أخبار سريعة
الخميس 20 سبتمبر 2018

مقالات » مقالات الكاتب الشيخ عبدالرزاق بن عبدالمحسن البدر

  هذه مجموعة من الوصايا التي ينبغي أن يكون عليها طالب العلم من حليةٍ عظيمة وصفات جميلة، تليق بالمقام الشريف الذي بوَّأه الله -عز وجل- إياه وأنزله منازله حتى تؤتي رحلته لطلب العلم ثمارها -بإذن الله سبحانه وتعالى- ويجني فيما بعد من بركاتها وخيراتها؛ لأنه في هذه المرحلة في حالة تأسيس وبناء؛ لما ب ....اقرأ المزيد

إنَّ في الحجِّ مجالاً واسعاً لإصلاح النفوس وتهذيب القلوب وزيادة الإيمان، وكم في الحجِّ من الدروس الرائعة والعبر المؤثّرة في إقبال القلوب على الله، وشدََّّة رغبها ورهبها ورجائها وخوفها، وكثرة رجوعها وإنابتها، فكم من دمعة صادقة في الحجِّ ذُرفت، وكم من توبة نصوح قُبلت، وكم من عثرة أُقيلت، وكم من خط ....اقرأ المزيد

صنفان من الناس أحدهما مباركٌ على مجتمعه وخيرٌ على موطنه وبلده، والآخر آفة من الآفات ووباءٌ عظيم وشرٌ مستطير، إنهما المتصدِّق والمرابي؛ فأما المتصدق، فهو من يعطي المال ولا يأخذ عليه عوضا، وإنما يعطيه لأهل الحاجة والضعف والفقر احتسابا ورجاءً لثواب الله: {إِنَّمَا نُطْعِمُكُمْ لِوَجْهِ اللَّهِ لَا نُرِ ....اقرأ المزيد

كلُّنا يعلم خطورة النفس وعظمَ شأنها، ويكفي إدراكًا لعظم هذا الأمر ما جاء في سورة الشمس؛ حيث أقسم الله -جل وعلا- بآياتٍ عظيمات، ومخلوقاتٍ متنوعات، أقسامًا متعددات على النفس، مفلِحها وغير مفلحها: {قَدْ أَفْلَحَ مَنْ زَكَّاهَا (9) وَقَدْ خَابَ مَنْ دَسَّاهَا}(الشمس:9-10)، يكفي هذا إدراكًا لعظم هذا ....اقرأ المزيد

 تحدثنا في المقال السابق عن خطورة النفس وعظمَ شأنها، ويكفي إدراكًا لعظم هذا الأمر ما جاء في سورة الشمس؛ حيث أقسم الله جل وعلا بآياتٍ عظيمات ومخلوقاتٍ متنوعات أقسامًا متعددات على النفس؛ مفلِحها وغير مفلحها؛ {قَدْ أَفْلَحَ مَنْ زَكَّاهَا (9) وَقَدْ خَابَ مَنْ دَسَّاهَا}(الشمس:9-10)، وتحدثنا عن قو ....اقرأ المزيد

كلُّنا يعلم خطورة النفس وعظمَ شأنها، ويكفي إدراكًا لعظم هذا الأمر ما جاء في سورة الشمس؛ حيث أقسم الله -جل وعلا- بآياتٍ عظيمات ومخلوقاتٍ متنوعات أقسامًا متعددات على النفس؛ مفلِحها وغير مفلحها {قَدْ أَفْلَحَ مَنْ زَكَّاهَا (9) وَقَدْ خَابَ مَنْ دَسَّاهَا}(الشمس: 9-10)، يكفي هذا إدراكًا لعظم هذا الأمر، ....اقرأ المزيد

قال -تعالى-: {يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّ وَعْدَ اللَّهِ حَقٌّ فَلَا تَغُرَّنَّكُمُ الْحَيَاةُ الدُّنْيَا وَلَا يَغُرَّنَّكُمْ بِاللَّهِ الْغَرُورُ}(فاطر:5)، وقال -تعالى-: {وَمَا الْحَيَاةُ الدُّنْيَا إِلَّا مَتَاعُ الْغُرُورِ }(الحديد:20)، وعن عبد الله بن عمر -رضي الله عنهما- قال -: أَخَذَ رَسُولُ ....اقرأ المزيد

إن الله -تبارك وتعالى- الرحمن الرحيم، أوصى عباده بتقواه التي بها يحصِّلون السعادة في هذه الحياة الدنيا، ويوم يقوم الأشهاد، وينالون رضاه، والفوز بدار كرامته، والسلامة من ناره وعذابه، وهي وصيته -سبحانه- للأولين والآخرين من خلقه قال -تعالى-: {وَلَقَدْ وَصَّيْنَا الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ مِنْ قَ ....اقرأ المزيد

نحن على مشارف شهرٍ مبارك وموسم عظيم دنَت أيامه وقرُب مجيئه، بما يحمله هذا الشهر من خيرات عظيمة وبركات عميمة، وبما فيه من غفران للذنوب وتكفير للسيئات وعتق من النار. وجديرٌ بكل مسلم أن يحسن التهيؤ لهذا الشهر والاستعداد بالنية الصالحة والقصد الحسن، والهمة العالية والعزم الرفيع، والجد والاجتهاد والح ....اقرأ المزيد

  إن هذا الموسم العظيم والشهر الكريم، موسم رحمةٍ، مهداة من رب العالمين للعباد، لإقالة العثرات، ومغفرة الزلات، والتوبة عن الخطيئات والسيئات؛ فما أرحمه -سبحانه- وأحلمه هيّأ لعباده كل ما يقربهم منه ويردهم إليه؛ فأمر عباده المؤمنين أمراً مطلقاً بالتوبة النصوح في كل حين وزمان ومكان، ليحصل لهم تكفير ....اقرأ المزيد

 قال الله -تعالى-: {وإن هذه أمتكم أمة واحدة وأنا ربكم فاعبدون}، لاشك أن كل مسلم يتطلَّع غاية التَّطلُّع إلى تحقيق هذا المطلَب الجليل، وهذا الهدف العظيم وهو توحيدُ كلمة المسلمين، وجمعُ صفِّهم، ولمُّ شعَثِهم، وجمعهم على كلمةٍ سواء، لاشكَّ أنَّ كلَّ مسلم يتطلَّع إلى تحقيق هذا الأمر وإلى القيام به، ....اقرأ المزيد

قال الله -تعالى-: {وإن هذه أمتكم أمة واحدة وأنا ربكم فاعبدون}، لا شك أن كلُّ مسلم يتطلَّع غاية التَّطلُّع إلى تحقيق هذا المطلَب الجليل وهذا الهدف العظيم وهو: توحيدُ كلمة المسلمين وجمعُ صفِّهم ولمُّ شعَثِهم وجمعهم على كلمةٍ سواء، لا شكَّ أنَّ كلَّ مسلم يتطلَّع إلى تحقيق هذا الأمر وإلى القيام به، ....اقرأ المزيد

  قال الله -تعالى-: {وإن هذه أمتكم أمة واحدة وأنا ربكم فاعبدون}، لا شك أن كلُّ مسلم يتطلَّع غاية التَّطلُّع إلى تحقيق هذا المطلَب الجليل وهذا الهدف العظيم, وهو: توحيدُ كلمة المسلمين وجمعُ صفِّهم ولمُّ شعَثِهم وجمعهم على كلمةٍ سواء، لا شكَّ أنَّ كلَّ مسلم يتطلَّع إلى تحقيق هذا الأمر وإلى ال ....اقرأ المزيد

روى الإمام أحمد في «مسنده» من حديث عبد الله بن عمرو، أن رسول الله؟ قال: «أَرْبَعٌ إِذَا كُنَّ فِيكَ فَلاَ عَلَيْكَ مَا فَاتَكَ مِنَ الدُّنْيَا: حِفْظُ أَمَانَةٍ، وَصِدْقُ حَدِيثٍ، وَحُسْنُ خَلِيقَةٍ، وَعِفَّةٌ فِي طُعْمَةٍ»، هذا حديث عظيم جدير بكلِّ تاجر مسلم أن يتأمله، و ....اقرأ المزيد

     إنّ السعادة مطلب جميع البشرية، ومقصد كلّ الناس، كلٌّ يرجوها، وكلٌّ يطلبها، وكلٌّ يسعى في نيلها وتحصيلها، ومن يتأمَّل أحوال الناس وآراءهم في سُبل نيل السعادة يجد وجهات متباينة وآراءً مختلفة؛ فمن الناس من يطلب السعادة بالجاه والرئاسة، ومنهم من يطلب السعادة بالغنى والمال، وم ....اقرأ المزيد

  إنَّ من سمات المؤمنين العظيمة وصفاتهم الكريمة الدالة على كمال إيمانهم وتمام دينهم ونُبل أخلاقهم: سلامة صدورهم وألسنتهم تجاه إخوانهم المؤمنين؛ قال تعالى: {وَالَّذِينَ جَاءُوا مِنْ بَعْدِهِمْ يَقُولُونَ رَبَّنَا اغْفِرْ لَنَا وَلِإِخْوَانِنَا الَّذِينَ سَبَقُونَا بِالْإِيمَانِ وَلَا تَجْعَلْ ف ....اقرأ المزيد

 إن من المعروف لدى الجميع أن لغة الضمان تجد في أوساط الناس اهتماماً بالغاً وعناية كبيرة في بيعهم وشرائهم وعموم تجارتهم؛ فليست السّلع المضمونة والبضائع التي عليها ضمانات في المكانة لدى الناس كالسلع التي ليس عليها ضمان، وهذا يؤكد شدة اهتمام الناس بالشيء المضمون أكثر من غيره مما ليس كذلك على تفاوت ....اقرأ المزيد

 إن وقت الإنسان هو عمره في الحقيقة، وهو مادة حياته الأبدية في النعيم المقيم أو العذاب الأليم، وهو يمر مر السّحاب، لم يزل الليل والنهار سريعيْن في نقص الأعمار وتقريب الآجال، صَحِبَا قبلنا نوحاً وعاداً وثمودَ وقروناً بين ذلك كثيرا؛ فَقَدِمَ الجميع على ربهم، ووردوا على أعمالهم، وتصرَّمت أعمارهم وب ....اقرأ المزيد

 إنَّ نعمة الله على المرأة المسلمة عظيمة، ومنَّته عليها كبيرة جسيمة؛ حيث هيأ لها في الإسلام أسباب سعادتها وصيانة فضيلتها وحراسة عفتها وتثبيت كرامتها ودرء المفاسد والشرور عنها، لتبقى زكية النفس طاهرة الخلق، منيعة الجانب، مصونة عن موارد التهتك والابتذال محميةً عن أسباب الزيغ والانحراف والانحلال . ....اقرأ المزيد

©2015 جميع الحقوق محفوظة