أخبار سريعة
الثلاثاء 12 ديسمبر 2017

مكتبة الفتاوى » صرف الزكاة لمحتاج واحد

نسخة للطباعة

- هل هناك ما يمنع من أن أعطي زكاتي رجلاً واحدًا؛ بحيث لا يسأل الناس بعد ذلك، أو أن الأفضل أن أوزعها بين أشخاص عدة؟

- لا شك أن الأفضل يدور مع الحاجة، فإن كانت حاجة هذا الشخص إلى هذا المبلغ ماسةً تصعب حياته معها بأن يكون مدينًا ومهددًا بالسجن ودينه في مصلحته ومصلحة ولده التي يحتاجها فمثل هذا يتجه، أما أن يُعطى شخص شيئًا يُجحف بحقوق المحتاجين الآخرين من الفقراء والمساكين؛ فتوزيعها على أكثر من فقير يخفف حاجة بعضهم أفضل من أن تُعطى واحدًا ويُترك البقية.

     ولا شك أن الحاجات تتفاوت، فمن كانت حاجته إلى الطعام والشراب لا شك أنها أولى من حاجة من أراد أن يستمتع بهذه الزكاة في أمور أخرى غير حاجة الأكل والشرب والعلاج، وإنما في أمور قد لا تكون ضرورتها والحاجة إليها مثل هذه الأشياء، فالأمور تُقدَّر بقدرها، والأفضلية تتبع شدة الحاجة.

©2015 جميع الحقوق محفوظة