أخبار سريعة
الثلاثاء 29 سبتمبر 2020

مقالات » مقالات الكاتب سامح محمد بسيوني

ترفقوا بأحبابكم

       فَقدُ الأحبة سنة كونية، قد نتناساها جميعا؛ بسبب طغيان الحياة اليومية، أو بسبب روتينية اللقاءات وتكرارها. وأكبر ألم يمكن أن يعتصر قلب الإنسان أن يستشعر مدي تقصيره مع أحبابه بعد فقدهم، أو مدى تعنته في بعض الأمور التي كان يسعه فيها التغافل عنها حفاظا على الود بينه وبين إخوان ....اقرأ المزيد

  الحق ينتزع، وحتى ينتزع لابد من مزاحمة، والمزاحمة تحتاج إلى انضباط في النية، وانحياز للدليل الشرعي، ومراعاة المصالح، وضبط الحذر وبث روح الأمل، وهذا كله لا يتأتى إلا بأمرين: علم بالشرع، وعلم بالواقع، كما قال ابن القيم – رحمه الله-: «الدين يقام على ساقين، ساق الشريعة وساق فقه الواقع ....اقرأ المزيد

تأتي عشر ذي الحجة، (تلك الأيام المعلومات) من كل عام، وتزداد الغفلة عنها وعن فضلها عند الكثير منا لكثرة الملهيات وقلة العبادات الجماعية فيها لغير الحجيج، بخلاف ما كان يحدث في الأيام المعدودات من صيام رمضان وقيامه من الجميع، لذلك نحتاج جميعا أن نستشعر فضل هذه الأيام ومدى الخسارة التي قد يخسرها الإ ....اقرأ المزيد

  يعد الانحراف الفكري أو العقدي من أعظم أسباب ضياع الكيانات وتشتتها وفشلها في الدنيا، واستحقاقها لدخول النار في الآخرة، بل ويُعد هذا البناء ركنا رئيسا في الحكم على أي كيان مهما بذل في استكمال البناء التعبدي أو السلوكي، وليس أوضح من ذلك، ما نبه عليه نبينا -صلى الله عليه وسلم- في أمر الخوارج حين ....اقرأ المزيد

       الله -عز وجل- هو خالق الخلق، وهو أعلم بما يصلحهم وما ينفعهم وما يضرهم، وهذا أمر يجب أن يسلم به العقلاء كلهم، فما من صانع في الدنيا -ولله المثل الأعلى- إلا ويضع لما صنع كتالوج تشغيل واضح التعليمات والأوامر الملزمة حتى يضمن جودة الأداء على النحو المطلوب، ودون أن يسوغ للمشغل ....اقرأ المزيد

متى يعود لنا قدسنا؟!

سألني صديقي متى يعود لنا قدسنا؟ فشكرته وأثنيت على سؤاله، وقلت له: أفقتني من غفلتي بسؤالك هذا، سؤال من أربع كلمات، لكنه دفعني أن أحاسب نفسي، وأراجع نيتي، وأنظر في اهتماماتي وأعمالي، وها أنا ذا قبل أن أجيبك أعقد العزم راجيا الصدق والعون من الرب -سبحانه وتعالى- في خطوات عملية، أن أجمع أولادي لأحكي ....اقرأ المزيد

يا صديقي، التغيير لا يحصل إلا بالتغيير، «فتغيير الأحوال لا يكون إلا بتغيير المفاهيم والأعمال»، والخلاص من الإحباط في ظل هذا الواقع المرير ليس بالعسير؛ فالأمر في الحقيقة يحتاج منا إلى القدرة على صناعة الإنجازات المحفزة، ومفهوم الإنجازات المحفزة لا يلزم منها أن تكون مِن أول وهلة كبيرة ....اقرأ المزيد

منَّ الله علينا بكلامه الذي هو أصل الأصول كلها، وقاعدة أساسات الحياة كلها، وبه صلاح أمور الدين والدنيا والآخرة كلها؛ فالقرآن منهج حياة يزكي به العبدُ نفسَه إن قام به في محراب الصلاة، ويُصلح به العبدُ مجتمعَه إن طبق تعاليمه في محراب الحياة، وقد جاءت الوصايا فيه متتابعة لتوقظ القلوب وتحرك الأبدان ....اقرأ المزيد

رسالة إلى مسؤول

أخي، يا من حُملت الأمانة ووضعت في حيز المسؤولية أياًّ كان موقعك، أهدي لك تلك المسلمات الواضحات من باب التذكير، والذكرى تنفع المؤمنين. المسؤولية تعني الاعتناء والتخطيط لإدارة الواقع الذي يقع تحت نطاق مسؤوليتك، والوصول به نحو الأفضل. المسؤولية تعني إدراكك للمشكلات الموجودة في نطاق مسؤوليتك والعم ....اقرأ المزيد

ذكرنا سابقا؛ أن قواعد المنهج السلفي: هي الأسس التي وضعت لفهم النصوص الشرعية والاستدلال بها، وتتمثل من حيث الاتباع والاستقراء في ثلاث قواعد مميزة للمنهج السلفي في الفهم والاستدلال عن غيره من المناهج وهي: التمسك بفهم الصحابة -رضوان الله عليهم-، وضبط العلاقة بين النقل والعقل، ورفض التأويل الكلامي، ....اقرأ المزيد

بيان قواعد المنهج السلفي المبارك أمر واجب لبيان طريقة السلف في فهم الأدلة وطرائق الاستدلال بها، بنهج لا يلتبس معه الأمر على من يريد الاقتداء بالسلف والسير على طريقتهم والتعرف على مسائل العقيدة وأصول الدين طبقا للمنهج الصافي النقي الصحيح، ولاسيما بعد ازدياد النزاع حول مسائل العقيدة بين الفرق الكلامية ....اقرأ المزيد

يا صاحب الرسالة

       يا من حملت الأمانة، وسعيت في تبليغ الرسالة في خضم هذا الموج الهادر من الفتن، والمحن، والآهات في هذه الحياة، يا من تتألم من ذلك الواقع المرير، وترنو إلى إصلاحه على نهج خاتم المرسلين وصحبه الغر الميامين ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين، أكتب لي ولك هذه الكلمات في نقاط، لعل أذ ....اقرأ المزيد

المنهج الإصلاحي هو ذلك الطريق الذي سار عليه النبي صلى الله عليه وسلم في دعوته للناس لإخراجهم من الظلمات إلى النور، وسار عليه الصحابة -رضوان الله عليهم- من بعده والتابعون والمصلحون، وقد جاءت آيات القرآن الكريم لتبين وتوضح هذا المسار اللازم لتحقيق ذلك الفلاح المنشود في إحداث التغيير اللازم لتعبيد ....اقرأ المزيد

يُعد إيجاد الفرد المسلم حجر الأساس في إيجاد الكيانات الإصلاحية، كما يُعد بناء أفراد هذه الكيانات بناءً متكاملا على المستوى التعبدي والسلوكي والفكري العقدي وعلى مستوى الأداء الجماعي المتناغم فيما بينهم أصل في استمرار وجود هذه الكيانات في واقع مليء بالشهوات والانحرافات السلوكية، والشبهات الفكرية، ....اقرأ المزيد

المنهج الإصلاحي هو ذلك الطريق الذي سار عليه النبي صلى الله عليه وسلم في دعوته للناس لإخراجهم من الظلمات إلى النور، وسار عليه الصحابة من بعده والتابعون والمصلحون، داعين الناس إلى تحقيق العبودية لله -عزوجل- على مراد الله وعلى مراد رسوله صلى الله عليه وسلم، وقد جاءت آيات القرآن الكريم لتبين وتوضح ....اقرأ المزيد

قال الله -تعالى-: {وَلَقَدْ بَعَثْنَا فِي كُلِّ أُمَّةٍ رَسُولًا أَنِ اعْبُدُوا اللَّهَ وَاجْتَنِبُوا الطَّاغُوتَ فَمِنْهُمْ مَنْ هَدَى اللَّهُ وَمِنْهُمْ مَنْ حَقَّتْ عَلَيْهِ الضَّلَالَةُ فَسِيرُوا فِي الْأَرْضِ فَانْظُرُوا كَيْفَ كَانَ عَاقِبَةُ الْمُكَذِّبِينَ} (النحل: 36)؛ فتحقيق العبودية ا ....اقرأ المزيد

أدب الحوار (5)

  قال الله -تعالى-: {وَقُولُوا لِلنَّاسِ حُسْنًا} (البقرة: 83)، وقلا -تعالى-: {وَجَادِلْهُم بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ}(النحل:: 125)، لا يخلو الإنسان في حياته مِن الحاجة إلى الحوار؛ فالإنسان في علاقةٍ دائمةٍ ومستمرةٍ مع المجتمع والناس مِن حوله، يحاورهم ويناقشهم ويتفاوض معهم؛ لذا فإن الإنسان يحتاج ....اقرأ المزيد

أدب الحوار (4)

قال الله -تعالى-: {وَقُولُوا لِلنَّاسِ حُسْنًا}(البقرة: 83)، وقال -تعالى-: {وَجَادِلْهُم بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ}(النحل: 125)، لا يخلو الإنسان في حياته مِن الحاجة إلى الحوار؛ فالإنسان في علاقةٍ دائمةٍ ومستمرةٍ مع المجتمع والناس مِن حوله، يحاورهم ويناقشهم ويتفاوض معهم؛ لذا فإن الإنسان يحتاج بلا شك إل ....اقرأ المزيد

أدب الحوار (2)

الناس يتفاوتون في إدراك الحق؛ فمنهم من يدركه بنفسه، أو بتعليمه وإرشاده، ومنهم من لا يدركه إلا بالحوار والمناقشة والجدال، وهؤلاء صنفان منهم من يتبع الحق ويسلك طريق الرشاد، ومنهم من يجادل ويعاند، ويسلك سبيل الشيطان، ومجادلة كل صنفٍ من هذه الأصناف تختلف باختلافهم قال الله -تعالى-: {وَلَا تُجَا ....اقرأ المزيد

©2015 جميع الحقوق محفوظة