أخبار سريعة
الخميس 18 يناير 2018

مقالات » مقالات الكاتب الشيخ العلامة عبدالعزيز بن باز رحمه الله

جعل الله -سبحانه وتعالى- شريعة محمد صلى الله عليه وسلم خاتمة الشرائع الإسلامية، ورضي الإسلام دينا لخير أمة أخرجت للناس، كما بعث الرسل بدين الإسلام، وجعله المرضي له، دون غيره من الأديان، قال -تعالى-: {إن الدين عند الله الإسلام}، وقال -سبحانه وبحمده-: { اليوم أكملت لكم دينكم وأتممت عليكم نعمتي ورضيت ل ....اقرأ المزيد

للمرأة المسلمة مكانة رفيعة في الإسلام، وأثر كبير في حياة كل مسلم؛ فهي المدرسة الأولى في بناء المجتمع الصالح، إذا كانت هذه المرأة تسير على هدى من كتاب الله وسنة نبيه - صلى الله عليه وسلم -؛ لأن التمسك بهما يبعد كل مسلم ومسلمة عن الضلال في كل شيء، وضلال الأمم وانحرافها لا يحصل إلا بابتعادها عن نهج الل ....اقرأ المزيد

تكرر السؤال من كثير عن حكم الاحتفال بمولد النبي صلى الله عليه وسلم ، والقيام له في أثناء ذلك، وإلقاء السلام عليه، وغير ذلك مما يفعل في الموالد، وهذا لا يجوز، لا الاحتفال بمولد الرسول صلى الله عليه وسلم ، ولا غيره؛ لأن ذلك من البدع المحدثة في الدين؛ لأن الرسول صلى الله عليه وسلم ل ....اقرأ المزيد

إن الله -سبحانه وتعالى- حكيم عليم فيما يقضيه ويقدره، كما أنه حكيم عليم فيما شرعه وأمر به وهو -سبحانه- يخلق ما يشاء من الآيات، ويقدرها تخويفا لعباده وتذكيرًا لهم بما يجب عليهم من حقه وتحذيرًا لهم من الشرك به ومخالفة أمره وارتكاب نهيه كما قال الله - سبحانه -: {وَمَا نُرْسِلُ بِالْآيَاتِ إِلَّا تَخْوِي ....اقرأ المزيد

بين الله -عز وجل- طريق الدعوة، وماذا ينبغي للداعي؟ فقال -سبحانه وتعالى-: {قُلْ هَذِهِ سَبِيلِي أَدْعُو إِلَى اللَّهِ عَلَى بَصِيرَةٍ أَنَا وَمَنِ اتَّبَعَنِي}؛ فالداعي إلى الله يجب أن يكون على علم وبصيرة بما يدعو إليه، وفيما ينهى عنه، حتى لا يقول على الله بغير علم، ويجب الإخلاص لله في ذلك، لا إلى مذ ....اقرأ المزيد

  عن أبي أمامة الباهلي رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: «لتنقضن عرى الإسلام عروة عروة؛ فكلما انتقضت عروة تشبث الناس بالتي تليها، وأولهن نقضاً الحكم وآخرهن الصلاة» أ.هـ، ومعنى الحديث ظاهر وهو أن الإسلام كلما اشتدت غربته كثر المخالفون له والناقضون لعراه، يعني بذلك فر ....اقرأ المزيد

  الواجب على أئمة المسلمين وقادتهم أن يحكموا الشريعة الإسلامية في شؤونهم جميعها، وأن يحاربوا ما خالفها، وهذا أمر مجمع عليه بين علماء الإسلام، ليس فيه نزاع بحمد الله، والأدلة عليه من الكتاب والسنة كثيرة معلومة عند أهل العلم، منها قوله -سبحانه-: {فَلا وَرَبِّكَ لا يُؤْمِنُونَ حَتَّى يُحَكِّم ....اقرأ المزيد

لا ريب أن الله -سبحانه- أرسل الرسل وأنزل الكتب لبيان حقه على عباده ودعوتهم إلى إخلاص العبادة له -سبحانه- دون ما سواه، وتخصيصه بجميع عباداتهم؛ لأن أكثر أهل الأرض قد عرفوا أن الله ربهم وخالقهم ورازقهم، وإنما وقعوا في الشرك به -سبحانه- بصرف عباداتهم أو بعضها لغيره، جهلا بذلك وتقليدًا لآبائهم وأسلافهم، ....اقرأ المزيد

  <!-- /* Font Definitions */ @font-face {font-family:Arial; panose-1:2 11 6 4 2 2 2 2 2 4; mso-font-charset:0; mso-generic-font-family:auto; mso-font-pitch:variable; mso-font-signature:-536859905 -1073711037 9 0 511 0;} @font-face {font-family:"Cambria Math"; ....اقرأ المزيد

لقد رفع الله شأن الدعاة إليه، وأبلغ في الثناء عليهم؛ حيث يقول سبحانه: {وَمَنْ أَحْسَنُ قَوْلًا مِمَّنْ دَعَا إِلَى اللَّهِ وَعَمِلَ صَالِحًا وَقَالَ إِنَّنِي مِنَ الْمُسْلِمِينَ}(فصلت:33)، ولا ريب أنّ هذا الثناء يحفز الهمم، ويلهب الشعور، ويخفف عبء الدعوة، ويدعو إلى الانطلاق في سبيلها بكل نشاط وقوة. ....اقرأ المزيد

  الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه، أما بعد: فيا معشر المسلمين، مما لا شك فيه لكل ذي عقل سليم أن الأمم لابد لها من موجه يوجهها، ويدلها على طريق السداد، وأمة محمد هي أفضل الأمم وأخصها بالقيام بالأمر بالمعروف والنهي عن المنكر والدعوة إلى الخير، مقتدية بإمامها ورسولها محمد ....اقرأ المزيد

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، أما بعد: فقد قال النبي [ في الحديث الصحيح: «الدين النصيحة، الدين النصيحة، الدين النصيحة، قيل: لمن يا رسول الله؟ قال: لله ولكتابه ولرسوله ولأئمة المسلمين وعامتهم». وقياماً بهذا الواجب فإني أعيد التذكير بما سبق أن كتبت وتحدثت عنه مراراً، من بيان و ....اقرأ المزيد

    المناصب الدينية من القضاء والتعليم والفتوى والخطابة، مناصب شريفة ومهمة، والمسلمون في أشد الحاجة إليها. وإذا تخلى عنها العلماء تولاها الجهال؛ فضلوا وأضلوا. فالواجب على من دعت الحاجة إليه من أهل العلم والفقه في الدين أن يمتثل؛ لأن هذه الأمور من القضاء والتدريس والخطابة وال ....اقرأ المزيد

©2015 جميع الحقوق محفوظة