أخبار سريعة
الثلاثاء 29 سبتمبر 2020

مقالات » مقالات الكاتب إبراهيم جاد

مما لا شك فيه أن الورع عن الأعراض أولى من الورع في الأموال، وأن نسيان الهدف الذي من أجله خلقنا الله -تعالى- وهو العبودية، جرنا إلى التناحر على الدنيا ومناصبها وزخارفها؛ فأوقعتنا النزغات الشيطانية بإقبالنا عليها ولهثنا وراءها، وربما السبب: الفراغ العمري، وحب الظهور، ومحاولة فرض الرأي أو الحرب من ....اقرأ المزيد

  إن القلوب لتعتصر كمدًا وتحترق ألمًا؛ من جراء ما يُسمع ويُرى يوميًّا من جرائم الشباب الحدثاء التي تشيب منها الرأس، ويدوخ منها الدماغ، ويقف عندها العقل حائرًا متسائلًا: لماذا يتصارع هؤلاء الشباب مع بعضهم بعضا؟ ولماذا أصبح العنف والبلطجة شعارًا لبعض أبنائنا؟ ولماذا زاد عند هذا الجيل تحديدًا دون ....اقرأ المزيد

يا شباب الإسلام انتبهوا!

اعلموا يا شباب الإسلام أنكم عدتنا ورجالات أمتنا، وقوامها وعقلها وساعدها، وأنتم بأمر الله مستقبلها ورجاؤها، ورأسها وجناحها، فكونوا على مستوى المسؤولية، وعلى قدر التحدي مستمسكين بكتاب ربكم وسنة نبيكم - صلى الله عليه وسلم -، وهدي سلفكم الصالح.      يا شباب الإسلام... انتبهوا: فإن الطعن ....اقرأ المزيد

  عن أبي هريرة - رضي الله عنه - أن النبي - صلى الله عليه وسلم - قال: «إِذَا قَالَ الرَّجُلُ: هَلَكَ النَّاسُ فَهُوَ أَهْلَكُهُمْ»، وفي رواية أخرى: «فَهُوَ أَهْلَكَهُمْ» (رواه مسلم). هناك نظرات تشاؤميَّة يطل علينا بها أناس بين الحين والحين مِن نافذة الهوى وباب المصلحة ال ....اقرأ المزيد

       قال الله -تعالى-: {اللَّهُ الَّذِي خَلَقَكُمْ مِنْ ضَعْفٍ ثُمَّ جَعَلَ مِنْ بَعْدِ ضَعْفٍ قُوَّةً ثُمَّ جَعَلَ مِنْ بَعْدِ قُوَّةٍ ضَعْفًا وَشَيْبَةً يَخْلُقُ مَا يَشَاءُ وَهُوَ الْعَلِيمُ الْقَدِيرُ} (الروم:54)، الشباب كتلة الحماس ومنبع القوة، وشعلة الجد والاجتهاد، ....اقرأ المزيد

بكم أشتري قلبًا حيًّا؟

قال الله -تعالى-: {وَمَنْ يَعْشُ عَنْ ذِكْرِ الرَّحْمَنِ نُقَيِّضْ لَهُ شَيْطَانًا فَهُوَ لَهُ قَرِينٌ . وَإِنَّهُمْ لَيَصُدُّونَهُمْ عَنِ السَّبِيلِ وَيَحْسَبُونَ أَنَّهُمْ مُهْتَدُونَ} (الزخرف:36-37)، في ظل الصراع المادي والطغيان التقني، والشتات الفكري، والفراغ العمري، وانعدام الطرح الإعلامي ا ....اقرأ المزيد

أمعذور هذا الجيل؟!

  ففي وسط هذا الركام العصري والزخم الإعلامي، والانفتاح العالمي بالتقنية الحديثة التي ما لبثت أن انتشرت بين فصائل المجتمع الفقير منه والغني، وفي وسط هذا كله ظهر جيل مسكين -إلا ما رحم ربي- يذوق مرَّ المرّ!      فقد شغلت عنه الأُسر بالسعي والكد على إشباع الحاجات الأساسية، وربما ال ....اقرأ المزيد

©2015 جميع الحقوق محفوظة