أخبار سريعة
الجمعة 18 يناير 2019

مقالات

تخلص من صديق السوء!

هنالك مشكلة يقع فيها الكثير مِن الشباب، ولاسيما في سنِّ المراهقة، وهي أنه لا يدري كيف يتصرف، إذا كان لديه صاحب سوء بالفعل؟ هل يتركه أم يستمر في مصاحبته؟؛ فهو صديق العمر! -ومع الأسف -أحيانًا- لا يرى أنه صديق سوء! وقد قال النَّبِيَّ[: «إِنَّما مثَلُ الجلِيس الصَّالِحِ وَجَلِيسِ السُّوءِ: كَح ....اقرأ المزيد

من مقاصد التربية الإسلاميّة إعداد الجيل الناشئ بتحصينه الإيمانيّ، وتقوية نوازع الخير لديه، وضبط نوازع الشرّ في داخله، وصرف الطاقات نحوَ الأهداف الساميّة التي بها تكون الشخصيّة الإسلاميّة ناضجة ومثالا يُحتذى في النجاح والتميّز.      ومن الصفات السلبية لدى الأطفال التي يجب تقويمها وتهذ ....اقرأ المزيد

  - يقترب عدد المسلمين في المملكة المتحدة من 3.5 مليون، وهو ما يمثل 5.2% من عدد سكان البلاد؛ حيث تضاعف خلال عقد نتيجة ارتفاع معدلات الهجرة والمواليد. - ويعد الإسلام ثاني أكبر ديانة في المملكة المتحدة، وأغلب المسلمين هناك من أصول تعود لشبه القارة الهندية، ومن بعدها الشرق الأوسط وشمال أفريقيا و ....اقرأ المزيد

أقامت لجنة الكلمة الطيبة بجمعية إحياء التراث الإسلامي الاثنين 12 نوفمبر 2018، ندوة شرعية بعنوان: (كيف نحقق الأمن؟)؛ حيث استضافت اللجنة رئيس اللجنة العلمية بجمعية إحياء التراث الشيخ د. محمد الحمود النجدي، ومدير مركز تعزيز الوسطية بوزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية د. عبد الله الشريكة.   في ا ....اقرأ المزيد

آيات الله(6)

  كنت وصاحبي في رحلة خيرية لتوزيع بعض المساعدات للمحتاجين في إحدى الدول الإسلامية. قام صاحبي بترتيب الرحلة باتصالاته الشخصية في ذلك البلد، وكانت القرية التي نريد الذهاب إليها خليط من المسلمين والنصارى!! - كم كان عمر عيسى بن مريم عندما توفاه الله؟ أنكر سائقنا مقولة صاحبي. - عيسى ابن مريم لم ....اقرأ المزيد

قال الله -عز وجل- لهارون وموسى: {فَقُولَا لَهُ قَوْلًا لَّيِّنًا لَّعَلَّهُ يَتَذَكَّرُ أَوْ يَخْشَى} (طه: ٤٤)، هذا توجيه ربانيٌّ كريمٌ لرسولينِ كريمين، بُعِثا إلى شخصيَّة طاغيةٍ إلى فرعون، لقد أُمِرَا بالقول اللين، واللين مطلوب في ذاته؛ لأنه مِن شعائر الدَّعوة إلى الحق، وقد أُمِر به الر ....اقرأ المزيد

لتحقيق ما أمر الله -تعالى- به من الاعتصام بحبله مجتمعين غير متفرقين، متآلفين غير متنافرين: جعل الله -سبحانه- شريعته وسطية ناكبة عن طرفي الإفراط والتفريط، والأدلة على وسطيتها من الكتاب والسنة كثيرة، فمن الكتاب: قوله -تعالى-: {وَلَا تَجْهَرْ بِصَلَاتِكَ وَلَا تُخَافِتْ بِهَا وَابْتَغِ بَيْنَ ذَلِكَ سَ ....اقرأ المزيد

(الدعوُة السَّلفية تاريخٌ من التَّكفير، فهل مِن حلٍّ؟!) هذا عنوانُ إحدى الحَلَقَاتِ الحوارية بعد حادثة سيِّدة الكَرْم، وهي امرأة مصرية نصرانية، كان ابنها على علاقةٍ بفتاةٍ مسلمة، ثم حدثت ملابساتٌ عديدة أدَّت إلى إحراق بعضِ منازل النصارى وإهانةِ هذه المرأة، فتأجَّج الشارع العربي بعد تلك الحادثة، ....اقرأ المزيد

بعث إليّ أحد الأصدقاء مقطعاً لأحد الأساتذة الجزائريين يتحدث فيه عن خطأ العقل المسلم المعاصر في الارتهان لعقل الشافعي، الذي كان خاضعاً لشروط عصره، ثم دعا إلى ضرورة استفزاز العقل لينهض من جديد فيحدث قولاً على قولٍ، ويكون عقلاً حياً لا يبحث عن الإجابة من الأموات. سألني صاحبي: ما الإشكال في مثل هذا ....اقرأ المزيد

للفقه طريقتان في دراسته، الطريقة الأولى دراسة المتون الفقهية المذهبية، ويمكن تسميتها طريقة الفقهاء، كأن يدرس الحنبلي في المرحلة الأولى متن العمدة لابن قدامة، أو أخصر المختصرات لابن بلبان، ثم ينتقل في المرحلة الثانية إلى متن زاد المستقنع لموسى الحجاوي، أو دليل الطالب لمرعي الكرمي، ثم ينتقل في المرحلة ....اقرأ المزيد

رحلة من الكفاح والإصرار والجهاد العلمي والدعوي والإصرار على تحقيق الهدف، هذا أبسط ما يقال عن حياة د. محمد أحمد لوح التي بدأها في قرية توفيق بجوار مدينة طوبى التي ولد فيها بالسنغال 1955م؛ حيث أكمل حفظ القرآن الكريم، ومبادئ الفقه المالكي، ومبادئ اللغة والأدب العربي في دار المعارف الإسلامية في طوبى، ثم ....اقرأ المزيد

الشتاء يذكرنا

  أقبل الشتاء واستعد الناس له استعدادات شتى، وكلها تنصب على أمر الجسد وإصلاح الدنيا، وهناك مَن يذكره الشتاء -مع استعداده أيضًا كهؤلاء- بمعانٍ أخرى ربما غفل أكثر الناس عنها؛ فالشتاء فرصة للمؤمن للاستزادة مِن الطاعات لسهولتها ويسرها. فمن ذلك الصيام: كما في قوله صلى الله عليه وسلم : « ....اقرأ المزيد

      من سعادة الدنيا والآخرة صلاح الأبناء؛ فالولد الصالح خيرُ كنزٍ يحصل عليه الأبوان في حياتهما، وخيرُ كنزٍ يتركانه بعد مماتهما، ومن الملمَّات التي ألمَّت ببعض الأسر المتدينة عدم التزام أبنائهم؛ حيث خالفت آمالهم وتوقعاتهم في هؤلاء الأبناء، الواقع الذي هم عليه؛ فوجد هؤلاء الآباء ....اقرأ المزيد

أدب الحوار (1)

لا يخلو الإنسان في حياته مِن الحاجة إلى الحوار وآدابه؛ فالإنسان في علاقةٍ دائمةٍ ومستمرةٍ مع المجتمع والناس مِن حوله، يحاورهم ويناقشهم ويتفاوض معهم؛ فالحوار في حقيقته مراجعة الكلام وتداوله بيْن طرفين أو أكثر بقصد الوصول إلى الحق وإثباته أو رد الفاسد مِن القول ودفع شبهته، بطريقةٍ يغلب عليها الهدوء وا ....اقرأ المزيد

علم الجهل والتجهيل (2)

استكمالا لما بدأنا الحديث عنه عن علم الجهل والتجهيل؛ حيث قلنا إن منهج التربية الإسلامية ينبغي أن يكون متكاملاً للفرد المسلم، فيعرف فيه معاني كلام الله -تعالى-، ومعاني حديث رسول الله[، وكذلك ينبغي أن يلم بتأريخه الإسلامي، وينبغي أن يكون واعياً لما يدبّره أعداء الإسلام من كيد للمسلمين، والذين يغف ....اقرأ المزيد

  الأولى: الدقة في الاستدلال. الثانية: القوة في الاستنباط. الثالثة: الإتقان في ترتيب الأبواب. الرابعة: الاعتناء بمسائل الأصول والاعتقاد. الخامسة: الاتصاف بفقه المسائل. السادسة: الاختصار من غير إخلال. السابعة: الإشارة إلى مسالك الآداب والأخلاق. الثامنة: الدقة في عرض المسائل والأبحاث. ال ....اقرأ المزيد

     في ختام هذه المقالات عن ضرورة تحصيل ثقافة دينية شرعية رشيدة، تقي المسلمين من سيل الشبهات والشهوات التي يُستهدفون بها من جهات متناقضة فيما بينها، لكنها متوحدة على المسلمين فقط! سيكون حديثنا اليوم عن منهج الاستنباط من نصوص الوحي، وهو المصدر الثالث لمعرفة الحقائق الدينية، ال ....اقرأ المزيد

  تحدثنا في السابق عن موقف أهل الإسلام من العقل وأنهم على ثلاث طوائف: قوم توسطوا بين من غلا فى العقل وقدسه وبين من عطله وألغاه، وهم أهل السنة والجماعة الذين عرفوا للعقل قدره؛ فلم يغلوا فيه ويجعلوه وحده أصل عملهم، ولم يقروا من الأمور بما يكذب صريح العقل؛ لأن كلا الطرفين مذموم فكان موقف أهل السن ....اقرأ المزيد

التوازن أو الانحراف

       العالم يندفع نحو المظاهر مصحوبًا بجفاف روحي وإيماني هائل ومزعج في الوقت نفسه، ونحن جزء مِن المجتمع، تأثرنا بذلك بلا شك، وهذا الأمر يحتاج إلى إعادة توازن بين الظاهر والباطن، وبين صورة العبادة وحقيقتها، ويحتاج إلى دراسة متأنية وتنبيه دائم ومستمر؛ لأن الانحراف اليوم يمت ....اقرأ المزيد

باب الوقف من الأبواب المهمة التي من الأهميّة تقرير ضوابطه، ذلك أنّ عامّة أحكام الوقف اجتهاديّة؛ فلا مناص من الانطلاق في تقريرها من أصول الشريعة العامّة، الضابطة لباب المصالح والمنافع على وجه الخصوص، ثمّ من القواعد الفقهيّة الكلّيّة، ثم يترجم كلّ ذلك على هيئة ضوابط خاصّة بباب الوقف، وهو ما سنتناوله ف ....اقرأ المزيد

©2015 جميع الحقوق محفوظة