أخبار سريعة
الخميس 16 سبتمبر 2021

مقالات » مقالات

  من بديهيات الإسلام البسيطة التي يعرفها كل مسلم يطالع كتاب الله -عز وجل- أن الإسلام هو الدين الذي ارتضاه الله -عز وجل- للبشرية جمعاء، قال -تعالى-: {إِنَّ الدِّينَ عِنْدَ اللَّهِ الإِسْلامُ} (آل عمران: 19)، ومن يؤمن بأن الإسلام هو دين البشرية جمعاء، وهو الدين الذي جاء به الرسل والأنبياء جميعهم ....اقرأ المزيد

  إن قراءة تراجم العلماء والتعرف على سير حياتهم وجهادهم وما بذلوه، له الأثر الأكبر في الأمة لما لِسِيَرِهم من الفوائد العظيمة التي تجعل طالب العلم سائرًا على ما كان عليه العلماء من تعلم العلم والعمل به، والدعوة إليه والصبر على الأذى فيه، كما أن فيها شحذا للهمم وإيقاظها، وفيها العبر والفوائد وا ....اقرأ المزيد

    قال الله -تعالى-: {إِنَّ الدِّينَ عِنْدَ اللَّهِ الإِسْلامُ} (آل عمران:19)، فجعل -تعالى- الإسلام هذا الاسم الشريف المكرَّم عنده، عَلَمًا على الدين المقبول الذي لا يَقبل الله -عز وجل- دينًا سواه، كما قال: {وَمَنْ يَبْتَغِ غَيْرَ الإِسْلامِ دِينًا فَلَنْ يُقْبَلَ مِنْهُ وَهُوَ فِي الآخ ....اقرأ المزيد

    قال الله -تعالى-: {إِنَّ الدِّينَ عِنْدَ اللَّهِ الإِسْلامُ} (آل عمران:19)، فجعل -تعالى- الإسلام هذا الاسم الشريف المكرَّم عنده، عَلَمًا على الدين المقبول الذي لا يَقبل الله -عز وجل- دينًا سواه، كما قال: {وَمَنْ يَبْتَغِ غَيْرَ الإِسْلامِ دِينًا فَلَنْ يُقْبَلَ مِنْهُ وَهُوَ فِي الآخ ....اقرأ المزيد

    إن الناظر إلى دور العلماء في تقديم المنهج الحق، وتقدير واقع الأمة، وإقامة بنائها الفكري والاجتماعي، يجد أن البون شاسع بين ما نحن فيه وما يجب أن نكون عليه؛ ذلك لأن المنهج العلمي الذي استنبطه علماؤنا من الوحي السماوي قُسِّمت على أساسه قضاياه إلى قسمين، الأول: خاص بمسائل العلم الجلية ال ....اقرأ المزيد

  يترتَّب على الاستِقامة  سعادةُ الدُّنيا والآخرةِ، وفلاحُ العبدِ وصلاحُ أمرِه كلِّه؛ مصداقًا لقول الله -تعالى-: {إِنَّ الَّذِينَ قَالُوا رَبُّنَا اللَّهُ ثُمَّ اسْتَقَامُوا تَتَنَزَّلُ عَلَيْهِمُ الْمَلَائِكَةُ أَلَّا تَخَافُوا وَلَا تَحْزَنُوا وَأَبْشِرُوا بِالْجَنَّةِ الَّتِي كُنْتُمْ ....اقرأ المزيد

       كثر في القرآن الكريم الأمر للأولاد بالإحسان إلى الوالدين في أكثر من موضعٍ، منها: قوله -تعالى-: {وَقَضَى رَبُّكَ أَلَّا تَعْبُدُوا إِلَّا إِيَّاهُ وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانًا إِمَّا يَبْلُغَنَّ عِنْدَكَ الْكِبَرَ أَحَدُهُمَا أَوْ كِلَاهُمَا فَلَا تَقُلْ لَهُمَا أُفٍّ وَل ....اقرأ المزيد

رسالة إلى مسؤول

    أخي، أُخيتي، يا من حُملتم الأمانة ووضعتم في حيز المسؤولية أيًّا كان موقعكم، أهدي لكم تلك المسلَّمات الواضحات حول المسؤولية من باب التذكير، والذكرى تنفع المؤمنين. المسؤولية؛ تعني أن تعمل على إرضاء ربك وتحصيل أسباب توفيقه لك في نفسك أولا قبل أن تتعلق بالأسباب، فالله -سبحانه وتعالى- هو ....اقرأ المزيد

  كان من عادة رسول الله - صلى الله عليه وسلم - أن يشاور أصحابه، ومشورته لأصحابه ثابتة في الأحاديث الصحيحة، كما في مشاورته لهم قبل غزوة بدر، ثم في الأسرى، وفي الخروج يوم أُحُد، وفي الحديبية، وفي حادثة الإفك، وغيرها.        ومن المواقف التي تجلَّت فيها صفة الشورى وقبول آراء ....اقرأ المزيد

                               قال شيخ الإسلام ابن تيمية -رَحِمَهُ اللهُ-: «لَكِنَّ اعْتِبَارَ مَقَادِيرِ الْمَصَالِحِ وَالْمَفَاسِدِ هُوَ بِمِيزَانِ الشَّرِيعَةِ؛ فَمَتَى قدرَ الِإِنْسَانٍ عَلَى اتِّبَاعِ النُّصُ ....اقرأ المزيد

بين الشيخ صالح العصيمي في خطبة له أنَّ نعم الله -سبحانه وتعالى- على خلقه كبيرة، ومن أعظم هذه النعم الجليلة أن يثبت الله -سبحانه وتعالى- عباده المؤمنين في الحياة الدنيا وفي الآخرة، قال الله -تعالى-: {يُثَبِّتُ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا بِالْقَوْلِ الثَّابِتِ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَفِي الْآخِ ....اقرأ المزيد

أزمة أخلاق

          فإن الأمة الإسلامية الآن تعيش أزمة أخلاقية، فهذا على المحيط الواسع الذي يضم المسلمين، ورسالة النبي - صلى الله عليه وسلم - أتت بكلماتٍ لَخَّصت الهدف الأسمى للرسالات السماوية في قوله -تعالى-: {وَإِنَّكَ لَعَلَى خُلُقٍ عَظِيمٍ} (القلم:4). أي: وإنك يا محمد لعلى ....اقرأ المزيد

في شرحه لحديث النبي - صلى الله عليه وسلم - الذي جمع ثلاث وصايا نبوية عظيمة بين الشيخ عبدالرزاق عبد المحسن البدر أن الله -تعالى- جمع لنبيِّنا - صلى الله عليه وسلم - بديعَ الكلِم، وجوامع الوصايا، وأكمل القول وأتمَّه وأحسنَه، ومن كان ذا صلةٍ وثيقةٍ بالسُّنة وهديِ خير العباد - صلى الل ....اقرأ المزيد

    لا نزال مع قصة موسى مع الخضر -عليهما السلام- قال -تعالى-: {فَانطَلَقَا حَتَّى إِذَا أَتَيَا أَهْلَ قَرْيَةٍ اسْتَطْعَمَا أَهْلَهَا فَأَبَوْا أَن يُضَيِّفُوهُمَا فَوَجَدَا فِيهَا جِدَارًا يُرِيدُ أَن يَنقَضَّ فَأَقَامَهُ قَالَ لَوْ شِئْتَ لَاتَّخَذْتَ عَلَيْهِ أَجْرًا} (سورة الكهف:77) ....اقرأ المزيد

  لو لم يكن للمرء في حياته هدف سامٍ لم يكن لحياته معنىً، وما وجدتُّ أعظم من أن يكون هدفي (أن يرضى ربي عني)، وكيف لا؟ ورضوان الله سبب كل فوز وسعادة، ورضاه -عز وجل- أعظم العطايا والمنن {وَرِضْوَانٌ مِنَ اللَّهِ أَكْبَرُ}.       فيا هناه من اتبع رضوان الله وواظب على ما يحبه ر ....اقرأ المزيد

  قال الله -تعالى-: {إِنَّ اللهَ يَأْمُرُكُمْ أَنْ تُؤَدُّوا الْأَمَانَاتِ إِلَى أَهْلِهَا وَإِذَا حَكَمْتُمْ بَيْنَ النَّاسِ أَنْ تَحْكُمُوا بِالْعَدْلِ إِنَّ اللهَ نِعِمَّا يَعِظُكُمْ بِهِ إِنَّ اللهَ كَانَ سَمِيعًا بَصِيرًا} (النساء 58)، وقال -سبحانه-: {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لا تَخ ....اقرأ المزيد

لا يشكُّ مسلمٌ أنَّ الخير كل الخير في سنَّة النبي - صلى الله عليه وسلم - وهديه، وأن ما صدر عنه لا يمكِن أن يحيل إلى معنى لا يكونُ موافقًا لما جاء به، وإن فُهِم منه ذلك فإنما الخطأ في فهم السامع لا في دلالة لفظِ الشارع، وقد ظنَّ بعضُ عوامّ الناس وصغار المتفقِّهة أنَّ للذَّوق مدخلًا في التشريع، وح ....اقرأ المزيد

  خلق الله -تعالى- الإنسان اجتماعيًا بطبعه؛ ففطره على الميل للاندماج والتواصل مع من حوله، ولأن الله -عز وجل- خالق النفوس، وخبير بما تنصلح به في معاشها ومعادها، وعالم -سبحانه- بمدى حاجتها للتواصل والتفاعل مع مجتمعها المحيط؛ فإنه -عز وجل- وضع لها من الضوابط والمحددات ما يجعل هذا التواصل فعالاً و ....اقرأ المزيد

  هذه قاعدة كتبت بلسان أهل الأصول بلفظ (الحفاظ على الموجود خير من طلب المفقود)، وكتبت بلسان أهل السياسة الشرعية بلفظ (الحفاظ على رأس المال مقدم على تحقيق الأرباح)، وحقيقة هذه القاعدة الكبيرة العظيمة، تدور على (حفظ الموجود حتى لا يصير رأس مال الشيء من المفقود).      وهذا الحفظ ل ....اقرأ المزيد

©2015 جميع الحقوق محفوظة