أخبار سريعة
الإثنين 23 سبتمبر 2019

ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ » مواقف تاريخية في القضايا المصيرية

للكاتب: الفرقان

نسخة للطباعة

مواقف تاريخية  في القضايا المصيرية

  لم تغب مجلة الفرقان عن الأحداث المصيرية والنكبات التي مرت بالأمة، وكان أهم هذه النكبات الغزو العراقي الغاشم على الكويت، وقد توقفت المجلة عن الإصدار نتيجة لهذه الظروف في الفترة من يوليو 1990، إلى أكتوبر 1991؛ حيث صدر العدد الأول من المجلة في نوفمبر عام 1991م، وخصصته المجلة لبيان حقيقة هذه الجريمة النكراء وموقف الشرع منها، وكذلك موقف الدعوة السلفية؛ حيث كان من أهم العناوين في هذا العدد ما يلي: (موقف الجمعيات السلفية من الغزو العراقي، وبطولات شباب الكويت إبان الغزو، وشريط مجريات حرب الخليج، ومقابلات حول الغزو، وحجم الدمار وسبيل الإعمار، ودور الأطباء خلال الغزو العراقي، وجمعية إحياء التراث ومسيرتها في رعاية أسر الشهداء والأسرى)، ثم توالت الأعداد فيما بعد لتتناول أبعاد هذه الكارثة وسلوكات المجتمع الكويتي أثناء الاحتلال.

الفرقان في مواجهة التطرف الفكري

     كان من أهداف المجلة الأساسية نبذ الإرهاب والتطرف بأنواعه، والعمل على توضيح المنهج الصحيح في التعامل مع الحكام، والأسلوب الأمثل لبيان الحق والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، وقد سعت المجلة إلى تغطية معظم العمليات الإرهابية التي حدثت في العالم، سواء المحلي منها، أم العربي، أم الإسلامي، أم العالمي، وبينت الموقف الصحيح منها وفقا للكتاب والسنة الصحيحة، ومن هذه الأحداث ما يلي:

تفجير مسجد الصادق في الكويت

     تفجير مسجد الصادق في منطقة الصوابر في العاصمة الكويت، هو تفجير انتحاري وقع في يوم الجمعة 9 رمضان 1436 هـ  الموافق 26 يونيو  2015 ، وذلك أثناء أداء صلاة الجمعة. نتج عن الحادثة مقتل ما لا يقل عن 27 شخصًا، وجرح 227  شخصًا على الأقل، وقد حضر أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح إلى موقع الحادثة بعد دقائق من وقوعها، وقد قامت مجلة الفرقان بتغطية شاملة ومناسبة للحادثة الأليمة، في العدد رقم 828 ليوم الاثنين 12 رمضان 1436 الموافق 29/06/2015 م ، وعلى الرغم من الانتهاء من إعداد المجلة ووصولها إلى المطبعة يوم الخميس 8 رمضان 1436 الموافق 25 يونيو 2015 إلا أنه وبعد الحادثة اجتمع فريق التحرير مرة أخرى يوم الحادثة، وتم سحب صفحات معدة سابقا، وإعداد ملف كامل من 6 صفحات عن الحادثة.

تفجير مسجد في القطيف

     تفجير مسجد الخليفة الراشد علي بن أبي طالب - رضي الله عنه - في بلدة القديح التابعة لمحافظة القطيف شرق السعودية، هو تفجير انتحاري وقع في 22 مايو 2015، في أثناء أداء المصلين لصلاة الجمعة في المسجد في بلدة القديح، دخل شخص أسمته داعش لاحقًا (أبو عامر النجدي)، وأعلنت وزارة الداخلية السعودية أنه صالح بن عبدالرحمن القشعمي، بحزام ناسف كان يخفيه تحت ملابسه؛ مما أدى إلى قتل 22 شخصًا وإصابة 102 جريحا، وخلَّفت الحادثة 63 يتيمًا، وقد قامت مجلة الفرقان بتغطية شاملة ومناسبة للحادثة الأليمة، في العدد رقم 824 ليوم الاثنين 14 شعبان 1436 الموافق 01/06/2015 م ، وقد جاء الغلاف بعنوان رئيس وهو: (الإرهاب وإثارة الفتن).

تفجيرات (بروكسل)

     تفجيرات (بروكسل) 2016 هي سلسلة تفجيرات وقعت في 22 مارس عام 2016؛ حيث وقع في مطار (بروكسل) الدولي تفجيران، وتفجير في محطة (مترو مالبيك) في (بروكسل)، بلجيكا، وقد تناولت المجلة الحادثة، وكانت موضوع الغلاف؛ حيث كتبت على الغلاف تمهيدياً: (هجمات بروكسل تخلف أكثر من 250 بين قتيل وجريح) وعنواناً رئيساً : (الإرهاب الأسود يضرب أوروبا من جديد) .

تفجير كنيستي (مارجرجس) و(مارمرقس) في مصر

      استنكرت الفرقان عبر ملف خاص تفجير كنيستين في مصر، وعبرت خلال هذا الملف عن الرؤية الشرعية الرافضة لمثل هذه الأعمال الإرهابية؛ حيث أوقع هذا الحادث الإرهابي أكثر من 150 مصابا ما بين جريح وقتيل، كذلك رصدت الفرقان أكثر من حادث إرهابي في مصر، ومنها مجزرة رفح، واستهداف مسجد في العريش.

نماذج تجربة المجلة في مواجهة التطرف الفكري

أولاً: موضوعات الغلاف

     اهتمت مجلة الفرقان بموضوع مواجهة التطرف الفكري من خلال إبراز ذلك في أكثر من 11 غلاف تصدر المجلة في خلال العامين 2015 و2016، ولاسيما ما نتج عنه من تفجير وعمليات إرهابية، في كل من الكويت والسعودية ومصر وبعض الدول الإسلامية والغربية.

ملفات العدد

     اهتمت مجلة الفرقان في كثير من ملفاتها الرئيسة بموضوع التطرف والإرهاب خلال العامين 2015  و 2016من خلال التغطية لهذه المواضيع، وإدراك مدى حساسيتها، وخطورتها على الأمة الإسلامية، كما غطت ملفات عدة حول التفجيرات التي حدثت في المنطقة العربية والدولية.

المقالات الصحفية

     ونشرت مجلة الفرقان مقالات عدة لعدد من الكتاب والمفكرين في بيان المنهج القويم في الدعوة والجهاد، ورد ما يخالف الدين من الإفراط والتفريط في فهم الدين مثل فكر الخوارج والغلاة والمتطرفين، كما شددت على أثر الجماعات البدعية على المجتمعات الإسلامية، وموقف السلفيين عموما من الإرهاب.

دراسات ميدانية

     ومما ميز مجلة الفرقان مؤخرًا قيامها بعدد من الدراسات الميدانية عن بعض القضايا الاجتماعية والدعوية والعقدية، ومن هذه الدراسات، دراسة عن  موقف منظمات المجتمع المدني من اتفاقية مناهضة التمييز ضد المرأة، ودراسة ميدانية عن أسباب تراجع اهتمام الشباب عن العمل الدعوي، ودراسة ميدانية عن واقع الإلحاد في المجتمعات العربية والإسلامية.

الفتاوى

     حرصت الفرقان عبر مسيرتها التي امتدت إلى ثلاثين عامًا على نشر فتاوى كبار العلماء، وتبصير المسلمين بما يشكل عليهم في دينهم، وقد وصل عدد الفتاوى التي نشرتها الفرقان عبر هذه المسيرة المباركة نحو ( 100.000 فتوى)، شملت كل ما يهم المسلمين في أمور دينهم ودنياهم.

أضف تعليقك

التعليقات

لا توجد تعليقات لهذه المادة

©2015 جميع الحقوق محفوظة