أخبار سريعة
الخميس 21 نوفمبر 2019

مقالات » مقالات الكاتب فوزي بن عبد الصمد فطانى

تُعدُّ الطريقة التيجانيَّة من أكبر الطرق الصوفية؛ وذلك لكثرة معتنقيها في إفريقيا عمومًا، وفي شمالها خصوصاً، وهي اليوم تقدَّم على أنها بديلٌ عن السلفية السّنِّيَّة في كثير من البلدان، وكثيرًا ما رفع أصحابُها شعارَ الاعتدال، وادَّعوا أنهم الممثِّلون الشَّرعيون لمعتقد أهل السنة، وأنه لا ينكر عليهم إلا ....اقرأ المزيد

ذكرنا في الحلقتين الماضيتين، أن العلماء وضعوا قيودًا وذكروا شروطًا للمفسِّر، صيانة من العبث في فهم كلام الله وتفسيره على غير الوجه الذي أراده الله -تعالى-، ومن أهم تلك الشروط: صحّة الاعتقاد وسلامة المنهج، نزاهة المقصد والتجرّد عن الهوى، العلم بأساليب تفسير القرآن؛ فالقرآن يفسَّر بالقرآن، وبالسنّ ....اقرأ المزيد

  ذكرنا في الحلقة الماضية أن العلماء وضعوا قيودًا وذكروا شروطًا للمفسِّر، صيانة من العبث في فهم كلام الله وتفسيره على غير الوجه الذي أراده الله -تعالى-، ومن أهم تلك الشروط: صحّة الاعتقاد وسلامة المنهج، نزاهة المقصد والتجرّد عن الهوى، العلم بطرائق تفسير القرآن؛ فالقرآن يفسَّر بالقرآن، وبالسنَّة ....اقرأ المزيد

وضع العلماء قيودًا، وذكروا شروطًا للمفسِّر، بين مقلٍّ ومستكثر، صيانة من العبث في فهم كلام الله وتفسيره على غير الوجه الذي أراده الله -تعالى-، ومن أهم تلك الشروط: صحّة الاعتقاد وسلامة المنهج، نزاهة المقصد والتجرّد عن الهوى، العلم بطرائق تفسير القرآن؛ فالقرآن يفسَّر بالقرآن، وبالسنَّة النبوية، وبأقوال ....اقرأ المزيد

  قال الله -تعالى-: {لَقَدْ كَانَ لَكُمْ فِي رَسُولِ اللَّهِ أُسْوَةٌ حَسَنَةٌ لِّمَن كَانَ يَرْجُو اللَّهَ وَالْيَوْمَ الْآخِرَ وَذَكَرَ اللَّهَ كَثِيرًا} (الأحزاب: 21)، لما كان هديُهُ -صلى الله عليه وسلم- أكملَ الهديِ وأوفاه، وأفعاله محل اقتداء واتِّساء؛ لم يكن ليُقَرَّ - صلى الله عليه وسلم ....اقرأ المزيد

  قال الله -تعالى-: {لَقَدْ كَانَ لَكُمْ فِي رَسُولِ اللَّهِ أُسْوَةٌ حَسَنَةٌ لِّمَن كَانَ يَرْجُو اللَّهَ وَالْيَوْمَ الْآخِرَ وَذَكَرَ اللَّهَ كَثِيرًا} (الأحزاب: 21)، لما كان هديُه صلى الله عليه وسلم أكملَ الهديِ وأوفاه، وأفعاله محل اقتداء واتِّساء لم يكن ليُقَرَّ صلى الله عليه و ....اقرأ المزيد

©2015 جميع الحقوق محفوظة