أخبار سريعة
الخميس 04 مارس 2021

مكتبة الفتاوى » الاستشهاد بالآيات في غير محلها

نسخة للطباعة

 

- كثير من الناس يغلطون في مثل هذا، من الاستشهاد بآيات القرآن الكريم في غير مواضعها، كمواجهة البدوي المسلم بقول الله -تعالى-: {الْأَعْرَابُ أَشَدُّ كُفْرًا وَنِفَاقًا}، والله -تعالى- يقول بعدها بآية من سورة التوبة: {وَمِنَ الأَعْرَابِ مَنْ يُؤْمِنُ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الآخِرِ وَيَتَّخِذُ مَا يُنْفِقُ قُرُبَاتٍ عِنْدَ اللَّهِ وَصَلَوَاتِ الرَّسُولِ أَلا إِنَّهَا قُرْبَةٌ لَهُمْ سَيُدْخِلُهُمُ اللَّهُ فِي رَحْمَتِهِ إِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَحِيمٌ}؛ لهذا فلا يجوز لمسلم أن يواجه مسلما ويغيظه باستشهاد في غير محله، ولا يجوز توظيف الآيات القرآنية في غير محلها.

©2015 جميع الحقوق محفوظة