أخبار سريعة
الأربعاء 16 يناير 2019

مقالات » قطوف أسرية

على الرغم من أنّ الصراخ هو السلوك الأكثر شيوعاً بين المربين – ولاسيما الأمهات – إلا أنه يُعدُّ من أسوأ أساليب التعامل مع الأطفال؛ لما له من أثر سيء على مشاعرهم وأمانهم النفسيّ؛ لدرجة أن الباحثين المتخصصين في التربية يصنفون الصراخ على رأس قائمة الأساليب التربوية العنيفة ذات الأثر السل ....اقرأ المزيد

من مقاصد التربية الإسلاميّة إعداد الجيل الناشئ بتحصينه الإيمانيّ، وتقوية نوازع الخير لديه، وضبط نوازع الشرّ في داخله، وصرف الطاقات نحوَ الأهداف الساميّة التي بها تكون الشخصيّة الإسلاميّة ناضجة ومثالا يُحتذى في النجاح والتميّز.      ومن الصفات السلبية لدى الأطفال التي يجب تقويمها وتهذ ....اقرأ المزيد

منبع السعادة

استعرضت يومًا في ذهني أحوال الناس من حولنا؛ فوجدت أنه بالرغم من عدم وجود بيت يخلو من المشكلات أو الخلافات -حتى بيوت الأنبياء -عليهم السلام - إلا أن الناس يتباينون في السعادة والتعاسة؛ فمنهم سعداء ولا يعانون مشكلات تُذْكر، تعساء ويعانون مشكلات، سعداء، بالرغم من أنهم يعانون مشكلات، تعساء، بالرغم من أن ....اقرأ المزيد

أسود وأبيض

لو قلبنا النظر في كل ما يحيط بنا من أمور لوجدنا أن التمايز بين الأشياء غالبا ما يكون نعمة؛ فكثيرا ما يولِّد الاختلاف الانسجام، وينتج عن التضاد الائتلاف؛ فالتضاد بين الأشياء المتقاربة، غالبا ما يضفي عليها منظرا ملفتًا ورونقا مميزًا؛ فجميلة هي الألوان المختلفة إذا ما تداخلت مع بعضها وتمازجت؛ فالأبيض ل ....اقرأ المزيد

ستظل الفتاة دائماً قرة عين والديها.. فمحبتها في القلب لها طعم خاص يختلف عن محبة البنين، ولا تزال لهفة الوالدين وخوفهما على البنات أكثر وأشد..وليس لديهما أمنية أعزّ من أن تكون ابنتهما حقاً هي خير ابنة علماً وخلقاً وسلوكاً، فضلا عن تنشئة فتاة منضبطة.. مثالية، ولا يعني ذلك أن هذه الفتاة لا تخطئ أبد ....اقرأ المزيد

  قال -تعالى-: {وَمِنْ آيَاتِهِ أَنْ خَلَقَ لَكُمْ مِنْ أَنْفُسِكُمْ أَزْوَاجًا لِتَسْكُنُوا إِلَيْهَا وَجَعَلَ بَيْنَكُمْ مَوَدَّةً وَرَحْمَةً إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَاتٍ لِقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ}(الروم: ٢١)، من آيات الحكيم -سبحانه وتعالى- أن جعل المودة والرحمة بين الزوجين، لكن كيف ت ....اقرأ المزيد

التربية لا تعني العقاب!

يخطيء المربي حين يختزل عملية التربية في إنزال العقوبة على الأبناء إذا أخطؤوا، وغالباً لا يحدث ذلك إلا نتيجة تراجع المعرفة التربوية لدى المربي بقواعد التربية الإسلامية الصحيحة، وبخصائص مراحل النمو المختلفة التي يجتازها الأبناء من الطفولة إلى الرشد، وقد يرث المربي أسلوباً تلقاه في صغره، يعتمد على إنزا ....اقرأ المزيد

ما يزال قرار اختيار المؤسسة التعليمية التي يلتحق بها الأبناء من أهم القرارت المصيرية التي يتحير عندها الكثير من الآباء، وقد ينخدع بعضهم فيتأثر ببريق التعليم الأجنبي أو الخاص، ويزهد في التعليم الديني معتقدأً أن الأول سيوصل أبناءه إلى عالم التقدم والنجاح، بينما التعليم الديني لا يقدم له ذلك، وتلك والل ....اقرأ المزيد

لا شك أن أسعد اللحظات في حياة كل أب هي تلك الأوقات التي يقضيها مع أبنائه، يتفقد أحوالهم، ويتولى بنفسه تربيتهم وإسداء النصائح لهم فيما يعرض لهم من مواقف مختلفة، كما أمرنا الله -عزّ وجل-، وأوْصى المربين في كتابه العزيز، قال -تعالى-: {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا قُوا أَنفُسَكُمْ وَأَهْلِيكُمْ نَ ....اقرأ المزيد

 إنّ للفتاة المسلمة أهمية عظيمة في المجتمع المسلم، فهي تسعى لبناء المجتمع وصلاحه، وتعمل جادّةً بصدقٍ وأمانةٍ للتأثير في المجتمع؛ لذلك هي مطالبة بالتميز في كل شؤونها سواء الأخلاقية، أم الدينية، أم الدراسية، وهذه الأخيرة هي موضوع حديثنا في هذا المقال؛ حيث سنتحدث عن أشهر العقبات الدراسية التي تواج ....اقرأ المزيد

قال -تعالى-: {ومن آياته أن خلق لكم من أنفسكم أزواجا لتسكنوا إليها وجعل بينكم مودة ورحمة إن في ذلك لآيات لقوم يتفكرون}(الروم: 21)، هذه آية  فيها عظة وتذكير بنظام الناس العام، وهو نظام الازدواج وكينونة العائلة وأساس التناسل، وهو نظام عجيب، جعله الله مرتكزًا في الجبلة لا يشذ عنه إلا الضالون. &nb ....اقرأ المزيد

في مرحلة الصبا لا نخشى على أبنائنا وبناتنا من المؤثرات الخارجية الضارة فقط، وإنما ثمة آفاتٍ مهلكة قد تتولد داخل نفوسهم ولا ينتبه لها الوالدان، بينما تتفاقم وتلازم شخصية الأبناء فتفسدها، ومن هذه الآفات ما حذر منه النبي - صلى الله عليه وسلم - عن أنس بن مالك - رضي الله عنه - قال: قال رسو ....اقرأ المزيد

ولدك تلميذ لأول مرة

إنّ طريقة استعدادك لليوم الذي يبدأ فيه طفلك الذهاب للمدرسة لأول مرة، له أهمية كبيرة، فإذا لم تبدِ اهتماماً بهذا اليوم فإن طفلك كذلك لن يهتم به، وإذا كنتِ تنتظرين هذا اليوم بقلق زائد فإن طفلك كذلك سيكون قلقاً مثلك، والأسلوب الأمثل أن ننتظر هذا اليوم على أنه يوم مثير، ومبهج في حياة طفلك، كأيام الأ ....اقرأ المزيد

تمضى الأيام سريعة؛ فالوقت سريع الانقضاء، وما مضى منه لا يعود، وها نحن أولاء نستقبل عاما دراسيا جديدا، نسأل الله -تعالى- أن يجعله عام خير للجميع، وأن يعين أهل التربية والتعليم على القيام بالمسؤولية على خير ما يرام، وأن يقيض الله لمدارسنا وجامعاتنا من يجعلها منارات للهدى، وأبوابا للخير، ومجالا للص ....اقرأ المزيد

  إنّ من عظمة الشريعة الإسلامية أنها تربي الفرد تربية جماعية سليمة، تبني في شخصيته قيم التعاون والتلاحم مع باقي أفراد المجتمع بأسلوب عملي يبني التكافل ويسد خلة المحتاج، وينفي عن المسلم خبث الأنانية والأثرة والعزلة الشعورية التي يتمركز فيها الفرد حول حاجاته هو فقط،عن أبي موسى الأشعري -رضي الله ....اقرأ المزيد

إنّ الله -تعالى- علّمنا ألا نقنع بالدون من الأمور، وألا نرضى إلا بالتميز والريادة بين الناس، وأنّ القمة فيها متسعٌ للجميع، قال -تعالى-: {وَسَارِعُواْ إِلَى مَغْفِرَةٍ مِّن رَّبِّكُمْ وَجَنَّةٍ عَرْضُهَا السَّمَوَاتُ وَالأَرْضُ أُعِدَّتْ لِلْمُتَّقِينَ} (آل عمران:133)، وقد يختزل بعض الناس معنى (التمي ....اقرأ المزيد

كثيرا ما نشتكي من ارتفاع سَوْرة الغضب لدى أبنائنا في مرحلة الطفولة، وقد يؤدي ذلك إلى تحول المنزل إلى ساحة قتال؛ مما يؤرق الوالدين، ويظل كل منهما يسأل نفسه: أين الخلل؟ وما الطريق الصحيح لتربية الأبناء على المشاعر المتوازنة، وتجنب العصبية والغضب غير المنضبط؟ وهذا ما سنحاول الإجابة عنه من خلال السطور ا ....اقرأ المزيد

الاكتئاب عند الأطفال

قال تعالى: {الَّذِينَ آمَنُوا وَتَطْمَئِنُّ قُلُوبُهُم بِذِكْرِ اللَّهِ  أَلَا بِذِكْرِ اللَّهِ تَطْمَئِنُّ الْقُلُوبُ} يظن الكثير من الناس أن الاكتئاب يصيب الكبار فقط، وأنه لا يوجد اكتئاب في الأطفال، لكن -مع الاسف- يصاب الأطفال كما يصاب الكبار بالاكتئاب، وكلما كبر الطفل كلما ازدادت احتمالية إص ....اقرأ المزيد

هدايا العيد للمربين..!

     إنّ مناسبة الأعياد من أحسن الأوقات التي نعالج فيها التربية وتصحيح المفاهيم الخطأ التي قد تسربت إلى أبنائنا؛ حيث يكون لديهم من انشراح الصدر وانبساط النفس ما يجعلهم في درجة عالية من القبول ولاسيما مع معايشتهم للحدث الذي نتكلم عنه، فتأصيل معنى العيد وارتباطه بالهوية الإسلامية، و ....اقرأ المزيد

  قد أقبلت علينا أفضل ليالي العام، إنها العشر الأواخر من رمضان، فيها تحيا القلوب وتزكو الأنفس وتُنال الآمال؛ فلا يفوتنا نصيب أبنائنا من هذا الخير العميم، فليصحبونا في البيوت والمساجد حال التعبد والقيام والإعلان بذكر الله تعالى، ولنجعلهم يعيشون معنا حلاوة هذه الأيام وتلك الليالي المباركة، وليتع ....اقرأ المزيد

©2015 جميع الحقوق محفوظة