أخبار سريعة
الأحد 17 يناير 2021

مكتبة الفتاوى » حرق أوراق المصحف

نسخة للطباعة

 

 

- نعم، إذا درس المصحف، وتمزق وخشي عليه من الامتهان أصبح في حالة لا يمكن الانتفاع به والقراءة فيه، فلا بأس أن يحرق وأن يدفن في أرض طاهرة؛ لأن كلا من الأمرين فعله الصحابة -رضي الله عنهم-، فقد دفنوا المصاحف، وكذلك حرقوا المصاحف لما جمعوا الناس على مصحف واحد، وهو مصحف عثمان - رضي الله عنه -، حرقوا ما عداه من بقية المصاحف. فالمصحف إذا كان في حالة لا يمكن الانتفاع به لتمزقه، فإنه إما أن يدفن في مكان طاهر، وإما أن يحرق، وكلا الأمرين فعله صحابة رسول الله - صلى الله عليه وسلم .

 

©2015 جميع الحقوق محفوظة