أخبار سريعة
الأربعاء 16 اكتوبر 2019

مقالات » مقالات

    خلقنا الله في هذه الحياة الدنيا ﻹقامة العبوديَّة له -تعالى- بأنواعها؛ قلبًا وقالبًا، حبًا وشوقًا، خوفًا ورجاءً، ركوعًا وسجودًا، وأعظم درجات التعبُّد: أن تكون بين الله -تعالى- وبين خلقه دعوة وبلاغ وتعليم، وأمر بالمعروف ونهي عن المنكر كما يقول ابن القيِّم -رحمه الله-: ذاك المقام ....اقرأ المزيد

فكر ابن عربي في الميزان(3)

استكمالاً لما بدأنا الحديث عنه في تسليط الضوء على فكر ابن عربي؛ حيث ذكرنا أن هناك محاولات كبيرة لإحياء هذا الفكر الصوفي الفلسفي الذي يدعو إلى وحدة الوجود وعقيدة الحلول والاتحاد، كما ذكرنا أن هذه العقيدة الفاسدة فسادها أكبر من فساد عقيدة اليهود والنصارى، وقد تابع ابن عربي في القول بوحدة الوجود تلاميذ ....اقرأ المزيد

    التدين هو أن يتخذ الإنسان لنفسه ديناً يعتقده، ويلتزم بأحكامه، وهو مصطلح يقابله اللاتدين الذي يعني الإلحاد، وهو اعتقاد عدم وجود إله، ويحوي مفهوم التدين في اللغة العديد من المعاني التي يدل عليها أصل كلمة الدين، فالدين: اسم لجميع ما يعبد به الله والملة والإسلام والاعتقاد بالجنان و ....اقرأ المزيد

من الخطأ أن ننكر المرض؛ فبالإنكار نبتعد عن العلاج، ثم ينقلب ما يعد اليوم مرضاً إلى مهلكة غداً، هذا هو السبيل للتعامل مع الآثار التي خلّفها التغريب في حياتنا ومجتمعاتنا، والفكر الوافد إلينا من غير المسلمين بما استطاعوا من أنشطة وإصدارات ومؤتمرات وندوات، لا ينفك أصحابه عن المحاولات الآثمة لتثبيته ....اقرأ المزيد

   محمود بن محمد حمدان           المقال الحاصل على المركز الثالث في مسابقة أفضل مقال في القضية الفلسطينية  لقد أتت على بيتِ المقدس أزمانٌ كانَ فيها حاضرةً مِن أعظمِ حواضِرِ العِلمِ، حتَّى غَدَا -لكبير قدْرِه، وعظيمِ شأنِه- مَحَ ....اقرأ المزيد

الأمن والأمان مطلب لا يختلف عليه العقلاء؛ فهو ضرورة شرعية ملحة للأفراد والمجتمعات والمؤسسات والدولة والأمة؛ فلا استقرار ولا اقتصاد، ولا استثمار ولا نماء إلا به، والباطل حريص على استبدال الفوضى الهدامة الأمن والأمان حتى يصل لأهدافه الخبيثة ليقع الاحتراب الداخلي، وتعم الفوضى والهرج؛ فيعمل على إضعا ....اقرأ المزيد

  قضية التأثير قضية مهمة جدا، فلا يوجد أحد في الدنيا يعيش محايدا؛ فالفرد في المجتمع إما أن يكون فاعلا أو يكون منزويا، أو يكون مؤثرا أو متأثرا ولا شك أن الاختلاط بالناس تزيد من التأثير والتأثر، وهذا التأثير إما أن يكون إيجابيا أو يكون سلبيا؛ ولذلك قال النبي - صلى الله عليه وسلم - «الرجل ا ....اقرأ المزيد

  التعامل مع الناس من أهم الفنون نظرًا لاختلاف طباعهم، فليس من السهل أبدًا أن نستحوذ على احترام الآخرين وتقديرهم، وفي المقابل من السهل جدًا أن نخسر كل ذلك، وفي حال استطاع الفرد توفير بناء جيد من حُسن التعامل، فإن هذا سيسعده في المقام الأول؛ لأنه سيشعر بحب الناس له وحرصهم على مخالطته، ويسعد ....اقرأ المزيد

فكر ابن عربي في الميزان

في الحقيقة الناظر والمتأمل في واقع المسلمين اليوم يرى بوضوح محاولات هنا وهناك لإحياء الفكر الصوفي الفلسفي الممثل في فكر ابن عربي وجلال الدين الرومي والحلاج، بوصفهم أقطابا لهذه المدرسة، ومعلوم ما يدعو إليه أمثال هؤلاء من وحدة الوجود وعقيدة الحلول والاتحاد، وأن هذه العقيدة الفاسدة فسادها أكبر مِن فساد ....اقرأ المزيد

  الإسلام دين الرحمة واليسر والوسطية، ومحاولات تغريبه ثقافياً لا تتوقف، ودعاة التغريب من خارج بلداننا الإسلامية أو داخلها يتحينون الفرص، ويصنعون الأدوات لأجل إتمام عملية التغريب، وهذا أيضاً نوع من التداعي الذي أخبر عنه النبي - صلى الله عليه وسلم - في قوله: «يوشك أن تتداعى عليكم الأمم كما ....اقرأ المزيد

إن حب الإنسان لوطنه الذي ولُد فيه وعاش وتربى وترعرع وشب فيه، وعاش تحت سمائه وعلى أرضه وفيه أهله وآباؤه وأجداده غريزة فطرية تخالط دمه، ولا يمكن للإنسان أن ينسى وطنه ولو خرج منه وهاجر إلى غيره، ولابد له أن يحن ويتشوق إلى وطنه وملاعب صباه وإن طالت السنوات، فإن غادر الإنسان وطنَه لضرورة يبقى الشوق و ....اقرأ المزيد

معركة المصطلح

  أكد وزير الشؤون الإسلامية والأوقاف والدعوة والإرشاد السعودي السابق الشيخ صالح آل الشيخ في محاضرة له بعنوان: (مصادر التشريع وأثره في وحدة الأمة) أن معركة المصطلحات من أهم المعارك الثقافية التي تواجهها الأمة في الفترة الأخيرة، وبين آل الشيخ أن بعض الناس يظن أنها كلمة بسيطة قد لا تؤثر، لكن هناك ....اقرأ المزيد

منَّ الله علينا بكلامه الذي هو أصل الأصول كلها، وقاعدة أساسات الحياة كلها، وبه صلاح أمور الدين والدنيا والآخرة كلها؛ فالقرآن منهج حياة يزكي به العبدُ نفسَه إن قام به في محراب الصلاة، ويُصلح به العبدُ مجتمعَه إن طبق تعاليمه في محراب الحياة، وقد جاءت الوصايا فيه متتابعة لتوقظ القلوب وتحرك الأبدان ....اقرأ المزيد

       إن النفع المتعدي طريقة الأنبياء والرسل، ووظيفة من سلك سبيلهم واقتفى أثرهم وهي الدعوة إلى الله -تعالى- بالحكمة والموعظة الحسنة، والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر لإخراج الناس من الظلمات إلى النور، والنفع المتعدي هو بذل العلم، وحمْل همِّ الدين وتبليغه؛ لأن هؤلاء لم يرضوا لأن ....اقرأ المزيد

خير الناس أنفعهم للناس

قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم -: «أَنَا وَكَافِلُ الْيَتِيمِ فِي الْجَنَّةِ هَكَذَا، وَقَالَ بِإِصْبَعَيْهِ السَّبَّابَةِ وَالْوُسْطَى»، (رواه البخاري)، وقال - صلى الله عليه وسلم -: «السَّاعِي عَلَى الْأَرْمَلَةِ وَالْمِسْكِينِ كَالْمُجَاهِدِ فِي سَبِيلِ اللهِ أَ ....اقرأ المزيد

رسالتي إلى المعلم

هذه رسالة مختصرة أوجهها لكل مُعلِّم ومعلمة، أوجهها لمن جعلوا أنفسهم جنودًا للعلم وأهله، لمن يخافون الله ويرجون ثوابه، لمن يشعرون بالمسؤولية الملقاة على عاتقهم في تعليم هذا الجيل وفي تربيته التربية الإسلامية، ليخرِّجوا بإذن الله المعلم، والقاضي، والطيار، والطبيب، والصيدلي، والعسكري، والمهندس، فالمعلم ....اقرأ المزيد

يا شباب الإسلام انتبهوا!

اعلموا يا شباب الإسلام أنكم عدتنا ورجالات أمتنا، وقوامها وعقلها وساعدها، وأنتم بأمر الله مستقبلها ورجاؤها، ورأسها وجناحها، فكونوا على مستوى المسؤولية، وعلى قدر التحدي مستمسكين بكتاب ربكم وسنة نبيكم - صلى الله عليه وسلم -، وهدي سلفكم الصالح.      يا شباب الإسلام... انتبهوا: فإن الطعن ....اقرأ المزيد

بعضُ خصوم السلفية اليومَ لا يفتؤون يرمونها بكلِّ نقيصةٍ، وإذا رأوا نقطةً سوداء ركَّزوا عليها العدسة؛ ليجعلوا منها جبلًا يسدُّ أبصار العالَم، فلا يرونَ غيرَه، ولا يتحدَّثون إلا عنه، ولم تزل الخصومةُ ببعضهم حتى أوبقَته في أنفاقِ الفجور عياذًا بالله، وأعمته عن حالِه وحالِ ما يدعُو إليه، فلا يستنكِف ....اقرأ المزيد

مقاصد المكلفين (6

ما زلنا نطوف حول أمر النية وأهميتها للعبد، وقد سلطنا الضوء في المقال السابق على مسألتين وهما: أن أعمال البدن قد تتوقف بخلاف النية فهي باقية لا تتوقف، وأن قاصد فعل الخير يُؤجر ويُثاب حتى وإن لم يصب المراد، وفي هذا المقال نسلط الضوء بمشيئة الله -تعالى- على مسألة أخرى وهي: أن العمل بغير نية كالجثة ....اقرأ المزيد

        إن المناصب وتوليها فتنة يفتتن بها كثيرٌ من الناس، فكم من إنسانٍ صالحٍ مستقيم عندما يبلغ منصباً معيناً يُغريه ذلك المنصب فيملؤه كِبراً، وتكبراً، وإعجاباً بنفسه، واحتقاراً للآخرين، وظلماً وعدواناً! ولا يعلم المسكين أن الدنيا ذاهبةٌ ومن عليها، وأن المؤمن يتخذ عملاً صال ....اقرأ المزيد

©2015 جميع الحقوق محفوظة