أخبار سريعة
الثلاثاء 25 فبراير 2020

مقالات

أيها القارئ الكريم، بعد أن تحدثنا في المقال السابق عن قواعد العقلانيين المغلوطة التي يقوم عليها كثير من مذهبهم المنحرف، نسلط الضوء في هذا المقال على تطبيقات لتلك القواعد، فيما يخص قضايا الشريعة وقضايا الغيبيات التي يقوم عليها الإسلام؛ فالدين عقيدة وشريعة، قال -تعالى-: {ثُمَّ جَعَلْنَاكَ عَلَى شَ ....اقرأ المزيد

ازدادت في الآونة الأخيرة معدلات جريمة الانتحار بين صفوف الشباب في عالمنا الإسلامي، وأظهرت الأخبار المتلاحقة والتقارير الاجتماعية والنفسية مدى تحول هذه الجريمة في العالم كله إلى ما يمثل الخطر المحدق ولاسيما بالشباب.      ففي تقرير منظمة الصحة العالمية الصادر بتاريخ 2 سبتمبر 2019م ....اقرأ المزيد

تكلمنا في المقال السابق عن حق الوالدين والإخوة والأخوات، ونتناول في هذا المقال -إن شاء الله- حق الأجداد والأقارب؛ فمما ينبغي أن يربي عليه الطفل قولاً وفعلاً، معرفة حق أجداده وأقاربه؛ فيُعلّم أن الأجداد والجدات بمنزلة الآباء والأمهات، ويجب لهما من البر والإحسان ما يجب لهما، قال الله -تعالى-: {وات ....اقرأ المزيد

  - في تقرير (مركز الهداية للتعريف بالإسلام) التابع (لجمعية إحياء التراث الإسلامي)، العديد من المبشرات والثمرات، فهذه الإنجازات تبين الجهود المميزة والمؤثرة لجمعية إحياء التراث الإسلامي في الدعوة إلى الله -تعالى-؛ فمركز الهداية واحد من العديد من مراكز إحياء التراث التي تهتم بدعوة الجاليات وترع ....اقرأ المزيد

 مازال الحديث موصولاً عن فضل النبي صلى الله عليه وسلم وقد ذكرنا في مقدمة المقال السابق أنه لايطعن بالنبي صلى الله عليه وسلم إلا كل متعصب أو ملحد أو كافر. وفي الحديث الذي رواه البخاري ومسلم وأبو داود وأحمد من حديث أبي هريرة - رضي الله عنه - أن النبي - صلى الله عليه وسلم  ....اقرأ المزيد

قال الله -سبحانه-:{وَإِذْ أَخَذْنا مِيثاقَ بَنِي إِسْرائِيلَ لَا تَعْبُدُونَ إِلاَّ اللَّهَ وَبِالْوالِدَيْنِ إِحْساناً وَذِي الْقُرْبى وَالْيَتامى وَالْمَساكِينِ وَقُولُوا لِلنَّاسِ حُسْناً وَأَقِيمُوا الصَّلاةَ وَآتُوا الزَّكاةَ ثُمَّ تَوَلَّيْتُمْ إِلاَّ قَلِيلاً مِنْكُمْ وَأَنْتُمْ مُعْرِضُو ....اقرأ المزيد

أخلاق الكبار

  ما زال الحديث موصولاً عن أخلاق الكبار، أصحاب النفوس الكبيرة، الذين يحلقون عاليا، ويترفعون عن الدنايا وسفاسف الأمور، وذكرنا في المقال السابق أهمية هذا الموضوع، وشدة الحاجة إلى مذاكرته لكثرة الغفلة عنه، ولاشك أننا لو تحلينا بهذه الأخلاق لاستطعنا أن نكسب كثيرًا من القلوب، ونحن قد نتعامل مع بع ....اقرأ المزيد

  ألقيت هذه المحاضرة في الرياض  عام 1912 هـ      إن من أعظم المصائب التي ابتلي بها المسلمون في عصورهم المتأخرة، تقليد غير المسلمين واتباع سبيلهم في كثير من الشؤون، فقد اتبعت طوائف من هذه الأمة سبيل غير المسلمين في أمور عظيمة، فيما يتعلق في العقائد، وفي الأحكام، وفي ا ....اقرأ المزيد

    أكد د. هشام عزمي -الباحث والمتخصص في شؤون الإلحاد- أن الإلحاد له أوجه متعددة؛ حيث يمكن وقوع الشباب العربي في الإلحاد لأسباب شخصية واجتماعية ومعرفية، لافتا أنه من المهم التركيز على بعض الأسباب المحورية التي أبرزها كثيرٌ من الباحثين في قضايا الإلحاد الجديد، وأشار عزمي إلى أن ....اقرأ المزيد

    جريمة تتكرر في كل سنة، جريمة يهتز لها الكون من عِظَمِها يمقتها الله عزوجل مقتا شديدًا، بل من غرائب الأمور أن كثيراً من المسلمين يحتفلون ويفرحون ويهنئون بهذه الجريمة؛ إنها جريمة ادعاء أن لله ولدًا: قال -تعالى-: {وَقَالُوا اتَّخَذَ الرَّحْمَنُ وَلَدًا (88) لَّقَدْ جِئْتُمْ شَ ....اقرأ المزيد

في وقتٍ يحاول فيه بعض الناس أن يقْصِر معنى المثقَّف على مَن اشتغل بالآداب والفنون، بل على أنواعٍ معينةٍ فيها، يجدر بنا أن نتساءل: هل هذه هي ثقافتنا؟! وإذا لم تكن فما ثقافتنا؟! وما الذي حال بيننا وبينها؟! وما السبيل للعودة إليها؟!        سيكون مِن المفيد جدًّا أن نجدَ إجابا ....اقرأ المزيد

  الشيخ عبد الحميد بن باديس ـ رحمه الله  قال الشيخ عبد الحميد بن باديس -رحمه الله-: قَدْ ذَكَرْنَا فِي المَقَالِ السَّابِقِ مَا كَانَ عَلَيْهِ التَّعْلِيمُ الدِّينِيُّ فِي عَهْدِ السَّلَفِ الصَّالِحِ، مِنَ التَّفَقُّهِ فِي الدِّينِ بِالتَّفَقُّهِ فِي الْقُرْآنِ وَالْأَحَادِيثِ النَّبَوِ ....اقرأ المزيد

  ما زال الحديث موصولا مع ضيف الفرقان د. زين العابدين كامل الباحث والمتخصص في التاريخ الإسلامي، حول أهمية دراسة التاريخ وأثر ذلك على الأمم والشعوب، وقد ذكرنا أن من أسباب بقاء الحضارة الإسلامية أنها عالمية وشاملة ومتطورة وتجمع بين العلم والعمل، واليوم نكمل ما بدأناه حول منهجية التغيير الصحيحة و ....اقرأ المزيد

لا يخفى على أحد ما للمواعظ من تأثير في قلوب المؤمنين فهي توطن النفس على سلوك طريق الاستقامة وفيها إنذار وتنبيه، وإبلاغ وتخويف، وبها يتحصّل المرء على الأنس بالله والرغبة في ثوابه والخوف من عقابه ولهذا كان السلف يسمونها (سياط القلوب)، والاهتمام بها مما يعين على إصلاح المرء لنفسه ومجاهدتها، ومما ين ....اقرأ المزيد

  عقدت الأمانة العامة للأوقاف الملتقى الوقفي السادس والعشرين الأسبوع الماضي؛ حيث عقد الملتقى على مدى يومين (الأحد والاثنين15-16 ديسمبر الجاري)، وقد افتتح الملتقى ممثل سمو ولي العهد الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح -حفظه الله-، وزير الأوقاف وزير الدولة لشؤون البلدية فهد الشعلة، بحضور الأمين العا ....اقرأ المزيد

بحث مقدم لمؤتمر العمل الخيري في جامعة أم القرى           اعتبار المآلات، ومراعاة نتائج التصرّفات، من أدقّ أبواب الفقه؛ إذ لا يُحسن استشرافَ ما تكون عليه الأمور في المستقبل، إلّا ذو نظر نافذٍ وبصيرة، وهذه مجموعةٌ من القواعد التي تُنبئ عن آثار التصرّفات التي قد ت ....اقرأ المزيد

الإسلام وذم التعصب (1)

إن التعَصُّب من المشكلات الاجتماعية التي عانتها وتعانيها المجتمعات قديمًا وحديثًا؛ لذا نال الكثير من الدراسات حول أسبابه ومظاهره وأساليب علاجه، ولاسيما وأنه يترتب عليه سلوكات -من المتعَصِّب- هي سيئات وأخطاء يتشابه فيها مع المجترئين على الظلم والمعاصي وهو لا يدري؛ إذ يتجرأ على مخالفيه ممن يخالفون ....اقرأ المزيد

قال الله -تعالى-: {وَالَّذِينَ لَا يَشْهَدُونَ الزُّورَ وَإِذَا مَرُّوا بِاللَّغْوِ مَرُّوا كِرَامًا} (الفرقان:72)، أي لا يشهدون بالكذب، ولا يحضرون مجالسه، وإذا مروا بأهل اللغو من غير قصد، مروا معرضين منكرين، يتنزهون عنه، ولا يرضونه لغيرهم، وقوله -تعالى-: {وَالَّذِينَ لَا يَشْهَدُونَ الزُّورَ}، ....اقرأ المزيد

    قال الله -تعالى-: {وَمَا أَرْسَلْنَا مِن رَّسُولٍ إِلاَّ بِلِسَانِ قَوْمِهِ لِيُبَيِّنَ لَهُمْ} (إبراهيم: 4)؛ تدل هذه الآية الكريمة على أن اتفاق اللسان واللغة سبب للإبانة والتبليغ اللذين هما المقصد الأساسي من إرسال الرسل والأنبياء لإقامة الحجة على الناس؛ فاللغة هي الوسيلة ا ....اقرأ المزيد

لماذا ينظرون إليَّ؟!

صدر عن دار آفاق للنشر والتوزيع كتاب: (لماذا ينظرون إليَّ؟! برنامج عملي للتغلب على القلق الاجتماعي) للدكتور مهند عبدالمحسن العيدان، اختصاصي العلاج النفسي الإكلينيكي، ولأنَّ الفكرة الجوهرية في اضطراب القلق الاجتماعي هي الخوف من تقييم الآخرين وحكمهم وكلامهم على الشخص جاء عنوان الكتاب بهذا التساؤل، ....اقرأ المزيد

©2015 جميع الحقوق محفوظة