أخبار سريعة
الإثنين 20 اغسطس 2018

مقالات » مقالات الكاتب حسن الأشرف-المغرب

  تقوم الزوايا والطرق الصوفية بالمغرب بأداء دور  «فزاعة» دينية تنصبها الدولة من أجل تحجيم  شعبية  الاتجاهات السلفية والتيارات الإسلامية الأخرى بالبلاد وكسر شوكتها، وفي سبيل تحقيق ذلك  لا تتردد الدولة في إبراز دعمها  الرسمي الكامل والأريحي لهذه الطرق.   ....اقرأ المزيد

أكثر من 25 ألف تلميذ هو عدد التلاميذ والطلبة الذين يدرسون في المدارس والمؤسسات التعليمية التابعة للبعثات الفرنسية بالمغرب، التي باتت تنتشر في الكثير من المدن الكبرى مثل الرباط والدار البيضاء ومراكش وفاس وطنجة وأكادير وغيرها. ومن ضمن هذه الآلاف من التلاميذ حوالي60 ٪ منهم مغاربة يدرسون في مختلف ....اقرأ المزيد

  تختلف تربية الأطفال في المغرب من طبقة اجتماعية إلى أخرى وحسب ظروف كل بيئة من الناحية الاقتصادية والمادية، فأطفال الفقراء يتلقون تربية تختلف في الغالب عن تربية الأطفال الذين وُلدوا لآباء موسرين وأغنياء. الطفل الفقير يتربى في كنف أسرة تنقصها الوسائل المادية لتوفير تربية عصرية حديثة ومنفتحة، ل ....اقرأ المزيد

لا يختلف اثنان حول الأهمية القصوى للأدوار والوظائف التي ينبغي أن تضطلع بها الأسرة باعتبارها نواة رئيسة تقوم بتوجيه المجتمع نحو مستقبل أفضل، من خلال تحضير أبناء قادرين على التفاعل مع الحياة ومع محيطهم بالطريقة التي تجعلهم عناصر إيجابية تؤثر وتتأثر، تصلح نفسها وتصلح غيرها. وتُعرف الأسرة المغربية بكون ....اقرأ المزيد

يضع الباحث المغربي المتخصص في قضايا التنصير الدكتور محمد السروتي ظاهرة التنصير في إطارها الصحيح، ويعدها ظاهرة لا تقل أهمية عن حسابات الأمن الاستراتيجي، على اعتبار أنها تهدد تهديداً مباشراً سياسة الأمن الروحي أو الأمن الديني؛ لأنها مرتبطة بالدين. ويرى السروتي في هذا الحوار أن اختيار الفئات المتنصرة ....اقرأ المزيد

  أثار التعليم الديني، أو ما يسميه الكثيرون التعليم العتيق، جدالا واسعا في المغرب خاصة بعد الأحداث الإرهابية التي عرفتها البلاد في مايو 2003 وخلال شهري مارس وأبريل من عام 2007. وقد  عد بعضهم هذا التعليم العتيق أساساً  لتبني مذاهب وأفكار بعيدة عن الخصوصيات والهوية المغربية والمذهب ال ....اقرأ المزيد

  التغريب تيار أيديولوجي وثقافي وفكري،  يسعى إلى تقويض أركان الإسلام بفرض نمط عيش غربي في مختلف  قطاعات الحياة وشتى شؤونها على شعوب البلدان الإسلامية؛ حتى يصير المسلم مقلدا للإنسان الغربي في لباسه، وأكله، وشربه، ولسانه، وتفكيره، وطريقة نظرته لشؤونه الخاصة والعامة، وفي أدق تفاصيل الحي ....اقرأ المزيد

  تعاني لغة القرآن الكريم، اللغة العربية من الجحود والتضييق عليها في العديد من البلدان الإسلامية لاعتبارات أيديولوجية وسياسية ولغوية وثقافية.. جعلت من هذه اللغة الحيوية والحية لغة "مضطهدة" عند الكثيرين حتى من بعض أهل الثقافة والأدب والعلم، لكنها بفضل الله ما تزال قائمة ويتحدث بها الم ....اقرأ المزيد

    "الحجاب المتبرج"، "حجاب الموضة"،  "الحجاب المودرن"، "حجاب شوفوني".. تتعدد الأسماء والنعوت لكن المقصود واحد..إنه تلك القطع من الأثواب الملونة بالغة التنسيق التي ترتديها العديد من الفتيات والنساء في كثير من البلدان الإسلامية ومن ضمنه ....اقرأ المزيد

    ليس من الصدفة أن تتعرض مادة التربية الإسلامية والمواد المشابهة أو المرتبطة بها  لبعض الحيف والتضييق والعديد من المشكلات منذ سنوات قليلة في بعض البلدان الإسلامية، ومن ضمنها المغرب الذي شهد هذا التحول في التعاطي مع مادة التربية الإسلامية في المقررات التعليمية ولاسيما بعد الأ ....اقرأ المزيد

 تعتبر التربية الأسرية السليمة  دعامة رئيسية وهامة في تكوين الأطفال والنشء تكوينا صحيحا ومتينا ليكون من ثمارها تخريج أجيال في المستقبل تنفع البلاد والعباد، وتؤتي أكلها في كل حين بإذن الله تعالى.. ومتى كانت التربية الأسرية من طرف الوالدين بالخصوص تسير وفق هدي الله تعالى ورسوله الكريم  ....اقرأ المزيد

    أعادت حادثة طرد السلطات المغربية مؤخرا  لخمس راهبات منصرات من البلاد، ومتابعة أخريات قضائيا موضوع التنصير إلى دائرة الضوء من جديد في المغرب. وكانت النيابة العامة قد قامت بترحيل أربع منصرات إسبانيات وخامسة من جنسية ألمانية إلى بلادهن، وبمتابعة أمريكية وعراقية مقيمتين بالمغر ....اقرأ المزيد

 المحاولات الإيرانية للاختراق على المجتمع المغربي  لم يكن يظن العديد من المراقبين أن قرار المغرب قطع علاقاته مع إيران لأسباب "سياسية" منذ بضعة أسابيع قد يتطور إلى محاربة التشيع الإيراني  في البلاد ومطاردة الشيعة المغاربة ومحاصرتهم، ومصادرة الكتب الشيعية التي كانت إلى وقت قر ....اقرأ المزيد

   قال الله تعالى: {وتعاونوا على البر والتقوى}، وقال موجها خطابه لفاعلي الخير: {وما تقدموا لأنفسكم من خير تجدوه عند الله هو خيرا وأعظم أجرا}، وقال رسول الله[: «مثل المؤمنين في توادهم وتراحمهم وتعاطفهم كمثل الجسد، إذا اشتكى منه عضو تداعى له سائر الجسد بالسهر والحمى» رواه مسلم ....اقرأ المزيد

©2015 جميع الحقوق محفوظة