أخبار سريعة
الجمعة 10 يوليو 2020

مكتبة الفتاوى

    - الواجب صلة الرحم والتسامح من الأشياء اليسيرة التي ليست معاصي، مع النصيحة والتوجيه إلى الخير، ولا تجوز قطيعة الرحم؛ لأن الله -جل وعلا- يقول: {فَهَلْ عَسَيْتُمْ إِنْ تَوَلَّيْتُمْ أَنْ تُفْسِدُوا فِي الأَرْضِ وَتُقَطِّعُوا أَرْحَامَكُمْ أُوْلَئِكَ الَّذِينَ لَعَنَهُمُ اللَّهُ فَأَص ....اقرأ المزيد

  - الواسطات قسمان: واسطة بالخير، وواسطة بالشر:      أما الوساطة في الخير ونفع المسلمين فهذه وساطة صالحة مشروعة، قال النبيُّ - صلى الله عليه وسلم -: «اشفعوا تُؤجروا، ويقضي الله على لسان نبيه ما يشاء»، فالذي يتوسط لدى الدكتور عبدالله في أن يقبل فلانًا في كذ ....اقرأ المزيد

    - إذا غصب أحد منك مالاً فإن قدرت على أن تأخذ حقك منه من دون فتنة ولا شر يتعدى على الناس، ولا يقع منك شر فخذ مالك والحمد لله، أما إذا كنت لا تستطيع إلا بالله ثم بالدولة فتستعين بالله ثم بالدولة، ترفعه إلى المحكمة إلى إمارة البلد حتى يعطيك حقك، وتقيم الشهود الذين عندك على أنه غصبك ....اقرأ المزيد

      - مثل هذا الرجل يجب أن ينصح ويوجه إلى الخير، ويعلم أن الصلاة فريضة والزكاة فريضة، والصوم فريضة وأنها من أركان الإسلام الخمسة، يقول النبي - wgD hggi ugdi msgl -: «بني الإسلام على خمس: شهادة أن لا إله إلا الله، وأن محمدًا رسول الله، وإقام الصلاة وإيتاء الزكاة، وصوم رمضان ....اقرأ المزيد

- لا بدّ أن يُعلمهم إذا اتفق هو وإياه، فلا يجوز إلا أن يُعلمهم؛ لأن هذه من جنس الرشوة، لأنه يُخبرهم أنه بألفين وما هو بألفين، بل بألف وسبعمئة، فهذا ما يجوز، هذا من الرشوة، فإذا كان يريد الحلال فليقل لهم: إني اتفقتُ معه على أنها بألفين، وأن لي ثلاثمئة إذا كنتم تسمحون بذلك، وإلا فليس له إل ....اقرأ المزيد

      - لا بأس أن يأكل من مال والده ما لم يعلم أن هذا الشيء محرم، ما دام مال والده مختلطا فله أن يأخذ من المختلط، له الحقوق على والده ما لم يعلم أن هذا الشيء الذي قدم له حرام: سرقة أو خيانة أو ربا، إذا علم هذا فلا يفعل. أما ما دام مختلطًا -يدخل ماله حلال وحرام- فلا حرج عليه حتى يغن ....اقرأ المزيد

    - الواجب عليك رد الفلوس إلى صاحبها، رد النقود إلى صاحبها بأي طريقة توصلها إليه، وإذا كنت لا تحب أن يعلم ذلك توصلها إليه بطرائق أخرى لا يعلم منها أنها منك ولكن مع التيقن أنها وصلت إليه، كأن يقول له الرسول: هذه أعطانيها لك إنسان يقول: إن عليه لك حقا، فيعطيه إياه وتبرأ ذمته، وليس لك ترك ....اقرأ المزيد

 - معناها أنها لا ثبت إلا بالشرع لا بآراء الناس، لا يكون القول عبادة ولا الفعل عبادة إلا بنص من الله ومن رسول الله من القرآن أو السنة، أما قول الناس هذه عبادة لا، توقيفية يعني لا بد أن يكون فيها نص، عن الله فهو المشرع كما قال - صلى الله عليه وسلم - في الحديث الصحيح: «من أحدث في ....اقرأ المزيد

©2015 جميع الحقوق محفوظة