أخبار سريعة
الإثنين 12 ابريل 2021

مقالات » مقالات

ما زال الحديث مستمرًا حول الموازنات بين المصالح والمفاسد في السياسة الشرعية، وقد ذكرنا أن تقدير المصالح والمفاسد ليس أمرًا هينًا؛ لأنه منضبط بضوابط الشَّرع ونصوصه وقواعده، ولا يصلح أن يقوم به إلا أهل العلم الأثبات، الذين عرفوا نصوص الكتاب والسنة، ودرسوا مقاصد التشريع الإسلامي وميَّزوا بين أولويات ال ....اقرأ المزيد

أكبر التحديات

     أكبر التحديات التي تواجهنا الآن هي: تغيير تركيبة المجتمعات الإسلامية العربية، والتهيئة الجديدة لعقول الشباب، ليصبحوا مقلدين للغرب في أحوالهم وشؤونهم جميعا، فالمعركة معركة هوية وعقيدة في المقام الأول، لذلك نحتاج يقظة وعملًا؛ فإياك أن تقلل من دورك!      قال السعدي - ....اقرأ المزيد

الحكم والفوائد التي تضمنها صلح الحديبية أكبر وأجَّل من أن يحيط بها إلا الله الذي أحكم أسبابها، وقد سطَّر القرآن هذه الدروس والفوائد في ثنايا سورة الفتح؛ حيث أنزل الله -عز وجل- هذه السورة فيما كان من أمر النبي - صلى الله عليه وسلم - وأمر الكافرين، وجعل ذلك الصلح فتحًا باعتبار ما فيه من المصلحة، وما آ ....اقرأ المزيد

جمع الله -تعالى- في القرآن العظيم بين الحكمة والشكر، فقال -تبارك وتعالى-: {وَلَقَدْ آتَيْنَا لُقْمَانَ الْحِكْمَةَ أَنِ اشْكُرْ لِلَّهِ وَمَنْ يَشْكُرْ فَإِنَّمَا يَشْكُرُ لِنَفْسِهِ وَمَنْ كَفَرَ فَإِنَّ اللَّهَ غَنِيٌّ حَمِيدٌ}، فقوله -عز وجل-: {أَنِ اشْكُرْ لِلَّهِ} أي: على ما أعطاك مِن نعمه ال ....اقرأ المزيد

الدعوة الصحيحة هي التي تقوم على منهج الأنبياء والرسل، وتنبع من كتاب الله وسنة رسوله - صلى الله عليه وسلم -، وكل دعوة لا تقوم على هذا الأساس دعوة قاصرة وناقصة، يخشى أن يكون نصيبها إما الفشل، وإما الانحراف عن الصراط المستقيم، أو هما معًا؛ لذلك بدأت لجنة البحث العلمي في الفرقان باستنباط بعض قواعد الدعو ....اقرأ المزيد

     يعد فقه النوازل من أهم فروع الفقه الإسلامي، لدوره الكبير في بيان أحكام الشريعة الإسلامية المرتبطة بواقع الحياة في مختلف مجالاتها، فدوره هو تنزيل أحكام الشريعة على الواقع الحياتي ليصبغه بصبغتها، ويجري عليه أحكامها، ولا شك أنَّ الفقه الإسلامي لا تنبني آراؤه وقرارته على العاطفة، وإن ....اقرأ المزيد

  قال الله -تعالى-: {ارْجِعُوا إِلَى أَبِيكُمْ فَقُولُوا يَا أَبَانَا إِنَّ ابْنَكَ سَرَقَ وَمَا شَهِدْنَا إِلَّا بِمَا عَلِمْنَا وَمَا كُنَّا لِلْغَيْبِ حَافِظِينَ} (سورة يوسف:81)، هذه الآية الكريمة في سياق قصة يوسف -عليه السلام-، وتقدم ذكر الوسيلة التي توصل بها يوسف لإبقاء أخيه عنده، فلما اس ....اقرأ المزيد

لا يعلم الحكم والفوائد التي تضمنها صلح الحديبية إلا الله -تبارك و-تعالى-؛ فهو الذي أحكم أسبابها، وقد سطر القرآن هذه الدروس والفوائد في ثنايا سورة الفتح، يقول ابن كثير:- « نزلت سورة الفتح لما رجع رسول الله - صلى الله عليه وسلم - من الحديبية في ذي القعدة من سنة ست من الهجرة، حين صده المشركون عن ....اقرأ المزيد

ما زال الحديث مستمرًا حول الموازنات بين المصالح والمفاسد في السياسة الشرعية، وقد ذكرنا أن تقدير المصالح والمفاسد ليس أمرًا هينًا؛ لأنه منضبط بضوابط الشَّرع ونصوصه وقواعده، ولا يصلح أن يقوم به إلا أهل العلم الأثبات، الذين عرفوا نصوص الكتاب والسنة، ودرسوا مقاصد التشريع الإسلامي، وميَّزوا بين أولويات ا ....اقرأ المزيد

  الدعوة الصحيحة هي التي تقوم على منهج الأنبياء والرسل، وتنبع من كتاب الله وسنة رسوله  - صلى الله عليه وسلم -، وكل دعوة لا تقوم على هذا الأساس دعوة قاصرة وناقصة، يخشى أن يكون نصيبها إما الفشل، وإما الانحراف عن الصراط المستقيم، أو هما معًا، لذلك بدأت لجنة البحث العلمي في الفرقان باستنباط ب ....اقرأ المزيد

ما زال الحديث موصولا في عرض محاضرة الشيخ عبدالرزاق عبد المحسن البدر التي كانت بعنوان: (وقفات ومسائل عقدية مع الجوائح)؛ حيث أكد الشيخ أن الله -عز وجل- لا يقضي لعبده المؤمن إلا خيرًا، والمؤمن في تقلباته وأحواله يتقلب من نعمة إلى نعمة؛ ولهذا فإن ما يحصِّله العبد أو يقع له في هذه الحياة من أمرٍ مفرح يحب ....اقرأ المزيد

قال الله -تعالى-: {فَبَدَأَ بِأَوْعِيَتِهِمْ قَبْلَ وِعَاءِ أَخِيهِ ثُمَّ اسْتَخْرَجَهَا مِن وِعَاءِ أَخِيهِ كَذَلِكَ كِدْنَا لِيُوسُفَ مَا كَانَ لِيَأْخُذَ أَخَاهُ فِي دِينِ الْمَلِكِ إِلَّا أَن يَشَاءَ اللَّهُ نَرْفَعُ دَرَجَاتٍ مَّن نَّشَاءُ وَفَوْقَ كُلِّ ذِي عِلْمٍ عَلِيمٌ} (سورة يوسف: 76)، قال ....اقرأ المزيد

 العمل والبذل والتضحية هي المطلوبة مِن المصلحين، مقتدين في ذلك بالرسل والأنبياء، كما قال -تعالى- عن نوحٍ -عليه السلام-: { قَالَ رَبِّ إِنِّي دَعَوْتُ قَوْمِي لَيْلًا وَنَهَارًا (5) فَلَمْ يَزِدْهُمْ دُعَائِي إِلَّا فِرَارًا (6) وَإِنِّي كُلَّمَا دَعَوْتُهُمْ لِتَغْفِرَ لَهُمْ جَعَلُوا أَصَابِعَ ....اقرأ المزيد

باب الوقف من الأبواب المهمة التي ينبغي تقرير ضوابطه؛ ذلك أن عامة أحكام الوقف اجتهادية فلا مناص من الانطلاق في تقريرها من أصول الشريعة العامة الضابطة لباب المصالح والمنافع على وجه الخصوص، ثم من القواعد لفقهية الكلية، ثم يترجم ذلك كله على هيئة ضوابط خاصة في باب الوقف، وهذا ما نتناوله في هذه السلسلة، و ....اقرأ المزيد

ما زال حديثنا مستمرًا عن الاستقامة ومفهومها ووسائل الثبات عليها، حتى يصل الإنسان إلى مرضاة ربه بعد انقضاء أجله، فقد جاء التوجيه النبوي الشريف للمؤمنين في قول النبي - صلى الله عليه وسلم -: «كن في الدنيا كأنك غريب، أو عابر سبيل، وخذ من حياتك لموتك ومن صحتك لمرضك»، فلابد للإنسان أن يتذكر دو ....اقرأ المزيد

  قال الشيّخ السعدي -رحمه الله-: «إنّ الإيمان بأسماء الله الحسنى، ومعرفتها يتضمّن أنواع التوحيد الثلاثة، توحيد الربوبيّة، وتوحيد الألوهية، وتوحيد الأسماء، والصفات، وهذه الأنواع هي رَوح الإيمان وروحه، وأصله وغايته فكلّما ازداد العبد معرفة بأسماء الله، وصفاته ازداد إيمانه، وقوي يقينه» ....اقرأ المزيد

    ما زال الحديث مستمرًا حول الموازنات بين المصالح والمفاسد في السياسة الشرعية، وقد ذكرنا أن تقدير المصالح والمفاسد ليس أمرًا هينًا؛ لأنه منضبط بضوابط الشَّرع ونصوصه وقواعده، ولا يصلح أن يقوم به إلا أهل العلم الأثبات، الذين عرفوا نصوص الكتاب والسنة، ودرسوا مقاصد التشريع الإسلامي وميَّزو ....اقرأ المزيد

الرفق بالمخالف بصورته الشرعيّة، أمر مطّرد وعموم محفوظ، ولا سيما إذا علم أن النبي - صلى الله عليه وسلم- أمر به في مورد الحوار مع اليهود؛ فعن عائشة -رضي الله عنها- قالت: «دخل رهط من اليهود على رسول الله محمد فقالوا: السام عليكم: قالت عائشة - رضي الله عنها- ففهمتها، فقلت: وعليكم السام واللعن ....اقرأ المزيد

ترتبط نظرة الإنسان إلى الموت والموتى بعقيدته المتعلقة باليوم الآخِر، ومن هنا؛ فإن المسلم يستمد نظرته إلى الموت مِن خلال الإيمان باليوم الآخر كما ورد في الكتاب والسُّنة، وفي ضوء أحكام الشريعة الإسلامية المتعلقة بذلك، وعندما يغيب هذا المعيار- الكتاب والسنة- يحدث الخلل والمخالفة في التعامل مع الموتى كم ....اقرأ المزيد

  إن أعظم أمر أمرنا الله به هو التوحيد، وهو إفراده -سبحانه وتعالى- بالعبادة قال الله -تعالى-: {وَمَا أُمِرُوا إِلَّا لِيَعْبُدُوا اللَّهَ مُخْلِصِينَ }، وأعظم ما نهانا عنه هو الشرك به -سبحانه- وهو أن تجعل لله ندا وهو خلقك، فالشرك بالله -تعالى- أعظم أنواع الظلم، قال -تعالى-: {إِنَّ الشِّرْكَ لَ ....اقرأ المزيد

©2015 جميع الحقوق محفوظة