أخبار سريعة
الأحد 21 يناير 2018

مكتبة الفتاوى » التعامل مع العمالة الوافدة

نسخة للطباعة

- هل يجوز الأخذ من العمال الذين تحت كفالتي فائدة خمس وعشرين في المائة أو راتب شهري خمسمائة ريال؛ لأنهم بالراتب الشهري لا يعملون بإخلاص؟

 

- استجلاب العمال من الخارج كان بين هذا المستجلب وبين الحكومة وفق شروط معينة، فالواجب عليه أولاً مراعاة هذه الشروط؛ لأن الله تبارك وتعالى يقول: {يأيها الذين آمنوا أوفوا بالعقود}، ويقول تعالى: {يأيها الذين آمنوا أطيعوا الله وأطيعوا الرسول وأولي الأمر منكم}، ويقول تعالى: {وأوفوا بالعهد إن العهد كان مسؤولا}؛ فالواجب على من استجلب هؤلاء العمال أن يراعي أولاً الشروط الواقعة بينه وبين الحكومة ولا يخرج عنها، فإذا كانت الحكومة ترضى أن يتعامل الجالب مع هؤلاء العمال كما يريد، فإنه لا بأس أن يتفق معهم على نسبة معينة بشرط أن يكون له أثر في هذا العمل الذي اتفق معهم على نسبة معينة فيه، بأن يكون هو الذي يتقبل الأعمال من الناس ويكون له تأثير ويكون هو المطالب وهم المنفذون، فإذا اتفق معهم في مثل هذه الحال على شرط معين أي على سهم معين فلا حرج فيه، ولكن كما أسلفنا لابد أن يكون ذلك لا يخالف ما اتفق مع الحكومة عليه. 

©2015 جميع الحقوق محفوظة