أخبار سريعة
الثلاثاء 12 ديسمبر 2017

مقالات » مقالات الكاتب سحر شعير

يا ابنتي كوني من الصادقات

الفتاة الصغيرة اليوم هي صانعة الرجال ومربية الأجيال غداً إن شاء الله؛ لذلك يتأكد الاهتمام بتربية البنات، فعن أنسرضي الله عنه عن النبي - صلى الله عليه وسلم -: «من عال جاريتين حتى تبلغا جاء يوم القيامة أنا وهو كهاتين وضم أصابعه»، وقد بيّن لنا النبي -صلى الله عليه وسلم - معنى (الإ ....اقرأ المزيد

لا يكاد الحديث مع الآباء والأمهات يخلو من التعبير عن مخاوفهم الشديدة على الأبناء من الجنوح أو التعرض لتيارات الانحراف المختلفه التي باتت كثيرة في واقعنا المعاصر، ومهما بحثنا عن حل لتلك المخاوف فلن نجد سوى: تعزيز التربية الإيمانية للأبناء.      فلقد أثبت الواقع والتاريخ أن التربية ....اقرأ المزيد

من عظيم حكمة الله -تعالى- أن خلق المرأة مفطورة على رقة المشاعر وقوتها في الوقت ذاته، قال -تعالى-: {أَوَمَنْ يُنَشَّأُ فِي الْحِلْيَةِ وَهُوَ فِي الْخِصامِ غَيْرُ مُبِينٍ}( الزخرف:18)، وذلك كمالٌ فيها من حيث مناسبة هيئة خلقتها لمهمة الأمومة العظيمة، وتربية الأجيال التي كلّفها الله -تعالى- بها، وفي أث ....اقرأ المزيد

الأطفال يحبون الجوائز ويفرحون بها، واستجابتهم التربوية لأنواع الثواب المختلفة أفضل وأعلى بكثير من استجابتهم للعقاب والقسوة، وإنها لطبيعة في البشر عموماً كباراً وصغاراً؛ فالنفس الإنسانية يشجعها الثواب ويجعلها تسخو في البذل والعطاء، سواء في ذلك الصغير أم الكبير؛ لذا كان الثواب معلماً بارزاً من معا ....اقرأ المزيد

   تعد أساليب الخطاب ومضامينه هي الجسر الذي تعبر من خلاله رسائلنا التربوية إلى أبنائنا يومياً، فلا يكاد الكلام ينقطع بين المربي وأبنائه على مدار اليوم والليلة؛ لذا كان علينا أن نقف قليلاً لنراجع معاً مفردات خطابنا اليومي للأبناء، في أي الاتجاهات تسير؟ وما الرسائل التي توصلها إليهم؟ ولأن ....اقرأ المزيد

  إن تربية الأبناء هي نتاج احتكاكهم الدائم بالكبار في شتى المواقف والأوقات؛ فنحن لا نجمع الأبناء مرة كل أسبوع ونقول لهم هذا موعدنا معكم لنربيكم!      ولكن عملية التربية تتم بطريقة سلسلة ومتواصلة، ومن خلال الأوقات الطويلة التي يقضيها الأبناء مع الأهل، وتلقيهم توجيهاتهم وتعليقاته ....اقرأ المزيد

أقبلت علينا أفضل ليالي العام، إنها العشر الأواخر من رمضان، فيها تحيا القلوب، وتتزكى الأنفس، وتُنال الآمال؛ فلا يفوتنا نصيب أبنائنا من هذا الخير العميم؛ فليصحبونا في البيوت والمساجد حال التعبد والقيام والإعلان بذكر الله -تعالى- ولنجعلهم يعيشون معنا حلاوة هذه الأيام وتلك الليالي المباركة، وليتعرضو ....اقرأ المزيد

  ما نزال نلتمس المناخ التربوي الرائع الذي هيأه الله -تعالى- وأعان به المربين في مواسم الخيرات من الأزمان والأماكن الفاضلة؛ حيث يكون توصيل المعاني والقيم وتثبيتها في نفوس الأبناء والمتربين أيسر وأوقع، والأبناء دائماً لهم أمنيات ومطالب، فجدير بنا أن نربط قلوبهم بمولاهم جلّ وعلا، ونعلمهم أن الدع ....اقرأ المزيد

تُعلمنا آيات الصوم العظيمة بأن هناك ارتباطاً قوياً بين شهر رمضان والقرآن الكريم، قال -تعالى-: {شَهْرُ رَمَضَانَ الذي أُنزِلَ فيهِ القُرْآن} -البقرة:185-، وتشعرنا أنه من أعظم مقاصد الصوم تصفية الفكر لأجل فهم معاني القرآن، وإذا كانت وظيفة رمضان الكبرى هي الاعتناء بالقرآن الكريم تلاوةَ، وتدبراً وقي ....اقرأ المزيد

  روي عن محمد بن مسلمة  رضي الله عنهعن النبي  صلى الله عليه وسلمأنه قال: « إن لربكم في أيام دهركم نفحات، فتعرضوا لها لعله أن يصيبكم نفحة منها فلا تشقون بعدها أبدا» - رواه الطبراني في الكبير رقم: 2398 - إنّ من بركات مواسم الخيرات ما تثيره في النفس من مشاعر روحانية عالية مص ....اقرأ المزيد

  ابنتي القارئة، أهلا بكِ، كلما كانت منظومة أخلاقك متكاملة، كانت دوافعك نحو الخير أكثر قوة، وسيرتك العطرة بين الناس أكثر عمقًا، وذكرك في السماء محفوف بالثناء الجميل. ولقد بيّن لنا حبيبناصلى الله عليه وسلم  قيمة الأخلاق الحسنة في الإسلام، فنراه قد جمع رسالته كلها في هذا الهدف الجميل: &laq ....اقرأ المزيد

  في الوقت الذي تتلاحق فيه موجات التأثير المتنوعة على أبنائنا، يقف المربي حائرًا لا يدري كيف يصد هذه المؤثرات، ويحمي أبناءه من آثارها السلبية عليهم؟ وكيف يكون صاحب التأثير الأقوى على أبنائه كي يتمكن من تربيتهم وفق معايير التربية الإسلامية الراشدة ؟      فإذا كان عماد التربية ال ....اقرأ المزيد

قصة الطفل العنيد

يقول علماء التربية: كثيراً ما يكون الآباء والأمهات هم السبب في تأصيل العناد لدى الأطفال عزيزي المربي: إذا كنت دائم المعارضة لطفلك، حريص على إسكاته إذا تكلم، مفسراً لكل مواقفه وإراداته بأنها (عناد ومخالفة)؛ فلك أن تتوقع يوماً ما أن يصير ولدك ضعيف الشخصية. بكل ما تحمله هذه الكلمة من ملامح ودلالات ....اقرأ المزيد

التركيز على الخطأ الذي ارتكبه الطفل هو خطأ تربوي شائع، والأفضل أن يركز المربي على المستقبل لا على ما مضى   الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على خاتم النبيين وأشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، وبعد: القرآن الكريم كتاب الله الخالد، ومعجزة رسول الله صلى الله عليه وسلم التي ل ....اقرأ المزيد

آداب الاستفتاء للنساء

وسؤال المرأة لأهل العلم عن أمر دينها مما لا تستغني عنه، وهو من الأسباب التي يباح من أجلها أن تخاطب الأجنبي كان من شأن الصحابيات استخدام الكناية عند السؤال عمّا يستحى منه، أو رفع الشكوى في أمر خاص إلى من يفصل فيها     تذكري أنّ هذه الضوابط لا تعني أبداً عرقلة المرأة عن البحث والتع ....اقرأ المزيد

  تناولنا في الحلقة الماضية، أهمية اختيار الاسم الحسن للأولاد، و التأثير المهم لاختيار الألقاب، والبعد عن التنابز بالألقاب. وفي هذه الحلقة: سنتناول تأثير الألقاب السلبية على شخصية الولد وبنائه النفسي. وللألقاب السلبية أثر مدمّر على شخصية الولد وبنائه النفسي:      فالطفل ....اقرأ المزيد

  لا يزال المربي الفعّال يبحث عن كل ما يساعده، في أداء مهمته السامية على أحسن الوجوه، مهمة بناء النفوس وتهيئتها للترقي والصعود في معارج الفضيلة والأخلاق. ومن أول ما يعرض للمربي في مسيرته اختيار الاسم الحسن لولده، وقد أمر الله تعالى بإحسان تسمية الولد، وجعل ذلك من الحق الواجب له على والده، ....اقرأ المزيد

التربية بالحب العلني!

اندمج مع أطفالك في اللعب، وشاركهم التلوين أو تشكيل الصلصال أو التسابق في الجري أو تقاذف الكرة  عبّر لابنك عن حبك له بطريقة عملية، وذلك بأن تهتم برأيه، وتستشيره في بعض الأمور، وأن تقدر مشاعره، وتشعره بأنه فرد مهم في الأسرة لقد فطر الله الوالدين على محبة الولد، وجعله ثمرة الفؤاد وقرة العين وبهج ....اقرأ المزيد

( احترم نفسك يا ولد.! ) صيحةٌ يطلقها الآباء والأمهات كثيراً، عندما يصدر من الأولاد تصرفاً مشيناً، أو يتعدون فيه حدود الأدب أو اللياقة، فهل تقتصر هذه الصيحة على تلك المعاني فقط؟ عزيزي المربي: هل تعمدت تنشئة أبنائك على المعنى الحقيقي لقيمة احترام النفس، وتقدير الذات؟ وهل يدرك المربون والمربيات أهم ....اقرأ المزيد

©2015 جميع الحقوق محفوظة