أخبار سريعة
الأحد 26 سبتمبر 2021

مقالات » مقالات الكاتب د. محمد أحمد الصالح

     في أول سفرة لبنغلادش عام ١٩٩٤ لفت انتباهي اهتمامهم بما يسمى بالمدارس العربية، يوجد في بنغلادش نظامين للتعليم أهلي وحكومي، والأهلي أو ما يعرف (بقومي مدرسة) التي يصرف عليها من التبرعات الشعبية، ويبلغ عددها ١٣٫٩٠٢ مدرسة، وع ....اقرأ المزيد

       في يوم من الأيام، كنت أتجول في سوق إحدى القرى، فاقترب مني أحد الفقراء وكان يتكلم العربية قليلا، وسألني من أين أنت؟ فأجبته أني من الكويت، فامتعض وجهه، وحكى لي تجربته في الكويت قائلا: إنه باع عشته في سبيل الحصول على عمل في الكويت آملا أن يحقق بعضا من أمانيه في تعليم أبنائه، ....اقرأ المزيد

       في أول سفرة لبنغلادش عام ١٩٩٤ لفت انتباهي اهتمامهم بما يسمى بالمدارس العربية، يوجد في بنغلادش نظامين للتعليم أهلي وحكومي، والأهلي أو ما يعرف (بقومي مدرسة) التي يصرف عليها من التبرعات الشعبية، ويبلغ عددها ١٣٫٩٠٢ م ....اقرأ المزيد

©2015 جميع الحقوق محفوظة