أخبار سريعة
الخميس 23 نوفمبر 2017

مقالات » همسة تصحيحية

التحذير من التكفير

      حذر القرآن الكريم والسنة النبوية من إطلاق حكم تكفير المسلم من غير تبينٍ ولا تثبت، قال -تعالى-: {يا أيّها الّذين آمنوا إذا ضربتم في سبيل الله فتبيّنوا ولا تقولوا لمن ألقى إليكم السّلام لست مؤمنًا تبتغون عرض الحياة الدّنيا فعند الله مغانم كثيرة كذلك كنتم من قبل فمنّ الله عليكم فتب ....اقرأ المزيد

      إن التَّعسف في استعمال الحق عندالقانونيين هو: استعمال الحق على وجه غير مشروع؛ فالمفروض أن الحق أمر مشروع ومباح الاستخدام؛ ولكن الذي استعمله نحا في ذلك نحوًا غير مشروع، وفرق بين التَّعسف وبين الفعل الضار أو الامتناع الضار؛ لأن الأخيرين غير مشروعين، أي ممنوعين ومحرمين من أول الأمر ....اقرأ المزيد

     ‎إن من أعظم النِّعم التي ينعم الله بها على عِباده نعمة الأبناء؛ فعن أبي هريرة -رضي الله عنه- أن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - قال: «إذا مات ابن آدم انقطع عمله إلا من ثلاث: صدقة جارية، أو علم ينتفع به، أو ولد صالح يدعو له»، رواه مسلم، ومع صلاحهم ينال الأبوان برَ ....اقرأ المزيد

     المساجد بيوت الله، وأماكن عبادته، وهي خير البقاع، يكرم الله عمارها وزواره فيها، ويثيب على الخُطا إليها {فِي بُيُوتٍ أَذِنَ اللَّهُ أَنْ تُرْفَعَ وَيُذْكَرَ فِيهَا اسْمُهُ يُسَبِّحُ لَهُ فِيهَا بِالْغُدُوِّ وَالْآصَالِ جَالٌ لَا تُلْهِيهِمْ تِجَارَةٌ وَلَا بَيْعٌ عَنْ ذِكْرِ اللَّ ....اقرأ المزيد

بمن يتأثر شبابنا؟

     عندما ترى شابا يسمع ويرى ما في مواقع التواصل الاجتماعي ويعتمده على أنه من المصادر الأساسية، ولو رأى مقطع فيديو أو صورة أو استمع حديثا أو بياناً لمضار تلك السلعة أو فوائدها لأخذها ونشرها واعتمادها.      وعندما يرى الشاب من خلال متابعته لوسائل التواصل الاجتماعي ال ....اقرأ المزيد

لابد من منهج يضبط الفتوى العقدية في التلقي من خلال قواعد أصَّلها أهل السنة حتى يتضح المنهج في الاستقامة على الطريق، ومن ذلك: 1 - وجوب حصر مصدر تلقي الفتوى في الكتاب والسنة والإجماع ولاسيما قضايا العقيدة ومسائلها في الأمور التوقيفية والغيبية غالبا، ولا يسوغ فيها الاجتهاد وإعمال العقل والرأي، والابتع ....اقرأ المزيد

     حق الطالب على بلاده أن توفر له التعليم في مراحله جميعها، وتكون المدارس قريبة من منزله، وتوفر له الوسائل كافة التي تهيئه لتلقي العلوم حتى يبدع ويخدم دينه وبلاده، وكم آلمنا أننا نرى واقع الطلبة والطالبات في كثير من البلدان بين مشرد ولاجئ وفقير! ولا توجد عنده الأموال ليستفيد ويتفوق ....اقرأ المزيد

     الحج من أعظم أركان الإسلام، وفريضة عظيمةٌ، بها يُهدمُ ما قبلها من الذنوب؛ لقول الرسول الكريم -صلى الله عليه وسلم - لعمرو بن العاص -رضي الله عنه -: «أما علمت يا عمرو أن الإسلام يهدم ما قبله؟ وأن الهجرة تهدم ما كان قبلها؟ وأنَّ الحج يهدم ما كان قبله؟» رواه مسلم، وي ....اقرأ المزيد

     لقد أدمى قلوبنا، وأقضَّ مضاجعنا، وصدع أكبادنا، وزاد مواجعنا ما فُجعنا به، حين امتدت يد الغدر والجحود والخيانة إلى شيخين جليلين خرجا في سبيل الله -تعالى.      فلنعزِّ أنفسنا بوفاة الشيخين الفاضلين الأستاذ الدكتور وليد العلي وفهد الحسيني، اللذين قاما بجهود مضنية وأع ....اقرأ المزيد

     حب الوطن والانتماء للأمة أمر غريزي وطبيعة طبعها الله في النفوس، وحين يولد الإنسان في الأرض وينشأ فيها ويترعرع عليها، فيشرب ماءها ويتنفس هواءها، ويحيا بين أهلها، فإن فطرته تربطه بها؛ فيحبها ويواليها، وإذا سافر عنها يشعر بحنين كبير وتشوق عال تجاهها. بل اقترن حب الأرض بحب النفس؛ فف ....اقرأ المزيد

تدويل الحرمين؟!

      اول قبيلة أشرفت وقامت على بيت الله الحرام هي قبيلة (جرهم اليمنية) أصهار إسماعيل -عليه السلام-، ولم ينازعها أحد إلى أن أجلتهم خزاعة؛ فصارت لها الوصاية على الكعبة، واستمرت 300 سنة تقريبا، حتى جاء قصي بن كلاب (قريش الأصغر) وأخرجهم منها؛ لتؤول الوصاية على البيت لقريش، وكان آل الشيبي ....اقرأ المزيد

الأمن أولوية مهمة في جميع  الدول؛ لذلك قال -تعالى-: {الَّذِي أَطْعَمَهُم مِّن جُوعٍ وَآمَنَهُم مِّنْ خَوْفٍ}؛ فما أن يخيم التوتر على دول المنطقة إلا والقلق ينذر بتداعيات غير مسبوقة للأمن، وتجد أن الخيارات المقترحة صعبة وحرجة جدا؛ فهناك دول تريد للخليج العربي السوء من خلال تقسيم المنطقة، وهناك د ....اقرأ المزيد

       المسجد الأقصى إرث المسلمين، ويتحتم علينا رعايته وملازمة صونه والدفاع عنه؛ فهذا ليس خياراً بل نصرته  واجبه بما هو مباح ومتاح، فكم دماء طاهرة سالت من أجل نصرته والذود عنه، وكم جرائم اقترفها اليهود والصهاينة هناك للأراضي المحيطة به، وتزوير للتاريخ، وتغيير لمعالمه، وكم وق ....اقرأ المزيد

العفــة

لقد ربى الإسلام المجتمع على الأخلاق والقيم والفضائل، ونأى بهم عن الرذائل حتى يكون المجتمع طاهرا عفيفا نظيفا، متعاونا على البر والتقوى، بعيدا عن كل المخالفات، يسوده الأمن والاستقرار.      فالعفة للمسلم عن كل ما حرم الله -عز وجل- عن الأكل والمال والنساء والنظرات المحرمة، والابتعاد عن ا ....اقرأ المزيد

أسلم سالمها الله..

    امتدح رسولنا الكريم  - صلى الله عليه وسلم - قبائل عربية، كان همها الأول حقن الدماء والعفو والصفح الجميل، جاء ذلك في صحيح البخاري: «أن رسول الله -صلى الله عليه وسلم - قال على المنبر:  غفار غفر الله لها، وأسلم سالمها الله، وعصية عصت الله ورسوله». فكانت غفار ....اقرأ المزيد

داء الأمـة وعلاجهـا

       يصطرِعُ العالمُ اليوم على رغَباتٍ سياسيَّة وقوميَّة، ودينيَّة واقتصاديَّة، ويعيشُ أزمَاتٍ حادَّةً نتيجة الأهواء الفردية والمطامِع الإقليمية، واستِبدادًا يستمِدُّ بقاءَه بالبطش والاعتِداء. أنتجَ ذلك البغيَ والظلمَ، واشتِعالَ الحُروب، وسقوطَ الضحايا وخرابَ الديار؛ مما يُهدّ ....اقرأ المزيد

من أعظم الحقوق الواجبة على المسلم هو حق الله -تعالى- والأدب مع الله، ومدار حسن الخلق مع معاملة الخالق مبنية على ثلاثة أمور: - أولاً: تلقي أخبار الله -عز وجل- بالتصديق: فيُسلم بكل ما أخبر الله -تعالى- به في كتابه العزيز أو على لسان نبيه صلى الله عليه وسلم ، فيكون واثقًا به، مدافعا عنه، ولا يداخله ال ....اقرأ المزيد

     إن المرأة المسلمة التي تريد من نفسها أن تقتدي بأمهات المؤمنين، عليها أن تعرف سيرة النساء الأوليات، وكيف كن في تحمل أعباء الدعوة إلى الله -عز وجل- وتربية أبنائهن على نصرة هذا الدين الحنيف، وإن النظر في سيرة أم المؤمنين خديجة -رضي الله عنها- كافٍ في تكوين المرأة نفسها، وبيان منزلته ....اقرأ المزيد

       الحرية ضد العبودية، وقد عاشها الناس قبل الإسلام؛ حيث عبدوا الأوثان، وأيام دولة القياصرة قسموا الناس إلى عبيد وأحرار، يباعون ويشترون، وهكذا يشرح الوضع جعفر بن أبي طالب] للنجاشي قائلاً: كنا قوما أهل جاهلية، نعبد الأصنام، ونأكل الميتة، ونأتي الفواحش، ونقطع الأرحام، ونسيء للج ....اقرأ المزيد

©2015 جميع الحقوق محفوظة