أخبار سريعة
الأربعاء 08 ابريل 2020

مقالات

لعلك -أيها القارئ- في غنى عن مقدمات أسوقها هنا حول صعوبة التربية السليمة في ظل الأوضاع التي نعيشها وأزمات جيلنا المعاصر؛ حيث يسود التحلل الأخلاقي، وزعزعة الثوابت، وانتكاس الفطر، وتشوه الأعراف السائدة في المجتمع، وتغييب القدوات الحقيقية لصالح قدوات مريضة، وأفكار منحرفة، واستيلاء كتائب الإعلام المضلل ....اقرأ المزيد

إن سعيكم لشتى

     قال الله -تعالى-: {إن سعيكم لشتى}، ما إن تشرق شمس الصباح حتى تعج المدينة بالحركة، وتضج الشوارع بالأصوات، وتبدأ عجلة الحياة بالدوران من جديد؛ فسيارات هنا وهناك، وهذا متعجل يريد أن يصل إلى مكتبه في الوقت المحدد، وذاك لديه موعد مع شخص ما، وهذه لديها محاضرة، وتلك تقود سيارتها على عجل ....اقرأ المزيد

تكلمنا في مقالات سابقة عن كيفية التربية في مرحلة الطفولة في ضوء الكتاب والسنة والخبرات الموافقة لهما، وسوف نتبعها -إن شاء الله- بسلسلة من المقالات عن مشكلاتها وكيفية حلها بالمنهج نفسه، والله المستعان ومنه التوفيق والسداد.  فهناك حقيقة مجمع عليها بين علماء النفس أن الأسرة من أهم عوامل النجاح ....اقرأ المزيد

       تختلف نظرة الناس إلى حقيقة معنى البلاء والعافية تفاوتاً عظيماً؛ فأكثرهم يرون في كثرة المال وصحة البدن وسعة الجاه عافية، وفي نقص المال والمرض وخمول الجاه بلاءً، مع أن القرآن قد نص على أن السرَّاء والضرَّاء كليهما بلاء وفتنة قال -تعالى-: {وَنَبْلُوكُم بِالشَّرِّ وَالْخَيْرِ ....اقرأ المزيد

أقامت جمعية إحياء التراث الإسلامي يوم الجمعة 7 فبراير، يومًا مفتوحًا في منطقة العبدلي لموظفي الجمعية وأفرعها المختلفة، وقد حفل اليوم بأجواء مميزة، في ظل حضور عدد من المسؤولين بالجمعية، وبعض أعضاء مجلس الإدارة، على رأسهم الشيخ ناظم المسباح، والمدير العام للجمعية نبيل الياسين، ورئيس قطاع الموارد ا ....اقرأ المزيد

        من أخلاق السلف -رضي الله عنهم- كثرة شفقتهم من الله -تعالى- أن يعذبهم على ما جنوه من مظالم نفوسهم، ومظالم العباد ولو إبرة يخيطون بها، ولاسيما إن كان أحدهم يستقل أعماله الصالحة في عينه؛ فإنه يشتد خوفه وكربه لعدم أن يكون معه شيء من الحسنات، يعطي منها الخصوم يوم القيامة، ورب ....اقرأ المزيد

قال الله -تعالى-: {أَلَمْ تَرَ إلَى الَّذِينَ خَرَجُوا مِنْ دِيَارِهِمْ وَهُمْ أُلُوفٌ حَذَرَ الْمَوْتِ فَقَالَ لَهُمُ اللَّهُ مُوتُوا ثُمَّ أَحْيَاهُمْ إِنَّ اللَّهَ لَذُو فَضْلٍ علَى النَّاسِ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لا يَشْكُرُونَ}(البقرة: 243)، قال ابن سعدي:” يقص -تعالى- علينا قصة ا ....اقرأ المزيد

إِنَّ عِزَّ الأُمَمِ وَعُنْوَانَ رِفْعَتِهَا، وَرَمْزَ خُلُودِهَا وعُلُوَّ مَكَانَتِهَا، إِنَّمَا يُقَاسُ بِتَعْظِيمِهَا لِحُرُمَاتِهَا، وَدِفَاعِهَا عَنْ مُقَدَّسَاتِهَا، وَالْتِزَامِهَا بِدِينِهَا الْحَقِّ، وَأَدَاءِ حُقُوقِ الْخَلْقِ. وَإِنَّ أُمَّتَنَا الإِسْلَامِيَّةَ قَدْ وَهَبَهَا اللهُ هِبَا ....اقرأ المزيد

    نحن أمة لا تفقد ذاكرتها، ولا تنسى ماضيها، ولا تتجاهل حاضرها، كان أجدادنا على هذه الأرض المقدسة تاريخًا ودينًا وحضارة، ونحن لا نزال عليها، صبراً ومصابرة ورباطًا، ونحن وأحفادنا باقون فيها، لا يضرنا من خذلنا إلى يوم القيامة.           & ....اقرأ المزيد

أقام مركز ابن خلدون للدراسات الاستراتيجية الأربعاء الماضي ندوة بعنوان (أوضاع الأقليات المسلمة)، استضاف فيها كلا من د. أحمد الكوس -الإمام والخطيب بوزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية-، ود. يوسف الصقر -الأستاذ بكلية الشريعة جامعة الكويت ورئيس جمعية المقومات الأساسية لحقوق الإنسان-، كما شارك على الهاتف ....اقرأ المزيد

- عقيدتنا التي ندين بها دون ريب هي أن رسول الله محمدا - صلى الله عليه وسلم - أتقى الخلق لله، وأعلم الخلق بالله، وأكرم الخلق على الله، وأن الله -عز وجل- اصطفاه لأعظم رسالة، وأنزل إليه أشرف كتاب، وأرسله بأكمل دين، وقد أدى الرسول - صلى الله عليه وسلم - ما أمر به كاملا، وبلغ ما كلفه بلاغا تاما ....اقرأ المزيد

إن من سنن الله -سبحانه وتعالى- في خلقه الفتنة والابتلاء والاختبار حتى يعلم الذين آمنوا والذين صدقوا، قال -تعالى-: {إنّا جعلنا ما على الأرض زينة لها لنبلوهم أيّهم أحسنُ عملا}، وقال -سبحانه وتعالى-: {أحسب الناس أن يُتركوا أن يقولوا آمنا وهم لا يفتنون ولقد فتنّا الذين من قبلهم فليعلمنّ الله الذين صدقوا ....اقرأ المزيد

  من طبيعة الإنسان الوقوع في الخطأ والذنب، كما في حديث النبي صلى الله عليه وسلم : «كل بني آدم خطاء، وخير الخطّائين التوابون». (الترمذي وابن ماجه والحاكم وصححه)، وقال -سبحانه-: {إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ التَّوَّابِينَ وَيُحِبُّ الْمُتَطَهِّرِينَ}، وقوله -تعالى-: {وَهُوَ الَّذِي يَقْبَل ....اقرأ المزيد

فالله خيرٌ حافظًا

  قال -تعالى-: {مَا أَصَابَ مِن مُّصِيبَةٍ فِي الْأَرْضِ وَلَا فِي أَنفُسِكُمْ إِلَّا فِي كِتَابٍ مِّن قَبْلِ أَن نَّبْرَأَهَا إِنَّ ذَلِكَ عَلَى اللهِ يَسِيرٌ} (الحديد: 22)، وقال -تعالى-: {مَا أَصَابَ مِن مُّصِيبَةٍ إِلَّا بِإِذْنِ اللهِ وَمَن يُؤْمِن بِاللهِ يَهْدِ قَلْبَهُ وَاللهُ بِكُلِّ ش ....اقرأ المزيد

             ما زال الحديث مستمرًا حول الظواهر السلبية في حياتنا وطرائق علاجها، وقد ذكرنا في مقدمة المقال السابق، أن تلك الظواهر تعددت بطريقة غير مسبوقة مصداقًا لقول النبي صلى الله عليه وسلم : «إنَّ بَيْنَ يَدَيِ السَّاعَةِ الْهَرْجَ&raqu ....اقرأ المزيد

يعد البيع من أوسع أبواب المعاملات المالية، التي يعتمد عليها قوام الحياة، ولما كانت النفس مجبولة على حب المال؛ فقد تطغى على صاحبها، وتنحرف عن السلوك القويم، رغبة في ربح المال وجمعه؛ لذا فلا عجب أن تكون الأسواق -وهي مجتمع الناس لتبادل البيع والشراء- أبغض الأماكن إلى الله -تعالى-، كما قال رسول الله ....اقرأ المزيد

كان رسول الله صلى الله عليه وسلم أوفى الناس بعهد وميثاق، سعد بوفائه وأمانته البعيد والقريب، والعدو والخصم الألد قبل الحبيب، لم يتخلف وفاؤه صلى الله عليه وسلم حتى لأعدائه, الذين جهدوا في إطفاء دعوته, وكادوا له ولصحابته؛ فأرغمهم على الاعتراف بفضله وهم في أوج عداوته، يقول مكرز لرسول الل ....اقرأ المزيد

    ما زال الحديث مستمرًا في موضوع الضوابط الفقهية للأعمال الوقفية، وكنا توقفنا عند الضوابط التي تتعلق بالموقوف عليهم، واليوم مع ضابط (الوقف يصحُّ على الحمل أصالةً وتبعاً)، وقد مر الكلام من قبل على قاعدة: (التابع تابع) وبعض تفريعاتها في باب الوقف، وهذا منها أيضاً. وهذا الوقف ق ....اقرأ المزيد

متى يعود لنا قدسنا؟!

سألني صديقي متى يعود لنا قدسنا؟ فشكرته وأثنيت على سؤاله، وقلت له: أفقتني من غفلتي بسؤالك هذا، سؤال من أربع كلمات، لكنه دفعني أن أحاسب نفسي، وأراجع نيتي، وأنظر في اهتماماتي وأعمالي، وها أنا ذا قبل أن أجيبك أعقد العزم راجيا الصدق والعون من الرب -سبحانه وتعالى- في خطوات عملية، أن أجمع أولادي لأحكي ....اقرأ المزيد

ينسج الإنسان منذ ميلاده وحتى رحيله العديد من العلاقات المختلفة، التي لها بالغ الأثر على حياته؛ فبعض هذه العلاقات، يَفتح له باب الأمل، وبعضها يغلقه، وبعض هذه العلاقات يكون سببًا لسعادته، وبعضها يسلبه الفرحة، وبعض هذه العلاقات يجبر كسره، وبعضها يقصم ظهره؛ فلماذا تتوطد بعض العلاقات وتنهار أخرى؟ &n ....اقرأ المزيد

©2015 جميع الحقوق محفوظة