أخبار سريعة
الجمعة 10 يوليو 2020

مقالات » مقالات الكاتب عصام حسانين

إن مما ينبغي للمربي الفاضل أن يتعلمه ويتمرسه كيفية معالجة خطأ طفله، فينبغي له أن يعالج خطأه بالحكمة والإقناع، وهذا نتعلمه من رسولنا- صلى الله عليه وسلم -، فعن أَبِي رَافِعِ بْنِ عَمْرٍو الْغِفَارِيِّ قَالَ: كُنْتُ وَأَنَا غُلاَمٌ أَرْمِي نَخْلاً لِلأَنْصَارِ فَأُتِيَ النَّبِيُّ- صلى الله عل ....اقرأ المزيد

  ما زلنا مع علاج مشكلة الأمية التربوية أو ضعف الإعداد التربوي للأبوين، وقد تكلمنا عن بعض الصفات التي ينبغي للمربي أن يكون عليها، وفي هذا المقال نستكمل الحديث عن تلك الصفات؛ فمن الصفات التي ينبغي للمربي أن يتحلى بها: (4) الليونة والمرونة      المربي الفاضل هو الذي يجمع في تربي ....اقرأ المزيد

تكلمنا في مقالات سابقة عن كيفية التربية في مرحلة الطفولة في ضوء الكتاب والسنة والخبرات الموافقة لهما، وسوف نتبعها -إن شاء الله- بسلسلة من المقالات عن مشكلاتها وكيفية حلها بالمنهج نفسه، والله المستعان ومنه التوفيق والسداد.  فهناك حقيقة مجمع عليها بين علماء النفس أن الأسرة من أهم عوامل النجاح ....اقرأ المزيد

تكلمنا في المقال السابق عن أدب الطفل في مدرسته، ونستكمل في هذا المقال أدب الطفل مع معلمه ، وزملائه، ومما ينبغي أن يوجّه له الطفل بقوة: الأدب مع معلمه؛ فالمعلم مربي الأجيال، وهو حجر الزاوية في بنيان المجتمع، والمسؤول عن رسالة العلم والأخلاق وهوية الأوطان، وقد رفع الله -تعالى- من شأن العلم والعلما ....اقرأ المزيد

ينبغي أن يكون على بال كلّ منا دائماً، ونحن نربي أطفالنا أن التربية كلٌّ متكامل متداخل، غرضها تكامل النواحي التربوية المختلفة التي تؤهل الطفل وتنقله بسلام إلى المرحلة التي تليها، وأن أهم مرحلة انتقالية للطفل هي: انتقاله من مجتمع الأسرة إلى مجتمع المدرسة، وهذه المرحلة تحتاج إلى إعداد جيد، ولاسيما ....اقرأ المزيد

من أهم الأسس الاجتماعية التي ينبغي أن يهتم بها الأبوان في تربية أطفالهما: التزام الحقوق الاجتماعية، من حق الوالدين، والإخوة والأخوات، والأجداد والجدات، والأعمام والعمات، والأخوال والخالات، وسائر الأقارب والأرحام، والجيران، والأصدقاء، والمعلم، والفقراء والمساكين وغيرهم، والمظلومين، والطريق، والوط ....اقرأ المزيد

تكلمنا في المقال السابق عن حق الوالدين والإخوة والأخوات، ونتناول في هذا المقال -إن شاء الله- حق الأجداد والأقارب؛ فمما ينبغي أن يربي عليه الطفل قولاً وفعلاً، معرفة حق أجداده وأقاربه؛ فيُعلّم أن الأجداد والجدات بمنزلة الآباء والأمهات، ويجب لهما من البر والإحسان ما يجب لهما، قال الله -تعالى-: {وات ....اقرأ المزيد

من أهم الأسس الاجتماعية التي ينبغي أن يهتم بها الأبوان في تربية أطفالهما: التزام الحقوق الاجتماعية من حق الوالدين، والإخوة والأخوات، والأجداد والجدات، والأعمام والعمات، والأخوال والخالات، وسائر الأقارب والأرحام، والجيران، والأصدقاء، والمعلم، والضعفاء من الفقراء والمساكين وغيرهم، والمظلومين، والط ....اقرأ المزيد

في هذا المقال نتناول أساساً مهماً يربط الطفل بالمجتمع الذي حوله، ألا وهو: تعامله مع النقود، فلا يخفى على كل إنسان أن النقود قوام الحياة؛ فبها يتحصل الإنسان علي حاجاته، ولابد أن يكون اكتسابها من حلال، وإنفاقها  باعتدال في حلال؛ ولهذه الأهمية لابد أن يتربى الطفل التربية الصحيحة للتعامل المعتد ....اقرأ المزيد

  تكلمنا في مقالين سابقين عن أمرين من أسس التربية الاجتماعية التي جاءت عنه صلى الله عليه وسلم وهما اصطحاب الطفل إلى المسجد، واصطحاب الطفل إلى مجلس الكبار، ونستكمل بقية هذه الأسس بالحديث عن تعويد الطفل سُنَّة السلام، وعيادة الطفل إذا مرض، واختيار الطفل أصدقاءً له.      السلام هو ....اقرأ المزيد

تكلمنا في المقال السابق عن السنة بوصفها وسيلة ثانية يستقي منها المربون -ولاسيما الأبوين - التربية الاجتماعية لأطفالهم، وتكلمنا عن أسس اجتماعية جاءت بها السنة، منها: اصطحاب الطفل إلى المسجد، وفي هذا المقال نتكلم علي أساس مهم في التربية الاجتماعية، وهو اصطحاب الطفل لمجالس الكبار الفضلاء من أهل الع ....اقرأ المزيد

تكلمنا في المقال الأول عن أهمية التربية الاجتماعية في مرحلة الطفولة وتعريفها، ووسائلها، وتكلمنا عن الوسيلة الأولى وهي: القرآن الكريم ، وفي هذا المقال نتكلم – إن شاء الله - عن الوسيلة الثانية، وهي  السنة النبوية.      وما جاء به القرآن في البناء الاجتماعي جاءت به السنة ....اقرأ المزيد

إن من أخطر جوانب التربية الملقاة على عاتق الوالدين التربية الاجتماعية، تلكم التربية التي تنقل الطفل انتقالاً سلسلاً من مجتمع الأسرة الخاص إلى المجتمع العام الذي هو جزءٌ منه، ولا بد له منه؛ لأنه مخلوق اجتماعى يجتمع بغيره متأثراً ومؤثراً، ومَثَلُ الأسرة في ذلك مثل الجسر الذي يعبر عليه إلى مجتمعه، ....اقرأ المزيد

  ما زال الحديث مستمراً حول التربية الأخلاقية في مرحلة الطفولة؛ حيث تحدثنا في المقال السابق عن الأسس الخمسة التي يقوم عليها هذا البناء، وهي الأدب، والصدق، وكتم السر، والأمانة، وسلامة الصدر، وقد فصلنا الحديث عن خلق الأدب، واليوم نتكلم عن خلق الصدق، وخلق الأمانة، وسلامة الصدر. الأساس الثاني ....اقرأ المزيد

هناك أسس خمسة يقوم عليه البناء الأخلاقي ذكرها صاحب كتاب: (منهج التربية النبوية للطفل) وهي: خلق الأدب وخلق الصدق وكتم السر والأمانة سلامة الصدر، ونتناول في مقال اليوم الحديث عن خُلُق الأدب، والأدب معناه في اللغة: التهذيب والتأديب، يقال: أَدَبَ الولد: أي وجّهه إلى محاسن الأخلاق والعادات الحميدة. وقال ....اقرأ المزيد

إن البناء النفسي الوسط للطفل يؤهله لأن يكون إنسانًا سويًا، يقوم بتكاليف الحياة بجد ونشاط وأمل، وحسن ظن بالله -تعالى-، وصبر وجلد عند الشدائد، يحب الخير للناس، ويسعى في إيصاله إليهم؛ بعيدًا عن سوى ذلك من حقد أو غل أو حسد، أو أنانية أو عدوانية إلى آخر ذلك من أخلاق فاسدة محرمة؛ من أسبابها فقدان الطف ....اقرأ المزيد

  إن البناء النفسي الوسط للطفل يؤهله لأن يكون إنسانًا سويًا، يقوم بتكاليف الحياة بجد ونشاط وأمل، وحسن ظن بالله -تعالى-، وصبر وجلد عند الشدائد، يحب الخير للناس، ويسعى في إيصاله إليهم، بعيدًا عن سوى ذلك من حقد أو غل أو حسد، أو أنانية أو عدوانية إلى آخر ذلك من أخلاق فاسدة محرمة؛ من أسبابها فقدان ....اقرأ المزيد

استكمالاً لما بدأنا الحديث عنه في التربية الفكرية للأبناء؛ حيث ذكرنا أن من مسؤولية الوالدين تجاه أولادهما: تربية فكرهم، ورعاية عقلهم؛ لينتفعوا به انتفاعًا يزيدهم إيمانًا بالله -تعالى-، وحبًا له، واعتزازًا بدينهم، ودفاعًا عنه في مواجهة  التيارات الفكرية المنحرفة سواء الداخلية أم الخارجية. تنمية ....اقرأ المزيد

من مسؤولية الوالدين تجاه أولادهما: تربية فكرهم، ورعاية عقلهم؛ لينتفعوا به انتفاعًا يزيدهم إيمانًا بالله -تعالى-، وحبًا له، واعتزازًا بدينهم، ودفاعًا عنه ضد التيارات الفكرية المنحرفة سواء الداخلية والخارجية، ومَن نظر في الواقع نظرة فاحصة مِن نواحيه جميعها، واطَّلع على مخططات الأعداء، وما يُحيكونه ....اقرأ المزيد

©2015 جميع الحقوق محفوظة