أخبار سريعة
الجمعة 24 نوفمبر 2017

مقالات » مقالات الكاتب د. حسين بن محمد بن عبدالله آل الشيخ

  مسألة يجهلها بعض المسلمين، فيقع فيها من غيرِ أن يدركَ حكمَها، أو أن يستبصر عاقبَتَها، إنها التفضيلُ بين الأولادِ في العطيَّة، وتفضيل بعضِهم على بعضٍ على وجهِ المحاباة والتَّميِيز. إنَّ المشروعَ للعَبدِ أن يسوِّيَ بين أولادِه في رعايته وعطيَّتِه وسائر شؤونِه وفقَ وصية الله لعباده؛ إذ يقول - ....اقرأ المزيد

يقول الله تعالى: {يأيها الذين آمنوا إن تنصروا الله ينصركم ويثبت أقدامكم} (محمد: 7). - أولا: النصرة هنا هي الموالاة لله ولرسوله ودينه، ولمن والى ذلك، بمعرفة الحق والإيمان به وقوله والعمل بمقتضاه، يقول الله تعالى: {لقد أرسلنا رسلنا بالبينات وأنزلنا معهم الكتاب والميزان ليقوم الناس بالقسط وأنزلنا الحد ....اقرأ المزيد

يقول الله تعالى: {يأيها الذين آمنوا إن تنصروا الله ينصركم ويثبت أقدامكم} (محمد: 7). - أولا: النصرة هنا هي الموالاة لله ولرسوله ودينه، ولمن والى ذلك، بمعرفة الحق والإيمان به وقوله والعمل بمقتضاه، يقول الله تعالى: {لقد أرسلنا رسلنا بالبينات وأنزلنا معهم الكتاب والميزان ليقوم الناس بالقسط وأنزلنا الحد ....اقرأ المزيد

  يقول الله تعالى: {يعرفون نعمة الله ثم ينكرونها وأكثرهم الكافرون} (النحل: 82) وهنا وقفات لابد لنا منها: - أولا: النعمة هي الخير والفضل، وأصل النعيم كل حال ناعمة من النعومة والليونة ضد الخشونة واليبوسة والشدائد، وهي الحالة التي يستلذ بها الإنسان، والأصل فيها عموم رحمة الله، وهي ما آتاهم الله ....اقرأ المزيد

  تحدثنا في الحلقة السابقة  عن عدم الركون إلى الذين ظلموا والحذر منهم، وذكرنا أنهم أهل الكتاب وقد نهى الإسلام عن الإعجاب ببدعهم وضلالهم، وذكرنا أيضاً سماحة الإسلام وحرصه على السلام، وكذلك الحذر من التشبه بهم وتقليدهم ، والحذر من مكرهم، ونستكمل في هذه الحلقة ماتبقى من معاني الركون إلى الذي ....اقرأ المزيد

  يقول تعالى: {ولا تركنوا إلى الذين ظلموا فتمسكم النار وما لكم من دون الله من أولياء ثم لا تنصرون} (هود: 113)، وهم أهل الكتاب وغيرهم، والإعجاب ببدعهم، وضلالهم وتفضيلهم على المسلمين وكيفية التعامل معهم. فالركون من الركن: وهو الناحية من البيت، أو الجبل، وما يعتمد عليه، وركن إلى فلان: انضوى إليه، ....اقرأ المزيد

  يقول الله تعالى: {ولقد صدّق عليهم إبليس ظنه فاتبعوه إلا فريقا من المؤمنين} (سبأ: 20) ويقول تعالى: {وما لهم به من علم إن يتبعون إلا الظن وإن الظن لا يغني من الحق شيئا} (النجم: 28). في (البحر المحيط): الاستنباط هو الاستخراج، والنبط: الماء يخرج من البئر أول ما تحفر، والإنباط والاستنباط: إخراجه ....اقرأ المزيد

  يقول الله تعالى: {وما أنتم بمعجزين في الأرض وما لكم من دون الله من ولي ولا نصير} (الشورى: 31). - أولاً: كلمة (الولي) مثل كلمة المولى تعني السيد والمسود؛ فإذا أطلقت كلمة الولي: فهو الله الخالق الحي القيوم؛ فالولاية لله وحده، يقول الله تعالى: {أم اتخذوا من دونه أولياء فالله هو الولي وهو يحيي ....اقرأ المزيد

  يقول الله تعالى: {اليوم أكملت لكم دينكم وأتممت عليكم نعمتي ورضيت لكم الإسلام دينا} (المائدة:3)، وهنا وقفات لابد من بيانها: - أولاً: تتبع الآثار التي يأمر الله بها بقصد العبادة والتقديس أو التبرك من أخطر الأمور على الدين، وقد ينتهي بالمسلم إلى ما لا تحمد عقباه والعياذ بالله، فهذا السامري من ....اقرأ المزيد

يقول الله تعالى: {قل إنما أتبع ما يوحى إلي من ربي هذا بصائر من ربكم وهدى ورحمة لقوم يؤمنون} (الأعراف: 203)، وهنا وقفات لابد من النظر فيها: - أولا: كل عبادة يجب تأديتها على الوجه الذي شرعه الله تعالى ورسوله [، وبغير ذلك تكون العبادة باطلة. فهل إقامة المولد عبادة يتقرب بها إلى الله؟! ومن يستطيع أن يق ....اقرأ المزيد

يقول الله تعالى: {يأهل الكتاب لا تغلوا في دينكم ولا تقولوا على الله إلا الحق} (النساء: 171)، الغلو هو: مجاوزة الحد في كل أمر. أولاً: نهى الله عن اتباع الهوى بالغلو في الدين، يقول الله عز وجل: {قل يأهل الكتاب لا تغلوا في دينكم غير الحق ولا تتبعوا أهواء قوم قد ضلوا من قبل وأضلوا كثيرا وضلوا عن سواء ا ....اقرأ المزيد

  يقول الله تعالى: {فليحذر الذين يخالفون عن أمره أن تصيبهم فتنة أو يصيبهم عذاب أليم} (النور: 62)، وقوله تعالى: {ولو أنهم فعلوا ما يوعظون به لكان خيرا لهم وأشد تثبيتا} (النساء: 66)؛ فالاختلاف والمخالفة افتعال من الخلف وهو أن يجيء شيء عوضا عن شيء آخر يخلفه في مكانه، ولعلها من إدارة الخلف (الظهر) ....اقرأ المزيد

  يقول الله تعالى: {وقل الحق من ربكم فمن شاء فليؤمن ومن شاء فليكفر إنا أعتدنا للظالمين نارا أحاط بهم سرادقها} (الكهف: 29). والتكفير: هو نسبة أحد من أهل القبلة إلى الكفر. وهنا نتساءل: هل يجوز أن يكفر المؤمن غيره ممن ينتسب إلى الإسلام؟ وهنا وقفات لابد من إيضاحها: - أولا: يقول الله تعالى: {إن ال ....اقرأ المزيد

  يقول الله تعالى: {ولله على الناس حج البيت من استطاع إليه سبيلا ومن كفر فإن الله غني عن العالمين} (آل عمران: 97)، هنا وقفات لابد من مراعاتها: - أولا: شعائر الحج فيها بيانٌ لفقه العبادة، لجمعه معظم أنواع الطاعات: البدنية، والمالية، والقلبية، يقول [: «العمرة إلى العمرة كفارة لما بينهما، ....اقرأ المزيد

  يقول الله تعالى: {ألهاكم التكاثر حتى زرتم المقابر كلا سوف تعلمون ثم كلا سوف تعلمون} (التكاثر: 1-4)، وفيه وقفات لابد من ذكرها: - أولا: كانت زيارة القبور في صدر الإسلام منهيا عنها، ولعله سدا للذرائع، لسلامة العقيدة لقرب العهد من الجاهلية، فلما تمكن التوحيد في قلوب المسلمين أُذن لهم بزيارة الق ....اقرأ المزيد

  الدرس العاشر: في الزكاة، يقول الله تعالى: {خذ من أموالهم صدقة تطهرهم وتزكيهم بها وصلِّ عليهم إن صلاتك سكن لهم والله سميع عليم} (التوبة: 103). وأما بيان مقدارها فهو مختلف بين أصول الأموال، وعروض التجارة، والسائمة، والزراعة. وأصحاب الزكاة هم: {إنما الصدقات للفقراء والمساكين والعاملين عليها وال ....اقرأ المزيد

  يقول الله تعالى: {والمؤمنون والمؤمنات بعضهم أولياء بعض يأمرون بالمعروف وينهون عن المنكر ويقيمون الصلاة ويؤتون الزكاة ويطيعون الله ورسوله أولئك سيرحمهم الله إن الله عزيز حكيم} (التوبة: 71)، فمن أعظم المعروف تعليم الجاهلِ الحقَّ كي يعمل به لحماية نفسه من الهلاك، ومن أشر المنكرات إبقاؤه على جهل ....اقرأ المزيد

  في قوله تعالى: {وما ظلمونا ولكن كانوا أنفسهم يظلمون} (البقرة: 57). أولا: الظلم هو وضع الشيء في غير محله.. وهناك من يظن أن الكافر أو المشرك أو العاصي بسوء عمله يظلم الله، والله أعظم من ذلك، يقول الله تعالى: {وما ظلمونا ولكن كانوا أنفسهم يظلمون} (البقرة: 57). فالكافر والمشرك والعاصي لا يظلم إل ....اقرأ المزيد

  يقول الله تعالى: {وما يؤمن أكثرهم بالله إلا وهم مشركون} (يوسف: 106). أولا: هل يجتمع الإيمان والشرك؟ يظن بعضهم أن الإيمان والشرك لا يجتمعان ولاسيما عند بحث بعض الأمور الشركية معهم، وهذا خلاف لقوله تعالى: {وما يؤمن أكثرهم بالله إلا وهم مشركون} (يوسف 106)، فيستمرون بمخالفة الحق زعما أن ذلك مجرد ....اقرأ المزيد

  يقول الله تعالى: {وما يؤمن أكثرهم بالله إلا وهم مشركون} (يوسف: 106). أولا: هل يجتمع الإيمان والشرك؟ يظن بعضهم أن الإيمان والشرك لا يجتمعان خاصة عند بحث بعض الأمور الشركية معهم، وهذا خلاف لقوله تعالى: {وما يؤمن أكثرهم بالله إلا وهم مشركون} (يوسف 106)، فيستمرون بمخالفة الحق زعما أن ذلك مجرد وج ....اقرأ المزيد

©2015 جميع الحقوق محفوظة