أخبار سريعة
الأحد 17 يناير 2021

مكتبة الفتاوى » حكم وضع المصحف على الأرض حال السجود

نسخة للطباعة

 

- مما لا شك فيه أن القرآن كلام الله -عز وجل-، تكلَّم به -سبحانه وتعالى-، ونزل به جبريل الأمين على قلب رسول الله - صلى الله عليه وسلم -، وأنه يجب على المسلم احترامه وتعظيمه؛ ولهذا لا يجوز للمسلم أن يمسَّ القرآن إلا وهو طاهر من الحدثين الأصغر والأكبر، ولا يجوز أن يوضع القرآن في مكانٍ يكون فيه إهانةٌ له، وأما وضع القرآن على الأرض أثناء السجود للمصلى فلا بأس بذلك؛ لأنه ليس فيه إهانة، لكنه يجب أن يبعده عن القدمين، بمعنى أنه لا ينبغي بل لا يجوز أن يضعه الإنسان عند قدمه وهو قائم مثلاً، وإنما يجعله بين يديه أو قدّام موضع سجوده، كذلك أيضاً لا يجوز أن يوضع بين النعال كما لو كان الناس يضعون نعالهم في مكان فيأتي هذا الإنسان ويضعه بين النعال؛ فإن هذا لا يجوز؛ لأنه إهانةٌ للقرآن الكريم.

©2015 جميع الحقوق محفوظة