أخبار سريعة
الثلاثاء 12 ديسمبر 2017

مقالات » قطوف أسرية

يا ابنتي كوني من الصادقات

الفتاة الصغيرة اليوم هي صانعة الرجال ومربية الأجيال غداً إن شاء الله؛ لذلك يتأكد الاهتمام بتربية البنات، فعن أنسرضي الله عنه عن النبي - صلى الله عليه وسلم -: «من عال جاريتين حتى تبلغا جاء يوم القيامة أنا وهو كهاتين وضم أصابعه»، وقد بيّن لنا النبي -صلى الله عليه وسلم - معنى (الإ ....اقرأ المزيد

بيّنّا –سابقاً– المفاهيم التربوية المستقاة من حديث رسول الله -صلى الله عليه وسلم -: «مروا أولادكم بالصلاة وهم أبناء سبع سنين، واضربوهم عليها وهم أبناء عشر سنين، وفرّقوا بينهم في المضاجع»، وسنتبع في حديثنا عن العقاب الإيجابي منهجية قائمة على مناقشة الأساليب العقابية السلبية وم ....اقرأ المزيد

قال -تعالى-: {وَمِنْ آيَاتِهِ أَنْ خَلَقَ لَكُمْ مِنْ أَنْفُسِكُمْ أَزْوَاجًا لِتَسْكُنُوا إِلَيْهَا وَجَعَلَ بَيْنَكُمْ مَوَدَّةً وَرَحْمَةً إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَاتٍ لِقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ }، المتأمل في هذه الآية المباركة يجد مقاصد شرعية عظيمة من أهمها:   الزوجة من جنس الزوج     ....اقرأ المزيد

التوازن في تربية الطفل مطلوب، واللين والرأفة هما الأصل في التعامل معه، ولكن هل تعني الليونة إفساح المجال للطفل ليفعل ما يشاء، وينطق بما يشاء، ويتصرف كما يشاء؟! لقد تكلّمنا أكثر من مرة عن القواعد والضوابط والقوانين التي ينبغي أن تكون حاضرة في حياتنا الأسرية وفي علاقاتنا مع أبنائنا، وخلصنا – علم ....اقرأ المزيد

تعرف على أهدافك بوصفك أباً، عليك أن تدرك الطريقة التي ينبغي أن تكون عليها علاقتك بطفلك، ولتحقيق هذه الطريقة اهتم بوضع أهداف بعيدة المدى وأخرى قصيرة المدى. 2- نصب عينيك هذه العبارة: «إن علاقتي بطفلي (أطفالي) بالغة الأهمية وكل ما أفعله وأقوله على الدرجة نفسها من الأهمية لإنجاح هذه العلاقة» ....اقرأ المزيد

لا يكاد الحديث مع الآباء والأمهات يخلو من التعبير عن مخاوفهم الشديدة على الأبناء من الجنوح أو التعرض لتيارات الانحراف المختلفه التي باتت كثيرة في واقعنا المعاصر، ومهما بحثنا عن حل لتلك المخاوف فلن نجد سوى: تعزيز التربية الإيمانية للأبناء.      فلقد أثبت الواقع والتاريخ أن التربية ....اقرأ المزيد

من عظيم حكمة الله -تعالى- أن خلق المرأة مفطورة على رقة المشاعر وقوتها في الوقت ذاته، قال -تعالى-: {أَوَمَنْ يُنَشَّأُ فِي الْحِلْيَةِ وَهُوَ فِي الْخِصامِ غَيْرُ مُبِينٍ}( الزخرف:18)، وذلك كمالٌ فيها من حيث مناسبة هيئة خلقتها لمهمة الأمومة العظيمة، وتربية الأجيال التي كلّفها الله -تعالى- بها، وفي أث ....اقرأ المزيد

الأطفال يحبون الجوائز ويفرحون بها، واستجابتهم التربوية لأنواع الثواب المختلفة أفضل وأعلى بكثير من استجابتهم للعقاب والقسوة، وإنها لطبيعة في البشر عموماً كباراً وصغاراً؛ فالنفس الإنسانية يشجعها الثواب ويجعلها تسخو في البذل والعطاء، سواء في ذلك الصغير أم الكبير؛ لذا كان الثواب معلماً بارزاً من معا ....اقرأ المزيد

  لعل تربية الأبناء في الإسلام هي الشغل الشاغل لكل أسرة مسلمة تخاف على أولادها من الانحراف أو الضياع، ولعل هذا الأمر يصبح هاجسًا مؤرقًا في الأسر المسلمة المقيمة في الغرب في دول غير مسلمة، فما زرت جماعة إسلامية في الغرب إلا وكان أول سؤال يوجه لي: كيف نربي أولادنا؟      لقد رسم ....اقرأ المزيد

احتواء التخريب إستراتيجية أساسية في التربية الإيجابية، وتعد منطلقًا لوسائل وتقنيات تربوية يمكن عدها من أنجح المهارات التربوية لدى الوالدين والمربين، وتكمن هذه الأهمية بالنظر إلى انتشار سلوك التخريب والتدمير لدى الأطفال، ولاسيما في سن الطفولة الأولى. كيف نحتوي التخريب؟       كثيراً م ....اقرأ المزيد

ذكرنا فيما مضى أن تربية الأبناء فن وعلم، وأن التعامل مع الطفل يحتاج إلى مهارة وتعلم، وفن وقواعد ونظام، وذكرنا أن القواعد تمنح المربي الحلول حتى لا يلجأ لرفع الصوت والضرب والشتم، وهي تساعد الآباء والمربين على فهم العملية التربوية والتدخل تدخلاً إيجابيّاً لحل المشكلات، وتقوية الجوانب الإيجابية في ....اقرأ المزيد

  تربية الأبناء فن وعلم، وما انحرف الأبناء وانجرفوا في تيارات الضلال إلا بعد أن استقال الآباء والأمهات عن الإلمام بقواعد هذا الفن والعلم. والأدهى والأمر أن يتجاهلوا أهمية فهم العملية التربوية! إن الكهربائي ليتقن التعامل مع الأسلاك يحتاج للتعلم والخبرة والدراسة، والميكانيكي ليفهم خبايا السيارات ....اقرأ المزيد

   تعد أساليب الخطاب ومضامينه هي الجسر الذي تعبر من خلاله رسائلنا التربوية إلى أبنائنا يومياً، فلا يكاد الكلام ينقطع بين المربي وأبنائه على مدار اليوم والليلة؛ لذا كان علينا أن نقف قليلاً لنراجع معاً مفردات خطابنا اليومي للأبناء، في أي الاتجاهات تسير؟ وما الرسائل التي توصلها إليهم؟ ولأن ....اقرأ المزيد

  إن تربية الأبناء هي نتاج احتكاكهم الدائم بالكبار في شتى المواقف والأوقات؛ فنحن لا نجمع الأبناء مرة كل أسبوع ونقول لهم هذا موعدنا معكم لنربيكم!      ولكن عملية التربية تتم بطريقة سلسلة ومتواصلة، ومن خلال الأوقات الطويلة التي يقضيها الأبناء مع الأهل، وتلقيهم توجيهاتهم وتعليقاته ....اقرأ المزيد

لا تكن سببا في أن يكون ابنك معاقا! فلا تساعده في أمر يستطيع القيام به بل اتركه يعتمد على نفسه، ولا تقتل الدوافع الداخلية لديه في حب العمل والاستكشاف فتجعل منه شخصا غير ناضج، وغير قادر على التعامل مع المتغيرات والتحديات في هذه الحياة. إن الحماية الزائدة المبالغ فيها للطفل تجعل منه طفلاً ضعيفاً؛ فتحرم ....اقرأ المزيد

أقبلت علينا أفضل ليالي العام، إنها العشر الأواخر من رمضان، فيها تحيا القلوب، وتتزكى الأنفس، وتُنال الآمال؛ فلا يفوتنا نصيب أبنائنا من هذا الخير العميم؛ فليصحبونا في البيوت والمساجد حال التعبد والقيام والإعلان بذكر الله -تعالى- ولنجعلهم يعيشون معنا حلاوة هذه الأيام وتلك الليالي المباركة، وليتعرضو ....اقرأ المزيد

  ما نزال نلتمس المناخ التربوي الرائع الذي هيأه الله -تعالى- وأعان به المربين في مواسم الخيرات من الأزمان والأماكن الفاضلة؛ حيث يكون توصيل المعاني والقيم وتثبيتها في نفوس الأبناء والمتربين أيسر وأوقع، والأبناء دائماً لهم أمنيات ومطالب، فجدير بنا أن نربط قلوبهم بمولاهم جلّ وعلا، ونعلمهم أن الدع ....اقرأ المزيد

تُعلمنا آيات الصوم العظيمة بأن هناك ارتباطاً قوياً بين شهر رمضان والقرآن الكريم، قال -تعالى-: {شَهْرُ رَمَضَانَ الذي أُنزِلَ فيهِ القُرْآن} -البقرة:185-، وتشعرنا أنه من أعظم مقاصد الصوم تصفية الفكر لأجل فهم معاني القرآن، وإذا كانت وظيفة رمضان الكبرى هي الاعتناء بالقرآن الكريم تلاوةَ، وتدبراً وقي ....اقرأ المزيد

  روي عن محمد بن مسلمة  رضي الله عنهعن النبي  صلى الله عليه وسلمأنه قال: « إن لربكم في أيام دهركم نفحات، فتعرضوا لها لعله أن يصيبكم نفحة منها فلا تشقون بعدها أبدا» - رواه الطبراني في الكبير رقم: 2398 - إنّ من بركات مواسم الخيرات ما تثيره في النفس من مشاعر روحانية عالية مص ....اقرأ المزيد

©2015 جميع الحقوق محفوظة