أخبار سريعة
الإثنين 23 سبتمبر 2019

ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ » الفرقان والعمل الخيري

للكاتب: الفرقان

نسخة للطباعة

الفرقان والعمل الخيري

لا شك أن العمل الخيري والتطوعي يحتاج إلى إعلام ينشر عنه ويغطيه، ويعزز من أدواره، ويسهم في نشر ثقافته ومُثُله وقيمه، ويدافع عنه، ويبين وجهة نظره؛ فالنشرات أو المجلات التي تصدرها تلك الجهات التطوعية والمواقع الإلكترونية، وقنوات التواصل الاجتماعي بأنواعها كافة، التي تتواصل بها مع الجمهور لا تكفي، وتعد أمورا مساندة، مهمة نعم، لكن هي تسير بخط موازٍ للنشر في الصحف الورقية والإلكترونية.

 

      من هذا المنطلق لم تغفل الفرقان دورها ورسالتها في خدمة العمل الخيري ونشر ثقافة العمل التطوعي، والاهتمام بأخباره وفعالياته؛ فكانت حاضرة في أغلبها سواء التي تخص جمعية إحياء التراث الإسلامي أم التي تخص المؤسسات الأخرى كوزارة الأوقاف، والأمانة العامة للأوقاف وغيرها من المؤسسات الخيرية بالكويت، وكذلك المناسبات الرسمية كما حدث في تكريم صاحب السمو أمير البلاد أميرًا للإنسانية، واختيار الكويت مركزًا للعمل الإنساني، وقد سعت الفرقان عبر الملفات المختلفة إلى إبراز الدور الرائد للعمل الخيري الكويتي في دعم المسيرة الإنسانية والرقي بها وتنمية جوانبها. 

 

     لقد أدركت الفرقان مع تزايد المؤسسات الخيرية ذات الرسالة الإنسانية والتنموية واتساع أنشطتها، حاجتها الحقيقية إلى مساندةٍ فاعلةٍ من الوسائل الإعلاميةِ المختلفة، لإيصالِ الرسالة إلى أكبر شريحةٍ داخليًا وخارجيًا، بغرض زيادة التفاعل الإيجابيِّ مع هذه المؤسسات، وحشد الدعم والمناصرة والوصول إلى قطاعات المتبرعين والمانحين، للحصول على التمويل اللازم لتنفيذ مشاريعها، وكذلك تعزيز الاتجاهات لدى جمهور المجتمع المحلي والدولي بالثقة والتأييد، وإيصال الرسائل إلى أصحاب المصلحة ممن يعنون بالشأن الإنساني، وتغطية ما تقوم به هذه المؤسسات من أنشطة وخدمات، وكذلك إيصال الأخبار حول المتضررين والمكروبين في مختلف المناطق، ولاسيما ونحن نشهد ثورةً في وسائل الإعلام الرقمي المختلفة، ونعايش إقبالاً كبيراً على مواقع التواصل الاجتماعي من مُختَلَفِ الفئات العمرية.

 

أضف تعليقك

التعليقات

لا توجد تعليقات لهذه المادة

©2015 جميع الحقوق محفوظة