أخبار سريعة
الثلاثاء 26 مارس 2019

مقالات » قطوف أسرية

آداب إهداء النصيحة

في مرحلة الصبا يزداد ارتباط الفتاة بمجوعة الصديقات وزميلات الدراسة والقريبات اللاتي في مثل عمرها؛ فتصير أوقاتها معهن من أسعد الأوقات؛ ولأن الفتاة في هذه المرحلة تنزع إلى المثالية في نظرتها إلى الحياة وفي حكمها على الأشخاص وفي فهمها للقيم والأخلاق؛ لذلك قد يحدث أحيانًا بعض المواقف التي تعكّر صفو ....اقرأ المزيد

أسلوب القصة من الأساليب التي اعتنى بها القرآن الكريم والسنة النبوية عناية خاصة؛ لما فيها من عنصر التشويق، وجوانب الاتعاظ والاعتبار، قال -تعالى-:  {فاقصص القصص لعلهم يتفكرون} (الأعراف: 176)، ولا تزال القصة والحكاية فارس الميدان الأول في وسائل التربية والتوجيه، وهي الأقوى تأثيرًا والأكثر جذبًا لل ....اقرأ المزيد

ما زلنا في الحديث عن دور المرأة المسلمة في العمل الدعوي؛ حيث ذكرنا أن المرأة كوّنت -إلى جانب الرجل- الركيزة الأساسية التي بنت عليها الشريعة الإسلامية مقاصدها حيث وحظيت المرأة بمكانةٍ رفيعةٍ لم تشهدها من قبل على مر العصور، وازدادت هذه المكانة مع ازدهار الحضارة الإسلامية، واستكمالاً لما تحدثنا عنه في ....اقرأ المزيد

حوار حول قانون (الجذب!)

قال الله -تعالى-: {الحمدلله الَّذِي خَلَقَ السَّمَوَاتِ وَالأَرْضَ وَجَعَلَ الظُّلُمَاتِ وَالنُّورَ ثُمَّ الَّذِينَ كَفَرُوا بِرَبِّهِمْ يَعْدِلُونَ}(الأنعام: 1)، إن أردنا التحدث عن الأضداد فإننا نقارن بين أمر ونقيضه؛ فالنور ضده الظلام، والعدل ضده الظلم، والرحمة ضدها القسوة، والتواضع ضده الكبر، والح ....اقرأ المزيد

  إن الله -سبحانه وتعالى- اختار لنا الإسلام دينا كما قال -تعالى-: {إن الدين عند الله الإسلام}(آل عمران: 19)، ولن يقبل الله -تعالى- من أحد دينا سواه، كما قال -تعالى-:  {ومن يبتغ غير الإسلام دينا فلن يقبل منه وهو في الآخرة من الخاسرين}(آل عمران: 85)، وقال النبي[: «والذي نفس محمد بيده ....اقرأ المزيد

قال الله -تعالى-: {الْمَالُ وَالْبَنُونَ زِينَةُ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَالْبَاقِيَاتُ الصَّالِحَاتُ خَيْرٌ عِندَ رَبِّكَ ثَوَابًا وَخَيْرٌ أَمَلًا}؛ فبالمال نقضي حوائجنا الدنيوية، وبالمال نزكي أنفسنا، ونتصدق على الفقراء والمساكين، وبه نساهم في بناء أوطاننا وغير ذلك من المفاهيم النبيلة التي يحثنا عل ....اقرأ المزيد

ابنتي الكريمة، في حياة المرء المسلم يمثل العمل قيمة أخلاقية كبيرة، تجعله يحترم ذاته ويحفظ كرامته بين الناس، وفي المراحل المتقدمة من العمر تعد (الدراسة) للأبناء هي ذلك العمل الذي يجب عليهم أن يبذلوا فيه جهدهم، ولا يقصّروا في أدائه؛ حيث تأتي الدراسة تمهيدا طبيعيا لحياة مستقبلية ناجحة مؤسسة على الع ....اقرأ المزيد

حاورتني إحداهن، وقد بدا عليها شيء من الضيق والتوتر الممتزج بالتعجب والدهشة، قالت: ما سر الابتسامة الدائمة على محيّاك، والهدوء النفسي الظاهر عليك؟ قلت: السر في ذلك هو شعوري بالأمان، والراحة والسلام، لتحرري من القيود الثلاثة، قالت باستهزاء: هه!  تحرر؟ أي تحرر تعنين وأراك متزمتة مكبلة بالسواد، قد ....اقرأ المزيد

ما زلنا في الحديث عن وسائل تهيئة الفتاة للزواج، انطلاقًا من قول الله -تعالى-: {وَمِنْ آيَاتِهِ أَنْ خَلَقَ لَكُم مِّنْ أَنفُسِكُمْ أَزْوَاجًا لِّتَسْكُنُوا إِلَيْهَا وَجَعَلَ بَيْنَكُم مَّوَدَّةً وَرَحْمَةً  إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَاتٍ لِّقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ}(الروم: 21)؛ حيث نتحدث اليوم عن أمور ....اقرأ المزيد

لاشك أن السعادة الزوجية هي مطلب لكل زوجين، بل هي هدف رئيس من أهداف الزواج والحياة، قال -تعالى-: {مِنْ آيَاتِهِ أَنْ خَلَقَ لَكُم مِّنْ أَنفُسِكُمْ أَزْوَاجًا لِّتَسْكُنُوا إِلَيْهَا وَجَعَلَ بَيْنَكُم مَّوَدَّةً وَرَحْمَةً إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَاتٍ لِّقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ}(الروم: 21)، ولكي نصل إلى ....اقرأ المزيد

اقتضت حكمة الله -تعالى- ومشيئته أن يجعل بعض عباده أغنياء وبعضهم فقراء، وسخر كلاً من الطائفتين للأخرى، قال -تعالى-: {نَحْنُ قَسَمْنَا بَيْنَهُم مَّعِيشَتَهُمْ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَرَفَعْنَا بَعْضَهُمْ فَوْقَ بَعْضٍ دَرَجَاتٍ لِّيَتَّخِذَ بَعْضُهُم بَعْضًا سُخْرِيًّا وَرَحْمَتُ رَبِّكَ خَيْرٌ م ....اقرأ المزيد

التدين.. حصن الفتاة الحصين

إنّ التمسك بالدين والانضباط بتعاليمه هو الحصن الحصين للفتاة، والملاذ الآمن من موجات الفتن والأهواء، لأن الله عزّ وجلّ قد وعد عباده بذلك، قال -تعالى-: {يُثَبِّتُ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا بِالْقَوْلِ الثَّابِتِ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَفِي الْآخِرَةِ وَيُضِلُّ اللَّهُ الظَّالِمِينَ وَيَفْعَلُ اللَ ....اقرأ المزيد

إن الزواج نعمة من نعم الله على البشرية، وسنَّة من سنن المرسلين من آدم إلى خاتم الأنبياء محمد صلى الله عليه وسلم ، قال -تعالى-: {وَلَقَدْ أَرْسَلْنَا رُسُلًا مِّن قَبْلِكَ وَجَعَلْنَا لَهُمْ أَزْوَاجًا وَذُرِّيَّةً}(الرعد: 38)، والفتاة المقبلة على الزواج من رجل لا تعرفه؛ فهو غريب عنها، لا تعرف عن مسل ....اقرأ المزيد

قال الله -تعالى-: {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا قُوا أَنفُسَكُمْ وَأَهْلِيكُمْ نَارًا وَقُودُهَا النَّاسُ وَالْحِجَارَةُ عَلَيْهَا مَلَائِكَةٌ غِلَاظٌ شِدَادٌ لَّا يَعْصُونَ اللَّهَ مَا أَمَرَهُمْ وَيَفْعَلُونَ مَا يُؤْمَرُونَ} التحريم: 6، مع التقدم الهائل في عالم الاتصالات أصبح العالم كالقري ....اقرأ المزيد

على الرغم من أنّ الصراخ هو السلوك الأكثر شيوعاً بين المربين – ولاسيما الأمهات – إلا أنه يُعدُّ من أسوأ أساليب التعامل مع الأطفال؛ لما له من أثر سيء على مشاعرهم وأمانهم النفسيّ؛ لدرجة أن الباحثين المتخصصين في التربية يصنفون الصراخ على رأس قائمة الأساليب التربوية العنيفة ذات الأثر السل ....اقرأ المزيد

من مقاصد التربية الإسلاميّة إعداد الجيل الناشئ بتحصينه الإيمانيّ، وتقوية نوازع الخير لديه، وضبط نوازع الشرّ في داخله، وصرف الطاقات نحوَ الأهداف الساميّة التي بها تكون الشخصيّة الإسلاميّة ناضجة ومثالا يُحتذى في النجاح والتميّز.      ومن الصفات السلبية لدى الأطفال التي يجب تقويمها وتهذ ....اقرأ المزيد

منبع السعادة

استعرضت يومًا في ذهني أحوال الناس من حولنا؛ فوجدت أنه بالرغم من عدم وجود بيت يخلو من المشكلات أو الخلافات -حتى بيوت الأنبياء -عليهم السلام - إلا أن الناس يتباينون في السعادة والتعاسة؛ فمنهم سعداء ولا يعانون مشكلات تُذْكر، تعساء ويعانون مشكلات، سعداء، بالرغم من أنهم يعانون مشكلات، تعساء، بالرغم من أن ....اقرأ المزيد

أسود وأبيض

لو قلبنا النظر في كل ما يحيط بنا من أمور لوجدنا أن التمايز بين الأشياء غالبا ما يكون نعمة؛ فكثيرا ما يولِّد الاختلاف الانسجام، وينتج عن التضاد الائتلاف؛ فالتضاد بين الأشياء المتقاربة، غالبا ما يضفي عليها منظرا ملفتًا ورونقا مميزًا؛ فجميلة هي الألوان المختلفة إذا ما تداخلت مع بعضها وتمازجت؛ فالأبيض ل ....اقرأ المزيد

ستظل الفتاة دائماً قرة عين والديها.. فمحبتها في القلب لها طعم خاص يختلف عن محبة البنين، ولا تزال لهفة الوالدين وخوفهما على البنات أكثر وأشد..وليس لديهما أمنية أعزّ من أن تكون ابنتهما حقاً هي خير ابنة علماً وخلقاً وسلوكاً، فضلا عن تنشئة فتاة منضبطة.. مثالية، ولا يعني ذلك أن هذه الفتاة لا تخطئ أبد ....اقرأ المزيد

  قال -تعالى-: {وَمِنْ آيَاتِهِ أَنْ خَلَقَ لَكُمْ مِنْ أَنْفُسِكُمْ أَزْوَاجًا لِتَسْكُنُوا إِلَيْهَا وَجَعَلَ بَيْنَكُمْ مَوَدَّةً وَرَحْمَةً إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَاتٍ لِقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ}(الروم: ٢١)، من آيات الحكيم -سبحانه وتعالى- أن جعل المودة والرحمة بين الزوجين، لكن كيف ت ....اقرأ المزيد

©2015 جميع الحقوق محفوظة