أخبار سريعة
الثلاثاء 25 فبراير 2020

مقالات

  تمرُّ بالأمة أزماتٌ، وتعصِف بها أيامٌ، ويختلط فيها الباطل بالحقِّ، وتموج الشبهاتُ على الناس كموجِ البحر الهائج، وتتلاعب بالناس الأفكارُ والتوجّهات، كما يتلاعب الموجُ الهادر بقارب صغير تائهٍ في أعماق المحيطات، والسعيد من تعلَّق بسفينة النجاة، وتجاوَز الرياحَ العاصفة والأمواجَ العاتية من الفتن ....اقرأ المزيد

  لقيت السنة النبوية قديماً وحديثاً من بني جلدتنا كثيراً، فبعضهم قدم هواه وعقله على صريح النصوص، وآخرون طعنوا في نقلة الدين وحفظته، وبعضهم يرفض القول بها إلى جانب القرآن، وهؤلاء جميعاً حذر القرآن والسنة من مسلكهم، قال الله -تعالى-: {من يطع الرسول فقد أطاع الله}، وقال - صلى الله عليه وسلم -: &l ....اقرأ المزيد

اتَّفق سلف الأمة على أنه لا حجَّة لأحد على الله في تركِ واجب، ولا في فعل محرَّم، وتصديق ذلك في كتاب الله قوله -تعالى-: {قُلْ فَلِلَّهِ الْحُجَّةُ الْبَالِغَةُ فَلَوْ شَاءَ لَهَدَاكُمْ أَجْمَعِينَ} (الأنعام: 149)، والمعنى: «لا حجَّة لأحد عصى الله، ولكن لله الحجة البالغة على عباده»، قا ....اقرأ المزيد

قبل البدء بسبر أغوار ظاهر الآية الكريمة في قوله -تعالى-: {حتى يلج الجمل في سم الخياط}، أريد تسليط الضوء على بعض العناصر المهمة المتعلقة بالإبل، وذكره في التراث العربي، والإسلامي، والكتب السماوية السابقة، والحضارة الأولى، ومن المفهوم لديننا أن الإبل من المخلوقات القليلة التي اعتمد عليها الإنسان اعتما ....اقرأ المزيد

ينبغي أن يكون على بال كلّ منا دائماً، ونحن نربي أطفالنا أن التربية كلٌّ متكامل متداخل، غرضها تكامل النواحي التربوية المختلفة التي تؤهل الطفل وتنقله بسلام إلى المرحلة التي تليها، وأن أهم مرحلة انتقالية للطفل هي: انتقاله من مجتمع الأسرة إلى مجتمع المدرسة، وهذه المرحلة تحتاج إلى إعداد جيد، ولاسيما ....اقرأ المزيد

حياتنا بين اليأس والأمل

  - حياتنا كثيرةَ التقلُّب، لا تستقيم لأحد على حال، ولا تصفو لمخلوق مِن الكدَر؛ ففيها خير وشر، وصلاح وفساد، وسُرور وحزن، وأملٌ ويأس، ويأتي الأمل والتفاؤل ليَبعثان في النفس البشرية الجدَّ والمُثابرة، ويعلمناها الجلَد والمُصابَرة. - والإسلام يدعو إلى التفاؤل والأمل في الله، وينهى عن التشاؤم وال ....اقرأ المزيد

لا نزال مع الأحكام الفقهية المستفادة من قوله تعالى: {وَإِذْ جَعَلْنَا الْبَيْتَ مَثَابَةً لِّلنَّاسِ وَأَمْنًا وَاتَّخِذُوا مِن مَّقَامِ إِبْرَاهِيمَ مُصَلًّى وَعَهِدْنَا إِلَى إِبْرَاهِيمَ وَإِسْمَاعِيلَ أَن طَهِّرَا بَيْتِيَ لِلطَّائِفِينَ وَالْعَاكِفِينَ وَالرُّكَّعِ السُّجُودِ} البقرة:125، و ....اقرأ المزيد

     مازال الحديث مستمراً عن تعرض الكفار والمنافقين بالأذى للنبي صلى الله عليه وسلم، وكنا قد توقفنا عند بيان معنى الأذى في قوله تعالى:{وَمِنْهُمُ الَّذِينَ يُؤْذُونَ النَّبِيَّ وَيَقُولُونَ هُوَ أُذُنٌ  قُلْ أُذُنُ خَيْرٍ لَّكُمْ يُؤْمِنُ بِاللَّهِ وَيُؤْمِنُ لِلْمُؤْمِنِينَ وَرَ ....اقرأ المزيد

الإسلام دين يوازن بين جوانب الشخصية الإنسانية من مادة (جسم) وعقل (فكر وعلم) وروح (إيمان وأخلاق)، ويبني حضارة المسلم على أساس تلك الموازنة، وهو بذلك يرد البشرية الى الفطرة، ويصحح ما وقعت فيه الأمم السابقة من انحراف، فمن مميزات الإسلام أنه أسس عقيدته على النظر العقلي السليم الذي ينطلق من العالم ال ....اقرأ المزيد

  يتعرَّض المنهجُ السلفيّ لاستهدافٍ مستمرّ من الخصوم والمناوئين، بالتهم والافتراءات وإثارة الشبهات حولَ الأفكار والمواقف، وذلك طبيعيّ لا غرابةَ فيه إن وضعناه في سياقِ الصراع بين اتِّجاه إصلاحيٍّ والاتجاهات المخالفة له، لكن الأخطر من دعاوى المناوئين وتهم الخصوم هو محاولة السعي لقراءة المنهج ا ....اقرأ المزيد

التماس الأعذار

إن مِن صفات كبارِ النفوس التماسُ الأعذار لأصحابها قبل تقديمهم لها، وهذا أصله إحسانُ المسلمِ الظنَّ بأخيه، فقَدْ قَالَ النَّبِيُّ - صلى الله عليه وسلم -: «إِيَّاكُمْ وَالظَّنَّ، فَإِنَّ الظَّنَّ أَكْذَبُ الحَدِيثِ» (متفق عليه).        وتأملْ في تلك النملة التي التمست ....اقرأ المزيد

الإسلام وذم التعصب (3)

ما زال الحديث موصولاً عن موقف الإسلام من التعصب؛ حيث ذكرنا في المقال السابق التعَصُّب في الدين، وموقف الشرع منه، وبعض مظاهر ذلك التعصب، واليوم نتكلم عن صور من التعصب في الدين.        شَهِد التاريخُ الإسلامي قديمًا وحديثًا صُوَرًا من التعَصُّب الممقوت للمذاهب الدينية وللجماعات و ....اقرأ المزيد

قال الله -تعالى-: {ياأَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا قُوا أَنفُسَكُمْ وَأَهْلِيكُمْ نَارًا وَقُودُهَا النَّاسُ وَالْحِجَارَةُ عَلَيْهَا مَلَائِكَةٌ غِلَاظٌ شِدَادٌ لَّا يَعْصُونَ اللَّهَ مَا أَمَرَهُمْ وَيَفْعَلُونَ مَا يُؤْمَرُونَ}، الأسرة هي النّواة الأولى في المُجتمعات عموما، وفي المجتمع الإسلاميّ ....اقرأ المزيد

  عن أبي سعيد الخدري قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : «لتتبعنّ سنن الذين من قبلكم شبراً بشبر، وذراعاً بذراع، حتى لو دخلوا في جحر ضب لاتّبعتوهم»، قلنا: يا رسول الله اليهود والنصارى؟ قال: «فمن؟»، متفق عليه.         فاستمرارا في اللحاق بال ....اقرأ المزيد

عبودية الحرمان

قدر الله -عز وجل- أن تكون الدنيا دارًا للآﻻم و المحن والفتن؛ ليستخرج من قلوب أوليائه وأصفيائه عبودية يحبها من الصبر والمصابرة والمرابطة، وحسن الظن والخوف والرجاء والرغبة والرهبة والحب والشوق، وكلما ازدادت الفتن، ازدادت القلوب تضرعا وخضوعا وسجودا بين يدي باريها ومعرفة بأسمائه الحسنى وصفاته ....اقرأ المزيد

 ذكر ابن القيم -رحمه الله- الجهاد بالمال بوصفه مرتبةِ من مراتب جهاد الكفار والمنافقين؛ استنادًا لقول النبي صلى الله عليه وسلم : «جاهِدُوا المُشرِكينَ بِأَموالِكُمْ وأَنْفُسِكُم وأَلسِنَتِكُم» (رواه أحمد وأبو داود، وصححه الألباني)؛ فالمال عصب الحياة، وذكر الله الجهاد بالمال مع النفس ....اقرأ المزيد

مغلق أو غير متاح

مغلق مؤقتا. خارج الخدمة. غير متاح. في وقت لاحق. الجوال الذي تحاول الاتصال به لا يمكن أن يرد عليك. لا يمكن الاتصال به الآن. لقد وصلت إلى البريد الصوتي. بعد سماع الصفارة.  كلمات كثيرة لعلك تُصدم بها إذا أردت شيئا مهما من أخ قريب أو مسؤول عن عمل أو من أعلى منك أو ممن هو دونك.    & ....اقرأ المزيد

     سأل أحد الصحابة الفضلاء - رضي الله عنه - رسول الله - صلى الله عليه وسلم - سؤالاً يدل على مكنونات قلب ذلك الصحابي، فقال: يا رسول الله أين مكاني من الله؟ سؤال من أعظم الأسئلة علمًا وفقهًا، إيمانًا وحبًا، فما الذي يشغل بال ذلك الصحابي؟ وما الذي يجول في خاطره؟ وما الهم الذي وخز ص ....اقرأ المزيد

من المعلوم أن الدعوة إلى الله شأنها عظيم، وفضلها كبير؛ فهي وظيفةُ رسل الله -عليهم الصلاة والسلام-، وكفى بذلك فضلًا وفخرًا وشرفًا، ولا أجد للدلالة على ذلك أبلغَ من قول رب العالمين: {وَمَنْ أَحْسَنُ قَوْلًا مِمَّنْ دَعَا إِلَى اللَّهِ وَعَمِلَ صَالِحًا وَقَالَ إِنَّنِي مِنَ الْمُسْلِمِينَ} (فصلت: ....اقرأ المزيد

©2015 جميع الحقوق محفوظة