أخبار سريعة
الأربعاء 15 يوليو 2020

مقالات » مقالات الكاتب د. محمد السعيدي

  ما زال الحديث موصولا عن بناء الشخصية السَّلفية في ظل المتغيرات، وقد ذكرنا أن السلفيين أولى الناس بالدَّليل وأسعدهم به، الذي هو النَّص من الكتاب والسنة، وأن أهل السنة (أتباع منهج السلف) يقدرون العقل حقيقة، وذكرنا أن الرمي الدائم للسلفية بأنهم لا يحسنون استعمال العقل يستهدف إضعاف الاعتزاز بهذا ....اقرأ المزيد

استكمالاً لما بدأنا الحديث عنه في العدد الماضي عن المقاصد الشرعية في الكوارث الطبيعية، وذكرنا أن الأحداث الكثيرة التي تنتاب العالم من كوارث، يجريها الباري -عزوجل- على خلقه، وأن المقاصد الإلهية من هذه الابتلاءات، تختلف من قوم إلى قوم؛ فإن الأمة المؤمنة المتقية لله -تعالى- المتبعة لتعاليم رسله، ال ....اقرأ المزيد

أحداث كثيرة تنتاب بلاد العالم من كوارث يبتلي بها الباري -عز وجل- خلقة بدءًا من أوبئة تنقلها كائنات صغيرة وضعيفة الخِلقة لا تُرى حتى يتم تكبيرها آلاف المرات وتفعل في العباد من الفتك مالا يفعله بأس بعضهم ببعض، إلى اضطرابات عظيمة في بنية هذه الأرض، ينتج عنها زلازل وبراكين وحرائق تهلك القرى والمدن، ....اقرأ المزيد

هكذا تكلم الشافعي

  يتعجب المتدبر لكتاب الله -سبحانه وتعالى- حينما يجده نَصَّ في أكثر من أحد عشر موضعا على عربية القرآن، مع أن هذه الحقيقة لم تكن موضع إشكال أو نقاش؛ فلم يكن يشك في عربية النبي - صلى الله عليه وسلم - وفصاحته وبلاغته أحد من قومه، ولم يطعن أحد من قريش أو من العرب عامة في حقيقة تفوقه في الفصاحة وال ....اقرأ المزيد

  من المصطلحات المعاصرة التي تُساق دائمًا مساق الذم: مصطلح (احتكار الحق)، ويوصف به كل فرد أو نحلة أو جماعة، يُتَّهَمُون بأنهم ينفون عن مبادئهم، أو آرائهم أدنى درجات احتمال الخطأ، ويحكمون لها ولمن مشى عليها بالصواب المطلق الذي لا يتخلله شك، ويحكمون على خِلافها ومن خالفها بالخطأ الذي ليس معه أي ....اقرأ المزيد

 (رموه عن قوس واحدة) هذا التعبير العربي مازال يستجلبه الكتاب والأدباء والخطباء حين يتحدثون عمن اجتمع على عداوته خصوم متفرقون؛ ولعل المنهج السلفي هو أنسب من يمكن وصف علاقته بمن حوله اليوم بأنهم رموه عن قوس واحدة؛ فكل المحيط الفكري والسياسي يجتمع اليوم على عداوة السلفية وإرادة استئصالها ومحوها من ....اقرأ المزيد

السلفية وحاجات الأمة

نظرة عابرة إلى التاريخ القريب، وليس البعيد، كفيلة أن تثبت لك: أن هذا العصر الذي نعيشه مخْتلِف في كل شيء عما قبله من العصور، واختلفت تبعًا لاختلافه الكثير من حاجات الناس المادية والمعنوية، والسؤال الفكري في مثل هذه الحال: هل الإنسان فيما يختص بقناعاته الإيمانية المتعلقة بالخالق -عز وجل- وعالم الغيب و ....اقرأ المزيد

ما يُسمى بالهزيمة الحضارية داء خطير يبدأ سريانه في الأمم عند مفاصلَ تاريخية في حياتها منطَلِقاً في الغالب من أفراد يتمتعون بهمة عالية وقدرات عقلية وبيانية متميزة، لكنهم باجتماع هاتين الصفتين فيهم يكتسبون غروراً معرفياً يفقدهم المناعة ضد هذا الداء عند أقوى صدمة ثقافية يواجهونها؛ فتجعلهم يترنحون وينقل ....اقرأ المزيد

©2015 جميع الحقوق محفوظة