أخبار سريعة
الأحد 26 سبتمبر 2021

مكتبة الفتاوى » حكم الاستماع إلى القرآن والمؤذن يؤذن

نسخة للطباعة

 

 

- نعم إذا سمعت الأذان تمسك عن القراءة وتغلق المسجل، وتجيب المؤذن؛ لأن الرسول -عليه السلام- قال: «إذا سمعتم المؤذن فقولوا مثل ما يقول، ثم سلوا الله لي الوسيلة؛ فإنها منزلة في الجنة لا تنبغي إلا لعبد من عباد الله، وأرجو أن أكون أنا هو فمن سأل لي الوسيلة حلت له الشفاعة» ويقول - صلى الله عليه وسلم - في الحديث الصحيح الآخر: «من قال حين يسمع النداء: اللهم رب هذه الدعوة التامة والصلاة القائمة، آت محمدا الوسيلة والفضيلة وابعثه المقام المحمود الذي وعدته إنك لا تخلف الميعاد حلت له شفاعتي يوم القيامة» أخرجه البخاري في صحيحه، وفي حديث عمر -رضي الله عنه- عن النبي - صلى الله عليه وسلم - أنه قال: «إن العبد إذا سمع الأذان وقال مثل قوله كلمة كلمة، وقال عند الحيعلة: لا حول ولا قوة إلا بالله، ثم قال: الله أكبر مثل المؤذن، ثم قال: لا إله إلا الله مثل المؤذن من قلبه دخل الجنة». هذا فضل عظيم والمقصود أنه - صلى الله عليه وسلم - قال: «إذا سمعتم المؤذن فقولوا مثل ما يقول» هذا أمر، وهو يدل على السنة المؤكدة، فإذا كان يقرأ يمسك، وإذا كان يسمع المسجل يمسك ويقفل المسجل حتى يجيب المؤذن، هذا هو السنة.

 

©2015 جميع الحقوق محفوظة