أخبار سريعة
الخميس 21 نوفمبر 2019

مقالات » مقالات الكاتب الشيخ: محمد محمود محمد

    التدين هو أن يتخذ الإنسان لنفسه ديناً يعتقده، ويلتزم بأحكامه، وهو مصطلح يقابله اللاتدين الذي يعني الإلحاد، وهو اعتقاد عدم وجود إله، ويحوي مفهوم التدين في اللغة العديد من المعاني التي يدل عليها أصل كلمة الدين، فالدين: اسم لجميع ما يعبد به الله والملة والإسلام والاعتقاد بالجنان و ....اقرأ المزيد

في المناظرات الشهيرة بين المؤمنين والملحدين، يكثر الحديث عن وجود الشر، والتعلل به لتسويغ الإلحاد، ولذلك يقول الأمريكي (مايكل تولي) في مناظرته (لوليام لين كريغ) في 2010م: إن الحجة المركزية للإلحاد الحديث هي حجة الشر؛ وقد لخّص (رونالد ناش) هذا المشهد الإلحادي الذي يكاد يعتمد كليا على موضوع الشر، ....اقرأ المزيد

للحج مكانة رفيعة في قلوب المسلمين؛ فهو ركن من أركان الإسلام، قال الله -تعالى-: {وَلِلَّهِ عَلَى النَّاسِ حِجُّ الْبَيْتِ مَنِ اسْتَطَاعَ إِلَيْهِ سَبِيلا وَمَنْ كَفَرَ فَإِنَّ اللَّهَ غَنِيٌّ عَنِ الْعَالَمِينَ} (آل عمران:97)، وفي الحديث الشريف يقول النبي صلى الله عليه وسلم : «بني الإسلام ....اقرأ المزيد

   إن الأدلة التي تدل على وجود الله -تعالى- كثيرة، لا تقع تحت حصر، في السموات وفي الأرض، في الإنسان وفي الحيوان، وفي الطير، والحشرات، والأسماك، والجبال، والسهول، والبحار، والأنهار، والنجوم، والكواكب، لو تأملت كل شيء في الكون في ذاته؛ من حيث هو لوجدت فيه تعقيدًا بالغاً يستعصي في وجوده، وفي ....اقرأ المزيد

إن البراهين الدالة على رسالة النبي محمد صلى الله عليه وسلم ، تحمل في طياتها الرد الحاسم على المناوئين للإسلام من الملحدين وغيرهم، ليس فقط من جهة إثبات صدق نبوته[، ولكن أيضًا من جهة عناية الخالق -جل جلاله- بخلقه، وقيامه -سبحانه- من خلال هذه البعثة الشريفة بمقتضيات إلهيته وربوبيته.     &nbs ....اقرأ المزيد

القرآن الكريم بما جاء فيه من أوجه إعجاز في الطب، والفلك، وعلوم الأرض، والأحياء، والتاريخ، واللغة، هو أعظم دليل وأقوى حجة تدل على أن المتكلم بالقرآن تفوق قدراته قدرات المخلوقين جميعهم؛ مهما اتسعت معارفهم، وكملت علومهم؛ فما بالنا وقد نزل القرآن الكريم على النبي محمد صلى الله عليه وسلم ، وهو يعالج حياة ....اقرأ المزيد

  لقد كان رسول الله صلى الله عليه وسلم لا يقرأ ولا يكتب، وقد أكد القرآن على ذلك؛ فقال الله -تعالى-: {وَمَا كُنْتَ تَتْلُو مِنْ قَبْلِهِ مِنْ كِتَابٍ وَلَا تَخُطُّهُ بِيَمِينِكَ إِذًا لَارْتَابَ الْمُبْطِلُونَ}(العنكبوت: 48). وأكد أيضاً النبي صلى الله عليه وسلم ذلك في سنته؛ فقال: «إنَّا أ ....اقرأ المزيد

هدم النبوات هدف من أهداف الإلحاد: لا تكمن خطورة الملحد في أنه ينكر وجود الخالق -جل جلاله- فحسب، ولكن في أنه يعمد إلى منظومة الدين فيعمل على هدمها في عقول المحيطين به والمخالطين له، بكل وسيلة متاحة له؛ ولذلك لا تتوقف آلة الهدم الإلحادية عن الطعن في ثوابت الدين، ومنها النبوات، وفي النسق ذاته يعمد المل ....اقرأ المزيد

إن الفطرة التي إذا احتكم إليها المرء لا يضل هي مزيج من العقل والعاطفة إذا التقيا، فلم يطغ أحدهما على الآخر، كانت هي أقرب السبل الموصلة إلى الله -عز وجل- مقدمة كتاب (العلم يدعو إلى الإيمان، ص8)، إنها أصل الخلقة التي خلق الله الناس عليها، ولا شك أن هذه الفطرة، لا تظل عند الناس جميعهم كاملة ولا سال ....اقرأ المزيد

برغم ما يشهده العالم من تزايد لظاهرة الإسلاموفوبيا، أكد تقرير لمركز بيو للأبحاث PEW Research Center ومقره واشنطن، أن الإسلام هو الديانة الوحيدة التي تنتشر بنسبة تفوق الزيادة السكانية حول العالم، كما توقع أن يكون الإسلام هو الدين الأوسع انتشارًا عام 2070م، وقد اعتمد هذا التقرير في نتائجه عل ....اقرأ المزيد

قال الله -تعالى- في سورة يوسف على لسان يعقوب -عليه السلام-: {يَا بَنِيَّ اذْهَبُوا فَتَحَسَّسُوا مِن يُوسُفَ وَأَخِيهِ وَلَا تَيْأَسُوا مِن رَّوْحِ اللَّهِ إِنَّهُ لَا يَيْأَسُ مِن رَّوْحِ اللَّهِ إِلَّا الْقَوْمُ الْكَافِرُونَ}(يوسف: 87)، وانطلاقًا من هذا المعنى وفي ظل ظروف عصيبة، وفي أنحاء متف ....اقرأ المزيد

كثيرة هي الآيات التي وردت في كتاب الله -تعالى- تدعو إلى التفاؤل والأمل، والذي يتتبع سيرة النبي- صلى الله عليه وسلم - ومسيرة دعوته، يدرك أن الأمل والتفاؤل كان بمثابة الوقود الذي زوّد الله به نبيه، كلما اشتد عليه أمر، أو صعبت عليه محنة؛ ففي مراحل الدعوة كلها، كانت تتنزل الآيات التي تدعو إلى الأمل ....اقرأ المزيد

قال الله -تعالى-: {حتَّى إِذَا اسْتَيْأَسَ الرُّسُلُ وَظَنُّوا أَنَّهُمْ قَدْ كُذِبُوا جَاءَهُمْ نَصْرُنَا فَنُجِّيَ مَن نَّشَاءُ وَلَا يُرَدُّ بَأْسُنَا عَنِ الْقَوْمِ الْمُجْرِمِينَ}(يوسف: 110)، فينبغي على المسلم أن يوطن نفسه على التفاؤل وحسن الظن بالله، مهما بلغ به من شدة أو كرب؛ فإن عليه أن يعلم ....اقرأ المزيد

  قال الله تعالى: {مُّحَمَّدٌ رَّسُولُ اللَّهِ  وَالَّذِينَ مَعَهُ أَشِدَّاءُ عَلَى الْكُفَّارِ رُحَمَاءُ بَيْنَهُمْ}، لازال الملحدون يُعملون منهجهم الهدام فيما يتعلق بالديانات، وفق أهوائهم، من دون اعتبار لأدني المعايير العلمية في الإثبات أو النفي، ومن ذلك تشنيعهم على وجود نبينا ص ....اقرأ المزيد

حين أقرأ للملحدين على صفحات المدونات والمواقع والمجلات، أدرك أن فجوة ما بروح الملحد هي سر إلحاده، فليست المسألة مسألة إقناع، وحجج وبراهين، إنما المنطقة السوداء التي لا تقبل سطوع النور عليها في كينونته هي التي لا تفتأ تثير الشبهات تلو الشبهات، حتى لكأن كل الدلائل والبينات قد تحولت عنده إلى أوهام وخرا ....اقرأ المزيد

تعد الرواية من الأدوات التي يعتمد عليها الملحدون في ترويج باطلهم وتزييف الحقائق، ومن ذلك الرواية التي كتبها الملحد (Colin M Wilson) بعنوان: (المحاكمة): يصور فيها البعث والحساب والجنة والنار على أنها أدوات انتقامية لمحاكمة إلهية غير عادلة، وبرغم ما زخرت به الرواية من سذاجة في التناول، ورداءة في الفكر ....اقرأ المزيد

  يقوم الإلحاد على الإنكار لعالم الغيب بكل ما فيه، بدءًا من وجود الله تعالى، ومروراً بوجود الملائكة والجن، والبعث والحساب والحياة البرزخية والجنة والنار، فتحتَ عنوان: (الغيب والعلم) كتب أحد الملحدين يقول: «ليس هناك شيء أكثر كآبة في هذه الحياة من أن تكرس حياتك للتعبد والقيام بتعليمات جاءت ....اقرأ المزيد

  تقوم عقيدة الإلحاد على أساس أنه لا بعث ولا حساب، ولا جنة ولا نار؛ لأنه لا إله، -تعالى الله-، ومن ثم فإن الرسل -صلوات الله وسلامه عليهم- عند الملحدين في أحسن الأحوال مجرد مصلحين أو زعماء إصلاح، وليس هناك وحي ولا غيره، والملحدون يلتقون في إنكارهم للبعث مع كفار العرب عند ظهور الإسلام، وبعض كفار ....اقرأ المزيد

    للملاحدة على عقيدة الإيمان بالملائكة شبهات، منها نفيهم لوجود الملائكة أصلاً، ومنها قولهم بأنه لما كانت الملائكة كائنات خرافية، فقد استعار الإسلام أسماءهم من كتب اليهود، بدليل أن أسماء الملائكة الواردة في القرآن والسنة أسماء عبرية، ومنها قولهم بأن الملائكة التي لا تعصي الله، كما ق ....اقرأ المزيد

  ما تزال مقالاتنا متصلة في دحر شبهات الملحدين، التي لا تقتصر على إنكار وجود الله -عزوجل- فحسب، وإنما إنكار كل ما هو غيبي؛ فحين يصف الله -تعالى- المؤمنين المتقين في أول سورة البقرة بأنهم: {الَّذِينَ يُؤْمِنُونَ بِالْغَيْبِ} آية3، يحاول الملحدون النيل من هذه العقيدة، فيقول قائلهم: إن كل الديانا ....اقرأ المزيد

©2015 جميع الحقوق محفوظة