أخبار سريعة
الخميس 21 نوفمبر 2019

مكتبة الفتاوى

- صح عن رسول الله - صلى الله عليه وسلم  - أنه قال‏:‏ «لعن الله اليهود والنصارى اتخذوا قبور أنبيائهم مساجد» وصح عنه - صلى الله عليه وسلم - أنه قال‏:‏ «ألا وإن من كان قبلكم كانوا يتخذون قبور أنبيائهم وصالحيهم مساجد، ألا فلا تتخذوا القبور مساجد؛ فإني أنهاكم ع ....اقرأ المزيد

  ‏- الحديث عن عمر - رضي الله عنه- عن النبي - صلى الله عليه وسلم - قال‏:‏ «لو أنكم توكلون على الله حق توكله لرزقكم كما يرزق الطير تغدو خماصا وتروح بطانا». رواه الإمام أحمد والترمذي والنسائي وابن ماجه وابن حبان والحاكم‏,‏ وقال الترمذي‏:‏ حسن صحيح‏. وح ....اقرأ المزيد

  - سب الدين والاستهزاء بشيء من القرآن والسنة والاستهزاء بالمتمسك بهما نظرا لما تمسك به كإعفاء اللحية وتحجب المسلمة‏,‏ هذا كفر إذا صدر من مكلف‏,‏ وينبغي أن يبين له أن هذا كفر؛ فإن أصر بعد العلم فهو كافر‏,‏ قال الله -تعالى-‏:‏ ‏{‏قل أبالله وآياته ورسوله ك ....اقرأ المزيد

   ليس ذلك بصحيح، بل خلق الله -سبحانه الثقلين الجن والإنس لعبادته وحده لا شريك له، قال -تعالى-‏:‏ ‏{‏وما خلقت الجن والإنس إلا ليعبدون‏}‏ وسخر -تعالى- ما في السماوات وما في الأرض لعباده، قال -تعالى-‏:‏ ‏{‏وسخر لكم ما في السماوات وما في الأرض جميعا من ....اقرأ المزيد

  - يجب هدم التماثيل والقضاء على رسومها وهتك الصور وإزالة معالمها سواء اتخذت للعبادة أم للزينة، إنكارا للمنكر‏,‏ وحماية للتوحيد‏,‏ وكلمة ‏«يعبد‏»‏ في جملة‏:‏ ‏«هل فيها وثن من أوثان الجاهلية يعبد‏»‏ وصف كاشف لبيان أن الغالب ....اقرأ المزيد

  - ثق بالله وتوكل عليه، واسأله العفو والعافية في الدنيا والآخرة، وتزود من الأعمال الصالحة لآخرتك، واجتنب أسباب الأمراض، واتصل بالأطباء في المستشفيات العامة أو العيادات الخاصة وسلهم عما بدا لك في ذلك. ....اقرأ المزيد

  - الحد الذي إذا زاد عليه المسلم في الدين يعد غلوا هو الزيادة عن المشروع‏,‏ والغلو هو‏:‏ التعمق في الشيء والتكلف فيه‏,‏ وقد نهى النبي - صلى الله عليه وسلم - عن الغلو فقال‏:‏ إياكم والغلو في الدين!؛ فإنما أهلك من كان قبلكم الغلو في الدين. رواه أحمد وغيره بإسناد ....اقرأ المزيد

  - إذا كان عقله معه في مدة الترك فإنه يقضيها على حسب استطاعته قائماً أو جالساً أو على جنب أو مستلقياً يرتبها بالنية والعمل فيصلي صلوات اليوم الأول منها على حسب ترتيبها يبدأ من أول فرض تركه فالذي بعده وهكذا، ثم اليوم الثاني، ثم الثالث حتى تنتهي، أما إذا كان قد اختل عقله حينذاك فلا قضاء عليه&rl ....اقرأ المزيد

    - لايجوز دفن كافر في مقابر المسلمين، تبناه مسلم أم لا، وسواء بلغ أم لم يبلغ، لكن إذا وجد منه ما يدل على إسلامه، دفن في مقابر المسلمين، علمًا بأنه يحرم التبني في الإسلام لقوله -تعالى‏-:‏ ‏{‏ادعوهم لآبائهم‏}‏ ‏(‏الأحزاب‏:‏ 5‏)‏‏.‏ ....اقرأ المزيد

    - تصرف للأصناف الثمانية التي ذكرها الله -تعالى- في قوله‏:‏ ‏{‏إنما الصدقات للفقراء والمساكين والعاملين عليها والمؤلفة قلوبهم وفي الرقاب والغارمين وفي سبيل الله وابن السبيل فريضة من الله والله عليم حكيم‏}(التوبة:60‏). - الفقير‏: الذي يجد بعض مايكفيه‏،& ....اقرأ المزيد

  - إذا أم رجل امرأة ولو زوجته؛ فإنها تقف خلفه لما روى أنس رضي الله عنه:‏ أن النبي صلى الله عليه وسلم  زاره في بيته؛ فصلى بهم ضحى؛ فكان أنس عن يمينه والمرأة خلفهم، وفي رواية‏:‏ ‏«‏قمت أنا واليتيم خلفه، وأم سليم خلفنا‏» . ....اقرأ المزيد

  - إذا لم يكن مرتبه الشهري يكفيه ولم يكن له دخل آخر يكمل كفايته، كان مستحقاً للزكاة؛ فلمن وجبت عليه أن يعطيه منها مايكفيه لنفقاته المباحة؛ لأنه يعد والحال ماذكر من المساكين‏.‏ ....اقرأ المزيد

  - عليها أن تصلي في الوقت، ولو كانت ثيابها نجسة؛ لكونها معذورة بعدم القدرة على غسلها، أو إبدالها وليس عليها إعادة؛ لقوله -سبــحانه-‏:‏ ‏{‏فاتقوا الله ما استطعتم‏}‏ ‏(التغابن: 16‏)،‏ وقول النبي[: «‏إذا أمرتكم بأمر فأتوا منه ما استطعتم وما نهيتكم عن ....اقرأ المزيد

  - إذا استدان إنسان مبلغاً مضطراً إليه، لبناء بيت لسكناه، أو لشراء ملابس مناسبة، أو لمن تلزمه نفقته، كأبيه ولأولاده أو زوجته، أو سيارة يكد عليها لينفق من كسبه منها على نفسه، ومن تلزمه نفقته مثلا، وليس عنده مايسدد به الدين استحق أن يعطى من مال الزكاة مايستعين به على قضاء دينه‏، أما إذا كان ....اقرأ المزيد

  - الخوف من الله ومن وعيده وعذابه مما يحمد شرعا، ومما يزيد العبد في تقوى الله؛ فيبعثه على فعل أوامره واجتناب ما نهى عنه -سبحانه وتعالى-؛ فأخلص قلبك لله، واصدق في خشيتك منه؛ لتقوى عزيمتك على فعل الطاعة والبعد عن المعصية، وأكثر من قراءة القرآن مع تدبر واعتبار، ليكون لك عظة ومنهجا، ومن القراءة ف ....اقرأ المزيد

  - سبق أن صدر من دار الإفتاء جواب عن سؤال مماثل لهذا السؤال هذا نصه‏:‏ كتابة شيء من القرآن في جام أو ورقة وغسله وشربه يجوز؛ لعموم قوله -تعالى-‏:‏ ‏{‏وننزل من القرآن ما هو شفاء ورحمة للمؤمنين‏}؛‏ فالقرآن شفاء للقلوب والأبدان، ولما رواه الحاكم في ‏(‏المست ....اقرأ المزيد

©2015 جميع الحقوق محفوظة