أخبار سريعة
الخميس 28 اكتوبر 2021

مكتبة الفتاوى » تعاهد القرآن

نسخة للطباعة

 

- تعاهد القرآن يكون بمداومة تلاوته بحسب ما تقتضيه المصلحة والحاجة، فقد يكون الإنسان ضعيفا في حفظه في كتاب الله وهذا نقول له أكثر من تلاوته ومعاهدته لئلا يضيع منه شيء، وتارة يكون حفظه لكتاب الله قويا وهذا لا نلزمه من المعاهدة والمحافظة كما نلزم الأول فهي تكون بحسب الحال، أي بحسب حال حافظ القرآن وضابطها أن يتعاهد القرآن على وجه يأمن فيه من نسيانه ويختلف هذا باختلاف الناس.

 

©2015 جميع الحقوق محفوظة