أخبار سريعة
الثلاثاء 07 يوليو 2020

مقالات » إيمانيات

الإيمان والسعادة

  يعيش المرء في حالة من تقلب المزاج؛ بسبب الأزمات وضغوطات الحياة ومصاعبها، ويعتريه شعور آخر ينكد عليه حياته، إلى أن يصير في حلقة مفرغة يدور فيها ولا يعرف الشبوب عن طوقها.      هذا الشخص تهرب منه السكينة، ويبتعد الهدوء عن حياته وأيامه ولياليه، والبعيد عن الله -جل في عُلاه- هكذا ....اقرأ المزيد

  إن قليلاً من إعمال الفكر وإحالته في هذه اللفظة (داعية), من شأنه أن يبعث تساؤلاً في النفس، ألا وهو: إلى أي شيء يدعو ذلك الموسوم بهذه الصفة التي بُني لفظها بناء المبالغة كما لا يخفى؟ أقول جواباً عن ذلك: إنه يدعو إلى صراط الله المستقيم الذي رسمه لعباده، وأمرهم بسلوكه، وقد وضح معالمه وبين تفاصي ....اقرأ المزيد

       قال النبي صلى الله عليه وسلم : «إذا سمعتم بالوباء بأرض فلا تقدموا عليه، وإذا وقع بأرض وأنتم فيها؛ فلا تخرجوا فرارا منه» (أخرجه البخاري)، وفِي هذا الحديث فوائد عدة نذكرها فيما يلي: - أولا: النهي عن الدخول إلى البلاد الموبوءة. - ثانيا: أن الالتزام بما يعرف ال ....اقرأ المزيد

     سأل أحد الصحابة الفضلاء - رضي الله عنه - رسول الله - صلى الله عليه وسلم - سؤالاً يدل على مكنونات قلب ذلك الصحابي، فقال: يا رسول الله أين مكاني من الله؟ سؤال من أعظم الأسئلة علمًا وفقهًا، إيمانًا وحبًا، فما الذي يشغل بال ذلك الصحابي؟ وما الذي يجول في خاطره؟ وما الهم الذي وخز ص ....اقرأ المزيد

قال الله -تعالى-: {أَقِمِ الصَّلَاةَ لِدُلُوكِ الشَّمْسِ إِلَى غَسَقِ اللَّيْلِ وَقُرْآنَ الْفَجْرِ إِنَّ قُرْآنَ الْفَجْرِ كَانَ مَشْهُودًا} (الإسراء 78). قال عبدُاللهِ بنُ مسعودٍ - رضي الله عنه - عن صلاة الفجر: تشهدها الملائكةُ، حفظةُ الليل والنهار، لا يُوفق إليها إلا من اختاره الله أن يكون من ....اقرأ المزيد

كان مِن دعاء الرسول صلى الله عليه وسلم : «وَاسْلُلْ سَخِيمَةَ صَدْرِي» (رواه أبو داود والترمذي، وصححه الألباني)،ومعناه: أن يخرج الله مِن قلوبنا سواد القلب مِن الغل والحقد، والحسد والكبر، والشحناء والبغضاء، والطمع والهوى، وغير ذلك مِن أمراض القلوب ومفسداتها التي تستجلب أصناف ....اقرأ المزيد

الإسلام ألَّف بين القلوب، وجمع الناس على تباعد البلدان واختلاف الألوان وتباين الألسن، جمعهم على كلمةٍ واحدة ورابطةٍ واحدة، وأعظم ميثاق رابطة الإسلام التي لا يوجد في الروابط كلها في قديم الزمان وحديثه مثلها ولا قريبًا منها، وهي رابطة باقية لهم في دنياهم وأخراهم؛ فإن كل رابطة مهما قويت مآلها إلى ا ....اقرأ المزيد

  د. سلام نجم الدين الشرابي      ازداد الاهتمام في الفترة الأخيرة بالتخصص، بل والتخصص الدقيق، فغدا من لا يتميز في علم ما أو عمل لا يجد له مكاناً مرموقًا في الحراك المجتمعي والثقافي والسياسي أيضاً، لذلك يعمد الناس للبحث عما يمكن أن يستثمرونه في ذاتهم؛ بغية الوصول إلى التميز في أ ....اقرأ المزيد

    قال الله -سبحانه-: {إِنَّ الَّذِينَ قَالُوا رَبُّنَا اللَّهُ ثُمَّ اسْتَقَامُوا فَلَا خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلَا هُمْ يَحْزَنُونَ (13) أُولَئِكَ أَصْحَابُ الْجَنَّةِ خَالِدِينَ فِيهَا جَزَاءً بِمَا كَانُوا يَعْمَلُونَ} (الأحقاف:13-14)، قال الله جلَّ وعلا: {إِنَّ الَّذِينَ قَالُوا ....اقرأ المزيد

       جاء في حديث أبي سفيان - صلى الله عليه وسلم - مع هرقل -قيصر الروم- كما روى ابن عباس -رضي الله عنهما-: أن أبا سفيان بن حرب أخبره أن هرقل قال له: «وَسَأَلْتُكَ أَيَزِيدُونَ أَمْ يَنْقُصُونَ، فَذَكَرْتَ أَنَّهُمْ يَزِيدُونَ، وَكَذَلِكَ أَمْرُ الإِيمَانِ حَتَّى يَتِمَّ. ....اقرأ المزيد

حسن الخاتمة

  عن أبي هريرة وسهل بن سعد -رضي الله عنهما- أن النبي صلى الله عليه وسلم  قال: «إن الرجل ليعمل عمل أهل الجنة فيما يبدو للناس، حتى ما يكون بينه وبينها إلا ذراع فيسبق عليه الكتاب؛ فيعمل بعمل أهل النار فيدخلها، وإن الرجل ليعمل الزمن الطويل بعمل أهل النار؛ فيختم له بعمل أهل الجنة فيدخلها ....اقرأ المزيد

أهمية الإيمان بالقدر

يقول الله -سبحانه-: {إِنَّا كُلَّ شَيْءٍ خَلَقْنَاهُ بِقَدَرٍ}(القمر: 49)، يخبر -سبحانه- بأنه خلق كلَ شيء: من العوالم العلوية والسفلية، خلقها بقضاء وقدر، سبق به علمُه، وجرى به قلمُه، بوقتها ومقدارها، وما اشتملت عليه من أوصاف، جاء في الصحيحين في حديث جبريل: «الإِيمَانُ أَنْ تُؤْمِنَ بِاللهِ وَم ....اقرأ المزيد

عن حذيفة بن اليمان قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : «تعرض الفتن على القلوب، كعرض الحصير عوداً عوداً؛ فأي قلب أشربها نكتت فيه نكتة سوداء، وأي قلب أنكرها نكتت فيه نكتة بيضاء حتى تعود القلوب على قلبين، قلب أسود مرباداً كالكوز مجخياً لا يعرف معروفاً ولا ينكر منكراً إلا ما أشرب من هواه، وقلب أبيض ....اقرأ المزيد

ذكرنا في المقال الأول أن أركان التعبد القلبية ثلاثة هي: المحبة، والرجاء، والخوف، محبة الله -جل وعلا-، ورجاء رحمته، وخوف عذابه؛ فهذه الأركان الثلاثة العظيمة، هي أركان للتعبد لابد من وجودها في قلب المسلم، ووجودها في قلبه فرضٌ لازم،  وقلنا إن هذه الأركان قد اجتمعت في قوله -سبحانه وتعالى-: {أُولَئِ ....اقرأ المزيد

التقوى هي السبيل إلى معيّة الله -تبارك وتعالى- ومحبته، فمن أراد أن يكون الله -تعالى- معه فعليه بتقوى الله، {وَاعْلَمُواْ أَنَّ اللَّهَ مَعَ الْمُتَّقِينَ} (التوبة:36)، وقال -تعالى-: {إِنَّ اللَّهَ مَعَ الَّذِينَ اتَّقَواْ وَّالَّذِينَ هُم مُّحْسِنُونَ} (النحل:128).      ومعية الله قس ....اقرأ المزيد

من أصول الإيمان وأركانه العظيمة التي لا يصح إسلام المرء إلا بها الإيمان باليوم الآخر، ذلكم اليوم العظيم الرهيب الذي يؤمن به أهل الإيمان، وأهل الإسلام، وأهل التوحيد، ويجحده الكفار، والمنافقون، والمشركون، والوثنيون، كما قال -سبحانه وتعالى- عن الكفرة في كل زمان ومكان: إنهم يقولون: {أَئِذَا مِتْنَا وَكُ ....اقرأ المزيد

القلب يمرض ويموت كما يموت البدن كما ذكر شيخ الإسلام ابن تيمية، ويتحول الإنسان بعد موت قلبه إلى دابة تأكل وتشرب بلا عقل ولا إدراك إلا ما يشتهيه الإنسان من أمور الحياة، ومرض القلب: هو فساد يحصل له، يفسد به تصوّره للحق، وإرادته له، فلا يرى الحق حقًّا، أو يراه بخلاف ما هو عليه، أو ينقص إدراكه له، وتفسد ....اقرأ المزيد

كلُّنا يعلم خطورة النفس وعظمَ شأنها، ويكفي إدراكًا لعظم هذا الأمر ما جاء في سورة الشمس؛ حيث أقسم الله -جل وعلا- بآياتٍ عظيمات، ومخلوقاتٍ متنوعات، أقسامًا متعددات على النفس، مفلِحها وغير مفلحها: {قَدْ أَفْلَحَ مَنْ زَكَّاهَا (9) وَقَدْ خَابَ مَنْ دَسَّاهَا}(الشمس:9-10)، يكفي هذا إدراكًا لعظم هذا ....اقرأ المزيد

©2015 جميع الحقوق محفوظة