أخبار سريعة
الجمعة 23 فبراير 2018

مقالات » مقالات الكاتب أبو الحسن مصطفى بن إسماعيل السليماني

كثيرًا ما يكرر الغلاة حينما يجابَهون بأقوال العلماء المعاصرين الثقات التي تبين مناهجهم المنحرفة، بأن هؤلاء العلماء ما هم إلا علماء سلطان، وأذناب الطواغيت؛ فلا يعتد بقولهم ولا يؤخذ بأدلتهم، ونحن في هذه السلسلة سنذكر أهم الشبه التي يثيرها هؤلاء حول مواقف العلماء وأقوالهم في مناهج الفرق المنحرفة وا ....اقرأ المزيد

  الإسلام دين العدل والاعتدال، دين السلم والمسالمة، دين المحبة والتقوى، والشريعة الإسلامية شديدة الحرص على توجيه سلوك الإنسان وأخلاقه، وحماية حياته من أي اعتداء، وتكفل عزته وكرامته ، فمدح في كتابه الكريم إحياء النفس وذم قتلها؛ فقال -تعالى-: {مَنْ قَتَلَ نَفْسًا بِغَيْرِ نَفْسٍ أَوْ فَسَادٍ فِي ....اقرأ المزيد

 الطعن في أهل العلم والفضل مزلة خطيرة العاقبة، واتخاذ ذلك منهجا وديدنا من علامات البوار الظاهرة، وكثيرًا ما يكرر الغلاة حينما يجابَهون بأقوال العلماء المعاصرين الثقات التي تبين مناهجهم المنحرفة، بأن هؤلاء العلماء ما هم إلا علماء سلطان، وأذناب الطواغيت، فلا يعد قولهم ولا يؤخذ بأدلتهم، ونحن في هذ ....اقرأ المزيد

 الطعن في أهل العلم والفضل مزلة خطيرة العاقبة، واتخاذ ذلك منهجا وديدنا من علامات البوار الظاهرة، وكثيرًا ما يكرر الغلاة حينما يجابَهون بأقوال العلماء المعاصرين الثقات التي تبين مناهجهم المنحرفة، بأن هؤلاء العلماء ما هم إلا علماء سلطان، وأذناب الطواغيت، فلا يعد بقولهم ولا يؤخذ بأدلتهم، ونحن في ه ....اقرأ المزيد

ما زلنا في الحديث عن الشبهة الرابعة التي يقول أصحابها: إن الذل الذي أصاب الأمة بسبب ترك الجهاد، وقد قال صلى الله عليه وسلم : «إذا تبايعتم بالعينة، ورضيتم بالزرع، واتبعتم أذناب البقر، وتركتم الجهاد سلط الله عليكم ذلًا، لاينـزعه حتى ترجعوا إلى دينكم». أخرجه أبو داود، وإذا كان ذلك كذلك؛ فنح ....اقرأ المزيد

الطعن في أهل العلم والفضل مزلة خطيرة العاقبة، واتخاذ ذلك منهجًا وديدنًا من علامات البوار الظاهرة، وكثيرًا ما يكرر الغلاة حينما يجابَهون بأقوال العلماء المعاصرين الثقات التي تبين مناهجهم المنحرفة، بأن هؤلاء العلماء ما هم إلا علماء سلطان، وأذناب الطواغيت؛ فلا يعد قولهم ولا يؤخذ بأدلتهم، ونحن في هذه ال ....اقرأ المزيد

الطعن في أهل العلم والفضل زلة خطيرة العاقبة، واتخاذ ذلك منهجا وديدنا من علامات البوار الظاهرة، وكثيرًا ما يكرر الغلاة حينما يجابَهون بأقوال العلماء المعاصرين الثقات التي تبين مناهجهم المنحرفة، بأن هؤلاء العلماء ما هم إلا علماء سلطان، وأذناب الطواغيت، فلا يعتبر قولهم ولا يؤخذ بأدلتهم، ونحن في هذه ....اقرأ المزيد

الطعن في أهل العلم والفضل مزلة خطيرة العاقبة، واتخاذ ذلك منهجا وديدنا من علامات البوار الظاهرة، وكثيرًا ما يكرر الغلاة حينما يجابَهون بأقوال العلماء المعاصرين الثقات التي تبين مناهجهم المنحرفة، بأن هؤلاء العلماء ما هم إلا علماء سلطان، وأذناب الطواغيت؛ فلا يعد قولهم ولا يؤخذ بأدلتهم، ونحن في هذه السل ....اقرأ المزيد

نستكمل ما بدأنا الحديث عنه في المقالة السابقة عن الفروق بين دعوة أهل السنة وغيرهم من دعوات أهل البدع والأهواء، الذي قصدنا منها بيان الرتبة العلية لدعوة أهل السنة، فيشكر أهلُها ربَّهم على هدايته إياهم لهذا السبيل؛ فإن شكر النعمة فرع عن معرفتها وتصورها، وأيضًا أردت من ذلك بيان اضطراب الدعوات الأخرى، ل ....اقرأ المزيد

في هذه المقالة سنبين كثيراً من الفروق بين دعوة أهل السنة وغيرهم، والقصد من ذلك بيان الرتبة العلية لدعوة أهل السنة، فيشكر أهلُها ربَّهم على هدايته إياهم لهذا السبيل؛ فإن شكر النعمة فرع عن معرفتها وتصورها، وأيضًا أردت من ذلك بيان اضطراب الدعوات الأخرى، ليحذر منها المسلمون، ولينخلع منها من وقع فيها وهو ....اقرأ المزيد

أخي المسلم، إذا أردت عِزَّ الدنيا والآخرة فتمسَّك بالحق المبين المأخوذ من كتاب الله -تعالى- وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم وسبيل المؤمنين؛ فقد قال الله -تعالى-: {وَمَنْ يُشَاقِقِ الرَّسُولَ مِنْ بَعْدِ مَا تَبَيَّنَ لَهُ الهُدَى وَيَتَّبِعْ غَيْرَ سَبِيلِ المُؤْمِنِينَ نُوَلِّهِ مَا تَوَلَّى وَنُ ....اقرأ المزيد

  استكمالا لما بدأناه من وقفات في المقال السابق نقارن بها بين حال الجماعات الجهادية والتكفيرية وفكرهم وحال رسول الله صلى الله عليه وسلم وموقفه في صلح الحديبية وغيره من مواقف سيرته العطرة؛ وذكرنا أن هناك فروقًا كثيرة، وأن الواجب على قادة تلك الجماعات وأتباعهم أن يراجعوا أنفسهم تجاه هذه الأمور، ....اقرأ المزيد

  استكمالا لما بدأناه من وقفات في المقال السابق نقارن بها بين حال الجماعات الجهادية والتكفيرية وفكرهم وحال رسول الله صلى الله عليه وسلم وموقفه في صلح الحديبية وغيره من مواقف سيرته العطرة؛ وذكرنا أن هناك فروقًا كثيرة، وأن الواجب على قادة تلك الجماعات وأتباعهم أن يراجعوا أنفسهم تجاه هذه الأمور، ....اقرأ المزيد

  إن الذي ينظر في فِكْر الجماعات الجهادية والتكفيرية وفي حال رسول الله صلى الله عليه وسلم في صلح الحديبية وغيره من مواقف سيرته العطرة يجد فروقًا كثيرة، فالواجب على قادتهم وأتباعهم أن يراجعوا أنفسهم تجاه هذه الأمور، وهذه فوارق جُلُّها مستنبط مما جرى في صلح الحديبية، فكيف لو اعتنى بارع لجمع أشبا ....اقرأ المزيد

بعد أن تحدثنا في الحلقات السابقة عن أهمية نعمة الأمن وسبل تحقيقها، وكيف التعامل مع ولاة الأمر والمفاسد الكبيرة المترتبة على الخروج عليهم، لابد من التنبيه على أمور عدة ينبغي طرحها في هذا المقام؛ فإن فِقْهَ هذه الأمور فيه عَوْن عظيِم على سلوك المنهج العلمي القويم، أمام جيوش الشبهات الزاحفة على كثير من ....اقرأ المزيد

باب تكفير الحكام - ومن ثمَّ الخروج عليهم – لا يجوز أن يشتغل به طلاب العلم، أو أن يكون كلًا مباحًا لمن دَبَّ ودَرَجَ!! بل لابد من الرجوع فيه إلى أهل الاجتهاد والاستنباط؛ ولأَنْ نترك قولنا لقولهم في مثل هذه المسائل الشائكة خير لديننا ودنيانا؛ ولأن نخطئ في العفو خير من أن نخطئ في العقوبة - لاسيما ....اقرأ المزيد

إن الأمن والاستقرار نعمةٌ عظيمٌ نفعها، كريمٌ مآلها، وهي مَظَلّةٌ يستظل بها الجميع مِنْ حَرِّ الفتن والتهارج، وهذه النعمة يتمتع بها الحاكم والمحكوم، والغني والفقير، والرجال والنساء، بل البهائم تطمئن مع الأمن، وتُذْعَر وتُعطَّل مع الخوف واضطراب الأوضاع، وتهارج الهمج الرعاع؛ لذلك كان لابد أن نقف مع ....اقرأ المزيد

  إن الأمن والاستقرار نعمةٌ عظيمٌ نفعها، كريمٌ مآلها، وهي مَظَلُّةٌ يستظل بها الجميع مِنْ حَرِّ الفتن والتهارج، وهذه النعمة يتمتع بها الحاكم والمحكوم، والغني والفقير، والرجال والنساء، بل البهائم تطمئن مع الأمن، وتُذْعَر وتُعطَّل مع الخوف واضطراب الأوضاع، وتهارج الهمج الرعاع؛ لذلك كان لابد أن ن ....اقرأ المزيد

    إن الأمن والاستقرار نعمةٌ عظيمٌ نفعها، كريمٌ مآلها، وهي مَظَلُّةٌ يستظل بها الجميع مِنْ حَرِّ الفتن والتهارج، وهذه النعمة يتمتع بها الحاكم والمحكوم، والغني والفقير، والرجال والنساء، بل البهائم تطمئن مع الأمن، وتُذْعَر وتُعطَّل مع الخوف واضطراب الأوضاع، وتهارج الهمج الرعاع، فنعوذ بالل ....اقرأ المزيد

إن الأمن والاستقرار نعمةٌ عظيمٌ نفعها، كريمٌ مآلها، وهي مَظَلُّةٌ يستظل بها الجميع مِنْ حَرِّ الفتن والتهارج، وهذه النعمة يتمتع بها الحاكم والمحكوم، والغني والفقير، والرجال والنساء، بل البهائم تطمئن مع الأمن، وتُذْعَر وتُعطَّل مع الخوف واضطراب الأوضاع، وتهارج الهمج الرعاع، فنعوذ بالله من الفتن التي ....اقرأ المزيد

©2015 جميع الحقوق محفوظة