أخبار سريعة
الجمعة 23 فبراير 2018

مقالات » قطوف أسرية

التربية بإعداد القادة

قال -تعالى-: {وَلْتَكُنْ مِنْكُمْ أُمَّةٌ يَدْعُونَ إِلَى الْخَيْرِ وَيَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَيَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنْكَرِ وَأُولَئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ}، في هذه الآية يأمر الله -تعالى- الأمَّة الإسلامية بأن يكون منهم جماعة قائدة متخصصة بالدعوة إلى الخير والنهي عن المنكر، وأولئك هم القادة ....اقرأ المزيد

تربية الفتاة على شكر النعم

  قال -تعالى-: {والله فضّل بعضكم على بعضٍ فِي الرزقِ فمَا الذينَ فُضِّلوا برادّي رزقِهم عَلَى مَا مَلكَت أيْمَانِهم فهُم فِيه سَوَاء أفبنعمةِ الله يجحدون} (النحل:71).  يظل التسخّط على المستوى المادي للأسرة، وغياب القناعة والرضا بالحال من السلوكيات السيئة التي قد تصدر من بعض الأبناء والبنا ....اقرأ المزيد

منظرٌ جميلٌ ومشهدٌ زاه أن ترى فتىً غضاً طرياً في أحسنِ حلةٍ، وأبهى طلعةٍ ينوء بحمل حقيبته، متأبطاً كتبه، متوجهاً إلى محضن التربية ومنهل العلم ومنبع الثقافة ومأرز الدين والخير، إنه مشهدُ الآلاف تتجه زرافاتٍ ووحداناً إلى المدارسِ والمعاهدِ والجامعاتِ، إنه منظرٌ يسرُ الناظرَ لمجدِ أمتهِ، الطموحَ لعزِ د ....اقرأ المزيد

  إذا أردنا مواصلة بناء صرح الإيمان ليكون قوياً شامخاً فى نفوس الصغار، فلابد من تربيتهم على الاقتداء بخاتم النبيين وسيد المرسلين نبينا محمد بن عبد الله صلى الله عليه وسلم، وبناء الارتباط الشديد بشخصية النبي صلى الله عليه وسلم ومحبته؛ فهذه المحبة من أسس التربية الإيمانية للأبناء؛ فبها ....اقرأ المزيد

عن عُمَرَ بْنَ الْخَطَّاب رضي الله عنه قَالَ: سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم يَقُولُ: «إِنَّمَا الأعْمَالُ بِالنِّيَّاتِ وَإِنَّمَا لِكُلِّ امْرِئٍ مَا نَوَى فَمَنْ كَانَتْ هِجْرَتُهُ إِلَى دُنْيَا يُصِيبُهَا أَوْ إِلَى امْرَأَةٍ يَنْكِحُهَا فَهِجْرَتُهُ إِلَى مَا هَاجَر ....اقرأ المزيد

  لقد مَنَّ الله -تعالى- على عباده بما جعل بين الزوجين من مشاعر المودة والرحمة، وذلك السكن والاطمئنان الذي يكون بينهما قال -تعالى-: {وَمِنْ آَيَاتِهِ أَنْ خَلَقَ لَكُمْ مِنْ أَنْفُسِكُمْ أَزْوَاجًا لِتَسْكُنُوا إِلَيْهَا وَجَعَلَ بَيْنَكُمْ مَوَدَّةً وَرَحْمَةً إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآَيَاتٍ لِقَو ....اقرأ المزيد

  تتصارع المشاهد والأحداث عبر صندوق صغير، ينقل للعالم أحداث حرب على روح الإسلام وقلب المسلمين أحداث أرض فلسطين، في غزة الصامدة، والضفة المرابطة، والقدس المباركة، أحداث تتناقل من زمن لزمن، تولد صورة في أذهاننا وأذهان أطفالنا لن تنساها الذاكرة مطلقاً، فكيف نساعدهم أن يكونوا أكثر إيجابية مع ب ....اقرأ المزيد

لعل أعظم مهمة في هذه الحياة أوكلت إلى الأبوين تربية الأولاد، وميز الله -تعالى- المرأة عن الرجل في هذا الشأن فجعلها هي الحاملة والحاضنة والمرضعة والمربية للأولاد؛ فكانت هي صانعة الإنسان بحق وهذه أشرف مهنة في الوجود؛ لذلك كانت الجنة تحت أقدامها، روى طَلْحَةَ بْنِ مُعَاوِيَةَ السُّلَمِيِّ قَالَ: أَتَيْ ....اقرأ المزيد

يا ابنتي كوني من الصادقات

الفتاة الصغيرة اليوم هي صانعة الرجال ومربية الأجيال غداً إن شاء الله؛ لذلك يتأكد الاهتمام بتربية البنات، فعن أنسرضي الله عنه عن النبي - صلى الله عليه وسلم -: «من عال جاريتين حتى تبلغا جاء يوم القيامة أنا وهو كهاتين وضم أصابعه»، وقد بيّن لنا النبي -صلى الله عليه وسلم - معنى (الإ ....اقرأ المزيد

بيّنّا –سابقاً– المفاهيم التربوية المستقاة من حديث رسول الله -صلى الله عليه وسلم -: «مروا أولادكم بالصلاة وهم أبناء سبع سنين، واضربوهم عليها وهم أبناء عشر سنين، وفرّقوا بينهم في المضاجع»، وسنتبع في حديثنا عن العقاب الإيجابي منهجية قائمة على مناقشة الأساليب العقابية السلبية وم ....اقرأ المزيد

قال -تعالى-: {وَمِنْ آيَاتِهِ أَنْ خَلَقَ لَكُمْ مِنْ أَنْفُسِكُمْ أَزْوَاجًا لِتَسْكُنُوا إِلَيْهَا وَجَعَلَ بَيْنَكُمْ مَوَدَّةً وَرَحْمَةً إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَاتٍ لِقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ }، المتأمل في هذه الآية المباركة يجد مقاصد شرعية عظيمة من أهمها:   الزوجة من جنس الزوج     ....اقرأ المزيد

التوازن في تربية الطفل مطلوب، واللين والرأفة هما الأصل في التعامل معه، ولكن هل تعني الليونة إفساح المجال للطفل ليفعل ما يشاء، وينطق بما يشاء، ويتصرف كما يشاء؟! لقد تكلّمنا أكثر من مرة عن القواعد والضوابط والقوانين التي ينبغي أن تكون حاضرة في حياتنا الأسرية وفي علاقاتنا مع أبنائنا، وخلصنا – علم ....اقرأ المزيد

تعرف على أهدافك بوصفك أباً، عليك أن تدرك الطريقة التي ينبغي أن تكون عليها علاقتك بطفلك، ولتحقيق هذه الطريقة اهتم بوضع أهداف بعيدة المدى وأخرى قصيرة المدى. 2- نصب عينيك هذه العبارة: «إن علاقتي بطفلي (أطفالي) بالغة الأهمية وكل ما أفعله وأقوله على الدرجة نفسها من الأهمية لإنجاح هذه العلاقة» ....اقرأ المزيد

لا يكاد الحديث مع الآباء والأمهات يخلو من التعبير عن مخاوفهم الشديدة على الأبناء من الجنوح أو التعرض لتيارات الانحراف المختلفه التي باتت كثيرة في واقعنا المعاصر، ومهما بحثنا عن حل لتلك المخاوف فلن نجد سوى: تعزيز التربية الإيمانية للأبناء.      فلقد أثبت الواقع والتاريخ أن التربية ....اقرأ المزيد

من عظيم حكمة الله -تعالى- أن خلق المرأة مفطورة على رقة المشاعر وقوتها في الوقت ذاته، قال -تعالى-: {أَوَمَنْ يُنَشَّأُ فِي الْحِلْيَةِ وَهُوَ فِي الْخِصامِ غَيْرُ مُبِينٍ}( الزخرف:18)، وذلك كمالٌ فيها من حيث مناسبة هيئة خلقتها لمهمة الأمومة العظيمة، وتربية الأجيال التي كلّفها الله -تعالى- بها، وفي أث ....اقرأ المزيد

الأطفال يحبون الجوائز ويفرحون بها، واستجابتهم التربوية لأنواع الثواب المختلفة أفضل وأعلى بكثير من استجابتهم للعقاب والقسوة، وإنها لطبيعة في البشر عموماً كباراً وصغاراً؛ فالنفس الإنسانية يشجعها الثواب ويجعلها تسخو في البذل والعطاء، سواء في ذلك الصغير أم الكبير؛ لذا كان الثواب معلماً بارزاً من معا ....اقرأ المزيد

  لعل تربية الأبناء في الإسلام هي الشغل الشاغل لكل أسرة مسلمة تخاف على أولادها من الانحراف أو الضياع، ولعل هذا الأمر يصبح هاجسًا مؤرقًا في الأسر المسلمة المقيمة في الغرب في دول غير مسلمة، فما زرت جماعة إسلامية في الغرب إلا وكان أول سؤال يوجه لي: كيف نربي أولادنا؟      لقد رسم ....اقرأ المزيد

احتواء التخريب إستراتيجية أساسية في التربية الإيجابية، وتعد منطلقًا لوسائل وتقنيات تربوية يمكن عدها من أنجح المهارات التربوية لدى الوالدين والمربين، وتكمن هذه الأهمية بالنظر إلى انتشار سلوك التخريب والتدمير لدى الأطفال، ولاسيما في سن الطفولة الأولى. كيف نحتوي التخريب؟       كثيراً م ....اقرأ المزيد

ذكرنا فيما مضى أن تربية الأبناء فن وعلم، وأن التعامل مع الطفل يحتاج إلى مهارة وتعلم، وفن وقواعد ونظام، وذكرنا أن القواعد تمنح المربي الحلول حتى لا يلجأ لرفع الصوت والضرب والشتم، وهي تساعد الآباء والمربين على فهم العملية التربوية والتدخل تدخلاً إيجابيّاً لحل المشكلات، وتقوية الجوانب الإيجابية في ....اقرأ المزيد

©2015 جميع الحقوق محفوظة