أخبار سريعة
الخميس 21 نوفمبر 2019

مقالات » مقالات الكاتب محمود طراد

لازلنا أيها القارئ الكريم نتشارك الحديث سوياً عن أهم وسائل نشر القيم الغربية بين المسلمين، واليوم نكمل في الموضوع السابق نفسه؛ حيث المصطلحات المنتشرة بيننا اليوم والمفخخة بعشرات المضامين غير الشرعية، التي تستهدف تثبيت الريادة الثقافية للعولمة الغربية، كما تسعى إلى وضع عالمنا الإسلامي في موضع الت ....اقرأ المزيد

في لقائنا الرابع من لقاءات الحديث عن وسائل نشر القيم الغربية بين المسلمين، جاء دور الحديث عن وسيلة خطيرة من تلك الوسائل، وهي: معركة المصطلحات، وقد حذرنا الإسلام من استخدام المصطلحات ذات اللبس، من ذلك ما جاء في قول الله -تعالى-: {لَا تَقُولُوا رَاعِنَا وَقُولُوا انظُرْنَا وَاسْمَعُوا} (البقرة: 10 ....اقرأ المزيد

مازلنا -أخي القاري الكريم- مع وسائل نشر القيم الغربية في المجتمعات المسلمة، واليوم موعدنا مع الوسيلة الأسهل والأخطر، وهي الأسهل والأيسر من ناحية الاستخدام والأخطر لأن لها تعلقاً بكل شرائح المجتمع المسلم، تلك الشرائح التي اعتنت الشريعة بالحفاظ على ثقافتها من طفولتها إلى كهولتها، وقد ضرب النبي صلى ....اقرأ المزيد

  استكمالاً لما بدأناه في المقال الماضي من حديث عن وسائل نشر القيم الغربية بين المسلمين، وقد ذكرنا منها وسيلتين بارزتين: وهما اختراق مناهج التعليم والسينما، واليوم نكمل سوياً ذكر بعض الوسائل الأخرى، متذكرين قول الله -تعالى-: {ولا يزالون يقاتلونكم حتى يردوكم عن دينكم إن استطاعوا} (البقرة: 217)، ....اقرأ المزيد

  من المقرر تاريخياً أن كل قوة عظمى تحاول تدويل قيمها ومبادئها، ونشرها، وهكذا كان الفكر الليبرالي منذ انتهاء حربه مع الفكر الشيوعي، وهذه حال التدافع الدائمة بين الحق والباطل، قال -تعالى-: {ولا يزالون يقاتلونكم حتى يردوكم عن دينكم إن استطاعوا}؛ فكل المحاولات دائمة لتحويل العالم الإسلامي إلى قطع ....اقرأ المزيد

من الخطأ أن ننكر المرض؛ فبالإنكار نبتعد عن العلاج، ثم ينقلب ما يعد اليوم مرضاً إلى مهلكة غداً، هذا هو السبيل للتعامل مع الآثار التي خلّفها التغريب في حياتنا ومجتمعاتنا، والفكر الوافد إلينا من غير المسلمين بما استطاعوا من أنشطة وإصدارات ومؤتمرات وندوات، لا ينفك أصحابه عن المحاولات الآثمة لتثبيته ....اقرأ المزيد

  الإسلام دين الرحمة واليسر والوسطية، ومحاولات تغريبه ثقافياً لا تتوقف، ودعاة التغريب من خارج بلداننا الإسلامية أو داخلها يتحينون الفرص، ويصنعون الأدوات لأجل إتمام عملية التغريب، وهذا أيضاً نوع من التداعي الذي أخبر عنه النبي - صلى الله عليه وسلم - في قوله: «يوشك أن تتداعى عليكم الأمم كما ....اقرأ المزيد

  للأشهر الحرم مقامها ومكانتها عند الله -تعالى-، بل هي من المواسم التي جعلها الله -تعالى- منة لعباده يستكثرون فيها من الخير، وقد أكد القرآن الكريم على قيمتها وفضلها، بل حرم الله -تعالى- فيها القتال، وسماها الأشهر الحرم، قال -تعالى- في القرآن الكريم: {يَسْأَلُونَكَ عَنِ الشَّهْرِ الْحَرَامِ قِت ....اقرأ المزيد

من الأحداث التي كانت نقطة تحول في التاريخ البشري عموما والتاريخ الإسلامي خصوصا، الهجرة النبوية المطهرة، غير أن الطاعنين في الدين لم يتركوا صغيرة ولا كبيرة إلا أدخلوا فيها العقول القاصرة، وأولوا الأحداث بما لا يتوافق مع الوحي الشريف، فقالوا إن الهجرة النبوية كانت هروباً وخوفاً من الأذى الذي تعرض ....اقرأ المزيد

عاشوراء هو اليوم الذي نجى الله -تعالى- فيه موسى - عليه السلام - من فرعون، فصامه النبي - صلى الله عليه وسلم -؛ لأنه كما قال: أولى بموسى من اليهود الذين كانوا يصومون ذلك اليوم، فعَنْ ابْنِ عَبَّاسٍ -رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمَا- قَالَ قَدِمَ النَّبِيُّ - صلى الله عليه وسلم - الْمَدِينَةَ فَر ....اقرأ المزيد

  القرآن الكريم كتاب الله -تعالى- نزل بلسان عربي مبين، على النبي العربي الأمين صلى الله عليه وسلم، وقد أوحاه الله -تعالى- بلسان العرب الذين بعث فيهم رسول الله صلى الله عليه وسلم، وقد أكد على عربية القرآن في أكثر من آية؛ فقال -سبحانه-: {وإنه لتنزيل رب العالمين نزل به الروح الأمين على قلبك ....اقرأ المزيد

أنزل الله -تعالى- كتابه الكريم بلغة العرب، وجعل أعظم تحدٍ وإعجاز في لغته وبيانه؛ فقال -سبحانه-: {قل لئن اجتمعت الإنس والجن على أن يأتوا بمثل هذا القرآن لا يأتون بمثله ولو كان بعضهم لبعض ظهيراً}(الإسراء: 88)، وجعل من إعجازه لهم أيضاً عدم وجود اختلاف بين آياته وموضوعاته؛ فقال -سبحانه-: {ولو كان من ....اقرأ المزيد

هل هناك ليبرالية إسلامية؟

جاءت الشريعة الإسلامية وفيها من القواعد الحسان ما تصلح به الأزمان، ذلك أن خالق الزمان وهو الله -تعالى- هو الذي أوحى هذه الشريعة، وقد قال -سبحانه-: {يعلم ما بين أيديهم وما خلفهم}(البقرة: 255)، أي يعلم ما هم مقبلون عليه، ويعلم ما هم تاركوه خلفهم، وكما هو معلوم -لدى قارئنا الكريم- أن هناك تياراً يس ....اقرأ المزيد

من أغرب ما نقرأ ونسمع ممن يدافع عن العلمانية قولهم: إنَّ عصر رسول الله - صلى الله عليه وسلم - كان علمانيًا، لأن العلمانية حسب توصيفهم هي التسامح مع المعتقدات وهذا ما أمرنا به النبي - صلى الله عليه وسلم -، وقد ذكر هذه العبارة منكر السنة أحمد صبحي منصور في محاضرة بعنوان: «لماذا الحديث عن نفاق ال ....اقرأ المزيد

  لقد ثبت بالأدلة القطعية أن للكون إلهاً حكيماً مدبراً مريداً فعالاً لما يشاء، يخلق ما يشاء، قال -تعالى-: {الله خالق كل شيء} الزمر: 62 وقال -تعالى-: {إن الله يفعل ما يشاء} الحج 18 وقال -تعالى-: {يدبر الأمر من السماء إلى الأرض} السجدة: 5، وعدم الاعتراف بذلك يحول الحياة إلى عبث في الوجود وعبث في ....اقرأ المزيد

شبهات حول تحويل القبلة

  عَنِ البَرَاءِ بْنِ عَازِبٍ - رضي الله عنه -، أَنَّ رَسُولَ اللهِ - صلى الله عليه وسلم - صَلَّى إلَى بَيْتِ المَقْدِسِ سِتَّةَ عَشَرَ شَهْرًا، أَوْ سَبْعَةَ عَشَرَ شَهْرًا، وَكَانَ يُعْجِبُهُ أَنْ تَكُونَ قِبْلَتُهُ قِبَلَ البَيْتِ، وَأَنَّهُ صَلَّى أَوْ صَلَّاهَا صَلاَةَ العَصْرِ، وَصَ ....اقرأ المزيد

لا نغفل أن الله -عز وجل- أمرنا بالسير في الأرض والتفكر واستعمال العقل؛ من أجل استنباط الأحكام الخاصة بكل زمان ومكان، لكننا نؤمن أن الله -تعالى- وضع ثوابت في الدين لا تتبدل ولا تتغير، قال -سبحانه-: {ولن تجد لسنة الله تبديلاً ولن تجد لسنة الله تحويلاً}(الأحزاب: 62)، وقال -تعالى- واصفاً المؤمنين الذن ث ....اقرأ المزيد

أوحى الله إلى نبيه صلى الله عليه وسلم وحياً لا ينسخ بعد وفاته؛ لأنه خاتم النبيين، وجعل هذا الوحي صالحاً لكل زمان ومكان، تتغير الدنيا ولا يتغير، قال -سبحانه وتعالى-: {ما كان محمد أبا أحد من رجالكم ولكن رسول الله وخاتم النبيين} (الأحزاب: 40)، وأوجب على الناس استمرار التحاكم في أمورهم إلى هذه الشريعة؛ ....اقرأ المزيد

انتهينا في المقال السابق بفضل الله -تعالى- إلى بيان موقف العصرانيين من مصادر الدين، وكيف تعارضت أفكارهم مع قول الله -تعالى-: {فإن تنازعتم في شيء فردوه إلى الله والرسول}، وقوله -تعالى-: {ولو ردوه إلى الرسول وإلى أولي الأمر منهم لعلمه الذين يستنبطونه منهم}، وتبين لنا كيف يقدم العصرانيون عقولهم على ....اقرأ المزيد

لكل دين مصادره التي تأسس عليها، التي تكون منها أحكامه وتشريعاته وبيان معتقده، ومنها يستمد المنتسبون إليه أحكامهم، وفي ذلك يقول ربنا -تعالى -: {ولو ردوه إلى الرسول وإلى أولي الأمر منهم لعلمه الذين يستنبطونه منهم}(النساء: 83)، وكذلك عند النزاع في هذه المسائل، يكون الرجوع إلى هذه المصادر، قال -تعالى-: ....اقرأ المزيد

©2015 جميع الحقوق محفوظة