أخبار سريعة
الأحد 17 فبراير 2019

مقالات » المقالات الأحدث إضافة

حققت جمعية إحياء التراث الإسلامي -فرع محافظة الجهراء-، وفي إطار عملها الخيري والدعوي، تقدمًا ملموسًا في أنشطتها التي تم تنفيذها خلال العام الماضي من خلال اللجان العاملة في الفرع، وأشار د. فرحان بن عبيد -رئيس الهيئة الإدارية في الفرع- أن عملنا الخيري والدعوي نجسد فيه ما تدعو إليه شريعتنا السمحة ودينن ....اقرأ المزيد

آيات الله (12)

مازلنا في استعراض الآيات التي أيد الله بها سبحانه أنبياءه، فقد كان تفصيل وجوه الإعجاز لا يحصره المتأمل كان علينا أن نضبط معاقدها التي هي ملاكها، فنرى ملاك وجوه الإعجاز راجعا إلى ثلاث جهات:  الجهة الأولى: بلوغه الغاية القصوى مما يمكن أن يبلغه الكلام العربي البليغ من حصول كيفيات في نظمه مفيدة م ....اقرأ المزيد

عابر سبيل

  لقد شاء الله -عز وجل- أن تكون هذه الدنيا دارَ امتحان واعتبار، والآخرةُ دارَ جزاء وقرار، ولم يجعل الخلودَ في هذه الدَار، ولو كانت كذلك لكان أولى الناسِ بها الأصفياءُ: الرسلُ والأنبياءُ -عليهم السلام- بل جعلها -سبحانه- دارَ مرور، وقنطرةَ عبور، قال -تعالى- لأكرم الناس صلى الله عليه وسلم: {إِنَّ ....اقرأ المزيد

ذكرنا في المقال الأول أن أركان التعبد القلبية ثلاثة هي: المحبة، والرجاء، والخوف، محبة الله -جل وعلا-، ورجاء رحمته، وخوف عذابه؛ فهذه الأركان الثلاثة العظيمة، هي أركان للتعبد لابد من وجودها في قلب المسلم، ووجودها في قلبه فرضٌ لازم،  وقلنا إن هذه الأركان قد اجتمعت في قوله -سبحانه وتعالى-: {أُولَئِ ....اقرأ المزيد

قال الله -تعالى-: {وَلَا يَزَالُونَ يُقَاتِلُونَكُمْ حَتَّى يَرُدُّوكُمْ عَن دِينِكُمْ إِنِ اسْتَطَاعُوا} (البقرة 217)، قال أبو جعفر: أي: هم مقيمون على أن يفتنوا المسلمين عن دينهم حتى يردوهم إلى الكفر، ولا يخفى على كل مسلم ما تتعرض له أمتنا من غزو فكري، واجتياح حضاري، ومحاولات تذويب وتمييع وتشوي ....اقرأ المزيد

عن حذيفة بن اليمان قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : «تعرض الفتن على القلوب، كعرض الحصير عوداً عوداً؛ فأي قلب أشربها نكتت فيه نكتة سوداء، وأي قلب أنكرها نكتت فيه نكتة بيضاء حتى تعود القلوب على قلبين، قلب أسود مرباداً كالكوز مجخياً لا يعرف معروفاً ولا ينكر منكراً إلا ما أشرب من هواه، وقلب أبيض ....اقرأ المزيد

      آن لشعب (مورو) أن يفرح، كلمات قالها لي صديقي المسلم الفلبيني عبد الوهاب علماء كويلان -مسؤول الجالية الفلبينية بالقاهرة- تعقيبًا على نجاح الاستفتاء الأخير لشعب (مورو) جنوب الفلبين، الذي مُنح على إثره شعب (مورو) الحكم الذاتي للبلاد، وقفتُ مع كلماته لأفكر فيها، وما الداعي لها؟ ....اقرأ المزيد

 عقد مركز أبوهريرة الإسلامي في مدينة تورونتو الكندية مسابقة تورنتو الدولية للقرآن الكريم في يومي ٢٦ و٢٧ يناير، في قاعة المناسبات في مبنى مسجد الكويت الكبير وتعد هذه المسابقة الأولى من نوعها في كندا، كونها المسابقة الدولية الأولى، وشارك فيها ٢٨ متسابقا جاؤوا م ....اقرأ المزيد

  باب الوقف من الأبواب التي من المهم تقرير ضوابطها، ذلك أنّ عامّة أحكام الوقف اجتهاديّة؛ فلا مناص من الانطلاق في تقريرها من أصول الشريعة العامّة، الضابطة لباب المصالح والمنافع على وجه الخصوص، ثمّ من القواعد الفقهيّة الكلّيّة، ثم يترجم كلّ ذلك على هيئة ضوابط خاصّة بباب الوقف، وهو ما سنتناوله في ....اقرأ المزيد

سير علمائنا السلف وتراجمهم، أئمة الهدى ومصابيح الدجى، فيها العبر والفوائد والمواعظ والاعتبار لمن كان متأسيًا، وتراجم العلماء فيها شحذ الهمم وإيقاظها، ومن ثم النبوغ والتفوق، فقراءة تراجم العلماء والتعرف على سير حياتهم وجهادهم وما بذلوه، له الأثر الأكبر في الأمة؛ لما لمسيرهم من الفوائد العظيمة التي تج ....اقرأ المزيد

الابتلاء وثمرته!

  إن الله -تعالى- يبتلي عباده، أي: يختبرهم ويمتحنهم؛ فالابتلاء مِن السنن الكونية لعباده -سبحانه-؛ ليرى ما هم فاعلون، قال -تعالى-: {لِيَبْلُوَكُمْ أَيُّكُمْ أَحْسَنُ عَمَلًا} (هود:7).      فيبتلي عباده بالنعماء والسراء والخيرات، والأموال والجاه والمنصب، وغيرها مِن نعم الدنيا؛ لي ....اقرأ المزيد

مَثَّلَ الاهتمام بالعلوم العقلية القائمة على النظر والفكر والرأي شهوةً فكريةً لدى ثلَّةٍ من المهتمين، وراحوا يتحدثون عن فكرة المعرفة، وعن اللذة الحاصلة بسبب تداول العلوم العقلية في كل واد وناد، وهذا التَّلذُّذُ لم يكن مصطنعا في أغلبه بل كان حقيقيا دافعه الانبهار والعُجب، في حين كانت المعاني السل ....اقرأ المزيد

أدب الحوار (5)

  قال الله -تعالى-: {وَقُولُوا لِلنَّاسِ حُسْنًا} (البقرة: 83)، وقلا -تعالى-: {وَجَادِلْهُم بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ}(النحل:: 125)، لا يخلو الإنسان في حياته مِن الحاجة إلى الحوار؛ فالإنسان في علاقةٍ دائمةٍ ومستمرةٍ مع المجتمع والناس مِن حوله، يحاورهم ويناقشهم ويتفاوض معهم؛ لذا فإن الإنسان يحتاج ....اقرأ المزيد

قال الله -تعالى- في بني إسرائيل: {وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكَ لَيَبْعَثَنَّ عَلَيْهِمْ إِلَى يَوْمِ الْقِيَامَةِ مَنْ يَسُومُهُمْ سُوءَ الْعَذَابِ إِنَّ رَبَّكَ لَسَرِيعُ الْعِقَابِ وَإِنَّهُ لَغَفُورٌ رَحِيمٌ} (الأعراف:167)؛ لا يعد الصراع الحالي بين اليهود والفلسطينيين - ممثلًا في احتلال الصهيونيين لف ....اقرأ المزيد

الداعية الحقيقيُّ

  الداعيةُ الحقيقِيُّ: هو مَن يَتَفاعلُ معَ التحدياتِ التي تهددُ المجتمعَ، ولا يَنشغلُ عنها بِسَفَاسِفِ الأمورِ، انظرْ للصحابةِ لما قيل لهم: {إِنَّ النَّاسَ قَدْ جَمَعُوا لَكُمْ فَاخْشَوْهُمْ} (آل عمران: 173)؛ وذلك تَحَدٍّ كبيرٌ، أَنْ تَجْتَمِعَ عليهم قبائلُ العربِ؛ فَلَمْ يُرْهِبْهُمْ ذَلكَ ا ....اقرأ المزيد

جديد الإصدرات

  كتاب: (جروح نازفة)      في رسالة تحمل في طياتها آلامًا ومعاناةً لواقع عدد من الأقليات المسلمة؛ حيث اختار مؤلفها الإعلامي أحمد الفولي -عضو اتحاد الصحفيين العرب-، اسمًا معبرًا عن مضمونها؛ فسماها (جروح نازفة)، سلط فيها الضوء على حقيقة المعاناة التي تعيشها الأقليات المسلمة في 5 د ....اقرأ المزيد

ما زلنا في الحديث عن دور المرأة المسلمة في العمل الدعوي؛ حيث ذكرنا أن المرأة كوّنت إلى جانب الرجل الركيزة الأساسية التي بنت عليها الشريعة الإسلامية مشروع الاستخلاف في الأرض وعمارتها لقوله -جل وعلا-: {وَإِذْ قَالَ رَبُّكَ لِلْمَلَائِكَةِ إِنِّي جَاعِلٌ فِي الْأَرْضِ خَلِيفَةً}(البقرة: 30)، وحظيت المر ....اقرأ المزيد

ابنتي الكريمة، في حياة المرء المسلم يمثل العمل قيمة أخلاقية كبيرة، تجعله يحترم ذاته ويحفظ كرامته بين الناس، وفي المراحل المتقدمة من العمر تعد (الدراسة) للأبناء هي ذلك العمل الذي يجب عليهم أن يبذلوا فيه جهدهم، ولا يقصّروا في أدائه؛ حيث تأتي الدراسة تمهيدا طبيعيا لحياة مستقبلية ناجحة مؤسسة على الع ....اقرأ المزيد

  - انتشر عبر وسائل التواصل تفسير أحد الأطباء للآية رقم 22 من سورة الحجر، من أن تفسير {وَمَا أَنتُمْ لَهُ بِخَازِنِينَ}، أي أن جسم الإنسان لا ينبغي له أن يخزن الماء، وأن فيه ضرراً بالغا عليه، وعدَّد بعض الأمراض التي سببها زيادة التخزين للماء، ولكنه -مع الأسف- غفل عن تفسير العلماء للآية الكريمة ....اقرأ المزيد

آيات الله (11)

- من المواقف التي تسبب الخوف في قلب الإنسان، أن يدخل البحر؛ فيتوقف قاربه، ولا يرى من حوله إلا السماء والماء، وكذلك أن يدخل الصحراء؛ فتتوقف مركبته؛ فلا يرى إلا التراب والسماء، وتنقطع به الأسباب.      لا أدري في أي اتجاه يجب أن يسير إن كان على البر، ولا أدري ماذا يفعل إن كان في البحر؟ ....اقرأ المزيد

©2015 جميع الحقوق محفوظة