أخبار سريعة
الخميس 14 نوفمبر 2019

مقالات » تربية وتوجيهات

قال الله -تعالى-: {وليس الذكر كالأنثى} هذه الآية جاءت في سياق قصة امرأة عمران، وهي والدة مريم -عليها السلام- يقول -تعالى-: {إِذْ قَالَتِ امْرَأَتُ عِمْرَانَ رَبِّ إِنِّي نَذَرْتُ لَكَ مَا فِي بَطْنِي مُحَرَّرًا فَتَقَبَّلْ مِنِّي إِنَّكَ أَنْتَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ (35) فَلَمَّا وَضَعَتْهَا قَا ....اقرأ المزيد

       يقول الدكتور (سبنسر جونسون) في كتاب (أسلوب الدقيقة الواحدة): أسلوب الدقيقة الواحدة أسلوب حديث، ربما تشعر في بداية تطبيقه بأنه أسلوب غريب, ولكنك سترتاح بعد ذلك، وتزاوله بطريقة طبيعية, أخبر أبناءك أولا بأنك لا تريد أن تحكمهم, أو يحكموك، ولا تريد أن تكون متسلطا في البيت, أخب ....اقرأ المزيد

  ما زال الحديث مستمراً حول التربية الأخلاقية في مرحلة الطفولة؛ حيث تحدثنا في المقال السابق عن الأسس الخمسة التي يقوم عليها هذا البناء، وهي الأدب، والصدق، وكتم السر، والأمانة، وسلامة الصدر، وقد فصلنا الحديث عن خلق الأدب، واليوم نتكلم عن خلق الصدق، وخلق الأمانة، وسلامة الصدر. الأساس الثاني ....اقرأ المزيد

مدح الله -جل جلاله- نفسه في محكم كتابه فقال -سبحانه-: {أَلَيْسَ اللَّهُ بِأَحْكَمِ الْحَاكِمِينَ}، أي أتقن الحاكمين صنعا في كل ما خلق، وقيل:  بأحكم الحاكمين قضاء بالحق، وعدلا بين الخلق، وهذا الإقرار منك حليته وتمامه وتصديقه أن تطيع أحكم الحاكمين، وأن تنقاد لأحكام أحكم الحاكمين، وأن تعت ....اقرأ المزيد

هناك أسس خمسة يقوم عليه البناء الأخلاقي ذكرها صاحب كتاب: (منهج التربية النبوية للطفل) وهي: خلق الأدب وخلق الصدق وكتم السر والأمانة سلامة الصدر، ونتناول في مقال اليوم الحديث عن خُلُق الأدب، والأدب معناه في اللغة: التهذيب والتأديب، يقال: أَدَبَ الولد: أي وجّهه إلى محاسن الأخلاق والعادات الحميدة. وقال ....اقرأ المزيد

   جاءت آيات الحجاب في القرآن الكريم مفصلة لشروط الحجاب الشرعي، وتبين حدوده، وتقدم قواعد شرعية عامة للمسلمات حول لباسهنَّ، وكيفية خروجهنَّ من بيوتهنَّ؛ ففي قول الله -تعالى-: {يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ قُل لِّأَزْوَاجِكَ وَبَنَاتِكَ وَنِسَاءِ الْمُؤْمِنِينَ يُدْنِينَ عَلَيْهِنَّ مِن جَلَابِي ....اقرأ المزيد

مقالنا اليوم تهفو إليه الأفئدة، وتجثو عنده العواطف، حديثُ اليوم في سيرة تتقاصرُ دونها السير، وصفاتٌ لا تدانيها الأوصاف، إنها لمحاتٌ ونفحاتٌ تعبقُ من صفات الرسول المجتبى، وشمائلُ الحبيبِ المصطفى صلى الله عليه وسلم، {لَقَدْ مَنَّ اللَّهُ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ إِذْ بَعَثَ فِيهِمْ رَسُولًا مِنْ أَنْف ....اقرأ المزيد

  قال الله -تعالى-: {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا أَطِيعُوا اللَّهَ وَأَطِيعُوا الرَّسُولَ وَأُولِي الْأَمْرِ}، والطاعة هي: الانقياد وامتثال الأوامر واجتناب النواهي، والمعصية هي ترك الانقياد، قال -تعالى-: {وَكَرَّهَ إِلَيْكُمُ الْكُفْرَ وَالْفُسُوقَ وَالْعِصْيَانَ}، وعن أبي هريرة - رضي الله ....اقرأ المزيد

إن البناء النفسي الوسط للطفل يؤهله لأن يكون إنسانًا سويًا، يقوم بتكاليف الحياة بجد ونشاط وأمل، وحسن ظن بالله -تعالى-، وصبر وجلد عند الشدائد، يحب الخير للناس، ويسعى في إيصاله إليهم؛ بعيدًا عن سوى ذلك من حقد أو غل أو حسد، أو أنانية أو عدوانية إلى آخر ذلك من أخلاق فاسدة محرمة؛ من أسبابها فقدان الطف ....اقرأ المزيد

روى البخاري (71)، ومسلم (1037) عن مُعَاوِيَةَ بن أبي سفيان -رضي الله عنهما- قال: سَمِعْتُ النَّبِيَّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ: (مَنْ يُرِدِ اللَّهُ بِهِ خَيْرًا يُفَقِّهْهُ فِي الدِّينِ)، والفقه في اللغة: هو الفهم، ثم غلب إطلاقه على فهم الدين والشرع، والفقه في الدين: معرفة أحكام ا ....اقرأ المزيد

  إن البناء النفسي الوسط للطفل يؤهله لأن يكون إنسانًا سويًا، يقوم بتكاليف الحياة بجد ونشاط وأمل، وحسن ظن بالله -تعالى-، وصبر وجلد عند الشدائد، يحب الخير للناس، ويسعى في إيصاله إليهم، بعيدًا عن سوى ذلك من حقد أو غل أو حسد، أو أنانية أو عدوانية إلى آخر ذلك من أخلاق فاسدة محرمة؛ من أسبابها فقدان ....اقرأ المزيد

  للعلم أهمية كبيرة في الشريعة الإسلامية؛ فأول ما نزل من القرآن الكريم أمر الله -تعالى- بالقراءة، التي هي مفتاح العلوم، قال -تعالى-: {اقْرَأْ بِاسْمِ رَبِّكَ الَّذِي خَلَقَ (1) خَلَقَ الْإِنسَانَ مِنْ عَلَقٍ (2) اقْرَأْ وَرَبُّكَ الْأَكْرَمُ (3) الَّذِي عَلَّمَ بِالْقَلَمِ (4) عَلَّمَ الْإِنسَ ....اقرأ المزيد

  محبّة الله -عزّ وجلّ- للعبد غاية طلب العِباد، ومُنية قلوبهم، وشوق أرواحهم؛ فمحبّة الله -تعالى- لعباده تعني أن تحلّ عليهم رحمته في الدُّنيا والآخرة، فينالون في الدّنيا حياةً طيّبةً، ويفوزون في الآخرة بدخول الجنة؛ لذا يسعى المؤمنون إلى نيل هذه المراتب العُليا والمنزلة الرفيعة؛ بتحرّي مواطن تلك ....اقرأ المزيد

من مسؤولية الوالدين تجاه أولادهما: تربية فكرهم، ورعاية عقلهم؛ لينتفعوا به انتفاعًا يزيدهم إيمانًا بالله -تعالى-، وحبًا له، واعتزازًا بدينهم، ودفاعًا عنه ضد التيارات الفكرية المنحرفة سواء الداخلية والخارجية، ومَن نظر في الواقع نظرة فاحصة مِن نواحيه جميعها، واطَّلع على مخططات الأعداء، وما يُحيكونه ....اقرأ المزيد

  الأسرة هي المؤسسة التربوية الأولي التي يترعرع فيها الطفل، ويفتح عينيه في أحضانها حتى يشب ويستطيع الاعتماد على نفسه، بعدها يلتحق بالمؤسسة الثانية، وهي المدرسة المكملة للمنزل، وتتكون شخصية الطفل خلال الخمس السنوات الأولى أي في الأسرة؛ لذا كان من الضروري أن تلم الأسرة بالأساليب التربوية الصحيحة ....اقرأ المزيد

  محبة أهل بيت رسول الله صلى الله عليه وسلم من العبادات التي يتقرب بها المسلم لربه -سبحانه وتعالى-، قال الله -تعالى-: {قُلْ لَا أَسْأَلُكُمْ عَلَيْهِ أَجْرًا إِلَّا الْمَوَدَّةَ فِي الْقُرْبَى}(الشورى: 23)، والمعنى أن تودوني في قرابتي، أي تحسنوا إليهم وتبروهم، وهذا قول سعيد بن جبير&n ....اقرأ المزيد

خالط الناس وفارقهم في آن واحد، إنها الغربة النفسية تلتحف جلّ أوقاتك، حماية، ووقاية، وعلاجا لك ولغيرك من آفات أنت في غنى عن أن تجعل من نفسك مرتادا لها، لا بل قد تجعل من نفسك مسوّقا لها؛ من حيث استدراجهم لك!      بعد القراءة والاطلاع على اثنين وعشرين مرجعًا علميًا في قضية (اعتزال الناس ....اقرأ المزيد

القوة نقيض الضعف ومن لوازم القوة رباطة الجأش والعزم والإرادة ومن موروثاتها ونتائج الاصطباغ بها الشجاعة والجرأة في قول الحق وفعله والصدع به في مواطن يزلّ بها أغلب الناس، وقوة الشكيمة رفض للجبن، والقوي لايفهم لغة الخوف ولا التردد؛ فقوي النفس لايعرف للخذلان طريقا، ولا ينتهج سبيل الضعفاء في الفرار م ....اقرأ المزيد

آداب استخدام الهاتف

 الهاتف - بخدماته - يقوم بدور مهم، ويقدم خدمة جليلة، ويوفر جهداً كبيراً، سواء في الوقت، أم في المال، وهو نعمة تستحق الشكر إذا أُحسن استخدامها، وقد تكون نقمة على أصحابها وعلى المجتمع إذا أسيء استخدامها، ولقد تكلم الفضلاء من أهل العلم على الهاتف وآدابه، وما يجب وما ينبغي أن يراعى في ذلك، وعلى رأس ....اقرأ المزيد

©2015 جميع الحقوق محفوظة