أخبار سريعة
الأحد 17 يناير 2021

مكتبة الفتاوى » تساهل الناس بلفظ الطلاق

نسخة للطباعة

 

- نعم، نوصي إخواننا جميعا بالحذر من التساهل بالطلاق؛ لأنه يفرق بين الرجل وأهله، والمشروع للمؤمن أن يتحفظ وأن يحذر ما يفرق بينه وبين أهله، وأن يعالج الأمور والمشكلات التي بينه وبين أهله بالحكمة، والكلام الطيب والأسلوب الحسن لا بالطلاق، فالطلاق يفرق بين الزوجين؛ فينبغي للمؤمن أن يحذر الطلاق إلا عن وطر، عن قصد، عن رغبة في الطلاق، فلا بأس، وإلا فليحذر إيقاع الطلاق بسبب المشكلات والغضب، فليتحر حل المشكلات بالكلام الطيب، والأسلوب الحسن، الذي تنهى به المشكلات من دون وقوع في الطلاق، أما إذا كان يرغب الطلاق؛ لسوء خلقها أو لأسباب أخرى فلا بأس، الله شرع الطلاق، يطلق واحدة لا يزيد عليها بطلقة واحدة والحمد لله.

 

©2015 جميع الحقوق محفوظة