أخبار سريعة
الجمعة 15 نوفمبر 2019

مقالات » مقالات الكاتب أبو الحسن مصطفى بن إسماعيل السليماني

قال العلامة ابن الوزير -رحمه الله-: «ولو أن العلماء - رضي الله عنهم - تركوا الذب عن الحق، خوفا من كلام الخلق؛ لكانوا قد أضاعوا كثيرا، وخافوا حقيرا» انتهى من (العواصم والقواصم) (223/1)، وهذا من باب الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، وخشيةَ أن يُفهم كلام ابن الوزير  -رحمه الله- على ....اقرأ المزيد

معلوم أن الحق ما شَهِدَتْ له الأدلة النقلية والعقلية على كونه حقًّا، وأن الباطل كذلك، ولا يُنْظَر – عند المنصفين – إلى القائل أو الفاعل، أو إلى الطائفة التي ينتمي إليها من تكلم بالحق أو غيره، لمعرفة ما في كلامه من حق وباطل، أو كونه مقبولاً أو مردودًا؛ فالحق يُعْرف بدليله الدال عليه، ....اقرأ المزيد

للحق حلاوة تعشقها النفوس الزكية، وللباطل غُبْرة، تنفر بسببها منه القلوب الأبيّة، دون النظر إلى دين قائله أو عقيدته، وقد يَستشهد العالم السُّنِّي أحيانًا بقول أحد المخالفين، مع توافر أدلة أخرى لديه، تؤيد الحق وتدحض الباطل، الذي دفعني إلى ذلك ما رأيتُه من إفراط وتفريط في هذه المسألة؛ فهناك من يغتر ....اقرأ المزيد

الناس في ذِكْر حسنات المبتدع، وعدم الاقتصار على ذمِّه وذِكْر سيئاته، بين غالٍ، وجافٍ، ووسَط؛ أما الغالي: فهو من يشترط أن المرء كلما ذَكَرَ سيئات المبتدع، وآثارَها في الناس، وحذَّرَ الناس من المخالف ومن طريقته؛ فيلزمه – من باب العدل والإنصاف عنده – أن يذكر حسنات هذا المخالف، وجهوده في نصر ....اقرأ المزيد

ذكرنا في الحلقة السابقة أن الخطأ من صفات البشرية؛ لقول رسول الله صلى الله عليه وسلم : «كل بني آدم خطّاء، وخير الخطائين التوابون» حَسَّنَه شيخنا الألباني -رحمه الله- في (صحيح الترمذي، برقم: 2499، وصحيح ابن ماجه، برقم: 4251)، من حديث أنس بن مالك رضي الله عنه ، وذكرنا أن وقوع الاختلاف ب ....اقرأ المزيد

       قديمًا قال علماء العلل في الروايات: الباب إذا لم تُجمع طرقه لم تُعْرف علته، وأقول: منهج السلف إذا لم نتعلمه ونحيط به من جوانبه جميعا فنحن لم نسْبُر غَوْره، ولم نعرف حقيقته، وسنأخذ منه جانبا دون جوانب، وكلّ منا حسب تركيبته وطبعه سيميل إلى جانب الإفراط أو جانب التفريط؛ ففي ....اقرأ المزيد

الخطأ من صفات البشرية؛ فقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : «كل بني آدم خطّاء، وخير الخطائين التوابون» حَسَّنَه شيخنا الألباني – رحمه الله - في (صحيح الترمذي) برقم (2499) و (صحيح ابن ماجه) برقم (4251) من حديث أنس بن مالك رضي الله عنه .      وقد قال الإمام ابن القي ....اقرأ المزيد

      الطعن في أهل العلم والفضل مزلة خطيرة العاقبة، واتخاذ ذلك منهجا وديدنا من علامات البوار الظاهرة، وكثيرًا ما يكرر الغلاة حينما يجابَهون بأقوال العلماء المعاصرين الثقات التي تبين مناهجهم المنحرفة، بأن هؤلاء العلماء ما هم إلا علماء سلطان، وأذناب الطواغيت؛ فلا يُعتمدّ بقول ....اقرأ المزيد

الطعن في أهل العلم والفضل مزلة خطيرة العاقبة، واتخاذ ذلك منهجا وديدنا من علامات البوار الظاهرة، وكثيرًا ما يكرر الغلاة، حينما يجابَهون بأقوال العلماء المعاصرين الثقات التي تبين مناهجهم المنحرفة، بأن هؤلاء العلماء ما هم إلا علماء سلطان، وأذناب الطواغيت، فلا يعد قولهم، ولا يؤخذ بأدلتهم، ونحن في هذه ال ....اقرأ المزيد

   الطعن في أهل العلم والفضل مزلة خطيرة العاقبة، واتخاذ ذلك منهجا وديدنا من علامات البوار الظاهرة، وكثيرًا ما يكرر الغلاة حينما يجابَهون بأقوال العلماء المعاصرين الثقات التي تبين مناهجهم المنحرفة، بأن هؤلاء العلماء ما هم إلا علماء سلطان، وأذناب الطواغيت؛ فلا يعد قولهم ولا يؤخذ بأدلتهم، ون ....اقرأ المزيد

  الطعن في أهل العلم والفضل مزلة خطيرة العاقبة، واتخاذ ذلك منهجا وديدنا من علامات البوار الظاهرة، وكثيرًا ما يكرر الغلاة حينما يجابَهون بأقوال العلماء المعاصرين الثقات التي تبين مناهجهم المنحرفة، بأن هؤلاء العلماء ما هم إلا علماء السلطان، وأذناب الطواغيت؛ فلا يعد قولهم ولا يؤخذ بأدلتهم، ونحن ف ....اقرأ المزيد

  الطعن في أهل العلم والفضل مزلة خطيرة العاقبة، واتخاذ ذلك منهجا وديدنا من علامات البوار الظاهرة، وكثيرًا ما يكرر الغلاة حينما يجابَهون بأقوال العلماء المعاصرين الثقات التي تبين مناهجهم المنحرفة، بأن هؤلاء العلماء ما هم إلا علماء سلطان، وأذناب الطواغيت؛ فلا يعد قولهم، ولا يؤخذ بأدلتهم، ونحن في ....اقرأ المزيد

كثيرًا ما يكرر الغلاة حينما يجابَهون بأقوال العلماء المعاصرين الثقات التي تبين مناهجهم المنحرفة، بأن هؤلاء العلماء ما هم إلا علماء سلطان، وأذناب الطواغيت؛ فلا يعتد بقولهم ولا يؤخذ بأدلتهم، ونحن في هذه السلسلة سنذكر أهم الشبه التي يثيرها هؤلاء حول مواقف العلماء وأقوالهم في مناهج الفرق المنحرفة وا ....اقرأ المزيد

  الإسلام دين العدل والاعتدال، دين السلم والمسالمة، دين المحبة والتقوى، والشريعة الإسلامية شديدة الحرص على توجيه سلوك الإنسان وأخلاقه، وحماية حياته من أي اعتداء، وتكفل عزته وكرامته ، فمدح في كتابه الكريم إحياء النفس وذم قتلها؛ فقال -تعالى-: {مَنْ قَتَلَ نَفْسًا بِغَيْرِ نَفْسٍ أَوْ فَسَادٍ فِي ....اقرأ المزيد

 الطعن في أهل العلم والفضل مزلة خطيرة العاقبة، واتخاذ ذلك منهجا وديدنا من علامات البوار الظاهرة، وكثيرًا ما يكرر الغلاة حينما يجابَهون بأقوال العلماء المعاصرين الثقات التي تبين مناهجهم المنحرفة، بأن هؤلاء العلماء ما هم إلا علماء سلطان، وأذناب الطواغيت، فلا يعد قولهم ولا يؤخذ بأدلتهم، ونحن في هذ ....اقرأ المزيد

 الطعن في أهل العلم والفضل مزلة خطيرة العاقبة، واتخاذ ذلك منهجا وديدنا من علامات البوار الظاهرة، وكثيرًا ما يكرر الغلاة حينما يجابَهون بأقوال العلماء المعاصرين الثقات التي تبين مناهجهم المنحرفة، بأن هؤلاء العلماء ما هم إلا علماء سلطان، وأذناب الطواغيت، فلا يعد بقولهم ولا يؤخذ بأدلتهم، ونحن في ه ....اقرأ المزيد

ما زلنا في الحديث عن الشبهة الرابعة التي يقول أصحابها: إن الذل الذي أصاب الأمة بسبب ترك الجهاد، وقد قال صلى الله عليه وسلم : «إذا تبايعتم بالعينة، ورضيتم بالزرع، واتبعتم أذناب البقر، وتركتم الجهاد سلط الله عليكم ذلًا، لاينـزعه حتى ترجعوا إلى دينكم». أخرجه أبو داود، وإذا كان ذلك كذلك؛ فنح ....اقرأ المزيد

الطعن في أهل العلم والفضل مزلة خطيرة العاقبة، واتخاذ ذلك منهجًا وديدنًا من علامات البوار الظاهرة، وكثيرًا ما يكرر الغلاة حينما يجابَهون بأقوال العلماء المعاصرين الثقات التي تبين مناهجهم المنحرفة، بأن هؤلاء العلماء ما هم إلا علماء سلطان، وأذناب الطواغيت؛ فلا يعد قولهم ولا يؤخذ بأدلتهم، ونحن في هذه ال ....اقرأ المزيد

الطعن في أهل العلم والفضل زلة خطيرة العاقبة، واتخاذ ذلك منهجا وديدنا من علامات البوار الظاهرة، وكثيرًا ما يكرر الغلاة حينما يجابَهون بأقوال العلماء المعاصرين الثقات التي تبين مناهجهم المنحرفة، بأن هؤلاء العلماء ما هم إلا علماء سلطان، وأذناب الطواغيت، فلا يعتبر قولهم ولا يؤخذ بأدلتهم، ونحن في هذه ....اقرأ المزيد

الطعن في أهل العلم والفضل مزلة خطيرة العاقبة، واتخاذ ذلك منهجا وديدنا من علامات البوار الظاهرة، وكثيرًا ما يكرر الغلاة حينما يجابَهون بأقوال العلماء المعاصرين الثقات التي تبين مناهجهم المنحرفة، بأن هؤلاء العلماء ما هم إلا علماء سلطان، وأذناب الطواغيت؛ فلا يعد قولهم ولا يؤخذ بأدلتهم، ونحن في هذه السل ....اقرأ المزيد

©2015 جميع الحقوق محفوظة