أخبار سريعة
الخميس 06 اغسطس 2020

مقالات » خطب المنابر

  خطبة الحرم المدني - بتاريخ 21/11/1441هـ   من المواسم الفاضلة أيام العشر الأولى من شهر ذي الحجة، والموفق والسعيد مَن بادر فيها بالمسابقة إلى أنواع الطاعات والأعمال الصالحات، قال -تعالى-: {ليشهدوا منافع لهم ويذكروا اسم الله في أيام معلومات}، وهي أيام العشر، كما قاله غير واحد من الصحابة ....اقرأ المزيد

    من صفحات السيرة العطرة، صلح الحديبية بدروسه وأحداثه، سماه الله -عز وجل- الفتح المبين، قال الله -تعالى-: {إِنَّا فَتَحْنَا لَكَ فَتْحًا مُّبِينًا}، استبشر الصحابة برؤيا رآها رسول الله - صلى الله لعيه وسلم -، أنهم سيدخلون مكة ويطوفون بالبيت، قال -تعالى- {لَّقَدْ صَدَقَ اللَّهُ رَ ....اقرأ المزيد

      لقد خلق الله هذا الكون ليتم في خلقه أمره، ولِتَنْفَذ فيهم مشيئته، وليحكم فيهم بحكمه، لا معقب لحكمه، وليدبرهم بتدبيره المحكم بعلمه وحكمته، ورحمته وقدرته؛ فالخلق يتحولون من حال إلى حال، فهم بين فضله ورحمته، وبين عدله وحكمته، فما أصاب الخلق من سرّاء وخير فبمحض فضله ورحمته. ....اقرأ المزيد

    إن الله -تعالى- خلق القلوب لتكون عارفة به، متعرفة إليه، موصولة به، لا يصدها عن ذكره صادٌّ، ولا يشغلها عن التفكر في آياته رادٌّ، غير أنه قد تعرض لهذه القلوب أدواء وحجب تحول بينها وبين ما خُلِقَت له، وتزيلها عن حالها التي أُريدت لها، ومن أخطر ما يعرض لها وأضره، داء الغفلة؛ فإنه رُق ....اقرأ المزيد

إِنَّ عِزَّ الأُمَمِ وَعُنْوَانَ رِفْعَتِهَا، وَرَمْزَ خُلُودِهَا وعُلُوَّ مَكَانَتِهَا، إِنَّمَا يُقَاسُ بِتَعْظِيمِهَا لِحُرُمَاتِهَا، وَدِفَاعِهَا عَنْ مُقَدَّسَاتِهَا، وَالْتِزَامِهَا بِدِينِهَا الْحَقِّ، وَأَدَاءِ حُقُوقِ الْخَلْقِ. وَإِنَّ أُمَّتَنَا الإِسْلَامِيَّةَ قَدْ وَهَبَهَا اللهُ هِبَا ....اقرأ المزيد

  إِنَّ مِنْ أُسُسِ دِينِنَا الْإِسْلَامِيِّ الْعَظِيمَةِ، وَمِنْ أُصُولِ عَقِيدَتِنَا الْإِسْلَامِيَّةِ الْقَوِيمَةِ: الِاعْتِصَامَ بِدِينِ اللهِ -تعالى-، وَالتَّعَاوُنَ عَلَى الْخَيْرِ وَالْمَعْرُوفِ، وَالتَّمَسُّكَ بِالْوَحْدَةِ وَالِائْتِلَافِ، وَتَجَنُّبَ مَا يُفْضِي إِلَى التَّنَازُع ....اقرأ المزيد

إِنَّ عَلَى المُسْلِمِ أَنْ يَعْلَمَ أَنَّ الكَلِمَةَ الَّتِي يَتَكَلَّمُ بِهَا شَأْنُهَا عَظِيمٌ، وَخَطَرُهَا جَسِيمٌ، فَرُبَّ كَلِمَةٍ تَهْدِيهِ أَحْسَنَ المَسَالِكِ، وَرُبَّ كَلِمَةٍ تُورِدُهُ شَرَّ المَهَالِكِ؛ عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ - رضي الله عنه - عَنِ النَّبِيِّ - صلى الله عليه وسلم - قَا ....اقرأ المزيد

إِنَّ اللهَ -سُبْحَانَهُ وَتَعَالَى- خَلَقَ الْخَلْقَ لِيَعْبُدُوهُ، وَأَمَرَ الْعِبَادَ أَنْ يُوَحِّدُوهُ؛ وَنَهَاهُمْ عَنِ الشِّرْكِ وَطَرِيقِهِ وَحَذَّرَهُمْ أَنْ يَسْلُكُوهُ؛ فَقَالَ -تَعَالَى-: {وَمَا خَلَقْتُ الْجِنَّ وَالْإِنْسَ إِلَّا لِيَعْبُدُونِ} (الذاريات:56) وَقَالَ -تَعَالَى-: {إِنَّهُ ....اقرأ المزيد

ألقيت بتاريخ11 من شعبان 1439هـ الموافق 27أبريل 2018م، وكان مما جاء فيها أنَّ الإِسْلَامَ دِينٌ عَظِيمٌ، وَمَنْهَجٌ لِلحَيَاةِ قَوِيمٌ وَصِرَاطٌ مُسْتَقِيمٌ، ارْتَضَاهُ اللَّهُ تَعَالَى خَاتِمًا لِلْأَدْيَانِ، وَجَعَلَهُ صَالِحًا لِكُلِّ مَكَانٍ وَزَمَانٍ، وَأَصْلَحَ بِهِ أُمُورَ الخَلْقِ فِي الْمَعَ ....اقرأ المزيد

ألقيت هذه الخطبة بتاريخ 27 من رجب 1439هـ الموافق 13أبريل2018م، وكان مما جاء فيها:  لَقَدْ أَنْزَلَ اللهُ -عَزَّوَجَلَّ- عَلَى نَبِيِّه صلى الله عليه وسلم القُرْآنَ الكَرِيمَ هِدَايَةً لِلنَّاسِ مِنَ الغَوَايَةِ, وَسِرَاجًا لَهُمْ مِنَ الضَّلَالَةِ, وَنُورًا لَهُمْ مِنَ الظُّلْمَةِ, وَنَجَاةً لَ ....اقرأ المزيد

    ألقيت هذه الخطبة بتاريخ 20 من رجب 1439هـ الموافق:6من أبريل 2018 م، وقد أكدت الخطبة على معان عظيمة وقيم سامية، حث عليها الإسلام، ودعت إليها الشريعة في ضرورة التحلي بأخلاق الإسلام، والالتزام بها ظاهرًا وباطنًا، قَالَ اللهُ -تَعَالَى-: {الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ وَأَتْ ....اقرأ المزيد

ألقى فضيلة الشيخ أسامة بن عبد الله خياط - حفظه الله - خطبة جمعة بعنوان: (الدعوة إلى الله أسلوب وقدوة)، والتي تحدَّث فيها عن الدعوة إلى الله وشرفِ منزلتها، وكيف بلغَ بها الإسلامُ مشارِقَ الأرض ومغارِبَها، مُتحدِّثًا عن أساليب الدعوة التي ينبغي على كل داعيةٍ أن ينتهِجَها ويسلُك سبيلَها، وأن هذا هو سبي ....اقرأ المزيد

ألقى فضيلة الشيخ عبد المحسن بن محمد القاسم - حفظه الله - خطبة الجمعة بعنوان: (مخالفة أفعال الجاهلية)، التي تحدَّث فيها عن أجل النِّعم على الخلق، وهي: الإسلام، مُبيِّنًا وجوبَ معرفة الجاهلية لمعرفة حقيقة الإسلام وفضلِه، ثم تطرَّقَ لذِكر مُخالفة هذا الدين العظيم لعقائد المشركين وأهل الكتاب وعاداتهم، ا ....اقرأ المزيد

ألقى فضيلة الشيخ سعود الشريم - حفظه الله - خطبة الجمعة بعنوان: (العنف الأسري، صوره وأسبابه وعلاجه)، التي تحدَّث فيها عن العُنف الأسري وخُطورته على المُجتمع المُسلم بأَسرِه، مُبيِّنًا أبرزَ صُوره وأخطرَها، كما ذكرَ أهم الأسباب التي تُؤدِّي إليه، مُوضِّحًا الطريقَ الذي ينبغي أن يسلُكَه الأفرادُ والمُؤ ....اقرأ المزيد

نحمد الله ونشكره على هذا الدين القويم الذي بعث الله به رسوله محمدًا صلى الله عليه وسلم ،  وشهد له بالكمال؛ فقال: {الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ}، فلم يتوف رسول الله صلى الله عليه وسلم إلا بعدما أكمل الله به الدين، فلم يبقِ لأحد بعده أن يحدث شيئا يتقرب به إلى الله لما يأتي به ه ....اقرأ المزيد

ألقى فضيلة الشيخ صالح بن محمد آل طالب - حفظه الله - خطبة الجمعة بعنوان: (أعمال يثقُلُ بها الميزانُ يوم القيامة)، التي تحدَّث فيها عن الواجبِ على المُسلمِ من اغتِنامه لأوقاته في طاعةِ الله تعالى؛ فإنه لا يدرِي الحسنة التي يرحمُه الله بها، والسيئة التي يسخَطُ عليه بها، وذكرَ في ثنايَا خُطبتِه شيئًا من ....اقرأ المزيد

ألقى فضيلة الشيخ علي بن عبد الرحمن الحذيفي -حفظه الله- خطبة الجمعة بعنوان: (الاستعداد لمفارقة الحياة)، التي تحدَّث فيها عن وجوب الاستِعداد للموتِ، مُبيِّنًا كيف يكونُ الاستِعداد بالتقرُّب إلى الله -تعالى- بالطاعات، واجتِناب المعاصِي والمُحرَّمات، كما ذكرَ بعضًا من أسباب حُسن الخاتمة وسُوئِها، وكان م ....اقرأ المزيد

من أصولِ عقيدةِ المسلم الإيمانُ بالقضاءِ والقدر خيرِه وشرِّه، واليقين بأن الأمرَ والتدبيرَ لله الإيمانُ بالقضاء والقَدَر لا يَعني الاستِسلامَ لأسْرِ الواقع والرِّضا باليأسِ والتثبيط وجودَ المُتغيِّرات في الحياةِ نعمةٌ عظيمة، تفتَحُ أبواب التفاؤُل وفيها فرصٌ للنجاح والرُّقيِّ والبناء   ألقى ....اقرأ المزيد

ألقى فضيلة الشيخ صلاح البدير - حفظه الله - خطبة الجمعة بعنوان: (تربية الأولاد بين المراقبة والإهمال)، التي تحدَّث فيها عن تربية الأولاد والعناية بهم وفقَ تعاليم الإسلام، مُنوِّهًا إلى كثرة المُتربِّصين بالنشءِ، وضرورة انتِباه الآباء والأولياء؛ لما يُحاك ضدَّ أولادهم من مُؤامرات يجبُ على الأولياء أن ....اقرأ المزيد

ألقى فضيلة الخطيب: الشيخ صالح بن عبد الله بن حميد - حفظه الله - خطبة الجمعة بعنوان: (العقل عند الإنسان)، التي تحدَّث فيها عن العقل وضرورة حفظِه والعناية به، مُبيِّنًا أهميتَه في دينِنا، ومدَى ارتباط العقل الصريح بالنقل الصحيح، مع مدحِ أُولِي العقول والألبابِ في كتابِ الله تعالى، وكان مما جاء في خطبت ....اقرأ المزيد

©2015 جميع الحقوق محفوظة