أخبار سريعة
الخميس 28 اكتوبر 2021

مكتبة الفتاوى » فساد الظاهر يدل على فساد الباطن

نسخة للطباعة

- هذا الذي يفعله بعض الناس إذا ألقيت إليه النصيحة قال: التقوى هاهنا، كلام حق؛ لأن النبي - صلى الله عليه وسلم - قال: «التقوى هاهنا وأشار إلى صدره» قالها ثلاث مرات، ولكن الذي قال: التقوى هاهنا هو الذي قال: «ألا وإن في الجسد مضغة إذا صلحت صلح الجسد كله، وإذا فسدت فسد الجسد كله» وعلى هذا فإن فساد الظاهر يدل على فساد الباطن، ونقول لهذا الذي قال: «التقوى هاهنا» نقول: لو كان ما هاهنا فيه تقوى لكان ما نراه من الأعمال الظاهرة مطابقا للتقوى؛ لأنه إذا اتقى القلب لا بد أن تتقي الجوارح، لقول النبي - صلى الله عليه وسلم -: «إذا صلحت صلح الجسد كله، وإذا فسدت فسد الجسد كله» وبذلك نبطل حجته ونقول: لو كنت صادقا أن قلبك متق لالتقت الجوارح.

 

©2015 جميع الحقوق محفوظة