أخبار سريعة
السبت 15 اغسطس 2020

مقالات » مقالات الكاتب أحمد فريد-من علماء الدعوة السلفية بمصر

  قال الله -تعالى-: {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا كُتِبَ عَلَيْكُمُ الصِّيَامُ كَمَا كُتِبَ عَلَى الَّذِينَ مِن قَبْلِكُمْ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ} (البقرة:183)، فبيَّن -سبحانه وتعالى- لنا في هذه الآية الكريمة أهمية الصيام، وأن الله -عز وجل- فرض علينا الصيام كما فرضه على الأمم السابقة لحاجة ك ....اقرأ المزيد

هذه المسألة من المسائل التي خالفت فيها المبتدعة أهل السنة والجماعة؛ فكان من الواجب كشف لثامها وتبيين حقيقتها، وأهل السنة دائما وسط بين من تلاعبت بهم الشياطين؛ فأوقعتهم في الإفراط أو التفريط؛ ففي هذ القضية أهل السنة وسط بين المرجئة الذين قالوا: لا يضر مع الإيمان ذنب لمن عمله، وبين الخوارج والمعتزلة - ....اقرأ المزيد

        من أخلاق السلف -رضي الله عنهم- كثرة شفقتهم من الله -تعالى- أن يعذبهم على ما جنوه من مظالم نفوسهم، ومظالم العباد ولو إبرة يخيطون بها، ولاسيما إن كان أحدهم يستقل أعماله الصالحة في عينه؛ فإنه يشتد خوفه وكربه لعدم أن يكون معه شيء من الحسنات، يعطي منها الخصوم يوم القيامة، ورب ....اقرأ المزيد

  إن من أهم ما يبادر به اللبيب، ويُتعب نفسه في تحصيله واكتسابه، حسن الأدب الذي شهد الشرع والعقل بفضله، واتفقت الآراء والألسنة على شكر أهله، وإن أحق الناس بهذه الخصلة الجميلة، وأولاهم بحيازة هذه المرتبة الجليلة، طلاب العلم الشرعي، قال ابن سيرين: «كانوا يتعلمون الهدي كما يتعلمون العلم&raqu ....اقرأ المزيد

إن نعم الله -عزوجل- أكثر مِن أن تحصر، كما قال -تعالى-: {وَإِنْ تَعُدُّوا نِعْمَةَ اللَّهِ لَا تُحْصُوهَا} (النحل:18)، فالعباد عاجزون عن عد نعم الله -عز وجل- عليهم، فضلًا عن أداء شكر هذه النعم؛ ولذا قال بعض السلف: «حق الله أثقل من أن يقوم به العباد، ونعم الله أكثر من أن يحصيها العباد، ولكن ....اقرأ المزيد

فإذا كان الله -عز وجل- قد وعد بالفرج بعد الشدة، وباليسر مع العسر، وبعده؛ فلا يتنافى ذلك مع الأخذ في الأسباب التي نرجو بها تعجيل اليسر بعد العسر، والفرج بعد الشدة؛ فالله -عز وجل- يقول: {وَفِي السَّمَاءِ رِزْقُكُمْ وَمَا تُوعَدُونَ}(الذاريات:22)، ومع ذلك نأخذ في أسباب الرزق، وكذلك أسباب الرحمة، ال ....اقرأ المزيد

قال الله تعالى وهو أصدق القائلين وهو الحق المبين: {فَإِنَّ مَعَ الْعُسْرِ يُسْرًا (5) إِنَّ مَعَ الْعُسْرِ يُسْرًا} (الشرح:5-6)، قال القاسمي -رحمه الله-: «{فَإِنَّ مَعَ الْعُسْرِ يُسْرًا}: إشارة إلى أن الذي منحه -صلوات الله عليه- من شرح الصدر، ووضع الوزر، ورفع الذكر، بعد ضيق الأمر واستحكام ....اقرأ المزيد

  الاستغفار هو طلب المغفرة من الله -عز وجل-، والمغفرة هي ستر الذنوب مع محو عقوبتها، وكثيرًا ما يقرن بين الاستغفار والتوبة في الكتاب والسنة؛ فإذا قرن بينهما، يكون الاستغفار هو طلب المغفرة من الله -عز وجل- باللسان، والتوبة، الإقلاع عن الذنوب، والندم على فعلها.      وحكم الاستغفار ....اقرأ المزيد

التوحيد أعظم أسباب السعادة وانشراح الصدر؛ لأنه أعظم درجات التأدب مع الله -عز وجل-، قال -تعالى-: {فَمَن يُرِدِ اللَّهُ أَن يَهْدِيَهُ يَشْرَحْ صَدْرَهُ لِلْإِسْلَامِ وَمَن يُرِدْ أَن يُضِلَّهُ يَجْعَلْ صَدْرَهُ ضَيِّقًا حَرَجًا كَأَنَّمَا يَصَّعَّدُ فِي السَّمَاءِ} (الأنعام:125)، وقال -تعالى-: {أ ....اقرأ المزيد

  إن الله -جلت قدرته- يبتلي عباده بما شاء من أنواع البلاء، قال الله -تعالى-  {وَنَبْلُوكُمْ بِالشَّرِّ وَالْخَيْرِ فِتْنَةً وَإِلَيْنَا تُرْجَعُون}(الأنبياء:35)؛ فعلى المؤمن أن يصبر ويرضى بأمر الله -تعالى-، وأن يبصر الرحمة من خلال البلاء، فقد قال النبي صلى الله عليه وسلم : إن عظم الج ....اقرأ المزيد

ما الوظيفة التي خلقنا الله مِن أجلها؟ وما الغاية التي ينبغي علينا أن نصل إليها؟ لا شك في أن الإجابة عن هذين السؤالين من الأهمية بمكان، يجب على العاقل أن يعرف إجابتهما؛ لأن ذلك يترتب عليه نجاة العبد في الآخرة، وفوزه بالجنة ونجاته من النار، قال الله -تعالى-: {أَفَمَن يَمْشِي مُكِبًّا عَلَى وَجْهِه ....اقرأ المزيد

محبة الله -عز وجل- هي الغاية مِن العبادات، وكمال العبودية في كمال الحب وتمام الذل لله -عز وجل-، وقد ذكر العلماء للوصول إلى هذه الغاية أسبابًا، نذكر بعضاً منها في هذا المقال. قراءة القرآن بالتدبر      قراءة القرآن بالتدبر والتفهم لمعانيه، قال -تعالى-: {إِنَّمَا الْمُؤْمِنُونَ الّ ....اقرأ المزيد

  الذكر هو أفضل الأعمال، كما قال -عز وجل-: {وَلَذِكْرُ اللَّهِ أَكْبَرُ} (العنكبوت:45)، وهو الباب المفتوح بين العبد وربه ما لم يغلقه العبد بغفلته، قال الحسن البصري: «التمسوا الحلاوة في ثلاثة أشياء: في الصلاة، وفي الذكر، وتلاوة القرآن، فإن وجدتم؛ وإلا فاعلموا أن الباب مغلق» ....اقرأ المزيد

  قال ابن القيم -رحمه الله-: «إذا أردت الانتفاع بالقرآن فاجمع قلبك عند تلاوته وسماعه، وألق سمعك؛ فإنه خطاب من الله -تعالى- لك على لسان رسول الله - صلى الله عليه وسلم -، قال -تعالى-: {إِنَّ فِي ذَلِكَ لَذِكْرَى لِمَنْ كَانَ لَهُ قَلْبٌ أَوْ أَلْقَى السَّمْعَ وَهُوَ شَهِيد} (ق:37)، وذلك أن ....اقرأ المزيد

القرآن يرد على المذاهب الفكرية التي تفد إلينا مِن الغرب الكافر أو الشرق الكافر، ويبيِّن بطلان هذه المذاهب، وتبيَّن أن أصحابها المغرورين بها لا ينالون منها في الدنيا إلا الهم والحزن، والضنك والشقاء، والعذاب الأبدي السرمدي في الآخرة، كالعلمانية والليبرالية والإلحاد.      والعلمانية ....اقرأ المزيد

  فالمتأمل لحال الأمة اليوم مِن شيوع المنكرات في بلاد المسلمين، وتسلط أعداء الله -عز وجل- عليهم وما أصاب الأمة من الوهن -وهو حب الدنيا وكراهية الموت في سبيل الله-، وحال الصحابة الذين فتحوا البلاد وقلوب العباد، حتى وقف طارق بن زياد] على شاطئ الأطلنطي يقول: «والله يا بحر لو أعلم أن وراءك أ ....اقرأ المزيد

  قال النبي - صلى الله عليه وسلم -: «مَا مِنَ الْأَنْبِيَاءِ مِنْ نَبِيٍّ إِلَّا قَدِ اُعْطِيَ مِنَ الْآيَاتِ مَا مِثْلُهُ آمَنَ عَلَيْهِ الْبَشَرُ، وَإِنَّمَا كَانَ الَّذِي أُوتِيتُ وَحْياً أَوْحَى اللهُ إِلَيَّ، فَأَرْجُو أَنْ أَكُونَ أَكْثَرَهُمْ تَابِعاً يَوْمَ الْقِيَامَةِ»&nb ....اقرأ المزيد

القرآن عظيم؛ لعظمة مَن تكلم به، وهو الله -عز وجل-: {وَإِنْ أَحَدٌ مِنَ الْمُشْرِكِينَ اسْتَجَارَكَ فَأَجِرْهُ حَتَّى يَسْمَعَ كَلَامَ اللَّهِ} (التوبة:6)، وعظمة مَن نزل به وهو جبريل -عليه السلام-: قال -تعالى- {نَزَلَ بِهِ الرُّوحُ الْأَمِينُ عَلَى قَلْبِكَ لِتَكُونَ مِنَ الْمُنْذِرِين ....اقرأ المزيد

     السلفية ليست فهم شخص غيرِ معصوم من الأمة للإسلام، وهي ليست مجرد اعتقاد السلف -رضي الله عنهم-، وليست امتثال الهدي الظاهر وحده، إنما هي منهج حياة متكامل، وصياغة للحياة كما لو كان السلف الصالح -وهم الصحابة والتابعون وتابعوهم من أهل القرون الخيرية- يعيشون في زماننا، وهي عقائد، وأخلاق ....اقرأ المزيد

   قال النبي صلى الله عليه وسلم : «أشد الناس بلاء الأنبياء ثم الأمثل فالأمثل، يبتلى المرء على قدر دينه»(رواه الترمذي وصححه الألباني)، من تأمل أحوال الأنبياء، وشدة ما مر بهم من بلاء، ازداد يقيناً وإيماناً بصدق رسول الله صلى الله عليه وسلم .      فهذا ن ....اقرأ المزيد

©2015 جميع الحقوق محفوظة