أخبار سريعة
الأحد 22 ابريل 2018

مقالات » مقالات الكاتب مركز سلف للبحوث والدراسات

جاءت الشريعة بمصالح العباد في الدنيا والآخرة، وجعلت المصالح الأخروية أصلا والدنيوية تابعة لها، وأعلت من قيمة الأشياء الدينية المتعلقة بالأخرى؛ فجعلت العطاء الأخروي هو الأفضل وهو علامة الخير، بينما العطاء الدنيوي ثانوي، ولا يدل بطبيعة الحال على قيمة للإنسان عند خالقه، قال صلى الله عليه وسلم : « ....اقرأ المزيد

  المنهج القرآني منهجٌ مستقلٌ في طريقة عرضه للقضايا الكونية والشرعية؛ فهو يُقرر المسائل وفق منهجٍ ربانيٍ متكاملٍ ينطلق من علم الله المطلق بجميع الأشياء، وحكمه على الأشياء يتَّسم بالعلم والعدل؛ لأن ذلك هو القسطاس المستقيم الذي أمر الله أن توزن به الأشياء، وترد إليه المسائل، قال -سبحانه-: {وَزِن ....اقرأ المزيد

  لقد سعى الإسلام إلى إيجاد مجتمع متماسك، تسوده الأخلاق، وتحكمه القيم العالية، واشترط أن يكون هذا المجتمع في تجمّعه مختلفًا عن التجمعاتِ التي سبقته، ذاتِ الطابع العِرقي كما هو حال فارس والروم، أو القبَلي كما هو حال المحيط العربي، وهذه التجمعات لم تحقق المقصود منها؛ فجاء الإسلام بثنائية العدل و ....اقرأ المزيد

للعقل منزلة كبيرة في التشريع الإسلامي؛ إذ هو شرط من شروط التكليف ومناطه؛ فقد روى علي بن أبي طالب رضي الله عنه أن النبي  صلى الله عليه وسلم قال: «رُفِعَ الْقَلَمُ عَنْ ثَلَاثَةٍ: عَنِ النَّائِمِ حَتَّى يَسْتَيْقِظَ، وَعَنِ الصَّبِيِّ حَتَّى يَحْتَلِمَ، وَعَنِ الْمَجْنُونِ حَتَّى يَعْقِل&ra ....اقرأ المزيد

دأب كثير من خصوم السلفية على اتهامها ببث الفرقة  والشقاق بين أبناء الأمة الواحدة ، رغم أن من الأصول التي يُلح عليها السلفيون، الدعوة للوحدة والاجتماع ونبذ الفرقة والاختلاف، قال تعالىك {وَاعْتَصِمُوا بِحَبْلِ اللَّهِ جَمِيعًا وَلَا تَفَرَّقُوا}، ولا يكاد يخلو مصنف من مصنفات اعتقاد أهل السنة التي ....اقرأ المزيد

 علم أصول الفقه علم نافع لقارئه، ورافع لقدره، وهو من العلوم المعيارية التي لا يمكن للعالم ولا للقاضي الاستغناء عنها أبدًا أثناء إصدار الأحكام الشرعية، بل لا يمكن للمجتهد أن يهتدي للحكم الشرعي يقينًا أو ظنا غالبًا وهو لم يصل مرحلة المشارك في هذا الفن؛ لأن عليه مدار الشرع، وبه تعرف مقاصده، ويُهتد ....اقرأ المزيد

قضية التراث قضية حية في الوجدان العلمي لكل الثقافات والمناهج، ومع أن الأصل اللغوي للكلمة يدل على ما يخلِّفه الإنسان خلفه ثم ينتقل إلى غيره بسبب أو نسب، ومع غلبته في المال والأشياء؛ إلا أن ذلك لم يمنع من إطلاقه في معان معنوية كالثقافة وغيرها، وقد وُجدت نصوص شرعية تُطلق التراث أو الوراثة على الإنجاز ا ....اقرأ المزيد

في مساء الأربعاء السابق نفذ الرئيس الأميركي (ترامب) ما وعد به أثناء حملته الانتخابية ، وصدّق على القانون الذي أصدره الكونغرس الأميركي في 23 أكتوبر 1995م، الذي  يسمح بنقل السفارة الأميركية من تل أبيب إلى القدس، والاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، وأعطى الحرية للرئيس بالتوقيع عليه لإقراره، وقد أعطى ....اقرأ المزيد

المعركة الفكرية المعاصرة هي معركة تفسير بحتة، تدور رحاها حول قضيتين أساسيتين: فهم النص، والموقف من حامله، وحين أفلست كثير من الدعوات في تفسير النصوص وفق نظرتها المادية للكون والحياة لم يبق لها من مجال إلا محاولة تفسير الظواهر التاريخية التي تمثل تحققًا عمليًّا للنص، فحاولتْ تفسيرها بناء على مفاهيم خ ....اقرأ المزيد

المفروض أن تكون العلاقة بين المنهج والمذهب علاقة تكامل لا علاقة تضاد وتناقض كما يتوهم بعض الناس، والسلفية حين تُؤْخَذُ على أنها مجرد منهج وطريقة سيكون حينئذٍ من السهل وقوع التجاذب الداخلي فيها، وقابليتها للتأثر بالواقع الفكري مالم يستند هذا المنهج إلى مذهبية، والمقصود بالمذهب «منظومة من الحقائ ....اقرأ المزيد

من عقيدة أهل السنة والجماعة: أن المؤمنين يرون ربهم في الآخرة، وأن رؤيتهم لربهم من أعظم أنواع النعيم في الجنة، وقد نقل أبو الحسن الأشعري، والنووي، وغيرهم، إجماع السلف على أن المؤمنين يرون ربهم كما يرون القمر ليلة البدر. والدليل على أن المؤمنين يرون ربهم من القرآن: قوله -تعالى-: {وُجُوهٌ يَوْمَئِذٍ نَ ....اقرأ المزيد

تُعَدُّ الإفادة من التراث أو إقصاؤه إشكالية يعانيها كل من يرتهن للواقع، فإذا لم يجد ما يسعفه في الماضي وأعوزته آلياته التراثية؛ فإنه لا محالة سيتجه رأسًا إلى تلك المنجزات التراثية الهائلة؛ ليمارس عليها نوعًا من التمويه الثقافي، بقصد إعادة الدعوى إلى القطيعة المعرفية مع التراث؛ ليدَّعيَ أن المعرف ....اقرأ المزيد

تمر الأمة بفتن لا حصر لها، وأعظم تلك الفتن تلك التي تكون بيد أبناء هذا الدين؛ ولذا قال النبي صلى الله عليه وسلم : «إن أخوف ما أخاف على أمتي: كل منافق عليم اللسان؛ وذلك لأثره في تحريف الدين وتبديله، ومن تلك القضايا – التي تقوم محاولات التحريف فيها على قدم وساق اليوم - قضية كفر اليهود ....اقرأ المزيد

  مركز متخصص في الدفاع عن السلفية – مكة المكرمة من عظيم مِنَّة الله -تعالى- وتمام حفظه لدينه أن قيَّض لحفظ السنة رجالًا، هيّأهم لتحمّل تلك المهمة الجليلة الشاقة، فحرروا قواعد علوم الحديث دراية ورواية، وميزوا صحيح الحديث من ضعيفه، كما وضعوا معايير وقواعد يُعرف بها متى يكون الحديث مقبولا ....اقرأ المزيد

  يحلو لكثير ممن خالف المنهج الإسلامي أو جهله أن يتصيد الغرائب التي قد يظن أنها تؤيد فكرته؛ لتكون شهرة له أو تشهيرًا لمنهجه، والمؤمن يعلم أن هذا من قبيل الغثاء الذي يزول ولا يبقى، يقول -تعالى-: {فَأَمَّا الزَّبَدُ فَيَذْهَبُ جُفَاءً وَأَمَّا مَا يَنْفَعُ النَّاسَ فَيَمْكُثُ فِي الْأَرْضِ}(الرع ....اقرأ المزيد

يُعدُّ توظِيف المصطلحات ذاتَ اللفظِ الواحد في المعاني المُتَباينة من نِتاج الحرب الإعلامية ذات البعد الفكري، وقد سعى الإعلام من خلال التداول العمومي للمصطلحات إلى جعلها مفاهيم هلامية يصعب التَّنَزُّلُ على دَلَالَتِهَا، ووسط هذه العملية يتم ارتكاب كثير من التبسيط داخل التيارات الفكرية، واستعارة مصطلح ....اقرأ المزيد

  بنى الصوفيون كثيرًا من أصول مذهبهم القائم على التفريق بين الشريعة والحقيقة على قصة الخضر عليه السلام، وزعموا أنهم أخذوا عنه أربعة علوم هي: علم البدء، وعلم الميثاق، وعلم المقادير، وعلم الحروف، وهي أصول الحكمة العليا عندهم، ولا تظهر إلا على يد الكبراء من الأولياء، كما أكدوا على ولايته وأنه ليس ....اقرأ المزيد

لماذا وُجدنا؟ وما الغاية من وجودنا في الدنيا؟ هذه من الأسئلة الملحَّة على النفس البشرية، التي حيَّرت الألبّاء وشغلت الأذكياء في كل مراحل التاريخ، وهو في الوقت ذاته من أخطر الأسئلة الوجودية على الإنسان؛ فكل إرادات الإنسان وحركاته وأفكاره وسلوكياته ستتحوَّر وفقًا للغاية التي يُحددها لوجوده بطبيعة الحا ....اقرأ المزيد

©2015 جميع الحقوق محفوظة