أخبار سريعة
الأحد 17 نوفمبر 2019

مقالات » تربية الدقيقة الواحدة

للكاتب: رانية طه الودية

نسخة للطباعة

تربية الدقيقة الواحدة

 

     يقول الدكتور (سبنسر جونسون) في كتاب (أسلوب الدقيقة الواحدة): أسلوب الدقيقة الواحدة أسلوب حديث، ربما تشعر في بداية تطبيقه بأنه أسلوب غريب, ولكنك سترتاح بعد ذلك، وتزاوله بطريقة طبيعية, أخبر أبناءك أولا بأنك لا تريد أن تحكمهم, أو يحكموك، ولا تريد أن تكون متسلطا في البيت, أخبر أبناءك أنك ستتبع هذا الأسلوب معهم في التربية , وأنه ستكون هناك بداية جديدة لطريقة التأديب.

     دع أبناءك يشعرون بعدم الرضا عن تصرفهم الخطأ, ولكن بالرضا عن أنفسهم؛ فإذا ما ارتكب ابنك خطأ ما، انظر في عينيه مباشرة، وأعد عليه ما فعله باختصار دون أن يأخذ من وقتك إلا ثواني معدودات, أشعره بعدها أنك غاضب من فعله, ودعه يشعر بما تحس به في النصف الأول من الدقيقة, فلا يكفي أن يتلقى الابن أو الابنة التأنيب, ولكن المهم جدا أن يشعروا بهذا التأنيب, دعه يشعر بأنك لا تحب ما فعل, وقد يرافق ذلك إحساس بالانزعاج, ثم خذ نفسا عميقا, واشعر بهدوء نفسي وانظر إلى وجهه في نصف الدقيقة الثانية, بطريقة تجعله يشعر أنك إلى جانبه وأنك تحبه, وهكذا في كل الأمور عامله بالطريقة نفسها في سهولة ويسر.

إذن سيكون التهذيب مؤثرا خلال النصف الأول من الدقيقة، عندما توبخ أطفالك بأسرع وقت ممكن بعد الإساءة.

تقول لهم بالتحديد ماذا فعلوا .

تخبر أطفالك بطريقة مؤكدة عن شعورك نحو ما قاموا به من تصرف .

تسكت لثوان عدة حتى تدعهم يشعرون بما تشعر به .

وخلال النصف الآخر من الدقيقة: تهدأ وتلمس أطفالك بطريقة تشعرهم وتؤكد لهم أنك لا تقف في مواجهتهم، وإنما معهم .

تذكر لأطفالك أنك لا تقبل بسلوكهم الحالي، لكنهم أشخاص طيبون .

تقول لأطفالك أحبكم وتحتضنهم .

أخيرا: وخلال اليوم نفسه، استمع إلى ما يريد أن يقوله أطفالك لك.

 

أضف تعليقك

التعليقات

لا توجد تعليقات لهذه المادة

©2015 جميع الحقوق محفوظة