وكان عمر رضي الله عنه يقول: «أعتق سيدُنا سيدَنَا». يقصد أعتق أبوبكر بلالا (تفسير الطبري).

 

سحر البيان

قال الشافعي:

تعمـــــــدني بنصحـــك في انفرادي                               وجنبني النّصيحة في الجماعة  

فإنّ النّصح بين النّاس نوع                             من التّوبيخ لا أرضى استماعه

وإن خالفــــــــتني وعصــيت قولي                          فـــــلا تجــزع إذا لم تعــط طاعـــة

 

 

من الأخطاء الشائعة

- من الخطأ قولك: أجاب على السؤال

والصحيح: أجاب السؤال أو: أجاب عن السؤال.

- من الخطأ قولك: ولا يخفى عنك قوله كذا، والصحيح: ولا يخفى عليك قوله كذا.

- يقولون: شهر (ربيع الثاني)، والصواب: (الآخر)، والعرب لا تقول: (ثان) إلا لما لهُ ثالث.

- يقولون:  ينبغي عليك، والصواب ينبغي لك، { وما علمناهُ الشعر وما ينبغي له}، {لا الشمسُ ينبغي لها أن تدركَ القمر }، {وما ينبغي للرحمن أن يتخذَ ولدًا}، وهو بمعنى: يستحب، أو الأولى والأليق .

- يقولون: على الطلبة التواجد، والصواب: الحضور؛ لأن معنى (التواجد) إظهار الوجْد والحب، لا الوجود، وكل ما هو على وزن تفاعَلَ دال على الفعلِ دون حقيقتِهِ (تمارض) وهو سليم.

 

الدر المنثور

     عن أبي الشعثاء قال خرجنا مع أبي مسعود الأنصاري رضي الله عنه فقلنا له: اعْهَد إلينا فقال: عليكم بتقوى الله ولزوم الجماعة؛ فإن الله -تعالى- لم يكن ليجمع أمة محمد صلى الله عليه وسلم على ضلالة، وإن دين الله واحد، وإياكم والتلون في دين الله! وعليكم بتقوى الله، واصبروا حتى يستريح بَرٌّ، ويُستراح من فاجر. (صحيح على شرط مسلم).

 

معجم الأسماء والمعاني

من أسماء المطر

الحياء : إذا أحيا الأرض بعد موتها .

الغيث : إذا جاء عند الحاجة إليه .

الغَدَق : إذا كان المطر مستمرا .

الوَليّ : إذا أتى المطر بعد المطر .

الرَّجْع : إذا رجع وتكرر .

اليَعْلول : إذا تتابع .

الشآبيب : إذا جاء المطر دفعات .

الوابل : إذا كان المطر أقوى الأمطار .

 

ما قل ودل

 

- العلم وسيلة إلى كل فضيلة

- العلم ما نفع، ليس العلم ما حفظ

- إن هذا العلم دين؛ فانظروا عمن تأخذونه

- أول العلم الاستماع والإنصات، ثم حفظه، ثم العمل به، ثم بثه

- للمروءة أركان أربعة: حسن الخلق، والسخاء، والتواضع، والنسك

 

 

تراجم الأعلام

 ابن جني

- ابن جني: هو أبو الفتح عثمان بن جني، ولد في عام 322هـ ، عالم نحوي تعلم على يد أحمد بن محمد الموصلي الأخفش، له أكثر من خمسين كتابا، من أشهرها كتاب: (الخصائص عن بنية اللغة وفقهها)، وكتاب: (سر صناعة الإعراب).

 

 

من طرائفهم

 

     شكا بعض أهل الأمصار والياً إلى المأمون فكذَّبهم، وقال: قد صح عندي عدلُه فيكم وإحسانه إليكم؛ فاستحيوا أن يردوا عليه، فقام شيخ منهم وقال: يا أمير المؤمنين: قد عدل فينا خمسة أعوام فاجعله في مصر

غير مصرِنا حتى يسع عدلُه جميع رعيتًك،

 و تربح الدعاء الحسن، فضحك المأمون

واستحيا منهم و صرف

 الوالي عنهم .

 

 

أضف تعليقك

التعليقات

لا توجد تعليقات لهذه المادة

©2015 جميع الحقوق محفوظة