أخبار سريعة
الأحد 24 يونيو 2018

مقالات » مقالات

الحب الأسمى

  - لقد ورد ذكر الحب في القرآن الكريم في آيات كثيرة؛ ما يدل على أن هذه العاطفة التي أودعها الله بني الإنسان هي من أرق المعاني وأسماها. -وإذا كان هذا الحب في الله -تعالى- بين المؤمنين مباركا؛ فكيف لو كان هذا الحب من الله -تعالى- للعبد؟! - إنها -والله - منزلة تتفانى فيها النفوس، وتشرئب لها الأ ....اقرأ المزيد

  لا يشكُ عاقل فيما آل إليه حالُ أُمتنا؛ فقد ذلَّتْ بعد عزٍّ، وضَعفَتْ بعد قوة، وافْتُقِرتْ بعد غِنَى! وإن مِن أعظم أسباب هذا التَردِّي: الفهم الخطأ للتعامل مع القرآن، مع كلام الله، وبالتالي لم تنتفع الأمة به الانتفاع الأمثل، ولم تهتدِ به بوصفه محلٍا للهداية: {إِنَّ هَذَا الْقُرْآنَ يَهْد ....اقرأ المزيد

  الأزمة الكبرى التي تعانيها المذاهب المنتسبة للإسلام جميعها ما خلا المنهج السلفي، هي أزمة الدليل من الكتاب والسنة على ما يأمرون به المسلم من عبادات لله -تعالى- على سبيل الإلزام أو الاستحباب، وما يرون أنه مطلوب من العبد من معتقدات في الله -تعالى- وملائكته وكتبه ورسله واليوم الآخر والقدر خيره و ....اقرأ المزيد

ذكرنا في الحلقة السابقة أن الخطأ من صفات البشرية؛ لقول رسول الله صلى الله عليه وسلم : «كل بني آدم خطّاء، وخير الخطائين التوابون» حَسَّنَه شيخنا الألباني -رحمه الله- في (صحيح الترمذي، برقم: 2499، وصحيح ابن ماجه، برقم: 4251)، من حديث أنس بن مالك رضي الله عنه ، وذكرنا أن وقوع الاختلاف ب ....اقرأ المزيد

فهم المراد من الظلم في لغة العرب يعين على فهم المقصود منه في شرع الله تعالى على الوجه الصحيح؛ لأن الله -تعالى- أنزل كتابه بلسان العرب: {إِنَّا أَنزَلْنَاهُ قُرْآنًا عَرَبِيًّا لَّعَلَّكُمْ تَعْقِلُونَ}؛ فإذا تصفحنا معاجم اللغة نجد أن معنى الظلم هو: وضع الشيء في غير موضعه، وفي المثل: من استرعى ال ....اقرأ المزيد

علي بنات.. وفرصة التغيير

       انتشر خلال الأسبوعين الماضيين مقطع فيديو يحكي قصة وفاة المليونير المسلم (علي بنات) بعد أن تبرع بماله كله للفقراء في أفريقيا وغيرها من بلاد المسلمين، وقد انتشر هذا المقطع انتشارا كبيرا، وتأثر به عدد كبير من المسلمين كبارًا وصغارًا، وبدأت قصة (بنات) في عام 2015، حينما تم تش ....اقرأ المزيد

أحكام العيد وآدابه

كان لأهل المدينة يومان في الجاهلية يحتفلون فيهما فأبدلهم الله -تعالى- بهما عيدي الإسلام: الفطر والأضحى، فليس للمسلمين عيدان سواهما، فعن أنس - رضي الله عنه - أنه قال: كان لأهل المدينة يومان يلعبون فيهما، فلما قدم النبي - صلى الله عليه وسلم - قال: «كان لكم يومان تلعبون فيهما، وقد أبدلكم الله ....اقرأ المزيد

الناقص حقيقةً

    - لقد واجه النبي صلى الله عليه وسلم صراعاً فكرياً مع كفار قريش؛ فقد رفضوا الدين الذي بشر به قومه، وأنزله الله بالوحي كتابا يتلى، وجعلوا الحق الذي جاء به، ما هو إلا تدخل سافر في شؤونهم العقدية، والاجتماعية، والسياسية، والاقتصادية؛ فتصدى له صناديد قريش وكبراؤهم؛ ولما عجزوا عن ....اقرأ المزيد

الداعية وهمُّ الإصلاح !

  الإنسان المهتم والبذول مِن أجل الإصلاح والدعوة ظاهرة بدأتْ تتراجع وتقل في وسط المجتمع! وأصبحنا نسمع كلماتٍ، مثل: «التراجع وعدم الاهتمام!». والعوامل والأسباب لهذه الظاهرة متنوعة، لكن كل إنسان يعرف مِن نفسه التقصير، قال الله -تعالى-: {بَلِ الْإِنْسَانُ عَلَى نَفْسِهِ بَصِيرَةٌ . وَ ....اقرأ المزيد

كنوز السعادة!

  كلٌ منا يبحث عن السعادة في حياته، وسعْيُنا في ذلك شتى، لكنْ مَن يمّم وجهه شطر الكتاب والسُّنة؛ وجد طريق السعادة الموصِّل إلى الفلاح في الآخرة، قال الله -تعالى-: {مَنْ عَمِلَ صَالِحًا مِنْ ذَكَرٍ أَوْ أُنْثَى وَهُوَ مُؤْمِنٌ فَلَنُحْيِيَنَّهُ حَيَاةً طَيِّبَةً وَلَنَجْزِيَنَّهُمْ أَجْرَهُمْ ب ....اقرأ المزيد

قال الله -تعالى- في سورة يوسف على لسان يعقوب -عليه السلام-: {يَا بَنِيَّ اذْهَبُوا فَتَحَسَّسُوا مِن يُوسُفَ وَأَخِيهِ وَلَا تَيْأَسُوا مِن رَّوْحِ اللَّهِ إِنَّهُ لَا يَيْأَسُ مِن رَّوْحِ اللَّهِ إِلَّا الْقَوْمُ الْكَافِرُونَ}(يوسف: 87)، وانطلاقًا من هذا المعنى وفي ظل ظروف عصيبة، وفي أنحاء متف ....اقرأ المزيد

       قديمًا قال علماء العلل في الروايات: الباب إذا لم تُجمع طرقه لم تُعْرف علته، وأقول: منهج السلف إذا لم نتعلمه ونحيط به من جوانبه جميعا فنحن لم نسْبُر غَوْره، ولم نعرف حقيقته، وسنأخذ منه جانبا دون جوانب، وكلّ منا حسب تركيبته وطبعه سيميل إلى جانب الإفراط أو جانب التفريط؛ ففي ....اقرأ المزيد

الدعـاء الـدواء النافـع

عن ابن عمر رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : «إن الدعاء ينفع مما نزل ومما لم ينزل؛ فعليكم عباد الله بالدعاء»، فقد بيَّن النبي صلى الله عليه وسلم أن هناك أمورًا من البلاء يقدرها الله وتصيب من تشاء من عباده، وأمورًا قد يقدرها، لكنها لم تنزل بعد، وكل ذلك لحك ....اقرأ المزيد

المنهج السلفي هو المنهج القائم على اتباع سبيل المؤمنين من السلف الصالح، وهم أصحاب محمد - صلى الله عليه وسلم - ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين، قال -تعالى-: {وَمَن يُشَاقِقِ الرَّسُولَ مِن بَعْدِ مَا تَبَيَّنَ لَهُ الْهُدَى وَيَتَّبِعْ غَيْرَ سَبِيلِ الْمُؤْمِنِينَ نُوَلِّهِ مَا تَوَلَّى وَنُصْلِه ....اقرأ المزيد

  حث الله عباده على تدبر الوحي والنظر فيه من جوانبه جميعها؛ في قصصه وأخباره وأحكامه، وأمر نبيه - صلى الله عليه وسلم - أن يبين هذا الوحي للناس ليسهل عليهم تدبره وفهم معانيه على وفق مراد الله -عز وجل-، فقال -سبحانه-: {وَأَنزَلْنَا إِلَيْكَ الذِّكْرَ لِتُبَيِّنَ لِلنَّاسِ مَا نُزِّلَ إِلَيْهِمْ و ....اقرأ المزيد

وردنا رد وتعقيب من د. وليد الربيع، -الأستاذ بكلية الشرعية جامعة الكويت- على المقال المنشور بمجلة الفرقان في العدد الماضي، الذي كان بعنوان: (فقه ابن عمر رضي الله عنه في تتبع الآثار وأماكن العبادات)، ومن باب الأمانة العلمية؛ فإننا نستكمل نشر الجزء الثاني من المقال مع نشر رد الدكتور الفاضل: وليد ال ....اقرأ المزيد

  قال الله -تعالى-: {لَقَدْ كَانَ لَكُمْ فِي رَسُولِ اللَّهِ أُسْوَةٌ حَسَنَةٌ لِّمَن كَانَ يَرْجُو اللَّهَ وَالْيَوْمَ الْآخِرَ وَذَكَرَ اللَّهَ كَثِيرًا} (الأحزاب: 21)، لما كان هديُهُ -صلى الله عليه وسلم- أكملَ الهديِ وأوفاه، وأفعاله محل اقتداء واتِّساء؛ لم يكن ليُقَرَّ - صلى الله عليه وسلم ....اقرأ المزيد

بعض الناس -مع الأسف- مبتلى بداءٍ خطير ومرضٍ كبير، ألا وهو داء (الغفلة)، هذا الداء الذي نتج عنه عند الكثيرين تبلد المشاعر وموت الأحاسيس، وعدم المبالاة، فنحن نسمع أحاديث عظيمة في فضائل رمضان، وإذا به يدخل ويخرج وقلَّ من يستفيد منه، ونسمع نصوص الترغيب والحث على طاعة من الطاعات كالإنفاق، وقيام الليل ....اقرأ المزيد

  لا يمكن لأمةٍ أن تنهض مِن كبوتها ما لم تتحرر مِن الفكر الخرافي الذي يفسد العقول، ويمنعها مِن النظر الصحيح والاعتبار، وقد أتى الإسلام والعالم كله غارق في الضلالة كما وصف النبي صلى الله عليه وسلم هذه الحقبة قبيل مبعثه؛ فقال: «وَإِنَّ اللهَ نَظَرَ إِلَى أَهْلِ الْأَرْضِ، فَمَقَتَهُمْ عَرَ ....اقرأ المزيد

الحياديَّة في كتابة التاريخ أصبحت في العصر الحديث من نصيب فئة قليلة من الكُتَّاب والمؤرخين، ممَّن اتقوا الله في كتاباتهم وراعوا ضميرهم، وعلموا أن الله سيُحاسبُهم عمَّا كتبت أيديهم؛ فعملوا لذلك اليوم؛ فلم يظهرْ في كتبهم إلا الصدق والنقل الصحيح للأحداث، ولكن نرى في الوجه الآخر من الكتابات التاريخيَّة ....اقرأ المزيد

©2015 جميع الحقوق محفوظة