أخبار سريعة
السبت 23 مارس 2019

مقالات » مقالات الكاتب سحر شعير

أسلوب القصة من الأساليب التي اعتنى بها القرآن الكريم والسنة النبوية عناية خاصة؛ لما فيها من عنصر التشويق، وجوانب الاتعاظ والاعتبار، قال -تعالى-:  {فاقصص القصص لعلهم يتفكرون} (الأعراف: 176)، ولا تزال القصة والحكاية فارس الميدان الأول في وسائل التربية والتوجيه، وهي الأقوى تأثيرًا والأكثر جذبًا لل ....اقرأ المزيد

  إن الله -سبحانه وتعالى- اختار لنا الإسلام دينا كما قال -تعالى-: {إن الدين عند الله الإسلام}(آل عمران: 19)، ولن يقبل الله -تعالى- من أحد دينا سواه، كما قال -تعالى-:  {ومن يبتغ غير الإسلام دينا فلن يقبل منه وهو في الآخرة من الخاسرين}(آل عمران: 85)، وقال النبي[: «والذي نفس محمد بيده ....اقرأ المزيد

ابنتي الكريمة، في حياة المرء المسلم يمثل العمل قيمة أخلاقية كبيرة، تجعله يحترم ذاته ويحفظ كرامته بين الناس، وفي المراحل المتقدمة من العمر تعد (الدراسة) للأبناء هي ذلك العمل الذي يجب عليهم أن يبذلوا فيه جهدهم، ولا يقصّروا في أدائه؛ حيث تأتي الدراسة تمهيدا طبيعيا لحياة مستقبلية ناجحة مؤسسة على الع ....اقرأ المزيد

اقتضت حكمة الله -تعالى- ومشيئته أن يجعل بعض عباده أغنياء وبعضهم فقراء، وسخر كلاً من الطائفتين للأخرى، قال -تعالى-: {نَحْنُ قَسَمْنَا بَيْنَهُم مَّعِيشَتَهُمْ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَرَفَعْنَا بَعْضَهُمْ فَوْقَ بَعْضٍ دَرَجَاتٍ لِّيَتَّخِذَ بَعْضُهُم بَعْضًا سُخْرِيًّا وَرَحْمَتُ رَبِّكَ خَيْرٌ م ....اقرأ المزيد

التدين.. حصن الفتاة الحصين

إنّ التمسك بالدين والانضباط بتعاليمه هو الحصن الحصين للفتاة، والملاذ الآمن من موجات الفتن والأهواء، لأن الله عزّ وجلّ قد وعد عباده بذلك، قال -تعالى-: {يُثَبِّتُ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا بِالْقَوْلِ الثَّابِتِ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَفِي الْآخِرَةِ وَيُضِلُّ اللَّهُ الظَّالِمِينَ وَيَفْعَلُ اللَ ....اقرأ المزيد

قال الله -تعالى-: {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا قُوا أَنفُسَكُمْ وَأَهْلِيكُمْ نَارًا وَقُودُهَا النَّاسُ وَالْحِجَارَةُ عَلَيْهَا مَلَائِكَةٌ غِلَاظٌ شِدَادٌ لَّا يَعْصُونَ اللَّهَ مَا أَمَرَهُمْ وَيَفْعَلُونَ مَا يُؤْمَرُونَ} التحريم: 6، مع التقدم الهائل في عالم الاتصالات أصبح العالم كالقري ....اقرأ المزيد

على الرغم من أنّ الصراخ هو السلوك الأكثر شيوعاً بين المربين – ولاسيما الأمهات – إلا أنه يُعدُّ من أسوأ أساليب التعامل مع الأطفال؛ لما له من أثر سيء على مشاعرهم وأمانهم النفسيّ؛ لدرجة أن الباحثين المتخصصين في التربية يصنفون الصراخ على رأس قائمة الأساليب التربوية العنيفة ذات الأثر السل ....اقرأ المزيد

من مقاصد التربية الإسلاميّة إعداد الجيل الناشئ بتحصينه الإيمانيّ، وتقوية نوازع الخير لديه، وضبط نوازع الشرّ في داخله، وصرف الطاقات نحوَ الأهداف الساميّة التي بها تكون الشخصيّة الإسلاميّة ناضجة ومثالا يُحتذى في النجاح والتميّز.      ومن الصفات السلبية لدى الأطفال التي يجب تقويمها وتهذ ....اقرأ المزيد

    إنّ من عظيم حكمة الله -تعالى- أن جعل الآيات الكونية تتكرر وتعود حتى نتمكن من التأمل فيها مرة بعد مرة لتكون لنا العبرة الإيمانية من خلقها، ويزكو الإيمان في قلوبنا من مطالعة قدرة الله -تعالى- العظيمة في إبداعها وما يترتب عليها من منافع العباد، قال -تعالى-: {وَمِنْ آيَاتِهِ يُرِيكُمُ الْ ....اقرأ المزيد

ستظل الفتاة دائماً قرة عين والديها.. فمحبتها في القلب لها طعم خاص يختلف عن محبة البنين، ولا تزال لهفة الوالدين وخوفهما على البنات أكثر وأشد..وليس لديهما أمنية أعزّ من أن تكون ابنتهما حقاً هي خير ابنة علماً وخلقاً وسلوكاً، فضلا عن تنشئة فتاة منضبطة.. مثالية، ولا يعني ذلك أن هذه الفتاة لا تخطئ أبد ....اقرأ المزيد

التربية لا تعني العقاب!

يخطيء المربي حين يختزل عملية التربية في إنزال العقوبة على الأبناء إذا أخطؤوا، وغالباً لا يحدث ذلك إلا نتيجة تراجع المعرفة التربوية لدى المربي بقواعد التربية الإسلامية الصحيحة، وبخصائص مراحل النمو المختلفة التي يجتازها الأبناء من الطفولة إلى الرشد، وقد يرث المربي أسلوباً تلقاه في صغره، يعتمد على إنزا ....اقرأ المزيد

ما يزال قرار اختيار المؤسسة التعليمية التي يلتحق بها الأبناء من أهم القرارت المصيرية التي يتحير عندها الكثير من الآباء، وقد ينخدع بعضهم فيتأثر ببريق التعليم الأجنبي أو الخاص، ويزهد في التعليم الديني معتقدأً أن الأول سيوصل أبناءه إلى عالم التقدم والنجاح، بينما التعليم الديني لا يقدم له ذلك، وتلك والل ....اقرأ المزيد

لا شك أن أسعد اللحظات في حياة كل أب هي تلك الأوقات التي يقضيها مع أبنائه، يتفقد أحوالهم، ويتولى بنفسه تربيتهم وإسداء النصائح لهم فيما يعرض لهم من مواقف مختلفة، كما أمرنا الله -عزّ وجل-، وأوْصى المربين في كتابه العزيز، قال -تعالى-: {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا قُوا أَنفُسَكُمْ وَأَهْلِيكُمْ نَ ....اقرأ المزيد

 إنّ للفتاة المسلمة أهمية عظيمة في المجتمع المسلم، فهي تسعى لبناء المجتمع وصلاحه، وتعمل جادّةً بصدقٍ وأمانةٍ للتأثير في المجتمع؛ لذلك هي مطالبة بالتميز في كل شؤونها سواء الأخلاقية، أم الدينية، أم الدراسية، وهذه الأخيرة هي موضوع حديثنا في هذا المقال؛ حيث سنتحدث عن أشهر العقبات الدراسية التي تواج ....اقرأ المزيد

في مرحلة الصبا لا نخشى على أبنائنا وبناتنا من المؤثرات الخارجية الضارة فقط، وإنما ثمة آفاتٍ مهلكة قد تتولد داخل نفوسهم ولا ينتبه لها الوالدان، بينما تتفاقم وتلازم شخصية الأبناء فتفسدها، ومن هذه الآفات ما حذر منه النبي - صلى الله عليه وسلم - عن أنس بن مالك - رضي الله عنه - قال: قال رسو ....اقرأ المزيد

ولدك تلميذ لأول مرة

إنّ طريقة استعدادك لليوم الذي يبدأ فيه طفلك الذهاب للمدرسة لأول مرة، له أهمية كبيرة، فإذا لم تبدِ اهتماماً بهذا اليوم فإن طفلك كذلك لن يهتم به، وإذا كنتِ تنتظرين هذا اليوم بقلق زائد فإن طفلك كذلك سيكون قلقاً مثلك، والأسلوب الأمثل أن ننتظر هذا اليوم على أنه يوم مثير، ومبهج في حياة طفلك، كأيام الأ ....اقرأ المزيد

  إنّ من عظمة الشريعة الإسلامية أنها تربي الفرد تربية جماعية سليمة، تبني في شخصيته قيم التعاون والتلاحم مع باقي أفراد المجتمع بأسلوب عملي يبني التكافل ويسد خلة المحتاج، وينفي عن المسلم خبث الأنانية والأثرة والعزلة الشعورية التي يتمركز فيها الفرد حول حاجاته هو فقط،عن أبي موسى الأشعري -رضي الله ....اقرأ المزيد

إنّ من نعمة الله -تعالى- على عباده هذه المناسبات الدينية المباركة، والأيام والشهور التي فضلها الله -عزّ وجل- على سائر الأوقات؛ وأوْدع فيها من الجلال والروحانية ما يجعل القلوب مقبلة فيها على العبادة والتزود للمسير بقية أيام العام. وهي للمربين زادٌ خاص، وفرصة مناسبة جداً لتأسيس الأصول الإيمانية في نف ....اقرأ المزيد

إنّ الله -تعالى- علّمنا ألا نقنع بالدون من الأمور، وألا نرضى إلا بالتميز والريادة بين الناس، وأنّ القمة فيها متسعٌ للجميع، قال -تعالى-: {وَسَارِعُواْ إِلَى مَغْفِرَةٍ مِّن رَّبِّكُمْ وَجَنَّةٍ عَرْضُهَا السَّمَوَاتُ وَالأَرْضُ أُعِدَّتْ لِلْمُتَّقِينَ} (آل عمران:133)، وقد يختزل بعض الناس معنى (التمي ....اقرأ المزيد

 تمثل عملية (اللعب) جزءا لا يتجزأ من نمو الطفل وتعلمه واكتسابه للمهارات المختلفة؛ فالوقت الذي يقضيه في اللعب هو بالنسبة له كوقت العمل الجاد للراشدين، وتبقى على الوالدين مسؤولية اختيار الألعاب المناسبة للطفل والتأكد من خلّوا من المخاطر أو مخالفتا للقيم الأخلاقية التي يتربى عليها.     ....اقرأ المزيد

©2015 جميع الحقوق محفوظة