أخبار سريعة
الخميس 21 نوفمبر 2019

مقالات » مقالات الكاتب الشيخ شريف الهواري

  استكمالا لما بدأنا الحديث عنه في المقال السابق عن أهمية الحفاظ على المنهج بصفائه ونقائه؛ حيث يعد ذلك من أعظم المهام والأولويات في هذه المرحلة الحرجة حتى لا يتمكن الباطل من الوصول لهدفه، وحتى يأتي النصر والتمكين الذي وعد به الله -سُبْحَانَهُ وَتَعَالَى-، وقلنا إنه للحفاظ على هذا المنهج المبار ....اقرأ المزيد

  لابُدّ في بناء الكوادر التي تحمل هذا المنهج من جوانب عدة، وهي: الجانب العلمي، والفكري، والإيماني التربوي، والدعوي الإداري المؤسسي       لا يخفى على أحد أن المعركة بين الحق والباطل قائمة إلى قيام الساعة، وفي كل فترة تتعدد الأساليب وتتنوع، ولا يخفى أن الباطل قد استعلى جدًا، ....اقرأ المزيد

الأمن والأمان مطلب لا يختلف عليه العقلاء؛ فهو ضرورة شرعية ملحة للأفراد والمجتمعات والمؤسسات والدولة والأمة؛ فلا استقرار ولا اقتصاد، ولا استثمار ولا نماء إلا به، والباطل حريص على استبدال الفوضى الهدامة الأمن والأمان حتى يصل لأهدافه الخبيثة ليقع الاحتراب الداخلي، وتعم الفوضى والهرج؛ فيعمل على إضعا ....اقرأ المزيد

ما زال الحديث موصولاً عن وسائل بعث روح الممانعة في الأمة، لمقاومة الغزو الفكري والاجتياح الحضاري الذي تتعرض له، ومحاولات تذويب هويتها وتمييعها وتشويهها، وذكرنا أنه مما يجب على كل مسلم أن يقوم بدوره -حسب استطاعته - في تحقيق تلك الممانعة لكل ما يخالف الإسلام من أفكار وسلوكيات، يُراد لها أن تتسرب إلى أ ....اقرأ المزيد

  ما زال الحديث موصولاً عن وسائل بعث روح الممانعة في الأمة، لمقاومة الغزو الفكري والاجتياح الحضاري الذي تتعرض له، ومحاولات تذويب هويتها وتشويهها وتمييعها، وذكرنا أنه مما يجب على كل مسلم أن يقوم بدوره – حسب استطاعته - في تحقيق تلك الممانعة لكل ما يخالف الإسلام من أفكار وسلوكيات، يُراد لها ....اقرأ المزيد

قال الله -تعالى-: {وَلَا يَزَالُونَ يُقَاتِلُونَكُمْ حَتَّى يَرُدُّوكُمْ عَن دِينِكُمْ إِنِ اسْتَطَاعُوا} البقرة 217، قال أبو جعفر: أي، هم مقيمون على أن يفتنوا المسلمين عن دينهم حتى يردوهم إلى الكفر؛ ولا يخفى على كل مسلم ما تتعرض له أمتنا من غزو فكري، واجتياح حضاري؛ لذلك يجب على كل مسلم صغيرًا كان أ ....اقرأ المزيد

ما زال الحديث مستمرًا عن الممانعة ودورها في حسم الصراع بين الحق والباطل، وقد بينا في مقدمة هذه السلسلة ما تتعرض له أمتنا من محاولات للغزو الفكري، والاجتياح الحضاري، وتذويب الهوية، وقلنا: إن أهل الباطل  متربصون لفتنة المسلمين حتى يردوهم عن دينهم، قال الله -تعالى-: {وَلَا يَزَالُونَ يُقَاتِلُ ....اقرأ المزيد

ما زل الحديث مستمرًا عن الممانعة ودورها في حسم الصراع بين الحق والباطل، وقد ذكرنا أنه لا يخفى على كل مسلم ما تتعرض له أمتنا من غزو فكري، واجتياح حضاري، ومحاولات تذويب وتمييع وتشويه لهويتها؛ لذلك يجب على كل مسلم صغيرًا كان أم كبيرًا، رجلاً كان أم امرأة، أن يقوم بدوره - حسب استطاعته - في تحقيق الممانع ....اقرأ المزيد

قال الله -تعالى-: {وَلَا يَزَالُونَ يُقَاتِلُونَكُمْ حَتَّى يَرُدُّوكُمْ عَن دِينِكُمْ إِنِ اسْتَطَاعُوا} (البقرة 217)، قال أبو جعفر: أي: هم مقيمون على أن يفتنوا المسلمين عن دينهم حتى يردوهم إلى الكفر، ولا يخفى على كل مسلم ما تتعرض له أمتنا من غزو فكري، واجتياح حضاري، ومحاولات تذويب وتمييع وتشوي ....اقرأ المزيد

قال الله -تعالى-: {وَلَا يَزَالُونَ يُقَاتِلُونَكُمْ حَتَّى يَرُدُّوكُمْ عَن دِينِكُمْ إِنِ اسْتَطَاعُوا}(البقرة: 217)، قال أبو جعفر :أي: هم مقيمون يعني: على أن يفتنوا المسلمين عن دينهم حتى يردوهم إلى الكفر؛ ولا يخفى على كل مسلم ما تتعرض له أمتنا من غزو فكري، واجتياح حضاري، ومحاولات تذويب هويتها ....اقرأ المزيد

ذكرنا في المقال السابق أن الأمن والأمان من المطالب المهمة والضرورية للبشرية كلها، وقلنا: إن العلماء قدَّموا الأمن على الرزق مستدلين بقول الله -تعالى-: {وإذ قال إبراهيم رب اجعل هذا بلدًا آمنًا وارزق أهله من الثمرات من آمن منهم بالله واليوم الآخر}، كما ذكرنا أن الأمن يحقق الهدف الأسمى وهو إقامة دين ال ....اقرأ المزيد

الأمن والأمان، من المطالب المهمة والضرورية واللازمة لنا جميعا أفرادا، وأسرا، ومجتمعات، وأمة، بل البشرية أجمع تبحث عن هذا المطلب، وتبذل الكثير من أجل الحصول عليه، ومن العلماء من قدم هذا المطلب على الطعام والشراب والأرزاق، مستدلاً بقول الله -تعالى- في الآية الكريمة: {وَإِذْ قَالَ إِبْرَاهِيمُ رَبِّ اج ....اقرأ المزيد

©2015 جميع الحقوق محفوظة