أخبار سريعة
الإثنين 23 سبتمبر 2019

ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ » ثورة قلم (وقفة مع التيارات الصدامية)

للكاتب: أيمن عبدالله

نسخة للطباعة

ثورة قلم (وقفة مع التيارات الصدامية)

 

إصدار جديد متميز يبرز دور الدعوة السلفية وتاريخها العريق في تأصيل المسائل العلمية وتحرير القضايا المنهجية، وتصديها لمواجهة العديد من التيارات الفكرية المنحرفة التي ظهرت في مصر خاصة والعالم الإسلامي عامة، كما يوضح هذا الإصدار دفاع الدعوة السلفية عن العقيدة متمثلا في رفعها لواء التوحيد الذي هو أصل الأصول. وفي التمهيد لهذا الإصدار بين مؤلفه م. أحمد الشحات أن الصراع الفكري في هذا المجال على أشده، والكتابات فيه بين غال جدًا وجاف جدًا؛ مؤكدًا أن هذا الإصدار جاء بوصفه دراسة نقدية موضوعية بعيدة عن التجريح والتشويه.

وقد انتظم الكتاب في تسعة فصول وخاتمة كما يلي :

- الفصل الأول: (الضبط العلمي لقضايا العقيدة ودوره في تفكيك الفكر الصدامي)، يتناول هذا الفصل إشارات حول عدد من القضايا العقدية المهمة التي يؤدي الانحراف في فهمها إلى الجنوح إلى تيارات العنف والصدام قولا أو فعلا.

- الفصل الثاني: (لمحات ومشاهد من حياة سيد قطب)، يتركز الكلام في هذا الفصل حول نبذة مختصرة عن حياة سيد قطب، والمراحل التي مر بها في حياته؛ لندرك التطور الفكري الذي مر به.

- الفصل الثالث: (قراءة نقدية في أفكار سيد قطب وكتاباته)، يناقش هذا الفصل الأفكار التي قام عليها منهج سيد قطب مثل: جاهلية المجتمعات وقضية الحاكمية والتنظيم الحركي والكيان العضوي.

- الفصل الرابع: (دور سيد قطب في ظهور التيارات الصدامية)، يوضح هذا الفصل مسألتين، الأولى: دور سيد قطب في تنظيم 65، والثانية: العلاقة بين سيد قطب والتيارات الصدامية الأخرى.

- الفصل الخامس: (التكفير والهجرة، جماعة المسلمين). يتناول هذا الفصل الأصول والمبادئ التي قامت عليها جماعة التكفير والهجرة، مع نبذة سريعة عن شخصية مؤسس الجماعة .

- الفصل السادس: (دور محمد قطب في إحياء الفكر القطبي)، يبرز هذ الفصل علاقة محمد قطب بالتيار القطبي ومدى تأثيره عليه، ويركز على نقاط الاتفاق والاختلاف بين فكر محمد قطب وأخيه سيد.

- الفصل السابع: (أصول الفكر القطبي ومنطلقاته، جماعة التوقف والتبين نموذجا). يتعرض هذا الفصل لبعض أصول التيار القطبي ومنطلقاته مثل: التقسيم الثلاثي للمجتمع، وتكفير تارك جنس العمل.

- الفصل الثامن: (القطبية الإخوانية عودة إلى العنف من جديد)، يتناول هذا الفصل ملامح جديدة من جوانب الفكر الإخواني.

- الفصل التاسع: (وقفات مع السرورية). جاء هذا الفصل في نتيجة لتقاطعه مع التيار القطبي في نقاط، وهو فصل جدير بأن يفرد في مصنف خاص؛ حيث بدأ الفصل بلمحة تعريفية عن الأستاذ محمد سرور بوصفه المؤسس والأب الروحي للتنظيم .

وقد ختم المؤلف إصداره بحمد الله -تعالى- أن هداه إلى المنهج القويم دون تخبط أو تيه في ظلمات المناهج المنحرفة، والأفكار المتطرفة، كما نوه إلى شكر كل من كان له فضل عليه، من مشايخ، وعلماء، كانوا سببا في هدايته إلى هذا المنهج الصحيح.

     أفرد المؤلف في نهاية الإصدار قائمة بأسماء المراجع التي اعتمد عليها في كتابه منها: تفسير ابن كثير- مسند أحمد بن حنبل- صحيح الأدب المفرد- سنن ابن ماجه صحيحها وضعيفها- سنن الترمذي صحيحها وضعيفها- فتح الباري شرح صحيح البخاري- سيد بين مؤيديه ومعارضيه- واقعنا المعاصر- في ظلال القرآن- معالم في الطريق.

أضف تعليقك

التعليقات

لا توجد تعليقات لهذه المادة

©2015 جميع الحقوق محفوظة