أخبار سريعة
الأربعاء 24 يوليو 2019

مقالات » مقالات الكاتب سحر شعير

الكثير من الآباء والأمهات يفتخرون بأن أبناءهم يلازمونهم طوال الوقت؛ فهم لا يفعلون شيئاً دون مساعدتهم! وقد يكون هؤلاء الأبناء قد تخطوا مرحلة الطفولة وأصبحوا على أعتاب الشباب والرجولة، لكنهم لا يستطيعون القيام بشؤونهم بمفردهم كما لا يستطيعون أن يتفاعلوا مع مجتمعهم بطريقة سليمة؛ والسبب هو تلقيهم لأ ....اقرأ المزيد

لا نزال متنعمين بشهر رمضان المبارك ونفحاته التربوية الرائعة، فعبادة الصيام التي فرضها الله -تعالى- على عباده في شهر رمضان تعد بحق مدرسة لتربية المؤمنين على أسمى المعاني الإيمانية وأرقى القيم الأخلاقية، قال -تعالى-: {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا كُتِبَ عَلَيْكُمُ الصِّيَامُ كَمَا كُتِبَ عَلَى الَّذ ....اقرأ المزيد

  إنّ من عظيم نعم الله -تعالى- على عباده المؤمنين، أنه -تبارك وتعالى- يربيهم بالعبادات التي افترضها عليهم أحسن تربية وأفضل تقويم؛ وذلك بما أودع في تفاصيل هذه العبادات من أسرار القوة الإيمانية، والإصلاح الخلقي في الوقت ذاته، وفي شهر رمضان؛ إذ يشترك المسلمون جميعًا في أداء فريضة الصيام، وتتحرك ف ....اقرأ المزيد

مع قدوم شهر رمضان المبارك تتجدد نية المربي، وتعلو همته في الارتقاء بأبنائه في معارج الفضل ودرجات الإحسان؛ لأن مواسم الخيرات من الأزمنة الفاضلة، تمثل فرصة ذهبية للمربين، وجديرٌ بهم أن يهتبلوها، ويستثمروا ما تفيض به من المشاعر الدينية العالية في توجيه الأبناء، وغرس معالي الأخلاق، وجميل الصفات في ن ....اقرأ المزيد

  لا يزال المربون يجدون في القرآن الكريم مرجعهم الأصيل الذي يستقون منه أصول التربية الإسلامية الرشيدة، في خضم مناهج أرضية كثيرة لا تخلو من عوار، كما تفتقر للشمول والتكامل والصلاحية لكل زمان ومكان، ولقد تضمن القرآن الكريم مجموعة من الحوارات الراقية بين الآباء والأولاد،  تحمل في طياتها حكما ....اقرأ المزيد

لو طرحنا سؤالًا شائعًا: لماذا يفضّل الناس الذهاب إلى الطبيب الذي يستمع إليهم جيدًا؟! فالجواب أنّ الناس عادةً ما يفضلون الذهاب إلى الطبيب الذي يحسن الاستماع إلى شكواهم، وينصت إليهم؛ لأن هذا الاستماع يمنحهم قدرًا كبيرًا من الراحة النفسية، ويشعرهم أن هناك من يشعر بآلامهم، ويتفهم شكواهم، وفي الجهة المقا ....اقرأ المزيد

لا شيء يثير قلق الوالدين مثل رؤية الأبناء وهم يقعون تحت مؤثرات تربوية ضارة، تعاكس أهداف التربية الإسلامية الراشدة؛ وتحيد الأبناء عن جادة الطريق، وهم مكتوفو الأيدي لا يملكون من أمرهم شيئاً، !. لا جرم أن لسان حال الكثير من الآباء والأمهات ينطق بذلك اليوم، ولعل وسائل الإعلام الحديثة بتقدمها التقني الفا ....اقرأ المزيد

  قد لا يدخر الوالدان جهداً فى بذل كل أسباب الحماية والأمان لأبنائهم ولاسيما فى المراحل الأولى من أعمارهم؛ حيث لا يستطيعون أن يدفعوا عن أنفسهم أي ضرر، ولكنّ الكثير من الآباء والأمهات قد يغفلون عن الأخذ بأقوى أسباب الحماية والتحصين للأبناء، إنه السبب الذي شرّعه الله -تعالى- وأمرنا أن نأخذ به، و ....اقرأ المزيد

آداب إهداء النصيحة

في مرحلة الصبا يزداد ارتباط الفتاة بمجوعة الصديقات وزميلات الدراسة والقريبات اللاتي في مثل عمرها؛ فتصير أوقاتها معهن من أسعد الأوقات؛ ولأن الفتاة في هذه المرحلة تنزع إلى المثالية في نظرتها إلى الحياة وفي حكمها على الأشخاص وفي فهمها للقيم والأخلاق؛ لذلك قد يحدث أحيانًا بعض المواقف التي تعكّر صفو ....اقرأ المزيد

أسلوب القصة من الأساليب التي اعتنى بها القرآن الكريم والسنة النبوية عناية خاصة؛ لما فيها من عنصر التشويق، وجوانب الاتعاظ والاعتبار، قال -تعالى-:  {فاقصص القصص لعلهم يتفكرون} (الأعراف: 176)، ولا تزال القصة والحكاية فارس الميدان الأول في وسائل التربية والتوجيه، وهي الأقوى تأثيرًا والأكثر جذبًا لل ....اقرأ المزيد

  إن الله -سبحانه وتعالى- اختار لنا الإسلام دينا كما قال -تعالى-: {إن الدين عند الله الإسلام}(آل عمران: 19)، ولن يقبل الله -تعالى- من أحد دينا سواه، كما قال -تعالى-:  {ومن يبتغ غير الإسلام دينا فلن يقبل منه وهو في الآخرة من الخاسرين}(آل عمران: 85)، وقال النبي[: «والذي نفس محمد بيده ....اقرأ المزيد

ابنتي الكريمة، في حياة المرء المسلم يمثل العمل قيمة أخلاقية كبيرة، تجعله يحترم ذاته ويحفظ كرامته بين الناس، وفي المراحل المتقدمة من العمر تعد (الدراسة) للأبناء هي ذلك العمل الذي يجب عليهم أن يبذلوا فيه جهدهم، ولا يقصّروا في أدائه؛ حيث تأتي الدراسة تمهيدا طبيعيا لحياة مستقبلية ناجحة مؤسسة على الع ....اقرأ المزيد

اقتضت حكمة الله -تعالى- ومشيئته أن يجعل بعض عباده أغنياء وبعضهم فقراء، وسخر كلاً من الطائفتين للأخرى، قال -تعالى-: {نَحْنُ قَسَمْنَا بَيْنَهُم مَّعِيشَتَهُمْ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَرَفَعْنَا بَعْضَهُمْ فَوْقَ بَعْضٍ دَرَجَاتٍ لِّيَتَّخِذَ بَعْضُهُم بَعْضًا سُخْرِيًّا وَرَحْمَتُ رَبِّكَ خَيْرٌ م ....اقرأ المزيد

التدين.. حصن الفتاة الحصين

إنّ التمسك بالدين والانضباط بتعاليمه هو الحصن الحصين للفتاة، والملاذ الآمن من موجات الفتن والأهواء، لأن الله عزّ وجلّ قد وعد عباده بذلك، قال -تعالى-: {يُثَبِّتُ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا بِالْقَوْلِ الثَّابِتِ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَفِي الْآخِرَةِ وَيُضِلُّ اللَّهُ الظَّالِمِينَ وَيَفْعَلُ اللَ ....اقرأ المزيد

قال الله -تعالى-: {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا قُوا أَنفُسَكُمْ وَأَهْلِيكُمْ نَارًا وَقُودُهَا النَّاسُ وَالْحِجَارَةُ عَلَيْهَا مَلَائِكَةٌ غِلَاظٌ شِدَادٌ لَّا يَعْصُونَ اللَّهَ مَا أَمَرَهُمْ وَيَفْعَلُونَ مَا يُؤْمَرُونَ} التحريم: 6، مع التقدم الهائل في عالم الاتصالات أصبح العالم كالقري ....اقرأ المزيد

على الرغم من أنّ الصراخ هو السلوك الأكثر شيوعاً بين المربين – ولاسيما الأمهات – إلا أنه يُعدُّ من أسوأ أساليب التعامل مع الأطفال؛ لما له من أثر سيء على مشاعرهم وأمانهم النفسيّ؛ لدرجة أن الباحثين المتخصصين في التربية يصنفون الصراخ على رأس قائمة الأساليب التربوية العنيفة ذات الأثر السل ....اقرأ المزيد

من مقاصد التربية الإسلاميّة إعداد الجيل الناشئ بتحصينه الإيمانيّ، وتقوية نوازع الخير لديه، وضبط نوازع الشرّ في داخله، وصرف الطاقات نحوَ الأهداف الساميّة التي بها تكون الشخصيّة الإسلاميّة ناضجة ومثالا يُحتذى في النجاح والتميّز.      ومن الصفات السلبية لدى الأطفال التي يجب تقويمها وتهذ ....اقرأ المزيد

    إنّ من عظيم حكمة الله -تعالى- أن جعل الآيات الكونية تتكرر وتعود حتى نتمكن من التأمل فيها مرة بعد مرة لتكون لنا العبرة الإيمانية من خلقها، ويزكو الإيمان في قلوبنا من مطالعة قدرة الله -تعالى- العظيمة في إبداعها وما يترتب عليها من منافع العباد، قال -تعالى-: {وَمِنْ آيَاتِهِ يُرِيكُمُ الْ ....اقرأ المزيد

ستظل الفتاة دائماً قرة عين والديها.. فمحبتها في القلب لها طعم خاص يختلف عن محبة البنين، ولا تزال لهفة الوالدين وخوفهما على البنات أكثر وأشد..وليس لديهما أمنية أعزّ من أن تكون ابنتهما حقاً هي خير ابنة علماً وخلقاً وسلوكاً، فضلا عن تنشئة فتاة منضبطة.. مثالية، ولا يعني ذلك أن هذه الفتاة لا تخطئ أبد ....اقرأ المزيد

التربية لا تعني العقاب!

يخطيء المربي حين يختزل عملية التربية في إنزال العقوبة على الأبناء إذا أخطؤوا، وغالباً لا يحدث ذلك إلا نتيجة تراجع المعرفة التربوية لدى المربي بقواعد التربية الإسلامية الصحيحة، وبخصائص مراحل النمو المختلفة التي يجتازها الأبناء من الطفولة إلى الرشد، وقد يرث المربي أسلوباً تلقاه في صغره، يعتمد على إنزا ....اقرأ المزيد

©2015 جميع الحقوق محفوظة