أخبار سريعة
الأربعاء 14 ابريل 2021

مقالات » مقالات الكاتب د. أمير الحداد

       مازال الحديث مستمراً حول عناد قريش للنبي صلى الله عليه وسلم والتشكيك في دعوته، وتوقفنا عند إنكارهم للبعث دون حجة ولا شبهة، ولفد غير الله الله تعالى أسلوبالإخبار في رد جحودهم إلى مخاطبة النبي - صلى الله عليه وسلم - وكان الأصل الذي ركزوا عليه جحودهم توهم أن الله ل ....اقرأ المزيد

- كلما قرأت الآيات التي تبين إيمان السحرة بين يدي فرعون، وبحضور جماهير الشعب، وفي يوم عيد ووقت ضحى، وفي لحظة قمة التحدي لإبطال دعوة موسى وإثبات زعم فرعون، أجزم أن السحرة كانوا أصدق الناس (آنذاك)، وذلك أنهم كانوا الأساتذة في السحر، ووعدهم فرعون بالمنزلة القريبة منه، وبالمال الذي يرضيهم، واجتمعوا كلهم ....اقرأ المزيد

       ما زال الحديث موصولا عن تعامل الناس مع جائحة كورونا وقلنا أنهم تعاملوا معها بظاهرها المادي وغفلوا عن الآيات والعبر من ورائها، وتناولنا قول الله -تعالى-: {قُلْ أَرَأَيْتُمْ إِنْ أَخَذَ اللَّهُ سَمْعَكُمْ وَأَبْصَارَكُمْ وَخَتَمَ عَلَى قُلُوبِكُم مَّنْ إِلَهٌ غَيْرُ اللَّهِ ....اقرأ المزيد

       أصابت جائحة كورونا كل أسرة في بلدنا، وأدت إلى وفاة بعض أحبابنا وجيراننا، جائحة لم نملك حيالها إلا التضرع إلى الله والدعاء حتى ييسر الله -عز وجل- إيجاد الدواء، إيمانا منا بقوله - صلى الله عليه وسلم -: «ما أنزل الله من داء وإلا وأنزل له شفاء علمه من علمه وجهله من جهله ....اقرأ المزيد

     بسبب فيروس كورونا الذي بدأ بالإنتشار في العالم مع نهاية عام 2019 للميلاد، اضطر المسلمون للتوقف عن الذهاب للجمعة والجماعات في الكويت، واستمر إغلاق المساجد ثلاثة أشهر منذ 12/3، واقتصر الأمر على رفع الأذان لكل صلاة، وهو مشهد لم يكن يخطر على بال أحد مطلقا، حتى الحرم المكي الذي لم يخل ....اقرأ المزيد

  - آيات كثيرة في كتاب الله -عز وجل- تبين ما أصاب النبي - صلى الله عليه وسلم - من هم وغم نتيجة إعراض قومه عن دعوته، مع حرصه الشديد على هدايتهم ورحمته بهم، كما قال -تعالى-: {لَقَدْ جَاءَكُمْ رَسُولٌ مِّنْ أَنفُسِكُمْ عَزِيزٌ عَلَيْهِ مَا عَنِتُّمْ حَرِيصٌ عَلَيْكُم بِالْمُؤْمِنِينَ رَءُوفٌ رَّح ....اقرأ المزيد

       «إن الدعاء هو العبادة»، قاله النبي - صلى الله عليه وسلم -، ثم قرأ {ادْعُونِي أَسْتَجِبْ لَكُمْ} (غافر:60)، وفي آيات كثيرة يذكر الله -عز وجل- الدعاء مكان العبادة، والعبادة مكان الدعاء، مثل قوله -عز وجل-: {وَقَالَ رَبُّكُمُ ادْعُونِي أَسْتَجِبْ لَكُمْ إِنَّ الَّ ....اقرأ المزيد

  - لا شك أن قضية التوحيد وهي إفراد لله -سبحانه- بالعبادة، هي القضية الكبرى وأساس قيام السماوات والأرض، وإرسال الرسل وإنزال الكتب، لإقامة (لا إله إلا الله)، وهي دعوة الأنبياء جميعهم، {وَمَا أَرْسَلْنَا مِن قَبْلِكَ مِن رَّسُولٍ إِلَّا نُوحِي إِلَيْهِ أَنَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا أَنَا فَاعْبُدُون ....اقرأ المزيد

          مشكلة غالب الناس أنهم لا يتعظون من غيرهم، وليس من الحكمة ألا يتعظ الإنسان من أخطاء غيره، ولاسيما إذا كانت العواقب مهلكة، وهذا كان أسلوب الأنبياء مع أقوامهم، حتى النبي - صلى الله عليه وسلم -، أمره الله أن يذكر ما حدث للأمم السابقة، حتى لا يكون مصيرهم مثل مصير ....اقرأ المزيد

{أفرأيتم ما تحرثون}

  - في آيات كثيرة، يأمر الله الخلق بـ(النظر)، و(الرؤية)، وذلك للاعتبار والاتعاظ، وقبول الحق واتباعه، لما فيه خيرهم. {أَلَمْ يَرَوْا كَمْ أَهْلَكْنَا مِن قَبْلِهِم مِّن قَرْنٍ مَّكَّنَّاهُمْ فِي الْأَرْضِ مَا لَمْ نُمَكِّن لَّكُمْ وَأَرْسَلْنَا السَّمَاءَ عَلَيْهِم مِّدْرَارًا وَجَعَلْنَا الْأ ....اقرأ المزيد

       مازال الحديث موصولاً عن تدبر الآيات من سورة فصلت والتي تتحدث عن مصير الأمم التي تتحدى الله -عزوجل-، ووقفنا عند قوله تعالى:{فاستكبروا في الأرض بغير الحق}، وقوله: بغير الحق زيادة تشنيع لاستكبارهم؛ فإن الاستكبار لا يكون بحق؛ إذ لا مسوغ للكبر بوجه من الوجوه؛ لأن الأمور المغري ....اقرأ المزيد

         منذ انتشار فيروس كورونا في فبراير 2020 من العام الميلادي، تغيرت أمور كثيرة في العالم أجمع، توقفت حركة الطيران؛ فقبعت الطائرات جميعها على الأرض، ولم يجدوا أماكن لتخزينها، وتوقفت حركة البضائع، فتوقفت المصانع، وخلت المخازن، وتوقفت حركة العالم، في مشهد لم يكن يتصوره أ ....اقرأ المزيد

       مازال الحديث مستمراً حول تدبر معاني القرآن وأهمية النظر في تفسيره ولاسيما أن كثيراً من المسلمين أصبح همه القراءة فقط دون فهم معاني القرآن وإدراك مقاصده ولنقرأ في تفسير هذه الآية من سورة الأنعام {اتَّبِعْ مَا أُوحِيَ إِلَيْكَ مِن رَّبِّكَ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ وَأَعْرِضْ ....اقرأ المزيد

  - عقيدة ينبغي أن تكون راسخة في قلب كل مسلم، وهي أن محمدا - صلى الله عليه وسلم - هو أكرم الخلق على الله، وأنه أعلم الخلق بالله وأخشاهم له، وألا منزلة لمخلوق عند الله أرفع من منزلته - صلى الله عليه وسلم . - وهل هناك من يشك في هذه الثوابت؟ - نعم.. بعض من لاحظَّ له من علم ودين يحاول ....اقرأ المزيد

  - لقد ميز الله -سبحانه وتعالى- رسوله - صلى الله عليه وسلم - عن غيره من الأنبياء والرسل كونه، لم يخاطبه باسمه في القرآن العظيم، فلم يرد ولا مرة واحدة (يا محمد)، مع أنه -سبحانه- خاطب جميع الأنبياء بأسمائهم: {يا نوح إنه ليس من أهلك}، {يا إبراهيم أعرض عن هذا}، {يا موسى  إني اصطفيتك على النا ....اقرأ المزيد

كثير من الناس يقرأ القرآن دون أن يتدبر المعاني، وكثير منهم تشكل عليه آيات من كتاب الله، ولكن لا يتعب نفسه في البحث عن معانيها.      أصبح همُّ معظم المسلمين قراءة أكبر قدر من آيات الكتاب، وإتمام أكبر عدد من الختمات بغض النظر عن فهم المعاني وإدراك المقاصد، مع أن الله -عز وجل- قال: {كِت ....اقرأ المزيد

واستغفر لذنبك

  -كثير من الناس ينزعج من قولك «هداك الله»، ظنا منه أنك ترى أنه على غير هدى وتدعو له بالهداية. قاطعني. - وهذا ما حصل معي في إحدى اجتماعاتنا الأسرية، قلتها لابن عم لي، فرد علي غاضبا: هل تراني أشرب خمرا حتى تقول لي: «هداك الله»؟ وماذا كان موقفك؟ كنت وصاحبي في طريقنا إ ....اقرأ المزيد

  - كلما تدبرنا هذه الآيات التي فيها عتاب من الله -عز وجل- لنبيه محمد - صلى الله عليه وسلم - ازددنا يقينا بمنزلة الرسول - صلى الله عليه وسلم - عند الله، منزلة لم يبلغها نبي غيره، ويأتي العتاب دائما لينا لطيفا، متماشيا مع هذه المنزلة لرسولنا - صلى الله عليه وسلم -، وفي هذه ا ....اقرأ المزيد

عبس وتولى

- لا يمكن لباحث في أسلوب عتاب الله لرسوله - صلى الله عليه وسلم - ألا يتطرق إلى هذه الآية من سورة (عبس)، وتسمى سورة (السفرة) لقوله -سبحانه- {بِأَيْدِي سَفَرَةٍ (15) كِرَامٍ بَرَرَةٍ} وهي مكية نزلت بعد سورة (النجم) وقبل سورة (القدر)، وترتيب نزولها الرابعة والعشرون وترتيبها في المصحف (الثمانون). - معل ....اقرأ المزيد

  - هذه الآية أتت في سورة الحجر وتمامها: {لَا تَمُدَّنَّ عَيْنَيْكَ إِلَى مَا مَتَّعْنَا بِهِ أَزْوَاجًا مِّنْهُمْ وَلَا تَحْزَنْ عَلَيْهِمْ وَاخْفِضْ جَنَاحَكَ لِلْمُؤْمِنِينَ}، وفي سورة طه يقول -سبحانه-: {وَلَا تَمُدَّنَّ عَيْنَيْكَ إِلَى مَا مَتَّعْنَا بِهِ أَزْوَاجًا مِّنْهُمْ زَهْرَةَ الْ ....اقرأ المزيد

©2015 جميع الحقوق محفوظة