أخبار سريعة
الخميس 04 مارس 2021

مقالات » من الماضي ننطلق نحو بناء جديد

للكاتب: سالم الناشي

نسخة للطباعة

من الماضي ننطلق نحو بناء جديد

     تمر على الكويت في هذا الشهر ذكرى الاستقلال الـ 60، وذكرى التحرير الـ 30، لقد كان استقلال الكويت في عام (1961) تكملة لما ألفته الكويت من عدم تبعية لمستعمر، أو خضوع لمحتل أو سكينة لغاصب؛ فالكويت استطاعت أن تسك عملتها، وتحيك علمها، وتبني هويتها الخاصة منذ ثلاثة قرون، ومن الغريب أن تكون لهذه الدولة الصغيرة المساحة والحديثة النشأة هويتها المعمارية في البيوت والمساجد، كما لها مقاييسها ووزنها الخاص، وهو ما عرف بالرطل الكويتي، وسفنها البديعة والمحكمة الصنع، ولقد كان يوم التحرير علامة فارقة في تاريخ الكويت، ومفترق طرق في العلاقات الإقليمية بين الدول.

     الآن مطلوب من الكويت الاستفادة من تجارب الماضي، ولا سيما من هاتين المناسبتين، والانطلاق نحو بناء كويت جديدة، من أهم ملامحها التمسك بالمادة الثانية من الدستور وبالقيم والتقاليد التي مكنت الكويت من الثبات طيلة هذه القرون، رغم الظروف والصعاب التي واجهتها، وبناء الدولة القوية الحديثة، وهناك مقومات أساسية لقيام الدول ينبغي أن نعمل بها، ومنها:

1- عَدُّ الدين الإسلامي العمود الفقري الذي تقوم عليه الدولة في كل تعاملاتها، وبما تقتضيه المصلحة الشرعية، ذلك أن (دين الدولة الإسلام، والشريعة الإسلامية مصدر رئيس للتشريع) (المادة: 2 من الدستور الكويتي). فالدعوة الإسلامية قد قامت على توحيد الله وعدم الإشراك به، والاتباع لنهج النبي - صلى الله عليه وسلم - في الدعوة والعمل وبناء الدولة، كما ويجب تعزيز دور الأوقاف والشؤون الإسلامية، وتأكيد دور المسجد في بناء الشخصية الوسطية المتوازنة. و(الأسرة أساس المجتمع، قوامها الدين والأخلاق وحب الوطن، يحفظ القانون كيانها، ويقوي أواصرها، ويحمي في ظلها الأمومة والطفولة) (المادة: 9 من الدستور).

2- وبناء المجتمع المتماسك وبث روح التعاون والأُخُوَّة بين المواطنين، والعمل معا لتشجيع دور العمل التطوعي والخيري والتكافلي، دون أي تفرقة. قال -تعالى-: {إِنَّمَا الْمُؤْمِنُونَ إِخْوَةٌ} (الحجرات:10)، وإن الإسلام كفل للمسلم على المسلم حقوقا؛ والدولة تنظم هذه الحقوق، ومن ذلك الزكاة؛ فهي حق الفقراء على الأغنياء، فمبادئ (العدل والحرية والمساواة دعامات المجتمع، والتعاون والتراحم صلة وثقى بين المواطنين) (المادة: 7 من الدستور). كما و(تصون الدولة دعامات المجتمع، وتكفل الأمن والطمأنينة وتكافؤ الفرص للمواطنين). (المادة: 7 من الدستور). كما ويجب أن تحمي الدولة أفرادها في مختلف الظروف، فـ(ترعى الدولة النشء وتحميه من الاستغلال وتقيه الإهمال الأدبي والجسماني والروحي) (المادة: 10 من الدستور).

3- تقوية الدولة لمواجهة التحديات وبناء علاقات مثمرة مع الدول الشقيقة والصديقة هدفها حماية الكويت، ورفع مكانتها بين الدول، وأيضا نشر الرحمة والعلم والخير في أرجاء العالم بالوسائل الممكنة، قال -تعالى-: {وَمَا أَرْسَلْنَاكَ إِلَّا رَحْمَةً لِلْعَالَمِينَ} (الأنبياء: 107).

 

 

22/2/2021م

أضف تعليقك

التعليقات

لا توجد تعليقات لهذه المادة

©2015 جميع الحقوق محفوظة