أخبار سريعة
الأربعاء 26 يناير 2022

مقالات » مقالات

  أشرقت شمس القرن الحادي والعشرين، والبشرية يحدوها الأمل في شيء من السكينة والخلود إلى الراحة القلبية، بعد عصور زعم الإنسان فيها أنه مقياس لكل شيء، فإذا به يفقد البوصلة، ويغرق في تلمس أعمى للطريق، سافرًا مسعاه على طريق الحداثة وما بعدها، إلى تبديد إمكانية معرفة نفسه، أو تصحيح علاقته بربه، ....اقرأ المزيد

    ما زال حديثنا موصولاً عن قصة شباب الكهف، هؤلاء الفتية الذين لم يكن بينهم سابق معرفة أو صداقة، ولكنَّ الرابطة التي جمعتهم هي رابطة الإيمان والعقيدة، وبغض الشرك وأهله، وقد بدأنا في الحلقة الماضية عن المشهد الثاني من تلك القصة الذي كان بعنوان: (في جوف الكهف)، وذكرنا بعض الرسائل في هذا ....اقرأ المزيد

    الهداية للنور وترك الظلمات هي غاية إنزال الوحي الرباني على نبينا الخاتم محمد - صلى الله عليه وسلم -، قال -تعالى-: {الر كِتَابٌ أَنزَلْنَاهُ إِلَيْكَ لِتُخْرِجَ النَّاسَ مِنَ الظُّلُمَاتِ إِلَى النُّورِ بِإِذْنِ رَبِّهِمْ إِلَى صِرَاطِ الْعَزِيزِ الْحَمِيدِ} (إبراهيم:1)، ولما است ....اقرأ المزيد

    وإنما الأمم الأخلاقُ ما بَقِيَت                   فإن همُ ذهبت أخلاقُهم ذهبوا هذا البيت لأحمد شوقي -رحمه الله- لا يُمَثِّلُ حِكْمَة تسير بها الركبان ويتغنى بها الشيوخ والولدان وحسب، بل هو خلاصة ....اقرأ المزيد

      الإسلام دين الوسطية، ولقد شاء الله -سبحانه وتعالى- أن تكون هذه الوسطية عطاءً ‏إلهيّا، وليس اختيارًا من خيارات المؤمنين بالإسلام، فقال -تعالى-: {وَكَذَلِكَ جَعَلْنَاكُمْ أُمَّةً ‏وَسَطًا لِتَكُونُوا شُهَدَاءَ عَلَى النَّاسِ وَيَكُونَ الرَّسُولُ عَلَيْكُمْ شَهِيدًا} (ال ....اقرأ المزيد

  الله لطيف بعباده، ومن جميل لطفه -سبحانه- أنه فتح باب التوبة لهم مهما عظمت ذنوبهم، وكثرت خطاياهم، حتى وإن تجاوزوا الحدود ووصلوا بتفريطهم إلى درجة الإسراف، قال -تعالى-: {قُلْ يَا عِبَادِيَ الَّذِينَ أَسْرَفُوا عَلَى أَنفُسِهِمْ لَا تَقْنَطُوا مِن رَّحْمَةِ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ يَغْفِرُ الذُّن ....اقرأ المزيد

لن نفقد الأمل

الأحوال تتبدل؛ والقيـم تتبدد، والمفاهيم تتغير؛ والثوابت تتحرك. قلق واضطراب، حزن وعتاب، عجز من الأبناء، وجلد من الأعداء. تحاول أن تنتقي كلماتك لتحذرهم مما تراه من وراء الأكمة وفي عبر التاريخ، ثم لا تلبث أن تتساءل ماذا يفيد ذلك الانتقاء إن كان الإصرار مستمرا على الأخطاء؟      ثم لا ت ....اقرأ المزيد

  ما زال حديثنا موصولاً عن قصة شباب الكهف، هؤلاء الفتية الذين لم يكن بينهم سابق معرفة أو صداقة، ولكنَّ الرابطة التي جمعتهم هي رابطة الإيمان والعقيدة، وبغض الشرك وأهله، وقد تحدثنا في الحلقات الماضية عن المشهد الأول من تلك القصة وكان بعنوان: (الطليعة الواعدة)، وتضمن هذا المشهد عددا من الرسائل وه ....اقرأ المزيد

  الخلق فقراء إلى الله، لا غنى لهم عنه في مختلف أحوالهم، يلجؤون إليه في الشدة والرخاء، وهو -سبحانه- واسع حمید، يعطي من سأله بسخاء مديد، يداه مبسوطتان بالإنفاق، سحاء الليل والنهار، ويكشف كل كرب شدید، نجّى ذا النون من أجج البحار وظلماء القفار.      مرجو للعطاء والإحسا ....اقرأ المزيد

  ما زال حديثنا موصولاً عن قصة شباب الكهف، هؤلاء الفتية الذين لم يكن بينهم سابق معرفة أو صداقة، ولكنَّ الرابطة التي جمعتهم هي رابطة الإيمان والعقيدة، وبغض الشرك وأهله، وقد تحدثنا في الحلقة الماضية عن تفاصيل هذه القصة، وكيف فر هؤلاء الفتية إلى الكهف؟ ثم تحدثنا عن تأخر الوحي عن النبي - صلى الله ....اقرأ المزيد

  القرآن الكريم هو الكتاب الذي أنزله الله -سبحانه وتعالى- على نبيه محمد -صلى الله عليه وسلم- ليكون فيه هداية وسعادة البشرية في نهاية تاريخها، قال -تعالى-: {ِنَّ هَذَا الْقُرْآنَ يَهْدِي لِلَّتِي هِيَ أَقْوَمُ} (الإسراء 9)، ولكن بسبب ضعف اللغة العربية عند كثير من المسلمين المعاصرين، أصبحت هداية ....اقرأ المزيد

       الله -عز وجل- هو خالق الخلق، وهو أعلم بما يصلحهم وما هو نافع لهم، وأعلم بما لا يناسبهم وما يضرهم، وهذا أمر يجب أن يسلِّم به كل العقلاء، فما مِن صانع في الدنيا -ولله المثل الأعلى- إلا ويضع لمعدته كتالوج تشغيل واضح التعليمات والأوامر الملزمة لمشغل المعدة؛ حتى يضمن جودة أدائ ....اقرأ المزيد

  يتخذ اسم هذا المقال جاذبيته من كونه ترجمة دقيقة لما رواه البخاري وغيره عن النُّعْمَانَ بن بَشِيرٍ -رضي الله عنهما- عن النبي - صلى الله عليه وسلم - قال: «مَثَلُ الْقَائِمِ على حُدُودِ اللَّهِ وَالْوَاقِعِ فيها كَمَثَلِ قَوْمٍ اسْتَهَمُوا على سَفِينَةٍ فَأَصَابَ بَعْضُهُمْ أَعْلَاهَا وَب ....اقرأ المزيد

       إن الآيات القرآنية والأحاديث النبوية، والسنة الإلهية، وقصص الأنبياء، وسيرة النبي - صلى الله عليه وسلم -، وتاريخ الإسلام، وشهادات المنصفين، وصرخات الحاقدين الخائفين، وأقوال المهتدين، كلها تصرخ بحقيقة واحدة، ونتيجة حتمية، وهي: «أن المستقبل للإسلام».   &nbs ....اقرأ المزيد

  يذكر لنا القرآن في قصة شباب الكهف خبر بضعة نفرٍ من الشباب، لم يتجاوز عددهم السبعة على أصح الأقوال، لم يكن بينهم سابق معرفة أو صداقة، ولكنَّ الرابطة التي جمعتهم هي رابطة الإيمان والعقيدة، وبغض الشرك وأهله، عاش هؤلاء في زمنٍ الله أعلم به، ولكنَّهم كانوا في مكانٍ يعلوه الكفر والظلم والبطش، ....اقرأ المزيد

     لله في خلقه سُنَنٌ لا تتبدل ولا تتغير، ومن هذه السُنَن التي بيَّنها ربنا -سبحانه وتعالى- في كتابه الحكيم أنَّ اقتراف الفواحش، واتباع الشهوات، وشيوع الفساد في الأرض، واستعلان المنكرات، وعدم التناهي عنها، من أهم أسباب دمار الأمم وهلاكها، قال -تعالى-: {وَإِذَا أَرَدْنَا أَنْ نُهْل ....اقرأ المزيد

  ما زال الحديث موصولاً عن محاضرة الشيخ عبد الرزاق عبد المحسن البدر والتي كانت بعنوان: (الأُمُورُ الْمُعِينَةُ عَلَى الصَّبْرِ عَلَى أَذَى الْخَلْقِ)، وقد ذكرنا في المقال السابق الصبر في القرآن الكريم، ثم ذكرنا كلام شيخ الإسلام ابن تيمية -رحمه الله تعالى- عن الأمور التي تعِينُ العبدَ على الصبر ....اقرأ المزيد

  إن فصل الشتاء من المواسم الفاضلة؛ لما فيه من أنواع الطاعات والقربات التي يتقرب بها العبد إلى الله -تبارك وتعالى-، ففيه نفحات يصيب الله بها من يشاء من عباده بفضله ورحمته؛ فالسعيد من اغتنم مواسم الشهور والأيام والساعات وتقرب فيها إلى مولاه، وفي الأثر عن أبي سعيد الخدري: «الشتاء ربيع المؤ ....اقرأ المزيد

هذه هي المسألة المهمة، التي ينبغي التفكر فيها، فكُلُّنا -إلا من رحم الله تعالى- مُفَرِّط، لا يتفكر في أحواله، ومعاده، وكيف يصلح حاله مع الله -تعالى؟ وكيف يثبت على هذه الحال؟ وكيف يترقى في سيره إلى الله -تعالى؟ وكيف يصير على الهيئة المثلى، التي كان عليها النبي -صلى الله عليه وسلم- وأصحابه المكرمو ....اقرأ المزيد

يذكر لنا القرآن في سورة الكهف خبر بضعة نفرٍ من الشباب، لم يتجاوز عددهم السبعة على أصح الأقوال، لم يكن بينهم سابق معرفة أو صداقة، ولكنَّ الرابطة التي جمعتهم هي رابطة الإيمان والعقيدة، وبغض الشرك وأهله، عاش هؤلاء في زمنٍ الله أعلم به، ولكنَّهم كانوا في مكانٍ يعلوه الكفر والظلم والبطش، فأما كفر قوم ....اقرأ المزيد

©2015 جميع الحقوق محفوظة