أخبار سريعة
الثلاثاء 22 سبتمبر 2020

مقالات » مقالات الكاتب الشيخ: رائد الحزيمي

نحمد الله -سبحانه وتعالى- الذي منَّ علينا بأن عدنا إلى مساجدنا وإلي جمعتنا، قال -تعالى-: {مَّا يَفْتَحِ اللَّهُ لِلنَّاسِ مِن رَّحْمَةٍ فَلَا مُمْسِكَ لَهَا وَمَا يُمْسِكْ فَلَا مُرْسِلَ لَهُ مِن بَعْدِهِ وَهُوَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ}، فهذه رحمة من الله -عز وجل-، ونعمة عظيمة، أننا عدنا إلي مساجد ....اقرأ المزيد

  من الحقائق التي لابد من فهمها، أن الدنيا دار امتحان وابتلاء واختبار، والله -جل جلاله- يقول: {وَنَبْلُوكُم بِالشَّرِّ وَالْخَيْرِ فِتْنَةً وَإِلَيْنَا تُرْجَعُونَ} أي فتنة السراء والضراء، والفتنة في الشدة والرخاء، والله -سبحانه وتعالى- يقول: {الَّذِي خَلَقَ الْمَوْتَ وَالْحَيَاةَ لِيَبْلُوَكُ ....اقرأ المزيد

عن أبي هريرة - رضي الله عنه - قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : «تَعِسَ عَبْدُ الدينار، تَعِسَ عَبْدُ الدرهم، تَعِسَ عَبْدُ الخَمِيصَة، تعس عَبْدُ الخَمِيلَة، إن أُعْطِيَ رَضِيَ، وإن لم يُعْطَ سَخِطَ، تَعِسَ وانْتَكَسَ، وإذا شِيكَ فلا انتَقَشَ، طُوبَى لعبد آخذ بعِنَانِ فرسه في سبيل ا ....اقرأ المزيد

  من طبيعة الإنسان الوقوع في الخطأ والذنب، كما في حديث النبي صلى الله عليه وسلم : «كل بني آدم خطاء، وخير الخطّائين التوابون». (الترمذي وابن ماجه والحاكم وصححه)، وقال -سبحانه-: {إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ التَّوَّابِينَ وَيُحِبُّ الْمُتَطَهِّرِينَ}، وقوله -تعالى-: {وَهُوَ الَّذِي يَقْبَل ....اقرأ المزيد

العلاقةُ الزوجيةُ مبنيَّةٌ على صلاحِ الطرفينِ، وصِدْقِ النيَّةِ، وطلبِ العفافِ، والذريةِ؛ فإذَا بدأَ الزوجانِ حياتَهُمَا عَلى ذلك حَصَلَ الوِفَاقُ والاتفاقُ، والتفاهُمُ والانسجامُ؛ فألقى اللهُ -جلَّ وَعَلا- المحبةَ والمودةَ بينهمَا؛ ونَالَا العيشةَ الهنيةَ الطيبةَ، أمّا إذَا كانَ الأمرُ عكسَ ذلك ....اقرأ المزيد

  عندما نزل الوحي على رسول الله صلى الله عليه وسلم انطلقت به خديجة -رضي الله عنها- حتى أتت ورقة بن نوفل بن أسد بن عبد العزى ابن عم خديجة، وكان امرأ قد تنصر في الجاهلية، وكان يكتب الكتاب العبراني؛ فيكتب من الإنجيل بالعبرانية ما شاء الله أن يكتب، وكان شيخًا كبيرًا قد عمي؛ فقالت له خديجة: يابن عم ....اقرأ المزيد

جاء في الحديث الصحيح براوية النسائي والطبراني وفي صحيح الترغيب والترهيب، كان رسول الله - صلى الله عليه وسلم - قاعداً حيث توضع الجنائز - في المقبرة - فرفع رأسه قِبَل السماء ثم خفض بصره فوضع يده على جبهته فقال: سبحان الله، ما أُنْزِل من التشديد، قال الراوي ففرقنا - أي خفنا - حتى إذا كان ....اقرأ المزيد

 قال الله -تعالى-: {وما كان لمؤمن ولا مؤمنة إذا قضى الله ورسوله أمرا أن يكون لهم الخيرة من أمرهم ومن يعص الله ورسوله فقد ضل ضلالا مبينا}، يبين الله -تعالى- هنا أنه لم يكن لمؤمن بالله ورسوله، ولا مؤمنة إذا قضى الله ورسوله في أنفسهم قضاء أن يتخيروا من أمرهم غير الذي قضى فيهم، ويخالفوا أمر الله وأ ....اقرأ المزيد

    جريمة تتكرر في كل سنة، جريمة يهتز لها الكون من عِظَمِها يمقتها الله عزوجل مقتا شديدًا، بل من غرائب الأمور أن كثيراً من المسلمين يحتفلون ويفرحون ويهنئون بهذه الجريمة؛ إنها جريمة ادعاء أن لله ولدًا: قال -تعالى-: {وَقَالُوا اتَّخَذَ الرَّحْمَنُ وَلَدًا (88) لَّقَدْ جِئْتُمْ شَ ....اقرأ المزيد

قال الله -تعالى-: {وإذ قال ربك للملائكة إني جاعل في الأرض خليفة قالوا أتجعل فيها من يفسد فيها ويسفك الدماء}، هكذا تخوفت الملائكة من وجود البشر بسبب ما سيكون منهم من الإفساد وسفك الدماء؛ فأرسل الله رسله للنهي عن سفك الدماء، والأمر بالإصلاح والنهي عن الفساد، ولإقامة الحجة على الخلق، حتى لا يحتج أح ....اقرأ المزيد

من نعمة الله علينا هذا اللسان، به نتكلم، وتخرج الأحرف، ونُفْصِح عن أنفسنا، ونعبر عن مشاعرنا. لقد أودع الله اللسان من المنافع منفعة الكلام وهي أعظمها، وجعل -سبحانه- اللسان عضواً لحميًا لا عظم فيه ولا عصب؛ لتسهل حركته؛ ولهذا لا تجد في الأعضاء من لا يكترث بكثرة الحركة سواه؛ فإن أي عضو من الأعضاء إذ ....اقرأ المزيد

مدح الله -جل وعلا- هذه الأمة بقوله: {كُنتُمْ خَيْرَ أُمَّةٍ أُخْرِجَتْ لِلنَّاسِ تَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَتَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنكَرِ}، فاستحقت الأمة هذه الخيرية؛ بسبب أمرها بالمعروف ونهيها عن المنكر، في مقابل ذلك استحق بنو إسرائيل اللعن: {لُعِنَ الَّذِينَ كَفَرُوا مِن بَنِي إِسْرَائِيلَ عَلَى لِ ....اقرأ المزيد

إن من توجيهات الإسلام السديدة وهداياته العظيمة بيان ما يجب على الرعية تجاه الراعي، وعلى المحكومين تجاه الحاكم من حقوقٍ عظيمة لا تنتظم مصالح العباد الدينية والدنيوية إلا بها؛ فإن الرعية -عباد الله- متى رعَوا تلك الحقوق واعتنوا بها تحققت لهم الخيرية، وانتظمت مصالحهم الدينية والدنيوية؛ من أمنٍ وأما ....اقرأ المزيد

قال الله -تعالى-: {وليس الذكر كالأنثى} هذه الآية جاءت في سياق قصة امرأة عمران، وهي والدة مريم -عليها السلام- يقول -تعالى-: {إِذْ قَالَتِ امْرَأَتُ عِمْرَانَ رَبِّ إِنِّي نَذَرْتُ لَكَ مَا فِي بَطْنِي مُحَرَّرًا فَتَقَبَّلْ مِنِّي إِنَّكَ أَنْتَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ (35) فَلَمَّا وَضَعَتْهَا قَا ....اقرأ المزيد

مدح الله -جل جلاله- نفسه في محكم كتابه فقال -سبحانه-: {أَلَيْسَ اللَّهُ بِأَحْكَمِ الْحَاكِمِينَ}، أي أتقن الحاكمين صنعا في كل ما خلق، وقيل:  بأحكم الحاكمين قضاء بالحق، وعدلا بين الخلق، وهذا الإقرار منك حليته وتمامه وتصديقه أن تطيع أحكم الحاكمين، وأن تنقاد لأحكام أحكم الحاكمين، وأن تعت ....اقرأ المزيد

   جاءت آيات الحجاب في القرآن الكريم مفصلة لشروط الحجاب الشرعي، وتبين حدوده، وتقدم قواعد شرعية عامة للمسلمات حول لباسهنَّ، وكيفية خروجهنَّ من بيوتهنَّ؛ ففي قول الله -تعالى-: {يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ قُل لِّأَزْوَاجِكَ وَبَنَاتِكَ وَنِسَاءِ الْمُؤْمِنِينَ يُدْنِينَ عَلَيْهِنَّ مِن جَلَابِي ....اقرأ المزيد

  قال الله -تعالى-: {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا أَطِيعُوا اللَّهَ وَأَطِيعُوا الرَّسُولَ وَأُولِي الْأَمْرِ}، والطاعة هي: الانقياد وامتثال الأوامر واجتناب النواهي، والمعصية هي ترك الانقياد، قال -تعالى-: {وَكَرَّهَ إِلَيْكُمُ الْكُفْرَ وَالْفُسُوقَ وَالْعِصْيَانَ}، وعن أبي هريرة - رضي الله ....اقرأ المزيد

روى البخاري (71)، ومسلم (1037) عن مُعَاوِيَةَ بن أبي سفيان -رضي الله عنهما- قال: سَمِعْتُ النَّبِيَّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ: (مَنْ يُرِدِ اللَّهُ بِهِ خَيْرًا يُفَقِّهْهُ فِي الدِّينِ)، والفقه في اللغة: هو الفهم، ثم غلب إطلاقه على فهم الدين والشرع، والفقه في الدين: معرفة أحكام ا ....اقرأ المزيد

  للعلم أهمية كبيرة في الشريعة الإسلامية؛ فأول ما نزل من القرآن الكريم أمر الله -تعالى- بالقراءة، التي هي مفتاح العلوم، قال -تعالى-: {اقْرَأْ بِاسْمِ رَبِّكَ الَّذِي خَلَقَ (1) خَلَقَ الْإِنسَانَ مِنْ عَلَقٍ (2) اقْرَأْ وَرَبُّكَ الْأَكْرَمُ (3) الَّذِي عَلَّمَ بِالْقَلَمِ (4) عَلَّمَ الْإِنسَ ....اقرأ المزيد

  محبّة الله -عزّ وجلّ- للعبد غاية طلب العِباد، ومُنية قلوبهم، وشوق أرواحهم؛ فمحبّة الله -تعالى- لعباده تعني أن تحلّ عليهم رحمته في الدُّنيا والآخرة، فينالون في الدّنيا حياةً طيّبةً، ويفوزون في الآخرة بدخول الجنة؛ لذا يسعى المؤمنون إلى نيل هذه المراتب العُليا والمنزلة الرفيعة؛ بتحرّي مواطن تلك ....اقرأ المزيد

©2015 جميع الحقوق محفوظة