أخبار سريعة
الإثنين 22 يوليو 2019

مقالات » شبهات وردود

من أغرب ما نقرأ ونسمع ممن يدافع عن العلمانية قولهم: إنَّ عصر رسول الله - صلى الله عليه وسلم - كان علمانيًا، لأن العلمانية حسب توصيفهم هي التسامح مع المعتقدات وهذا ما أمرنا به النبي - صلى الله عليه وسلم -، وقد ذكر هذه العبارة منكر السنة أحمد صبحي منصور في محاضرة بعنوان: «لماذا الحديث عن نفاق ال ....اقرأ المزيد

  الشبهة السادسة: أن الجامع الصحيح فيه عدد من الأحاديث المعلقة، والمعلق من قسم الأحاديث المردودة:   ويمكن الجواب عن هذا بما يلي: - أولاً: أن الأحاديـث المعلقة ليسـت مـردودة علىالإطلاق؛ فمنهـا المقبـول، ومنهـا المـردود، والحكـم فـي ذلـك راجـع إلـى الإسـناد، هـل هـو متصـل أم لا؟ فـإذا كا ....اقرأ المزيد

الشـبهة الثالثـة: كيـف اسـتطاع البخـاري الاطلاع علـى سـتمائة ألـف حديـث مـع دراسـتها، سـنًدا ومتًنـا خلال ســت عشــرة ســنة، هــي مــدة تحريــره للكتــاب؟ وبحسـاب ذلـك نجـد أنـه يـدرس أكثـر مـن مائـة حديـث فـي اليـوم الواحـد، هـذا إذا جعلنـا أيـام مرضـه ورحلاتـه الطويلـة ضمـن الحسـاب؛ فكيـف إذا ....اقرأ المزيد

  الجامـع الصحيـح للبخـاري مـن أصـح الكتـب بعـد كتـاب الله -تعالـى-، والدفـاع عنـه دفـاع عـن الإسلام، وفــي رد ُشــبَه المعاصريــن الطاعنــة فــيه صيانـة للسـنة مـن عبـث العابثيـن، وإغلاق للباب  أمـام المتربصيـن والمغرضيـن، وفــي ذكــر الفــرق الطاعنــة فــي الجامــع الصحيــح وبيــان دواف ....اقرأ المزيد

  لقد ثبت بالأدلة القطعية أن للكون إلهاً حكيماً مدبراً مريداً فعالاً لما يشاء، يخلق ما يشاء، قال -تعالى-: {الله خالق كل شيء} الزمر: 62 وقال -تعالى-: {إن الله يفعل ما يشاء} الحج 18 وقال -تعالى-: {يدبر الأمر من السماء إلى الأرض} السجدة: 5، وعدم الاعتراف بذلك يحول الحياة إلى عبث في الوجود وعبث في ....اقرأ المزيد

   قبل الحديــث عــن هــذه الأهــداف، لابــدمــن بيــان الســبب الرئيـس الـذي دعـا هـؤلاء الطاعنيـن إلـى التركيز -فـي الطعـن- على صحيـح البخـاري؛ فالناظـر فـي الطعـون المعاصـرة فـي السـنة النبويـة، يجـد أن أكثرهـا موجـه نحـو صحيـح البخـاري، والسـبب فـي ذلـك أن الطاعنيـن عرفوا مكانـة الج ....اقرأ المزيد

شبهات حول تحويل القبلة

  عَنِ البَرَاءِ بْنِ عَازِبٍ - رضي الله عنه -، أَنَّ رَسُولَ اللهِ - صلى الله عليه وسلم - صَلَّى إلَى بَيْتِ المَقْدِسِ سِتَّةَ عَشَرَ شَهْرًا، أَوْ سَبْعَةَ عَشَرَ شَهْرًا، وَكَانَ يُعْجِبُهُ أَنْ تَكُونَ قِبْلَتُهُ قِبَلَ البَيْتِ، وَأَنَّهُ صَلَّى أَوْ صَلَّاهَا صَلاَةَ العَصْرِ، وَصَ ....اقرأ المزيد

لم يتوقَّف النَّيلُ من أهل السنة والجماعة منذ أن أطلَّت البدع برؤوسها في البلاد الإسلاميَّة؛ فلو سبرتَ أغوارَ التاريخ، ستجِد أنَّ كبارَ أئمَّة أهل السنة والجماعة قد اضطُهدوا وعُذِّبوا وسُجنوا على يد فِرقٍ كثيرة، ولا يمكن لهذا السيل الجارف أن يتوقَّف، ورغم ذلك ظلَّ مذهب أهل السنة والجماعة شامخًا عزيز ....اقرأ المزيد

       ظن كثير من الجهلة المتصدرين أن البخاري ومسلمًا انفردا برواية جملة من الأحاديث، وانفردا بتصحيح ما صححاه في صحيحيهما، فذهبوا يشغبون، وانطلقوا يخطئون، وطفقوا يدلسون! وظنوا -بكذبهم وتدليسهم- أنهم يستطيعون ترويج ذلك على العوام، حتى يسقطوا هيبة صاحبي الصحيح وكتابيهما من عقول ال ....اقرأ المزيد

  استكمالا لما تحدثنا عنه في العدد الماضي من الحديث عن قاعدة أن أهل السنة لا يكفرون أحدًا من أهل القبلة بذنبٍ ما لم يستحلَّه؛ حيث ذكرنا تنصيص الأئمة على هذه القاعدة، وذكرنا منهم الإمام أبو حنيفة، والإمام محمد بن الحسن الشيباني، والإمام أحمد، وغيرهم، ثم تحدثنا عن مناط إعمال تلك القاعدة، وبي ....اقرأ المزيد

دين الله -تعالى- وسطٌ بين الغالي فيه والجافي عنه، وهذه الوسطيةُ هي أبرز ما يميِّز أهلَ السنة والجماعة عن أهل البدع والغواية؛ ففي باب الوعيد نجد أن أهل السنة والجماعة وسطٌ بين الخوارج القائلين بالتكفير بأي ذنب، وبين المرجئة القائلين بأنه لا يضر مع الإيمان ذنب. وفي هذه المقالةِ شرحٌ وبيانٌ لقاعدة ....اقرأ المزيد

ما زلنا نواصل حلقاتنا في الرد على الشبهات التي قيلت في حق السلفية في المؤتمر المذكور، وشبهة اليوم وإن شئت فقل فرية، هي أن السلفية تعمل بفقه الترجيح دون فقه التوافق، وهذه الشبهة إنما المقصد منها تمييع الدين واتهام السلفية بالتهاون فيه، وللرد على هذه الشبهة لابد من تعريف لفقه الترجيح، وفقه التوافق وال ....اقرأ المزيد

    من الشبه التي تثار حول الدعوة السلفية، اتهامها بالإغراق في التنظير وعدم التطبيق الواقعي، وهذه الشبهة التي قالوها من الشبه الساخرة التى يستطيع أى مبتدئ على طريق العلم الرد عليها.  وقولهم الإغراق في التنظير، إن كانوا يقصدون بها الجانب السلبي، نقول: إنها  فى الحقيقة هي شامة ....اقرأ المزيد

تحدثنا في المقال السابق عن أن مقاصد الشريعة لا تخلو من ثلاثة أقسام: ضرورية وحاجية وتحسينية، وعرّفنا الضرورية بأنها لابد منها في قيام مصالح الدين والدنيا، بحيث إذا فقدت لم تقم مصالح الدنيا على استقامة بل على فساد وتهارج وفوت حياة، وفي الآخرة فوت النجاة والنعيم والرجوع بالخسران المبين، ومجموع الضروريا ....اقرأ المزيد

  استكمالاً للحديث الذي بدأناه في الرد على من انتقد الإمام الشافعي -رحمه الله- في مقطع يتحدث فيه عن خطأ العقل المسلم المعاصر في الارتهان لعقل الشافعي، الذي كان خاضعاً لشروط عصره، ثم دعا إلى ضرورة استفزاز العقل لينهض من جديد؛ فيحدث قولاً على قولٍ، ويكون عقلاً حياً لا يبحث عن الإجابة من الأموات، ....اقرأ المزيد

(الدعوُة السَّلفية تاريخٌ من التَّكفير، فهل مِن حلٍّ؟!) هذا عنوانُ إحدى الحَلَقَاتِ الحوارية بعد حادثة سيِّدة الكَرْم، وهي امرأة مصرية نصرانية، كان ابنها على علاقةٍ بفتاةٍ مسلمة، ثم حدثت ملابساتٌ عديدة أدَّت إلى إحراق بعضِ منازل النصارى وإهانةِ هذه المرأة، فتأجَّج الشارع العربي بعد تلك الحادثة، ....اقرأ المزيد

  حديثنا اليوم عن مقولتهم إن السلفية تقدم النقل على العقل ويجعلونها سبة في جبين السلفية وهذه الفرية لمأرب عندهم ليعملوا العقول في الشرع مع إهمال النصوص فيُتبعون الهوى ويفعلون ما يريدون طبقاً لعقولهم وأهواءهم دون التقيد بالنصوص الشرعية ولذلك سنبدأ الحديث عن تعريف العقل لغة واصطلاحاً ومكانته في ....اقرأ المزيد

 في هذه المرحلة التي تتكاثف فيها حملات الهجوم والتشويه والتحريف للإسلام من جهات عدة، لابد من تكرار التواصي بالحق والصبر على ذلك للنجاة من الخسارة، لقوله -سبحانه وتعالى-: {والعصر إن الإنسان لفي خسر إلا الذين آمنوا وعملوا الصالحات وتواصوا بالحق وتواصوا بالصبر}(العصر: 1-3).      وإ ....اقرأ المزيد

      لابد من معرفة التسلسل الزمني منذ عهد خليل الله إبراهيم إلى يومنا هذا مع المسجد الأقصى، وحتى لا يدعي مدعٍ بأن الأرض لهم والمكان مكانهم، وكأن المسلمين هم الغاصبون المعتدون، ونسي هؤلاء أن الأرض إنما هي لله -تعالى- يورثها من يشاء من عباده والعاقبة للمتقين.       ....اقرأ المزيد

    نواصل الحديث عن مؤتمر السلفية -تحولاتها ومستقبلها-، وكان مما ذُكر فى المؤتمر أن السلفية تهمل فقه المآلات؛ مما يؤدي إلى إهمال النظر الكلي للشريعة، وأكاد أجزم أنه ليس هناك دعوة من الدعوات اهتمت بفقه المآلات قديماً وحديثاً مثلما اهتمت الدعوة السلفية، وكاتب هذه الكلمات له رسالة كام ....اقرأ المزيد

©2015 جميع الحقوق محفوظة